1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

فيلم مونوبولي لمجموعة "التائبين"

الكاتب: تجارة بلا حدود, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2011.

  1. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وكل عام والجميع بخير
    ومبارك عليكم العام الدراسي الجديد، والذي عاد معه الانتظام في حياة الأسر بعد الشتات ..!!

    فيما يلي مقطع عرضت فيه مجموعة من الشباب السعوديين، أطلقت على نفسها لقب "مجموعة التائبين"، فيلماً سعوديًّا جديداً عبر اليوتيوب يتحدث عن احتكار الأراضي وأزمة السكن

    أترككم مع المقطع الممتع في اسلوبه

    وأحيي الشباب .. وأدعوا القائمين على طاش أن يستفيدوا ويفيدوا بما يهم المجتمع بدلا من الغوص العميق في الثوابت ..!!


    http://www.youtube.com/watch?v=NMvCURQEhpM&feature=player_embedded

    هم طرحوا أحد الحلول بسن رسوم على الاراضي .. وهذا يجعل المدكنين على الاراضي البيضاء داخل النطاق العمراني يتصرفوا بالبيع وفك الاحتكار عن المواطنين المحتاجين للسكن .

    ايضا اعتقد انه من الضروري وضع قوانين تحد من المضاربة بالاراضي البيضاء، ومنها عدم السماح ببيع أرض إلا بعد مرور عام من تاريخ الشراء .. وهذا بدوره سوف يحد من ظاهرة تصاعد الاسعار بشكل جنوني بسبب المضاربة ..

    هذا من جانب الدولة .. طيب من جانب المواطن مو المفروض يكون له دور حتى يمتلك منزل ..؟!!

    وأعني من ناحية التخطيط .. التنفيذ .. الادخار .. البحث عن دخل اضافي وتحسين الدخل ..... الخ

    أخيرا خطير الجيل الجديد بتوجهه للاعلام الجديد وهذا يحتاج موضوع وحده ..!!

    آرائكم واقتراحاتكم حول الموضوع محل تقدير ،،

    دمتم بخير ..

     
  2. رذاذة عطر

    رذاذة عطر تاجر متميز العضوية الفضية

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    2,337
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بارك الله فيك ..موضوع جداً قيم
    فهو حديث الساعه ...وهم الشباب الأكبر
    في وسط الغلاء الفاحش ..والذي يكون
    سببه أناس لا همهم غير جمع المال الفاني
    حفظك الله لي عوده للتعليق
    حيث أصبت في طرح قضيه أجتماعيه مهمه جداً


     
  3. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    هلا اختي رذاذة فعلا موضوع مهم وحديث الساعه وبانتظار عودتك

    هالحين فتحت ابغى اشوفه مره ثانيه وحصلت عدد المشاهدات 166,800 وأثار إعجاب 7,466
    في اقل من 24 ساعه من طرحه
    وللمعلوميه حمل بتاريخ 13/9/2011 ،

    اليوم الشيخ سلمان العودة في تويتر يثني على الفلم، والله اشوف انه ناجح بكل المقاييس .

     
  4. me99

    me99 رحمتك يارب (قمرهم)

    إنضم إلينا في:
    ‏6 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    6,718
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    @@@@@@@@@@@@
    الإقامة:
    @@@@@@@@@@@@@@
    حلو بس فيه مبالغة اشوي ولو ماكان فيه النغمة الي حاطينها مادري وش هي كان افضل
    اسعار الاراضي وصلت حد غير معقوووول
    ومشكوور اخوي
     
  5. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    مو مبالغه بقدر ماهو رصد لواقع .. معظم الشعب يعانونه .. الله يلطف بالحال

    مشكورة على التعليق .
     
  6. رذاذة عطر

    رذاذة عطر تاجر متميز العضوية الفضية

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    2,337
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أن الغلاء أصبح كالداء الخطير الذي يفتك ويمتد
    مع مواد البناء والايجارات
    الى أن وصل ليشمل المواد الغذائيه
    ومازال مستمراً ويضرب في كل أتجاه دون هوادة
    ونحن في أنتظار الدواء الشافي من هذا الداء الخطير؟؟
    بارك الله فيك ياصاحب الموضوع
     
  7. assadd

    assadd تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    5,374
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    ೋೋೋೋೋೋೋೋೋೋೋೋೋೋ
    الإقامة:
    ....
    الفلم شفته كامل والله واقعي 100% اسعار غاليه من المستحيل تملك منزل...
     
  8. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فلم رائع يلامس الواقع الله يسعدهم الشباب اصبحنا نفكر بطريقة سليمة باتجاهنا الى مناقشة الامور من وجهات نظر متعددة وعرض مشاكلنا للنقاش باسلوب راقي ومتحظروايصال اصواتنا الى اكبر شريحة من الناس بالاستفادة من التقنيات الحديثة بدل من الاعتراض المكبوت والاحساس بالنقم بدون اعتراض على مايدور حولنا او دس رؤسنا بالرمال واعتقاد ان المشاكل ستحل بالكتمان

    اختيار موفق اخي الفاضل ومايعانية الاغلبية العظمى من الشريحة المتوسطة الدخل والتي تمثل نسبة عالية جدا في مجتمعنا من الغلاء عائد الى عدة نقاط اهمها التزام اغلب الجهات المسئولة كالتجارة والعمل الصمت امام جشع المستغلين ووقوفهم موقف المتفرج رغم صرااخ الاغلبية بوضع ضوابط رادعة لكل من تسول له نفسه التلاعب فالاستجابة من هذه الجهات للاسف تنقط علينا بالقطاارة الى متى؟؟؟؟
    ثم عدم تحمل البعض مسؤليتة تجاه مجتمعه فما تراه غير مناسب او غير مقبول لماذا لاتبلغ عنه فقد وضعت ارقام للتبليغ عن اي مخالفة من قبل التجار فاذا الجميع سيعمل بمبدا مثلي مثل الناس واللي يصير عليهم يصير على لن يتغير شي في ما حولنا

    اما بالنسبة للاراضي انا جداا ضد ان ارهن الاموال او اعيش تحت تقتير شديد باسم التوفير للحصول بعد مررور عدة سنوات على منزل لا استطيع تاثيثة او اسكنه وحيد لان ابنائي استقلو في حياتهم اما للدراسة او انفصلو لتكوين عائلة جديدة فلا انا استمتع مهم في طفولتهم ولا عشت معهم فيه بشبابهم
    ثم اني اشجع السكن في الشقق التمليك فهي تريح من الايجار وتامن سكن وتستطيع ان تدفع مدخراتك لامتلاكها بدل من ان ادفع قيمة الارض ثم البناء وتكلفته المرتفعة وغيرها ...وجهة نظري

    اتمنى التوفيق للجميع
     
  9. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    الله يعين يا اختي فمشكلة الدولة مو بس السيولة عالية لديها .. مشكلتهم في التضخم المرتفع والي يتوقع ان يصل الى حوالي 7 % بنهاية 2011 ، وهذا جعل السيولة مالها قيمة ، فملياراتنا أصبحت بوزن الريشة..
    وتحولت الى جبال من قطن منفوش شكل بلا وزن .
    ..!!

    لكن التضخم أو إرتفاع الاسعار له اسباب عديدة من اهمها ارتفاع الاجارات بشكل جنوني وهو ما نلاحظه في بعض المدن كجدة والرياض .. الغريب انه حتى عمائر قديمة مبنية من عهد آدم ارتفعت اسعارها بدون سبب منطقي غير ان ريال اليوم مو زي اول صار ماله قيمة .. ولو ما يتم حل مشكلة المنازل الإسكانية لن ينخفض التضخم فالطلب المحلي عليها قوي .
    أيضا لا ننسى اسباب اخرى لارتفاع الاسعار منها زيادة أسعار السلع عالميا مع انخفاض قيمة الدولار، وهذا الاخير "بلا ابوك ياعقاب" فهو مربط الفرس ولكن ما نقول الا الله يجيب الخير في قادم الايام .

     
  10. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    صحيح الجميل هو الفيلم والا الغلا بالعقار معروف من مبطي، والعبرة فيمن يعبر عن رأيه بأسلوب حضاري بعيدا عن التشنجات أو أن يموت بكبته.
     
  11. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    فعلا الفيلم كان غاية في الروعة سواء من ناحية الفكرة أوالقصة أوالسيناريوا مع وجود إبداع في التصوير والاخراج، فهو باختصار رسالة موجهه الى من يهمه الامر..!!
    الفيلم حدد المشكلة واقترح طريق حلها باستخدام "الاعلام الجديد" كما يُطلِق عليه جيل الشباب، فالرسالة موجهه باسلوب متقدم "سينمائي" وإن احتوى على بعض المحظور من موسيقى (تضايق منها البعض) الا انه لاقى اهتمام شعبي من جميع اطياف المجتمع، والدليل لم يكمل 5 ايام والمشاهدات أكثر من 600 الف ..!!

    بخصوص موضوع العقار فهو ذو شجون، و
    مو كبير على القائمين على البلد منح أرض لأي مواطن لم يسبق له الحصول على منحة ويتم التقديم عليها إلكترونياً فما حول المدن من مساحات شاسعة يكفيبنا ..
    ولا ننسى صراحة ضرورة وقف المنح الملكية أو حتى ما يسمى"بتطبيق الاراضي" الذي يحصل عليها المتنفذين والمتسلقين او اي اسم تريدينه، لأنه بنظري زمن المؤلفة قلوبهم قد انتهى فالمواطنون سواسية .. وبعدين بأي حق يمنح أحدهم ألاف الأمتار بينما لايستطيع الغالبية الحصول على قطعة ارض تضم مسكنهم ..!!

    بخصوص الشقق (المجمعات السكنية) الي اقترحتيه بديل قد تكون حل في بعض المدن مناسب بس مو الكل يفضلها لأسباب عديدة أهمها سعرها مرتفع جدا تصل الى 500 او حتى 600 الف ، وهذه الاسعار في السابق القريب كانت تجيب بيت دورين ببعض المدن ..!!

    أشكرك على المشاركة،،، وكلامي حول الادخار وتنويع الدخل ليس معناه التقتير .. بقدر ما هو التوزان في الانفاق والنظر للامام قليلاً بدل انتظار الازمات أن تحل .. قبل بضع سنوات كان العقار متوفر باسعار معقولة لم نتنبه لرغباتنا وحاجاتنا الانسانية بامتلاكه، وفجأه بعد ان طارت الاسعار بدأ الناس والاعلام والعقارييين والعالم ينادي بوجود ازمة سكن في السعودية ... بالله الا يدعوا هذا للريبة !! من المستفيد ؟!! أترك الاجابة للجميع

    أزمة الرهن العقاري في 2008 اطاحت بالعالم وانهارت بنوك وشركات .. ونحن عقارنا ارتفع ويرتفع ...!!
    والآن أي ازمة في اسواق المال العالمية (ديون العم سام واعاصير الشرق والغرب الامريكي) تأثر على سوق اسهمنا (سوق الفلس كما يحب البعض الاطلاق عليه) وازيدك الآن حتى مخاوف تفليس اليونان مأثر بالسوق ...
    طيب ليه يتأثر سوقنا المالي فقط والعقار ما يتأثر باسواق العالم ..
    معادلة صعبة ... بس مو الطلب هو الي زاد وتسبب بذلك فقط .. في اسباب أخرى بنظري والله اعلم ..!!
    من بعضها سياسة القطيع ...!!
     
  12. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    مقال / خالد البواردي جريدة الاقتصادية

    هناك نقاش حول مصير العقار السكني في الأشهر المقبلة، فهناك من تجار العقار والمستفيدين من يقول إنه سيستقر على حاله، أو إنه سيواصل في الصعود. وهناك فريق آخر من المواطنين والمراقبين وأيضا من تجار العقار من يقول إن الأسعار متضخمة وسيحدث تصحيح للعقار أو هبوط يصل إلى 30 في المائة. ولكن لم أجد الكثير من يتوقع هبوط العقار إلى 50 في المائة أو أكثر من قيمته الحالية، والجميع يستبعد ذلك. وفي ظل غياب معلومات عن السوق فإنه يصعب التوقع ويصعب ترجيح أي كفة، فالكل يدلي بدلوه والأشهر المقبلة كفيلة بإجابتنا إجابة كافية وافية عن هذا المصير. ولإثراء النقاش حول هذا الموضوع سنناقش الاحتمال الثالث وهو هبوط العقار بنسبة 50 في المائة أو أكثر. والسؤال هنا: هل من الممكن أن ينخفض العقار بهذه النسبة الكبيرة؟ ومتى؟


    الجواب في وجهة نظري، وبعد الاطلاع على أسواق العقار والأسهم العالمية خلال العشرين سنة الماضية، أجد أن هذا الاحتمال وارد جدا". ودعونا ألا نحكّم العاطفة في الرد على هذا التوقع وأن نحكّم العقل. فعندما حكّمنا العاطفة في سوق الأسهم السعودية في عام 2006، قلنا إن السوق ستصعد إلى 30ألف نقطة، وأنه لا مجال لانخفاضها. وعندما هبطت السوق 50 في المائة، قلنا لا يمكن أن تهبط أكثر من ذلك، وقد فعلت. وهناك مبررات عدة تجعلني أقدم على مثل هذا التوقع الجريء "نوعا ما"، وهي كما يلي:

    1. الدورة الاقتصادية، فلكل سوق دورة اقتصادية تقرب من سبع سنوات تزيد أو تقل في بعض الأحيان بحسب الظروف لكل بلد. وتبدأ السوق في هذه الدورة بالصعود ثم بالنزول، وفي الرسوم البيانية المرفقة موضح كيف انهارت سوقا العقار الأمريكية والإسبانية، وهناك أسواق كثيرة مشابهة مثل سنغافورة وبريطانيا ودبي والقائمة تطول. وهناك رسم بياني من أفضل ما رأيت يوضح الأزمات العقارية في نحو 16 دولة، ولكن للأسف لم أستطع أن أجده مع كثرة الأوراق، ولكن خلاصته تقول إن متوسط هبوط الأسعار في الأزمات العقارية في هذه الدول يقارب من 55 في المائة، يزيد إلى 60 في المائة في بعض هذه الدول ويقل إلى 40 في المائة في البعض الآخر. أما متوسط الوقت الذي استغرقتها هذه الأسواق للتعافي فكان نحو سبع سنوات، تقل أو تزيد. وهناك شواذ مثل اليابان، حيث استغرق الصعود عشر سنوات والهبوط يزيد على 15 سنة. ودائما"ما تكون شدة الهبوط وسرعته معتمدة على شدة الارتفاع وسرعته، فالارتفاع السريع غير المبرر يقابله مثله في الهبوط".

    2. لا يوجد شح في الأراضي وإنما هناك وفرة، حيث إن 77.4 في المائة من أراضي مدينة الرياض الواقعة داخل النطاق العمراني هي أراضٍ بيضاء. وحتى إن النسبة المتبقية المطورة وهي 13.6 في المائة ما زال بها ملايين الأمتار أراضٍ معدة للبيع.

    3. يوجد عدد لا يستهان به من الأفراد والمستثمرين الصغار يملكون أراضي لغرض الاستثمار، خصوصا بعد هبوط سوق الأسهم. وهؤلاء المستثمرون هم من أصحاب رؤؤس الأموال الصغير والتي تُعتبر نسبة الخوف لديها أعلى بكثير من الهوامير، فلو انتشر خبر بأن العقار في ركود أو هبوط فإن الكثير منهم سيهرع للبيع؛ مما سيودي إلى نزول العقار بشكل حاد. ومثال على ذلك ما حدث في نهاية عام 2007، كما يوضحه الرسم البياني لأحد أحياء الرياض، فعندما كتبت الصحف عن أن كتابة العدل خالية من المبايعات وأن العقار يمر بموجة ركود، هبط العقار في شهرين ما يزيد على 20 في المائة. ولكن سرعان ما عاود الارتفاع بعد الإجراءات الشرعية وغير الشرعية التي قام بها بعض من تجار العقار؛ ولعدم وجود معلومات دقيقة عن وضع السوق.

    4. تصريحات المسؤولين في الدولة مثل زير المالية وأمين مدينة الرياض ومحافظ مؤسسة النقد الذين يقولون فيها إن الأسعار مبالغ فيها وإن ارتفاع التضخم أحد أسبابه الرئيسة زيادة أسعار الإيجارات، وهذا يدل على أن لدى الدولة توجها لحل المشكلة، أو هو ما نظنه وتأمله، وخصوصا الآن بعد إنشاء وزارة الإسكان. ويكون التدخل بطرق عدة، إما بتطوير مخططات تملكها الدولة، بناء مساكن، نزع ملكيات الأراضي داخل النطاق العمراني للصالح العام، فرض زكاة على الأراضي، أو غيرها من سن القوانين التي تساعد على حل الأزمة الإسكانية.

    زيادة المعروض من الوحدات السكنية،

    من الطبيعي بأنه في حالة وجود طلب، فإن المستثمرين يتسارعون إلى تلبية الطلب. ولكن المختلف لدينا في بلدنا الحبيب هي طبيعة المستثمرين، سواء الصغار منهم أو الكبار. حيث إننا كنا نلوم أصحاب المشاريع الصغيرة وذلك عندما ينشئ الشخص مغسلة في مكان ما وتكون ناجحة، يقوم عشرون مستثمرا بفتح مغاسل في المكان نفسه؛ مما يودي إلى تضرر الجميع. وهذا ما حدث في سوق المكاتب التجارية، ولكن للأسف كانت هذه المرة من أصحاب المشاريع الكبيرة.فعندما لاحظ المستثمرون أن أصحاب الأبراج التجارية لديهم طلب على مساحات مكتبية وأن هوامشهم الربحية عالية، قام المستثمرون بزراعة غابات من الأبراج المكتبية في مدينة الرياض، وأصبح العرض يفوق الطلب بمراحل، وانخفضت الأسعار وما زالت في انخفاض والقادم أعظم.

    أما بالنسبة للسكني، فقد لاحظنا في الفترة الأخيرة موجة تأسيس شركات التطوير العقاري، التي تهدف إلى إنشاء وحدات سكنية، وكل شركة تعد بأنها ستنشئ أرقاما كبيرة من الوحدات السكنية، وهذا في النهاية سيزيد العرض، إضافة إلى ذلك، ما قررته الدولة من بناء 500 ألف وحدة سكنية.

    القدره الشرائية للأسر السعودية ضعيفة، حيث إن الأسرة السعودية لا تستطيع أن تشتري وحدة سكنية بأكثر من مبلغ 540 ألف ريال، وذلك مع قرض ميسر.

    زيادة الكثافة السكانية لكل ألف متر مربع، ويتمثل في توجه الأسر إلى شراء وحدات سكن صغيرة أو شقق بعدما كانت تشتري وحدات سكنية بمساحة 650-750مترا. وهذا وحده عنصر مهم لم يوضع في الحسبان، وسيؤثر تأثيرا قويا على السوق.

    تحويل المساحات المكتبية إلي سكنية، وهذا لم يتوقعه الكثير، ولكن ذكرنا سابقا بأن المساحات المكتبية الموجودة حاليا في مدينة الرياض هي 1.2 مليون مترمربع، وهناك عرض أكثر من الطلب.

    كما أن المشاريع التي تحت الإنشاء حاليا ستضيف 1.7 مليون إلى مليوني مترمربع خلال السنتين المقبلتين. والسؤال: ماذا سيحدث للمساحات الإضافية التي لا يوجد عليها طلب وهي تقدر بما يزيد على مليون مترمربع؟ والحل، إما أن تُهجر أو أن يضاف إليها بعض من الاستثمار لتحويلها إلى سكني. وهذا سيضيف للسوق السكنية عددا كبيرا من الوحدات السكنية.

    ارتفاع أسعار الأسهم، في حالة ارتفاع سوق الأسهم فإن الثقة ستعود بالتدريج وهذا سيجعل السيولة تتحول من العقار إلى الأسهم.
    إصدار نظام الرهن العقاري، يقول المثل الأمريكي الشهير في قواعد الاستثمار، اشتر عند ظهور الإشاعة وقم بالبيع عند نشر الخبر؛ وذلك لأن الأسعار تتفاعل مع ظهور الإشاعة ولكن عند ظهور الخبر تكون الأسعار قد ارتفعت بما فيه الكفاية، فإما أن يكون الخبر بحجم الإشاعة وتنخفض الأسعار إلى السعر العادل، أو أن الخبر يكون دون المتوقع فتنخفض الأسعار بشدة.فأسعار العقارات في السعودية أخذت بالارتفاع بعد إشاعة إقرار الرهن العقاري منذ أكثر من أربع سنوات، وعند إقراره سيتبين للمواطن والمستثمر أن أسعار السوق مبالغ فيها، كما أنه سيتبين أن الرهن العقاري لن يفيد كثيرا بسبب ارتفاع أسعار الأراضي. أما بالنسبة للسؤال عن متى سيكون ذلك، فهذا أيضا من الصعب توقعه فهناك عوامل كثيرة تحكمه، ولكن وبحسب المتوسط لعدد سنين الطفرات العقارية لدول العالم، فإنه يفترض أن يبدأ في منتصف هذا العام أو في نهايته، ويستمر سنين عدة. وأنا أتوقع أن يكون إصدار نظام الرهن العقاري هو دبوس الفقاعة العقارية.


    ملاحظة: المقال أعلاه لمجرد إثراء النقاش وليس نصيحة أو تلميحا للبيع أو الشراء، وهناك احتمال بأن تكون التوقعات أعلاه مخالفة لما سيحدث في الواقع؛ لذا أرجو تحكيم العقل عند اتخاذ أي قرار استثماري.
     
  13. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يسألني الكثير وبشكل متكرر عن نظام الرهن العقاري وأثره في أسعار العقار عند اعتماد النظام والعمل به رسميا. والمسألة لا تقف على أثره في أسعار العقار فقط بل تتعداها إلى المواطن والبنوك أو شركات التمويل. وهناك عدة سيناريوهات محتملة. ​

    ولنبدأ بالسيناريو الذي يسأل عنه الناس دائماً وهو احتمالية ارتفاع أسعار الأراضي، على افتراض أن المواطن سيصبح قادرا على الشراء، بسبب التمويل الميسر. والمقدرة على الشراء - إن حصلت - فلن تُترك للعقاريين يستأثرون بها وحدهم على شكل ارتفاع في أسعار الأراضي، بل إن البنوك في سيناريو محتمل سوف تُزاحم العقاريين في الكعكة فترفع أسعار الفائدة، وكذلك سيفعل كل من له ميزة تنافسية احتكارية في مواد البناء. ​

    وقبل الخوض في هذه السيناريوهات المحتملة، فإنها كلها تعتمد على افتراض وجود قوة شرائية كافية قادرة على تحمل ارتفاع الأسعار تغطي المعروض من الأراضي. وقياس ذلك بشكل دقيق ليس عسيرا في الواقع، باعتبار أن من سيلجأ إلى الرهن العقاري هم من ذوي الدخل الشهري، لا أصحاب الثروات. فنظرا لعدم وجود إحصائيات عمالية لدينا، فعن طريق التأمينات والتقاعد والأحوال الشخصية يمكن الحصول على دخول الموظفين الشهرية وعدد أسرهم، ثم تقسم إلى مجموعات عالية الدخل ومتوسطة وقليلة، باعتبار عدد أفراد الأسرة، (فمن دخله الشهري ثلاثين ألفا وأبناؤه عشرة فهو فقير). ​

    فالعقار المتناسب مع ذي الدخول العالية سيكون ثمنه حول 1,250,000 ريال سعودي، باعتبار أرض مساحتها 400 متر. وبافتراض ثبات أسعار الفوائد الحالية وعدم ارتفاعها في المستقبل القريب، فهذا يحتاج إلى دفعة شهرية حول 9,000 ريال. فهل هناك عدد كاف من الموظفين ذوي العائلات الصغيرة تدور دخولهم نحو 20,000 ريال شهريا يقابل عدد قطع الأراضي الملائمة لهذه الشريحة، أو أكثر أو أقل؟ وفي دراسة حديثة، زعمت أن الشريحة الأغلب من الموظفين السعوديين تدور دخولهم حول 5,000 ريال شهريا، وهؤلاء لا يستطيعون تحمل تمويل بأكثر من 300,000 ريال شاملة الأرض والبناء. ​

    والآن فعلى افتراض أن هناك قوة شرائية جديدة تحقق بالتمويلات وكافية لتغطية المعروض من الأراضي. فهنا ستدخل البنوك وترفع أسعار الفوائد لارتفاع الطلب على التمويلات، مما يرفع تكلفة شراء المنزل ليتحول اقتطاعا لجزء من القوة الشرائية الجديدة فتجيرها لصالحها بدلا من العقاريين. ويعتمد كبر هذا الجزء أو صغره على جودة ائتمانية المقترض وعلى ارتفاع الطلب على العقار في المنطقة المطلوب عليها التمويل أو انخفاضه. ​

    وهذا السيناريو يعتمد على فرضية استمرار جمود سوقنا المالية وتخلفها، بحيث يصعب بيع الرهون وتعويض السيولة عند البنوك، ويعتمد على دور الحكومة المنتظر في ذلك. وتفصيل ذلك يطول وسأجعله مفصلا بعدة سيناريوهات بمختلف الفرضيات الممكنة وبأمثلة رقمية، مع توضيح كثير من أساليب التمويل والخدع البنكية الممارسة وغير الممارسة، وما هي أرخص طرق التمويل، وطرق إمكانية تخفيض الفوائد عن طريق ضمانات الحكومة أو إعاناتها وإمكانية استخدام الضمانات والتسهيلات الحكومية لمنع رفع أسعار الأراضي وغير ذلك في أحد الأسابيع القادمة في الملحق الاقتصادي لجريدتنا الأولى «الجزيرة» المنبر الإعلامي الثقافي التنويري الأوحد للعقول السعودية في الجامعات. ​

    وقبل أن نختم لضيق المقال، فإن السيناريو المأمول حدوثه بعد طول هذا الانتظار أن ينزل النظام بحيث ينص على جهة حكومية تعلن سعر الفائدة العادل على تمويلات الرهون لتوفير المعلومة للمواطن فلا يُخدع، كما يخلق تنافسا بين البنوك لتقديم أقل منها. وأن توفر الأنظمة القانونية والمالية والسوقية للتخلص من معظم مخاطرات التمويل على البنوك مما يدفع الفائدة للانخفاض. وأن يكون النظام محتويا على شروط تضع معايير لأسعار العقار لمن أراد الحصول على الضمانات الحكومية والتمويلات وقابلية شرائها، وبذلك تقطع الطريق على أصحاب الأراضي من رفع أسعارها.، مع خدمتهم بتوفير سوق عقارية متحركة ومتجددة ومتطورة لهم، خاصة بعد تشريع جمود السوق بالاحتكار بسبب فتوى هيئة كبار العلماء التي عطلت فرض زكاة أو رسوم على الأراضي التجارية. وهذا هو السيناريو الأمثل الذي يخدم جميع الأطراف، وتفصيله يطول وسيكون في الملحق الاقتصادي إن شاء الله في الأسابيع القادمة. ​

    ويجب أن ينتبه إلى أن العقاري الواعي يعلم أن أسعار الفوائد سوف ترتفع مستقبلا (وقد يكون كبيرا) وستأكل كل ارتفاع محتمل للأراضي. فهو لن يراهن على الاحتكار وسيعمل على تصريف معروضه، وإن مما سكت عنه هنا، أن المجتمع بشتى شرائحه في حالة غياب تام عن ثقافة الرهن العقاري واقتصادياته، بل وتسيطر عليه مفاهيم كثيرة خاطئة مما قد يخلق في البداية حالة مشابهة لما حصل في سوق الأسهم من قبل.​

    الرهن العقاري وسيناريوهاته المحتملة

    الجزيرة ـ د. حمزة بن محمد السالم 22/01/2011
     
  14. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    إبشروا بالخير ..!!

    النائب الثاني: هدف خادم الحرمين أن لايبقى مواطن بدون سكن

    وهذا مايحث عليه وزارة الإسكان

    واس ــ المدينة المنورة
    [​IMG]
    أكد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لدى ترؤسه مجلس منطقة المدينة المنورة أمس، أن هدف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ألا يبقى مواطن بدون سكن«وهذا ما تحث عليه دائما وزارة الإسكان التي أنشئت من أجل ذلك».
    وأوضح النائب الثاني أنه يجب تفعيل مجالس المناطق بشكل أكبر حتى تشارك مشاركة فاعلة في مشاريع المنطقة، مبينا أنه سيتحدث إلى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد من أجل منح مجالس المناطق صلاحيات أوسع لتمكينها من أداء مسؤولياتها بشكل أفضل.
    المصدر
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20110921/Con20110921446173.htm



    نسبة امتلاك السعوديين للسكن الأقل في العالم

    ارقام: الجزيرة 16/04/2010
    أكد عضو اللجنة العقارية بغرفة الرياض أن نسبة امتلاك المواطنين السعوديين للعقار (المسكن) تعد الأقل في العالم، وحتى بين دول العالم الثالث، وقال الدكتور عبدالله المغلوث: إن تعدد المرجعيات وغياب التخطيط الاستراتيجي وتطوير البيئة التنظيمية والقانونية أبرز المشاكل التي تواجه القطاع العقاري بالممكلة، وأوضح: أن القطاع العقاري بالمملكة يفتقد إلى التنظيمات والتشريعات والآليات القانونية التي يمكن أن تحمي جميع الأطراف فضلا عن ضعف آليات التمويل والاستثمار العقاري، وعدم توافر المساكن بالحجم والنسبة المطلوبة لجميع المواطنين إضافة إلى تطوير أنظمة التخطيط والبناء،
    وأضاف الدكتور المغلوث: إن الصناعة العقارية قادرة على توظيف اكثر من 300 ألف شاب سعودي اذا وجدت الاحترافية في الممارسة العقارية وتنظيمها والارتقاء بمعايير ممارسة المهنة في المملكة. وأبان المغلوث أن إدارة الأملاك هي جزء من ممارسة مهنة العقار وهى واحدة من مجالات القطاع العقاري الرئيسة, وتحتفظ باستقلاليتها العلمية والعملية, وتتمتع بدراسة متخصصة ومتنوعة تختلف بحسب نوعية العقارات السكنية والتجارية والصناعية, وبعدد الوحدات المطلوب إداراتها, وبالتالي لها هيكلية علمية مستقلة تشمل الأقسام الرئيسية التالية (الإداري والقانوني والدعاية والإعلان وأعمال الصيانة)، ودعا عضو اللجنة العقارية إلى إيجاد شركات متخصصة في إدارة الأملاك تؤمن خدمة احترافية لملاك وزبائن العقارات خاصة، وان المملكة في طريقها لأن تتوسع في بناء الأبراج والمجمعات السكنية والتجارية ولا بد من أن يرادفها إدارات متخصصة في إدارة تلك العقارات.
    المصدر
    http://www..com/portal/content/artic...ticleid=153645


    الشيخ زايد:
    كيف يحق للحاكم يخلي المواطن يسكن بالايجار

    http://www.youtube.com/watch?v=Tw1rMGY6SEA&feature=player_embedded

    خادم الحرمين الشريفين:
    صندوق لذوي الدخل المحدود

    http://www.youtube.com/watch?v=4r6KX9FXzkU&feature=player_embedded#!
     
  15. شـروق الجمـال

    شـروق الجمـال تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ابريل 2009
    المشاركات:
    4,650
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    مكــــة المكــــرمـة

    الله يبشرك بالخير اخي الفاضل ..
    آمل حقا ان يتم تنفيذ هذا القرار ولا يذهب مع مهب الريح كسابقه من القرارات ..
    ولكن هل بالفعل ان وزارة الإسكان بدون مقر كما اتضح من الفلم :cnf3: ..؟!
    مع ارتفاع اسعار الايجارات فإنه من النادر ان تجد مسكن مناسب حتى لو كلف ذلك ثمنا
    وإن وجدت يا إما أنها سيئة حتى سيارة الفان التي بالفلم اجمل منها بكثيير
    وإما يقولون ( شهر الحج بتطلع ) :mad:
    إذا أحسوا تجار العقار "لاحظ فقط أحسوا" بأن الرواتب سترتفع وليس مؤكدا انها سترتفع
    فإنهم يتسابقون في الغلاء ورفع اسعار السكن على المواطنين ذوي الدخل المحدود
    أقلها نود إصدار صكوك شرعية على الأراضي التي تم امتلاكها بوثيقة وهي بخارج النطاق العمراني لنتمكن من تعميرها والعيش بسلام ...!
    هذه أرض الله ومادامت الدولة غير مستفيدة منها ولاترغب في تخطيطها فلِمَ هذا التحجير ..؟!
    ألهذا الحد أصبح إمتلاك سكن حلماً ؟!
    كان لدي مشروع ميداني صغير وقمت بالسعي فيه واستخراج مالزم من اوراق
    وعند اقتراح المكان للبلدية لأنه ليس داخل مجمع تجاري قالوا : لابد من اللجوء إلى هيئة الإستثمار وعرض ذلك المكان الصغير لنظام المزايدة :confused:
    لم أتعمق بالأمر كثيرا وقمت بتركه على أمل أن أجد البديل ..
    وبخصوص فلم مونوبولي جدا راااائــع و لم يبالغوا ابدا ..
    لان ذلك مصيرنا في المستقبل ان لم يجدوا لنا حل مناسب لأزمة السكن , وقد اخترت ان تكون وجهتي الى سيرلانكا ;)
    الله لايقوله :D ,
    .
    .
    ومع ذلك فإنه مهما ضاقت بنا الحال فلننظر إلى من هم أدنى منا حالة ونحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه
    قيل .. إذا ضاقت بك الحال .. عدد النعم التي انت عليها .. وليس ماتفتقدها
    http://www.youtube.com/watch?v=C6dbkhKnNaA&feature=related
    ومشكور اخوي ع الموضوع جزاك الله خير
    تقبل مروري ,,,
     

مشاركة هذه الصفحة