1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

العلاقه بالله والنجاح

الكاتب: ramadan555, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2008.

  1. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جذور النجاح:
    <!--fontc--><!--/fontc--><!--colorc--><!--/colorc-->1- العلاقة بالله تعالى هي أول جذور النجاح..وهي من أقوى الأسباب المانحة للدافعية والقوة والطاقة..
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->2- التطبع بالأخلاق فالنجاح يعتمد 93% منه على المهارات الشخصية “وهي ما يتضمن الأخلاق وأسلوب التعامل مع المجتمع والأخلاق”..و7% مهارات مهنية..
    ويعد المعيار الأساسي في تقييم الشخص هو مدى جودة أسلوبه في التعامل مع المجتمع والتزامه بالقيم الخلاقية..ذلك ان العمل الجماعي الناجح يتأسس على مجموعات مترابطة تملك من ادوات التواصل الشئ الكثير..وهو مالا يمكن توافره إلا بين أفراد يلتزمون بالأخلاق.. <!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->3-التفاؤل والتفكير الايجابي..هما من أهم جذور النجاح..<!--colorc--><!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro--><!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto-->نظرية نشاطات العقل:<!--fontc--><!--/fontc--> كل ما تفكر فيه يتسع ويكبر بنفس النوع..
    <!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto-->قانون التركيز:<!--fontc--><!--/fontc--> العقل البشري لا يفكر إلا في اتجاه واحد..ولا يسعه تعديد المجالات..فإذا فكر بشكل سلبي ظل في الاتجاه السلبي..والعكس بالعكس.. <!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->وطبقا للنظريتين الماضيتين فإن كل تفكير سلبي يبدأ فيه الانسان فإنه يتسع وينتشر بنفس الاتجاه ويظل في نفس الاتجاه من حيث كونه إيجابيا أو سلبيا….<!--colorc--><!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->4- الانتماء: للدين والوطن..إن من يحاول الذوبان في الآخرين لا ينتج ولا يبدع..فهو يتكلف دورا غير دوره..وكل ما سينتجه لن يكون أصيلا..فلن يصبح إلا مسخة مقلدة..<!--colorc--><!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro--><!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto-->احتياجات الانسان للاتزان النفسي:
    <!--fontc--><!--/fontc-->البقاء- ضمان البقاء-الحب (كمحب أو محبوب)-التقدير-التغيير (كسر الروتين الممل)-انجاز (أي انجاز من أي نوع) المعنى<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->البقاء وضمانه:لا يكون الانسان متزنا نفسيا عندما تكون حياته مهددة..عند الخطر يكون الانسان في حالة غير متزنة لا تمكنه من التفكير السليم..
    الحب: يحتاجه الانسان ليكون متزنا..فيحتاج لأن يشعر بكونه محبوبا من الناس والمجتمع وخاصة الأسرة..ويحتاج أيضا إلى حب ما يعمله وحب ما هو عليه..وقبل كل هذا يحتاج إلى حب الله تعالى..
    التقدير:
    <!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto-->يقول الدكتور ويليام جيمس (أبو علم النفس الحديث) : “إذا انتظرت التقدير ستقابل بالإحباط التام”
    يقول خبراء علم النفس: ضعف التقدير الذاتي هو سبب كل مشاكل الادمان في العالم..
    <!--fontc--><!--/fontc-->إن شعور الانسان بالدونية هو من أشد ما يجعله غير متزن نفسيا..على الانسان أن يقدر نفسه بنفسه وأن يعلم أن الله تعالى جعله أشد المخلوقات وأقواها وأقدرها على الانجاز..
    فلا يوجد أي إنسان سلبي..وكل الناس قادرة على النجاح..وانتظار التقدير من الناس لا طائل من ورائه أبدا..فكل مشغول بحياته الخاصة ومشاكله..
    التغيير وكسر الملل:
    التغيير هو تغيير الوضع والحالة التي يكون عليها الانسان وقت التفكير في المشكلة..
    يقول الله تعالى:”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم”..إن مجرد البدء بالتغيير لهو أول خطوة من خطوات حل المشاكل..فهو يساعد الانسان على الانفصال النفسي عن مشكلته أثناء التفكير فيها..وهو ما يمكنه من وضع حلول أكثر عقلانية بعيدة عن العواطف والنزوات..
    وهو أيضا تغيير المجالات وتعديدها في التفكير..فمن يحصر نفسه حصرا في مجال واحد لا يطيق الاخفاق فيه..سيفقد كل شئ بأول صدمة له في هذا المجال..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->الانجاز:
    أي انجاز من أي نوع يعطي الانسان دافعية شديدة وثقة بنفسه..أنا مثلا أرى كتابتي لهذا التفريغ إنجازا رائعا [​IMG]
    <!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->المعنى:
    إذا لم تكن تعلم لم تعمل هذا العمل..فإنك لن تستمر فيه!..
    إن البعد عن الله تعالى يضيع معنى الحياة بعمومها..فلا يعلم البعيد عن الله تعالى ما قيمة حياته على الاجمال..أو ما يجعله يدخل في مثل هذه الدوامة..
    أيضا وجود الأهداف المقصودة من العمل..وحب العمل الممارس..كلها عوامل تعطي معنى للعمل يجعل ممارسه أكثر اتزانا من الناحية النفسية..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro--><!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto-->تعلم من الماضي الأليم بدلا من أن يضايقك..
    <!--fontc--><!--/fontc-->عليك دائما أن تتذكر الذكريات السلبية بشكل إيجابي..فهي خبرات تكونت لديك..ولو عادت تلك المواقف فسوف تتصرف فيها بشكل سليم..وماكان لك ذلك لولا مرورك بهذه المواقف الأليمة في الماضي!
    يذكر الدكتور إبراهيم كيف قال توماس أديسون عندما سأله أحد الصحفيين:”أما تعترف بفشلك في اختراع مصباح كهربي بعد 9999 محاولة فاشلة؟”
    فكان جواب أديسون: “خطأ يا صديقي..فقد اكتشفت 9999 طريقة لا توصلني للحل السليم!”<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->ويذكر الدكتور ابراهيم كيف كتب في مقدمة إحدى كتبه “شكرا لكل من قالوا لي لا”
    ويردد..إن رأيك السلبي في ليس إلا وجهة نظرك وما رأيته أنت..ولا يشترط أن يعبر عن الحقيقة..فالحقيقة هي أنه ما من إنسان عاجز عن النجاح..وما من إنسان سلبي..فالانسان مخلوق به مقومات النجاح.. <!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--fonto:Simplified Arabic--><!--/fonto--><!--coloro:purple--><!--/coloro-->مفاتيح النجاح العشرة: <!--colorc--><!--/colorc--><!--fontc--><!--/fontc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro--><!--coloro:#990000--><!--/coloro-->1- الدوافع: <!--colorc--><!--/colorc-->
    وللدوافع عدة مصادر..كقوة اليأس..وقوة اليأس تتضح في مثال ما إذا لاحقت قطة تهرب منك حتى تحصرها في زاوية لا يمكنها الهرب بعدها..فإنها إذا يأست من الهرب انقلبت تدافع عن نفسها ضدك..وستنجح غالبا..
    ومصدر الايحاء..ويضرب به مثلا ببولارويد مخترع الكاميرا الفورية..إذا قام بتصوير ابنه الصغير على أن يحمض الصورة ليلا بعد تسع ساعات..إلا أن ابنه أصر على أنه يريد الصورة فورا!..فكان من أوحى إليه بفكرة الكاميرا الفورية..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->أنواع الدوافع:
    دافع معيشي:وهو يظهر عند تهديد الحياة..إذ يدفعك للعمل بقوة..
    دافع خارجي: وهو مشكلة خارجية يواجهها الانسان تدفعه للبحث عن الحل..”الحاجة أم الاختراع”
    دافع داخلي: ذاتي..رغبة في أمر ما..
    فمنبع الدوافع الداخلية هو الرغبة..واستراتيجيتها:
    تركيز التفكير على الهدف..
    التنفس الصحيح..لأن المخ يستهلك 33% من الاكسجين الكلي الذي يستهلكه الجسم..فالتنفس الصحيح يساعد على تجديد الأفكار والتركيز..
    تحركات الجسم..يجب أن يتحرك الجسم بشكل إيجابي فرد وثني العضلات وتنشيط الدورة الدموية..
    التأكيدات الايجابية للنفس..إن مثل هذا التأكيد للنفس يخلق فيها الدوافع..إن الواقع الذي نصنعه هو انعكاس لأفكارنا وبرامج غرسناها في عقولنا..
    الأحاسيس المرتبطة يجب أن تخلق أحاسيسا إيجابية مرتبطة بمثل هذا الموقف..
    الرابط الذهني لتذكر هذه العوامل..إن وجود الرابط الذهني يعني أن تقوم بأمر ما يرتبط في ذهنك بهذه العوامل بشكل ما..فأبسط عمل يتكرر مع مثل هذا الموقف كاف ليكون رابطا ذهنيا عند ممارسة العمل..
    مثلا..عند قبض الكف أثناء الشهيق بشكل متكرر معتاد..يكون مجرد قبض الكف كفيلا بجعلك تبدأ بالشهيق بشكل تلقائي..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->يؤثر في الدوافع الداخلية:
    الرغبة..القرار..الهدف..الروابط الايجابية..النشطات اليومية (ملل أم تغيير)..إنجازات الماضي..مذكرات النجاح (أكتب إنجازاتك يوميا)..الاهتمامات الشخصية..التنمية البشرية (مثل هذه الدورة)..الربط الذهني..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro--><!--coloro:#990000--><!--/coloro-->2- الطاقة: <!--colorc--><!--/colorc-->
    أنواعها:
    روحانية (إيمانية) - ذهنية - عاطفية - جسمانية
    وراء كل جهد قيمة ،ووراء كل قيمة استفادة..فلا جهد يبذل دون قيمة ولا قيمة لا فائدة منها..<!--colorc-->
    <!--/colorc-->
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->مستويات الطاقة:



    <!--colorc-->
    <!--/colorc-->1- طاقة مرتفعة إيجابية..مثل ما يكون بعد الخطب الحماسية.. 2- طاقة منخفضة إيجابية..مثل ما يكون بعد الصلاة أو تمارين الاسترخاء أو اليوغا.. 3- طاقة مرتفعة سلبية.. 4- طاقة منخفضة سلبية..كالإحباط..
    <!--coloro:purple--><!--/coloro-->لصوص الطاقة:

     
  2. التوت

    التوت تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    234
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    no job
    السلام عليكم ورحمة الله

    بارك الله فيك ووفقك لما يحب ويرضى

    موضوع جدا رائع يعطيك العافية..
     
  3. بسـ الدنيا ـمة

    بسـ الدنيا ـمة تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    2,512
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصباح الخير
    ومشاءالله تبارك الله
    ابدعت اخوي رمضان
    الله يعطيك العافيه ع ها الطرح الاكثر من رائع
    وسبحاااانه جل شانه
    ومن ترجي الله ماخاب
    ووثق بالله انعم الله عليه ووفقه وفتح له ابواب رزقه وبارك له فيه
    والله اذا احب عبد احسن خولقه وحبب عباده فيه
    وتسلم والله يعطيك العافيه
    ويسعدك ربي
     
  4. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاك الله خيرااا اخى التوت

    جزاك الله خير الجزاء اخى العزيز
    على ردك الذى اثلج قلبى
    وادخل السرور على نفسى
    وشجعنى ان اكمل باقى الموضوع
    لنستفيد جميعا
    اخوك
    رمضان سلطان
     
  5. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    شكرا اختى الغاليه بسمة الدنيا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصباح الخير
    ومشاءالله تبارك الله
    ابدعت اخوي رمضان
    الله يعطيك العافيه ع ها الطرح الاكثر من رائع
    وسبحاااانه جل شانه
    ومن ترجي الله ماخاب
    ووثق بالله انعم الله عليه ووفقه وفتح له ابواب رزقه وبارك له فيه
    والله اذا احب عبد احسن خولقه وحبب عباده فيه
    وتسلم والله يعطيك العافيه
    ويسعدك ربي


    شكرااا كثيرااا
    اختى الغاليه بسمة الدنيا

    على ذلك الرد المهذب

    الذى سوف

    يشجعنى على اكمال ما بدائت

    ولكى وافر الاحترام والتقدير



    رمضان سلطان<!-- google_ad_section_end -->
     
  6. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سبحان الله والحمد لله ولااله الا الله والله اكبر

    سبحان الله وبحمده سبحان

    الله العظيم

    عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كليماته


    استغفر الله استغفر الله استغفر الله
     
  7. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سبحان الله والحمد لله ولااله الا الله والله اكبر

    سبحان الله وبحمده سبحان

    الله العظيم

    عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كليماته


    استغفر الله استغفر الله استغفر الله
     
  8. ramadan555

    ramadan555 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    0

    <TABLE id=post36032 class=tborder border=0 cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" align=center><TBODY><TR vAlign=top><TD style="BORDER-LEFT: #cccccc 1px solid" id=td_post_36032 class=alt1>
    جذور النجاح:
    1- العلاقة بالله تعالى هي أول جذور النجاح..وهي من أقوى الأسباب المانحة للدافعية والقوة والطاقة..
    2- التطبع بالأخلاق فالنجاح يعتمد 93% منه على المهارات الشخصية “وهي ما يتضمن الأخلاق وأسلوب التعامل مع المجتمع والأخلاق”..و7% مهارات مهنية..
    ويعد المعيار الأساسي في تقييم الشخص هو مدى جودة أسلوبه في التعامل مع المجتمع والتزامه بالقيم الخلاقية..ذلك ان العمل الجماعي الناجح يتأسس على مجموعات مترابطة تملك من ادوات التواصل الشئ الكثير..وهو مالا يمكن توافره إلا بين أفراد يلتزمون بالأخلاق..

    3-التفاؤل والتفكير الايجابي..هما من أهم جذور النجاح..
    نظرية نشاطات العقل: كل ما تفكر فيه يتسع ويكبر بنفس النوع..
    قانون التركيز: العقل البشري لا يفكر إلا في اتجاه واحد..ولا يسعه تعديد المجالات..فإذا فكر بشكل سلبي ظل في الاتجاه السلبي..والعكس بالعكس..

    وطبقا للنظريتين الماضيتين فإن كل تفكير سلبي يبدأ فيه الانسان فإنه يتسع وينتشر بنفس الاتجاه ويظل في نفس الاتجاه من حيث كونه إيجابيا أو سلبيا….
    4- الانتماء: للدين والوطن..إن من يحاول الذوبان في الآخرين لا ينتج ولا يبدع..فهو يتكلف دورا غير دوره..وكل ما سينتجه لن يكون أصيلا..فلن يصبح إلا مسخة مقلدة..
    احتياجات الانسان للاتزان النفسي:
    البقاء- ضمان البقاء-الحب (كمحب أو محبوب)-التقدير-التغيير (كسر الروتين الممل)-انجاز (أي انجاز من أي نوع) المعنى

    البقاء وضمانه:لا يكون الانسان متزنا نفسيا عندما تكون حياته مهددة..عند الخطر يكون الانسان في حالة غير متزنة لا تمكنه من التفكير السليم..
    الحب: يحتاجه الانسان ليكون متزنا..فيحتاج لأن يشعر بكونه محبوبا من الناس والمجتمع وخاصة الأسرة..ويحتاج أيضا إلى حب ما يعمله وحب ما هو عليه..وقبل كل هذا يحتاج إلى حب الله تعالى..
    التقدير:
    يقول الدكتور ويليام جيمس (أبو علم النفس الحديث) : “إذا انتظرت التقدير ستقابل بالإحباط التام”
    يقول خبراء علم النفس: ضعف التقدير الذاتي هو سبب كل مشاكل الادمان في العالم..
    إن شعور الانسان بالدونية هو من أشد ما يجعله غير متزن نفسيا..على الانسان أن يقدر نفسه بنفسه وأن يعلم أن الله تعالى جعله أشد المخلوقات وأقواها وأقدرها على الانجاز..
    فلا يوجد أي إنسان سلبي..وكل الناس قادرة على النجاح..وانتظار التقدير من الناس لا طائل من ورائه أبدا..فكل مشغول بحياته الخاصة ومشاكله..
    التغيير وكسر الملل:
    التغيير هو تغيير الوضع والحالة التي يكون عليها الانسان وقت التفكير في المشكلة..
    يقول الله تعالى:”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم”..إن مجرد البدء بالتغيير لهو أول خطوة من خطوات حل المشاكل..فهو يساعد الانسان على الانفصال النفسي عن مشكلته أثناء التفكير فيها..وهو ما يمكنه من وضع حلول أكثر عقلانية بعيدة عن العواطف والنزوات..
    وهو أيضا تغيير المجالات وتعديدها في التفكير..فمن يحصر نفسه حصرا في مجال واحد لا يطيق الاخفاق فيه..سيفقد كل شئ بأول صدمة له في هذا المجال..

    الانجاز:
    أي انجاز من أي نوع يعطي الانسان دافعية شديدة وثقة بنفسه..أنا مثلا أرى كتابتي لهذا التفريغ إنجازا رائعا [​IMG]

    المعنى:
    إذا لم تكن تعلم لم تعمل هذا العمل..فإنك لن تستمر فيه!..
    إن البعد عن الله تعالى يضيع معنى الحياة بعمومها..فلا يعلم البعيد عن الله تعالى ما قيمة حياته على الاجمال..أو ما يجعله يدخل في مثل هذه الدوامة..
    أيضا وجود الأهداف المقصودة من العمل..وحب العمل الممارس..كلها عوامل تعطي معنى للعمل يجعل ممارسه أكثر اتزانا من الناحية النفسية..

    تعلم من الماضي الأليم بدلا من أن يضايقك..
    عليك دائما أن تتذكر الذكريات السلبية بشكل إيجابي..فهي خبرات تكونت لديك..ولو عادت تلك المواقف فسوف تتصرف فيها بشكل سليم..وماكان لك ذلك لولا مرورك بهذه المواقف الأليمة في الماضي!
    يذكر الدكتور إبراهيم كيف قال توماس أديسون عندما سأله أحد الصحفيين:”أما تعترف بفشلك في اختراع مصباح كهربي بعد 9999 محاولة فاشلة؟”
    فكان جواب أديسون: “خطأ يا صديقي..فقد اكتشفت 9999 طريقة لا توصلني للحل السليم!”

    ويذكر الدكتور ابراهيم كيف كتب في مقدمة إحدى كتبه “شكرا لكل من قالوا لي لا”
    ويردد..إن رأيك السلبي في ليس إلا وجهة نظرك وما رأيته أنت..ولا يشترط أن يعبر عن الحقيقة..فالحقيقة هي أنه ما من إنسان عاجز عن النجاح..وما من إنسان سلبي..فالانسان مخلوق به مقومات النجاح..

    مفاتيح النجاح العشرة:
    1- الدوافع:
    وللدوافع عدة مصادر..كقوة اليأس..وقوة اليأس تتضح في مثال ما إذا لاحقت قطة تهرب منك حتى تحصرها في زاوية لا يمكنها الهرب بعدها..فإنها إذا يأست من الهرب انقلبت تدافع عن نفسها ضدك..وستنجح غالبا..
    ومصدر الايحاء..ويضرب به مثلا ببولارويد مخترع الكاميرا الفورية..إذا قام بتصوير ابنه الصغير على أن يحمض الصورة ليلا بعد تسع ساعات..إلا أن ابنه أصر على أنه يريد الصورة فورا!..فكان من أوحى إليه بفكرة الكاميرا الفورية..

    أنواع الدوافع:
    دافع معيشي:وهو يظهر عند تهديد الحياة..إذ يدفعك للعمل بقوة..
    دافع خارجي: وهو مشكلة خارجية يواجهها الانسان تدفعه للبحث عن الحل..”الحاجة أم الاختراع”
    دافع داخلي: ذاتي..رغبة في أمر ما..
    فمنبع الدوافع الداخلية هو الرغبة..واستراتيجيتها:
    تركيز التفكير على الهدف..
    التنفس الصحيح..لأن المخ يستهلك 33% من الاكسجين الكلي الذي يستهلكه الجسم..فالتنفس الصحيح يساعد على تجديد الأفكار والتركيز..
    تحركات الجسم..يجب أن يتحرك الجسم بشكل إيجابي فرد وثني العضلات وتنشيط الدورة الدموية..
    التأكيدات الايجابية للنفس..إن مثل هذا التأكيد للنفس يخلق فيها الدوافع..إن الواقع الذي نصنعه هو انعكاس لأفكارنا وبرامج غرسناها في عقولنا..
    الأحاسيس المرتبطة يجب أن تخلق أحاسيسا إيجابية مرتبطة بمثل هذا الموقف..
    الرابط الذهني لتذكر هذه العوامل..إن وجود الرابط الذهني يعني أن تقوم بأمر ما يرتبط في ذهنك بهذه العوامل بشكل ما..فأبسط عمل يتكرر مع مثل هذا الموقف كاف ليكون رابطا ذهنيا عند ممارسة العمل..
    مثلا..عند قبض الكف أثناء الشهيق بشكل متكرر معتاد..يكون مجرد قبض الكف كفيلا بجعلك تبدأ بالشهيق بشكل تلقائي..

    يؤثر في الدوافع الداخلية:
    الرغبة..القرار..الهدف..الروابط الايجابية..النشطات اليومية (ملل أم تغيير)..إنجازات الماضي..مذكرات النجاح (أكتب إنجازاتك يوميا)..الاهتمامات الشخصية..التنمية البشرية (مثل هذه الدورة)..الربط الذهني..

    2- الطاقة:
    أنواعها:
    روحانية (إيمانية) - ذهنية - عاطفية - جسمانية
    وراء كل جهد قيمة ،ووراء كل قيمة استفادة..فلا جهد يبذل دون قيمة ولا قيمة لا فائدة منها..

    مستويات الطاقة:



    1- طاقة مرتفعة إيجابية..مثل ما يكون بعد الخطب الحماسية.. 2- طاقة منخفضة إيجابية..مثل ما يكون بعد الصلاة أو تمارين الاسترخاء أو اليوغا.. 3- طاقة مرتفعة سلبية.. 4- طاقة منخفضة سلبية..كالإحباط..
    لصوص الطاقة:


    </TD></TR><TR><TD style="BORDER-BOTTOM: #cccccc 1px solid; BORDER-LEFT: #cccccc 1px solid; BORDER-TOP: #cccccc 0px solid; BORDER-RIGHT: #cccccc 1px solid" class=alt2></TD></TR></TBODY></TABLE>
     
جاري تحميل الصفحة...
المواضيع المشابهة التاريخ
خدمات ابغي حل لمكافحة الحشرات بالله عليكم ‏11 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة