1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

حين تختفي كل الألوان...

الكاتب: اعقل مجنون, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2011.

  1. اعقل مجنون

    اعقل مجنون تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 سبتمبر 2011
    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    0

    حين تختفي كل الألوان... لتبقى الحياة..!

    في محيط بلا لون.. نقضي ما كتب لنا من أيام..

    وتقضي علينا تلك التي نقضيها..!


    نحيا.. في (لا لون).. بـ(لا لون).. ونحن..

    عدة ألوان..!

    نرى ما يمكننا من مظاهر الحياة ملوناً.. كالمعتاد..

    حتى نحن نتلون بشكل من أشكال السلوك.. حسب الحين.. وحسب لون قلوبنا..!
    كل ذلك... لأن الحياة شفافة..!

    فالحياة من حولنا بخير.. طالما أن هواء محيطنا بلا لون..

    وحياتنا نحن أفضل.. مادمنا لا نشرب إلا شفاف المياه..!

    لكننا مع الأسف.. لم نستطع اكتساب صفة الحياة من شفافية ما يحيينا..!


    نحيا على الماء الشفاف..

    ونستنشق الهواء النقي من كل الألوان..
    ثم نتلون بكل لون... كل ساعة..!

    نتغافل بكل عمد.. عما يفترض أن نكونه..

    لأجل أن نكون مالا يفترض..!

    نعتبر أنفسنا أحياءً.. مع فقدنا لأهم ما يميز أسباب الحياة..

    الشفافية..!

    هواؤنا يا سادتي كما ماؤنا.. هم أسباب حياتنا..

    يحيوننا بقدرة الله لأنهم بلا ألوان..

    نرى الحياة بوضوح حين يكون الهواء نقياً..

    ونستمتع بأيام أكثر تحت مسمى أحياء.. بتفضل الله علينا بالماء الصافي.. الشفاف..
    ثم..
    ثم نسعى خلال معدود أنفاسنا إلى أن نفقد آخرين وأنفسنا أهم ما يميز الحياة..

    نعيش بألف لون..

    ولكل لون ألف وجه..
    ظنا ً منا أننا أحياء.. أو على الأكثر أحياء كما نريد..
    ولا نعلم بأننا فعلاً كما نريد (وليس ما يراد لنا).. ولكننا لسنا أحياء..!

    بقاؤنا على وجه هذا الكوكب المسكين.. مقرونٌ ببقاء الشفافية فيهما (الماء والهواء)..

    هذا البقاء الذي لا يعني بالضرورة أننا أحياء.. بقدر ما يعبر عن ازدحام مواطئ الأقدام بعدة ملايين من الأموات المتنكرين.. بالألوان..!

    متى..؟

    متى نصبح أحياء..؟
    متى نكتسب الشفافية من رمزي الحياة..؟
    متى نستطيع التعامل مع ذواتنا وذوات ذواتنا بكل نقاء.. وشفافية..؟
    متى يستطيع القادم من الجهة الأخرى معرفة ألوان قلوبنا بلا غشاوات.. وألوان..؟

    ألا تكفينا السبعون عاماً من التواصل المستمر مع النقاء لكي نكون كذلك..؟


    متى..؟

    متى تختفي كل ألواننا.. وتبقى الحياة.. صعب التنبأ بهذا
    في ظل انعدام الالوان،،


    تحية معطرة.. مني انا اعقل مجنون
    منقوووول
     

مشاركة هذه الصفحة