1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

هل تحتاج مبلغ 5000 ريال او 10000نوفرها لك والقسط 500 ريال شهريا

الكاتب: ابو سـعد, بتاريخ ‏21 نوفمبر 2008.

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لسكان الرياض فقط
    هل تحتاج الى مبلغ 5000 ريال
    لاتهتم لدينا الحل بطريقة شرعية
    نقسط 5000
    الاجاراءت تنتهى خلال 24 ساعة

    5000 سوف تطلع عليك 8000 ريال للمنتظمين في السداد
    والقسط الشهري 500 ريال
    حاليا لا يتوفر تقسيط 10000 ريال
    وعند توفره سوف يتم تعديل الاعلان وذكره هنا في الموضوع

    الشروط
    1- يكون راتبك على البنك الراجحي
    2--كشف حساب اخر 3 شهور
    3- تعريف بالعمل
    4- موظف حكومي او في الشركات او الموسسات المعتمده
    5- كفيل غارم مع تعريف بالراتب
    ملاحظة هامة : التقسيط على شكل سلع مملوكة وليس فلوس بفلوس ..بعد تملكك للسلعة لك الحرية في بيعها فورا على طرف ثالث واستلام المبلغ فورا او استخدامها ( صابون او بطاقات سواء)(((للتنبيه فقط)))
    الطريقه بسيطه
    اذا توفرت الشروط لاتتردد بالاتصال

    جوال 0598281205
    ابو سعد
     
  2. ياسمين

    ياسمين تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    42
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يعني بفوايد ...

    مثل الربا

    اعطيك 5 وترجعها لي 8
     
  3. اختي ياسمين


    حتى الي يبعون الملابس لو مافيها فوائد ماباعوها
    اذا كان على مفهومك محد رابح وبيصير رباء
    لانها يشريها مثلا 50 ويبيعها ب80
    صار فيه فوائد
    عندك لبس في مفهوم الرباء
    الرباء
    الفلوس يعني اعطيك مبلغ 2000 ريال بدون سلعه انزين وبعد شهر تعطينيها 4000 او تقسطينها 4000

    الراجحي يقسط سيارات يقسط اسهم ويبيعها العميل على طرف ثالث ويقبض الفلوس
    والراجحي عندهم هيئه شرعيه

    مع تحيات
     
  4. وربي يشهد علي الي رفع سبع ونزل سبع لو انك فقير ومحتاج لا اعطيك
    واشوف وضعك ان تستحق لاعطيك لوجه
    الله
    (انفق يا بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا)
    وايقن الله بيرزقك مو تقول لابتخلص فلوسي
    واحسن الظن بالله والصدقه ولا تقول فلوسي بتخلص بس في حلال صدقه كفالة يتم
    اسئل مجرب​


    تبي الفقر يروح منك
    طبق الي تحت بحذافيره
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( قال الله : أَنْفِق يا ابن آدم أُنْفِق عليك )
    تخريج الحديث
    رواه البخاري و مسلم .
    منزلة الحديث
    هذا الحديث من الأحاديث العظيمة التي تحث على الصدقة والبذل والإنفاق في سبيل الله ، وأنها من أعظم أسباب البركة في الرزق ومضاعفته ، وإخلاف الله على العبد ما أنفقه في سبيله .
    فضل الإنفاق
    جاءت النصوص الكثيرة التي تبين فضائل الصدقة والإنفاق في سبيل الله ، وتحث المسلم على البذل والعطاء ابتغاء الأجر الجزيل من الله سبحانه ، فقد جعل الله الإنفاق على السائل والمحروم من أخص صفات عباد الله المحسنين ، فقال عنهم : { إنهم كانوا قبل ذلك محسنين ، كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون ، وبالأسحار هم يستغفرون ، وفي أموالهم حق للسائل والمحروم } ( الذاريات 16-19) وضاعف العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافاً كثيرة في الدنيا والآخرة فقال سبحانه : { من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة } ( البقرة 245) .
    والصدقة من أبواب الخير العظيمة ، ومن أنواع الجهاد المتعددة ، بل إن الجهاد بالمال مقدم على الجهاد بالنفس في جميع الآيات التي ورد فيها ذكر الجهاد إلا في موضع واحد ، يقول - صلى الله عليه وسلم - : ( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم ) رواه أبو داود .
    وأحب الأعمال إلى الله كما جاء في الحديث ( سرور تدخله على مؤمن ، تكشف عنه كرباً ، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً ) ، رواه البيهقي ، وحسنه الألباني .
    والصدقة ترفع صاحبها حتى توصله أعلى المنازل ، قال - صلى الله عليه وسلم - : ( إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه ، ويصل فيه رحمه ، ويعلم لله فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل... ) رواه الترمذي .
    كما أنها تدفع عن صاحبها المصائب والبلايا ، وتنجيه من الكروب والشدائد ، وفي ذلك يقول - صلى الله عليه وسلم : ( صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات ، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ) رواه الحاكم وصححه الألباني ، أضف إلى ذلك إطفاؤها للخطايا وتكفيرها للسيئات ، ومضاعفتها عند الله إلى أضعاف كثيرة ، ووقايتها من عذاب الله كما جاء في الحديث ( اتقوا النار ولو بشق تمرة ) رواه البخاري وغير ذلك من الفضائل .
    فهو يخلفه
    ومن فضائل الصدقة التي دل عليها هذا الحديث القدسي مباركتها للمال ، وإخلاف الله على صاحبها بما هو أنفع له وأكثر وأطيب ، وقد وعد سبحانه في كتابه بالإخلاف على من أنفق - والله لا يخلف الميعاد - قال تعالى : {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين }(سبأ 39)، أي مهما أنفقتم من شيء فيما أمركم به وأباحه لكم ، فإنه يخلفه عليكم في الدنيا بالبدَل ، وفي الآخرة بحسن الجزاء والثواب ، فأكد هذا الوعد بثلاث مؤكدات تدل على مزيد العناية بتحقيقه ، ثم أتبع ذلك بقوله :{وهو خير الرازقين } لبيان أن ما يُخْلِفه على العبد أفضل مما ينفقه .
    ومما يدل أيضاً على أن الصدقة بوابة للرزق ومن أسباب سعته واستمراره وزيادته ، قوله تعالى :{لئن شكرتم لأزيدنكم }( إبراهيم 7) والصدقة غايةٌ في الشكر .
    كما أن نصوص السنة الثابتة جاءت بما يؤكد هذا المعنى الذي دلت عليه آيات الكتاب، ومنها قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( .. وما فتح رجل باب عطية يريد بها صلة إلا زاده الله بها كثرة .... ) رواه أحمد ، وقوله : ( ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما : اللهم أعط منفقا خلفا ، ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا ) أخرجاه في الصحيحين .
    وفي مقابل ذلك جاءت نصوص عديدة تردُّ على من ظن أن الصدقة منقصة للمال ، جالبة للفقر ، وتبين أن الشح والبخل هو سبب حرمان البركة وتضييق الرزق ، يقول- صلى الله عليه وسلم- : ( ثلاثة أقسم عليهن ، وأحدثكم حديثا فاحفظوه ، قال : ما نقص مال عبد من صدقة .... ) رواه الترمذي .
    وعادَ - صلى الله عليه وسلم- بلالاً ذات مرة في مرض أصابه ، فأخرج له بلال كومة من تمر ، فقال : ما هذا يا بلال ؟ قال : ادخرته لك يا رسول الله ، قال : ( أما تخشى أن يجعل لك بخار في نار جهنم ، أنفق يا بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالاً ) رواه الطبراني وغيره بإسناد حسن .
    إضافة إلى أن الواقع والتجربة المشاهدة والمحسوسة ، تثبت أن المعونة تأتي من الله على قدر المؤونة ، وأن رزق العبد يأتيه بقدر عطيته ونفقته ، فمن أَكثر أُكثر له ، ومن أقل أُقِل له ، ومن أمسك أُمسِك عليه ، وهو أمر مجرب محسوس ، والقضية ترتبط بإيمان العبد ويقينه بما عند الله ، قال الحسن البصري رحمه الله : "من أيقن بالخُلْف جاد بالعطية" .
    بين الإسراف والتقتير
    ولأن هذا المال هو في الحقيقة مال الله ، استخلف عباده فيه لينظر كيف يعملون ، فليس للإنسان الحق المطلق في أن يتصرف فيه كيف يشاء ، بل إن تصرفاته ينبغي أن تكون مضبوطة بضوابط الشريعة ، محكومة بأوامرها ونواهيها ، فيُبْذَل حيث يُطْلب البذل ، ويُمْسك حيث يجب الإمساك ، والإمساك حيث يجب البذل بُخْلٌ وتقتير ، والبذل حيث يجب الإمساك إسراف وتبذير ، وكلاهما مذموم ، وبينهما وسط محمود وهو الكرم والجود ، وهو الذي أمر الله به نبيه عليه الصلاة والسلام بقوله :{ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا }( الإسراء 29)، وامتدح به عباده المؤمنين بقوله :{والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما }(الفرقان 67) ، قال ابن عباس : " في غير إسراف ولا تقتير " ، وسُئل ابن مسعود عن التبذير فقال : " إنفاق المال في غير حقه " .
    فالجود في ميزان الشرع - كما قال ابن حجر - : " إعطاء ما ينبغي لمن ينبغي وهو أعم من الصدقة " ، وهو وسط بين الإسراف والإقتار ، وبين البسط والقبض ، وله مجالاته المشروعة ، ولذا فإن بذل المال في غير موضعه قد لا يكون كرماً ، ومما أثر عن مجاهد قوله : " إذا كان في يد أحدكم شيء فليقتصد ، ولا يتأول هذه الآية : {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين }(سبأ 39) ، فإن الرزق مقسوم ، لعل رزقه قليل ، وهو ينفق نفقة الموَسَّع عليه "​
     
  5. مدور الهين

    مدور الهين تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    420
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاك الله خيراً ياابو سعد
     
  6. ww99999ww

    ww99999ww تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏22 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    37
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يا جماعة الرجال يفك ازمات لناس محتاجة
    امااللي يقول غير كذا فهو مليان دراهم ويحسب الناس كلهم مثله
    بالعكس الله يوفقك ويجزاك خير بس حاول تخفف الفوائد شوي
     
  7. مشقاص 22

    مشقاص 22 ابو عبدالله

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    16
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يالربع هدو اللعب ابو سعد ماسرق احد وفيه ناس محتاجه وان شاء الله انه جاب الأدله ومافيها شي بأذن الله
    ابو سعد الله يوفقك ويسر امرك وامر كل مسلم .. وماهو لازم انك ترضي الناس كلهم ...
    رضاء الناس غايه لاتدرك اهم شي وانا اخوك رضاء الله سبحانه وتعالى
    وبالتوفيق للجميع
     
  8. bark

    bark Guest

    اتق الشبهات

    اخي الكريم /


    اولا/ (اسال شيوخ موثوق في فتواهم )

    وبعدين لا أحد من الأ خوة الأ عضاء يفتي وهو لا يعلم لان الفتوى ليست قول رأي فقط

    ننتمنا الحرص في مثل هذه الأمور .

    وجزاكم الله خير
     
  9. صبي عتيبه

    صبي عتيبه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    651
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ياخوان خلو الرجال يترزق الله

    وهو سأل شيوخ وافتوه
     
  10. zaha

    zaha تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    23
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يا اخوان لاحد يقول ما ليس له به علم

    الفتوى امرها عظيم و هي للعلماء فقط و اعلموا ان الرحماء يرحمهم الرحمن

    الله يبارك لابو سعد و يبارك لجميع الاخوان و يقضي ديونكم و ييسر اموركم

    و من لديه مشكله و يريد حلها

    يكثر من قول : أستغفر الله العظيم

    والله يحفظكم
     
  11. جزاكم الله خير
    الحمدلله فيه ناس تفهم وتعرف الدين وتفكر
    ديننا الحنيف ارقى من هولاء الي جايين مطفين النور ويقول الفتوى زي شربة الماء
    وانا راعى الحلال وابي ابيع وابي استفيد ماقدرت افتى من راسي مثلكم وجبت فتاوي من من مشايخ وقلت ماني مفتي
    وانتم لالكم ناقه ولاجمل والفتوى زي براد ابورابع
    اتركوا العلم والفتوى لاهلها
    خافواااااااااااااااا الله​

    انتبهو من الغلو والفتوى
    في الدين
    صورةه مع التحية​

    س:هناك من الناس من يفتي بغير علم ، ما حكم ذلك ؟

    ج:هذا العمل من أخطر الأمور وأعظمها إثماً ، وقد قرن الله سبحانه وتعالى القول عليه بلا علم بالشرك به ، فقال تعالى : قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، والإثم والبغي بغير الحق ، وأن تُشركوا بالله ما لم ينزّل به سلطاناً وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون [ سورة الأعراف : 22 ] .
    وهذا يشمل القول على الله في ذاته أو صفاته أو أفعاله أو شرائعه ، فلا يحل لأحد أن يفتي بشيء حتى يعلم أن هذا هو شرع الله عز وجل ، وحتى تكون عنده أداة وملكة يعرف بها ما دلّت عليه النصوص من كتاب الله وسنة رسوله ، وحينئذٍ يفتي ، والمفتي معبّر عن الله عز وجل ومبلّغ عن رسول الله ، فإذا قال قولاً وهو لا يعلم أو لا يغلب على ظنه – بعد النظر والاجتهاد والتأمل في الأدلة – فإنه يكون قد قال على الله وعلى رسوله ، قولاً بلا علم ، فيتأهب للعقوبة ، فإن الله عز وجل يقول : ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً ليضلّ الناس بغير علم ، إن الله لا يهدي القوم الظالمين .
    الشيخ ابن عثيمين
     
  12. ابو طلال

    ابو طلال تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فبراير 2009
    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ليه حبيبي كم تاخذ على الألف انت شغلك مايصلح انت مره زياده على السوق
    المفروض 1000 عليه طال عمرك 500 وهاذا الحاصل في السوق

    وووواسف على كلامي ذاااااااااااااااااااااااى
     
  13. عبدالملك

    عبدالملك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يناير 2009
    المشاركات:
    207
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سبحان ربي ...

    عملك أخي الكريم صحيح لاغبار عليه وفيه وليس ربا كما ذكروا الاخوان ...
    هذه مسألة تسمى التورق

    وقال الشيخ ابن باز :
    " وأما مسألة التورق فليست من الربا ، والصحيح حلها ، لعموم الأدلة ، ولما فيها من التفريج والتيسير وقضاء الحاجة الحاضرة ، أما من باعها على من اشراها منه ، فهذا لا يجوز بل هو من أعمال الربا ، وتسمى مسألة العينة ، وهي محرمة لأنها تحايل على الربا " انتهى بتصرف يسير .
    "مجموع فتاوى ابن باز" (19/245) .

    بارك الله لك في مالك وأهلك
     
  14. هبايب نجد

    هبايب نجد تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أغسطس 2008
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يا ناس لا تفتوا هذا ربا مو فك حاجه
    والربا محاربه الله
    وصاحب الربا ذنبه اعظم مما تتصورون
    يقوم يوم القيامه كالذي يتخبطه الشيطان من المس
    يالله السلامه
     
  15. هبايب نجد

    هبايب نجد تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أغسطس 2008
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    كل قرض جر نفع فهو ربى
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة