دايم تترك صلاة الفجر((حتى هنااا تبى تتركها))

#1
[size=+0]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوتى الكرام من اعضاااء وعضوات انا هنا عضو بينكم احبكم واتمنى لكم الخير قبل ان اتمناه لنفسى
احببت ان اطرح موضوع ليس للنقاش ولاكن لأضع تساؤلات لنفسى ولكم ولجيرانى ولكل مسلم قد تستغربونهاااا
واكن اوجزها لكم بشكل قصة تحدث لى بشكل يومى وبأمكانكم انتم ايضا" الوقوف عليها


اذن المنادى لصلات الفجر اطفئ المنبه بكل عجز وكسل اكاد لا اذهب الا قبيل الاقامه بخمس دقااائق
الشوارع هااااادئه لاضجيج حتى انك تستطيع النوم على الشارع من انعدام الحركه اصوات التكييف تعلو المبانى بكل هدوء واسترخاء هناك ((بس_قط))فوق حاوية النفايات يكاد هو الاخر ينام من هدوووووووووووء الشارع تتابع خطاى الى المسجد ارى رجل كبير السن يتوكأ على عصاه وقد بلغ السبعين من عمره احترمه لا اتقدم عليه رغم مشيه البطئ وادعه يدخل قبلى نصلى الفجر بخمس اشخاص مع الامام هو السادس


ارجع الى المنزل وبعد نصف ساعه انزل الى سيارتى لكى اذهب الى دوامى كمعلم واذا بالشوارع امتلئت الاطفال بكل مكان الطلاب ملئو الشوارع والباصات تتحرك اصوات الزامور هنا هناك اصوات ضجيج الطالبات على الارصفه اصوات منبهات الجيران تيقضك وانت فى بيتك الاشارات تزدحم الامهات يوقيضن ابنائهن وبناتهن بكل قسوه ((قوم يامحمد يله راح عليك الدوام يله يابنت الباص برا قومى سوى شعرك بسرعه يله ياخالد خذ كتبك الساعه سبعه قومى يابنت خويتك عند الباب والاب يصرخ على الابناء قومو يله يرفع البطانيات عنهم يحرمهم لذة النوم ))ماشاااء الله

الموضفين والموضفات يتسابقون للعمل بكل نشاط وخوف من حسم او لفت نضر او تأخر


سؤالى ماااااااااااااااااانضرة الله الينااااا حينها وكان يونادى اليه قبل قليل ولاحراك الانستحى قليلا"

فى امااان الله
[/size]​
 
#3
الله المستعان

الله يرحم الحال

جزاك الله خير أخي الكريم

بارك الله فيك عالتذكير

الله يوفقك ويسعدك وييسر كل أموورك
 

aqar

أعلى