1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

خادم الحرمين يعلن مشاركة المرأة في مجلس الشورى

الكاتب: ابوموسي, بتاريخ ‏25 سبتمبر 2011.

  1. ابوموسي

    ابوموسي تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏14 يوليو 2008
    المشاركات:
    14,753
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    كما يحق لها المشاركة بالترشح لعضوية انتخابات المجالس البلدية

    خادم الحرمين يعلن مشاركة المرأة في مجلس الشورى

    [​IMG]

    متابعة - الرياض الإلكتروني :
    أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) اليوم الأحد عن مشاركة المرأة في مجلس الشورى ابتداء من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية، وكذلك يحق لها الترشح في انتخابات المجالس البلدية البلدية المقبلة مرشحة وناخبه بضوابط الشرع الحنيف اعتباراً من الدورة القادمة.
    جاء ذلك في الخطاب الذي ألقاه خادم الحرمين تحت قبة مجلس الشورى عقب كلمة لرئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ أكد فيها أن تشريف خادم الحرمين لمجلس الشورى مصدرُ اعتزاز ٍللمجلس رئيساً وأعضاءً ومنسوبين ، حيث اعتادوا هذا التشريف الملكي في كل ِسنةٍ من دورات المجلس حيث يوجه حفظه الله خطابَه الملكي يتناولُ فيه السياستين الداخلية والخارجية للمملكة ، كما يوجه من خلاله رسائلَ مهمةٍ لأعضاء المجلس والمواطنين .

    وجاءت كلمة خادم الحرمين على النحو التالي:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.
    أيها الإخوة الكرام :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    يُسعدني أن ألتقي بكم في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى ، سائلاً الحق تعالى أن يوفقكم في أعمالكم.
    أيها الأخوة والأخوات شعب المملكة العربية السعودية :
    إن كفاح والد الجميع الملك عبدالعزيز مع أجدادكم - يرحمهم الله - أثمر وحدة القلوب ، والأرض ، والمصير الواحد ، واليوم يفرض علينا هذا القدر أن نصون هذا الميراث ، وأن لا نقف عنده بل نزيد عليه تطويراً يتفق مع قيمنا الإسلامية والأخلاقية.
    نعم .. هي الأمانة والمسؤولية تجاه ديننا ، ومصلحة وطننا ، وإنسانه ، وأن لا نتوقف عند عقبات العصر ، بل نشد من عزائمنا ، صبراً ، وعملاً ، وقبل ذلك توكلاً على الله - جل جلاله - لمواجهتها.
    إن التحديث المتوازن ، والمتفق مع قيمنا الإسلامية ، التي تصان فيها الحقوق ، مطلب هام ، في عصر لا مكان فيه للمتخاذلين ، والمترددين.
    يعلم الجميع بأن للمرأة المسلمة في تاريخنا الإسلامي ، مواقف لا يمكن تهميشها ، منها صواب الرأي ، والمشورة ، منذ عهد النبوة ، دليل ذلك مشورة أم المؤمنين أم سلمة يوم الحديبية ، والشواهد كثيرة مروراً بعهد الصحابة ، والتابعين ، إلى يومنا هذا.
    ولأننا نرفض تهميش دور المرأة في المجتمع السعودي ، في كل مجال عمل ، وفق الضوابط الشرعية ، وبعد التشاور مع كثير من علمائنا في هيئة كبار العلماء ، وآخرين من خارجها ، والذين استحسنوا هذا التوجه ، وأيدوه ، فقد قررنا التالي :
    أولاً : مشاركة المرأة في مجلس الشورى عضواً اعتباراً من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية.
    ثانياً : اعتباراً من الدورة القادمة يحق للمرأة أن ترشح نفسها لعضوية المجالس البلدية ، ولها الحق كذلك في المشاركة في ترشيح المرشحين بضوابط الشرع الحنيف.
    من حقكم علينا - أيها الإخوة والأخوات - أن نسعى لتحقيق كل أمر فيه عزتكم وكرامتكم ومصلحتكم .. ومن حقنا عليكم الرأي والمشورة ، وفق ضوابط الشرع ، وثوابت الدين ، ومن يخرج على تلك الضوابط فهو مكابر ، وعليه أن يتحمل مسؤولية تلك التصرفات.
    هذا وأسأل الله لنا جميعاً العون والعزة والتمكين.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     
جاري تحميل الصفحة...
المواضيع المشابهة التاريخ
سجل الان في دورة ظام العمل السعودي ‏27 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة