1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

ميلود الشعبي : ملياردير عابر للقارات بدأ راعيا للماعز.

الكاتب: أمين السوق, بتاريخ ‏24 يوليو 2008.

  1. أمين السوق

    أمين السوق تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    التجارة
    الإقامة:
    المغرب
    يعتبر رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي، رجل الاقتصاد الأكثر شعبية والأكثر إثارة للجدل في بلاده، وخارجها، فسبق لوسائل إعلام مصرية أن وصفته بـ”اليهودي المغربي” بدعوى زعزعته لاستقرار بورصة القاهرة، كما أنه توجه باستثمارات تقدر بالمليارات نحو الخليج عبر “هجرة عكسية للأموال” في وقت تشجع فيه بلاده مستثمرين من كل بلاد الدنيا على المجيء وضخ أموال في أوصال الاقتصاد المغربي لإنعاشه وإخراجه من الإطار النمطي.

    أصل التسمية
    غير أن تسميته “الشعبي” لا تمت بصلة إلى شعبيته وشهرته التي تجاوزت حدود المغرب والعالمين العربي والإفريقي، وإنما لكونه يتحدر من بلدة “شعبة” الواقعة قرب مدينة الصويرة، جنوب الدار البيضاء، بحسب مقابلة معه نشرتها جريدة “الشرق الأوسط” السعودية وأجراها الصحفي لحسن مقنع.

    ورغم أن الشعبي على مشارف العقد الثامن من عمره، إلا أنه لا يزال يتمتع بحيوية يحسده عليها رجال الأعمال الأكثر شبابا، ولا يزال يصنع المفاجآت تلو الاخرى سواء في مجال المال والأعمال أو في مجال السياسة.


    بداية متواضعة
    وكانت انطلاقة الشعبي مبكرة في بلدته الصغيرة، فبعد تلقيه تعليما بسيطا في طفولته بمسجد البلدة حيث تعلم الحروف العربية، وحفظ ما تيسر من القرآن، خرج لميدان العمل، تارة كراع للماعز، وتارة أخرى كعامل زراعي.

    وتمكن الشعبي، الذي لم يكن يتجاوز ربيعه الخامس عشر، من توفير بعض المدخرات من تلك الأعمال البسيطة، وبدأت مخيلته تنظر بعيدا للآفاق الواسعة خلف تلك الجبال التي تفصل بلدته الصغيرة عن مدينة مراكش. ومن مراكش انتقل الشعبي إلى مدينة القنيطرة حيث أنشأ هناك سنة 1948 أولى شركاته، وهي عبارة عن شركة صغيرة متخصصة في أشغال البناء والإنعاش العقاري. وما زال الشعبي يحتفظ بأوراق تلك الشركة، والتي لا يتردد في إظهارها للملأ مفتخرا بكونه أول منعش عقاري بالمعنى العصري للكلمة في المغرب.

    في القنيطرة وجد الشعبي محيطاً اقتصاديا منغلقا، فمجال المال والأعمال في المغرب كان آنذاك محتكرا من قبل المعمرين الفرنسيين، وبعض التجار اليهود، وبعض الأسر المغربية العريقة، إلا أن الشعبي رفع راية التحدي لتحطيم كل السقوف التي تعترض طموحه في اكتساب موقع متقدم في عالم المال والأعمال المحتكر من طرف النخبة الفرنسية والمتفرنسة.

    وعمل بجد من أجل تحقيق هدفه. فنوع نشاطه واتجه نحو صناعة السيراميك عبر إطلاق شركة متخصصة سنة 1964. وما أن توفر للشعبي ما يكفي من التجربة والترسيخ في مجال الأعمال حتى بدأ ينظر لفرص شراء شركة عصرية كبيرة. فتقرب من مجموعة “دولبو ـ ديماتيت” لصناعة وتوزيع تجهيزات الري الزراعي ومواد البناء. غير أن عائلة “دولبو” الفرنسية التي تسيطر على رأسمال المجموعة لم تستسغ دخوله كمساهم في رأسمالها.

    إعلان حرب
    وكان هذا الرفض بمثابة إعلان حرب. آنذاك رفع الشعبي راية التحدي، وأطلق شركة منافسة حطمت أسعار منتجات “دولبو ـ ديماتيت”. واستمرت غزوات الشعبي الاقتصادية لسنوات طويلة قبل أن ينتهي الأمر بعائلة دولبو إلى إعلان الهزيمة، واتخاذ قرار بيع مجموعتها الصناعية، التي كانت مشرفة على الإفلاس للشعبي نفسه ، و ذلك عام 1985.


    وشكلت هذه العملية طفرة في مسار الشعبي المهني. فعلى إثرها قام بتأسيس مجموعة “يينا هولدينج” القابضة، والتي نقلت نشاطه من الطابع العصامي إلى الطابع المؤسساتي. ولم يكن إطلاق تسمية مجموعته القابضة “يينا” اعتباطيا، وإنما تم اختيار هذه الكلمة اسما لها لكونها تعني في اللغة الأمازيغية “أمي”، في إشارة إلى كونها الشركة الأم التي تتفرع عنها باقي شركاته وأعماله.

    وتوالت بعد ذلك الطفرات التي سترسم معالم “يينا هولدينج” كواحدة من أقوى المجموعات الاقتصادية بالمغرب. ففي سنة 1992 أنشأ الشعبي شركة “جي بي سي” للكارتون والتلفيف. ثم فاز بصفقة تخصيص الشركة الوطنية للبتروكيماويات “سنيب” سنة 1993.

    وفي 1994 أطلق شركة “إليكترا” للمكونات الكهربائية والكابلات وبطاريات التلفزيون، وفي 1998 أطلق سلسلة متاجر “أسواق السلام” العصرية، تبعها إطلاق أولى وحدات سلسلة فنادق “رياض موغادور” سنة 1999، لتصبح “يينا هولدينج” بذلك إحدى المجموعات الاقتصادية المهمة في المغرب.

    ولم يقتصر توسع مجموعة الشعبي الاقتصادية على المغرب بل امتد إلى الخارج، فالشعبي يعتبر من رجال الأعمال المغاربة الأوائل الذين اتجهت أنظارهم إلى البلدان الإفريقية المجاورة. وكانت أولى استثماراته في ليبيا سنة 1968، ثم تلتها تونس قبل أن تبدأ المغامرة الإفريقية التي فتحت المجال أمام عالم الأعمال المغربي لاكتشاف قدرات القارة السمراء.
     
  2. abu saif

    abu saif تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    60
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    لله دره .....من سار على الدرب وصل
     
  3. أمين السوق

    أمين السوق تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    التجارة
    الإقامة:
    المغرب
    حياك الله أخي الكريم ؛ أبو سيف..

    و شكرا جزيلا لك على حُسن الإطلاله...

    تحياتي.
     
  4. ما شاء الله تبارك الله
     
  5. أمين السوق

    أمين السوق تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    التجارة
    الإقامة:
    المغرب

    حياك الله أخي مسعد البكري

    و شكرا جزيلا لك على الإطلالة الطيبة...

    تحياتي.
     
  6. دكان

    دكان تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يوليو 2008
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    انا اول مره اسمع فيه واعجبت فيه شكرا لك لتعرفينا بهذا الرجل
     
  7. أمين السوق

    أمين السوق تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    التجارة
    الإقامة:
    المغرب

    أهلا و سهلا أخوي...

    و شكرا جزيلا لك على المتابعة و الرد..

    سعدتُ بمرورك...

    تحياتي.
     
  8. alrifaee

    alrifaee تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 يناير 2009
    المشاركات:
    192
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    اعمال حرة
    الإقامة:
    جدة
    رد

    بارك الله فيك امين السوق
    على الموضوع الذي طرحته
    الله يرزق من يشاء
    وربي الكبير
     
  9. أمين السوق

    أمين السوق تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    التجارة
    الإقامة:
    المغرب
    أخوي الرفاء

    بارك الله فيك

    و جزاك خيرا
     
  10. sitel

    sitel Guest

    موضوع جيد تشكر عليه اخي
     

مشاركة هذه الصفحة