حكم بيع البضاعة المشتراة من الخارج قبل أن تصل ؟

#1
ما حكم الشرع ببيع البضاعة المشتراة من الخارج قبل أن تصل ؟

ما حكم الشرع ببيع البضاعة المشتراة من الخارج قبل أن تصل ؟


بيع السلعة قبل أن تصل فهذا لا يجوز ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تباع السلعة حيث تبتاع حتى يحوزها التجار إلى رحالهم

فلابد أولاً من حيازتها ، ثم بعد ذلك يبيعها

أما أن يبيعها وهي في بلد آخر ولا يدري هل تصل سليمة أو غير سليمة فإن هذا لا يجوز .

فإن قال قائل : المشتري ملتزم بما تكون عليه السلع سواء نقصت أو لم تنقص ، قلنا : ولو رضي بذلك ، لأنه قد يرضى بهذا عند العقد طمعاً في الربح ، ثم إذا حصل نقص ندم وتأسف ، وربما يحصل بينه وبين البائع نزاع ، والشرع - ولله الحمد - قد سدّ كل باب يؤدي إلى الندم وإلى النزاع والخصومة .
وكذلك أيضاً لو تلفت قد يحصل نزاع بين الطرفين ، فالمهم أن هذا لا يجوز بيع السلع حتى تصل إلى مقرها عند البائع ، ثم يتصرف فيها .

لقاء الباب المفتوح لابن عثيمين 54/94



http://www.islamqa.com/ar/ref/1810
 
أعلى