المقــــــــــامة القذافيـــــــــــــة

عذوبة الصبا

كل عذب فيه مرارة
#1
القذافي
أشخصٌ يُرَى أم كائن خرافي؟
له شَعْر كثيف، وعقل خفيف. مُصَعَّرُ الخدّ، ليس لكلامه حَدّ. يعشق الهذيان، وتحرُسُه النِّسوان.
له كتاب أخضر، وولد أسمر.
كثيرالبَجح، قليل النُّجْح. حُمْقه طَفَح، عَتهُه رَجَح.
. تتبَعُه خيمة، وتُرهِبُه غيمة. إذا خلا صرخ، وإذا نازل رضخ.
يترنحُ كسكران، أو كشارب شوْكران.
إذا حدَّث أطال، وإذا صمت جَلَّى وجَال.
كلامُه ريح في قفص، فعلُه جربٌ على برَص.
كلامٌ كالعسل، وفِعلٌ كالأَسَل.
حديثٌ ليِّن، وظُلم بيِّن. إذا رضِي أنال، وإذا سخط أقال.
. ثورٌ جامِح. يبيع النفط، إذا تكلم عَفَط.
يَحكُم بلا حكومة، أُبُوَّةً وأمُومَة.
ليس له وزير، لا نائب ولا أمير.
حلَّ البرلمان، أرضُه أمان. له مؤتمرات ولِجان، وإنسٌ وجان،
. غريبُ الزّيِّ، يُداوي بالكَيّ، .
عارضُ أزياء، وائدُ أحياء.
يموت بسُمِّه. كثيرُ السَّقَط، سريعُ الشطط.
يُقْدِم كعنتر، ويتبخَّرُ كزعتر.
يَفخر بالعرب، ويُمجِّدُ النسب.
ومنهم هرب، وعنهم غرب،
إلى حيث
"بامبارا" و"باسا"، و"الزولو" و"الهاوسا".
رُتبتُه عقيد، دماغُه حديد، على أهله شديد،
وفي الجِدِّ رِعديد. حَكم فوق الأربعين،
أحمقُ من راعي ضأن ثمانين.
احتجَّ مع الناس، مرفوعَ الراس، لإسقاط القذافي، ثالثةِ الأثافي.
قاتَلَ بنغازي، واستقبلَ التعازي.
ضرب وبكى، سبق واشتكى.
أُدِينَ بلا ووعيدٍ وخُطب، وسبٍّ وصخب.
بقبقةٌ في زقزقة، أحمقُ من هبَنَّقة.
كالمُهَدِّر في العُنَّة، مبتدعٌ في سُنَّة. فأسْكتَتْهُ قنبلة، فانحنى كسُنبلة. استقدم المرتزقة، من بلاد الأفارقة،
ليحارب ابنَ البلَد، بصبر وجلَد.
أضلُّ من ضَبّ، ألسع من عقرب، أعدى من الجرَب.
أغشمُ من السيل، أفظع من الويل،
أخبط من حاطب ليل، يتمايل كالذيل.
أقسى من صخر، أغدر من غدير،
وجهُ الحيزبون، حُكمُ الدَّيدبون. أخفُّ من الهباء، يتلوَّنُ كحِرباء.
يصمت دهرا، ويَنطق كُفرا.
يهرِفُ بما لا يعرف، يُبَذِّر ويُسرف. ومُصلح الأنام.
يفخر بالمختار، ولمعمر أسرار. وأنَّى لمعمر أن يدرك عمر؟ وهل يحجبُ نورَ الشمس قمر؟ يسعى إلى حَكْيِه سعيا، وهل يبلغ الثرى الثريَّا؟
يطلق على رعيته الرصاص، وينادي القصاص القصاص!
سفَّاح مجرم، خَطَب فقال:
"أيها الفئران! يا قطط يا جرذان! إما هُلْكٌ وإما مُلك.
أقاتلُكم حتى آخر رصاصة، وأمصُّ دمَكُم وليس بي خصاصة". أليس "قذاف الدّم"، والغِلِّ والسُّمّ؟
هذا القذى في عينـــه** لا يُرتجى رَدُّ الرَّدى
خُذْ قبضة من طيننا ** اضربْ بها رَجْعَ الصَّدى
اقذفْ به وجهَ الذي** مِن جَوْره جاز المدى
مُستكبِرٌ مُستقبَح** أقبِحْ به أعدى العِدى!

استوقفتني فنقلتها لكم
علها تشفي الغليل من ذلك العليل
 
#4
هههههههههههههههه
صراحه غطا على مستر بن وطارق العلي صار نكته اتابع خطاباته واحمد الله على نعمه العقل
 

التاجرة اليمنية

تاجرة حنة يمنية وعسل دوعن
#5
كلاااااااااام جميل مرتب ماله مثيل
طرح ونقل راااااااااااااااائع
جدا معجبة بالكلمات وكيفية ترتيبها من الشاعر

بجد
بجد
بجد
روووووووووووووووووووووعه



والله ينصر المسلمين في ليبيا على القذافي

سلمت يداك
 
#9
يعطيك العافيه

زنقه زنقه دار دار بيت بيت
 

aqar

أعلى