1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

لماذا كان يبكي أنس بن مالك - رضي الله عنه

الكاتب: فتتوا, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2011.

  1. فتتوا

    فتتوا تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    1,514
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    شوشتر مدينه ايرانية تبعد عن مدينة الشوش اق من عشرة كيلو مترات
    وتقع شمال الاهوز في جنوب ايران ..
    اسمها المتعارف عليه بالتاريخ الاسلامي تستر وهي المدينة الحصينة التي استشهد على اسوارها الحصينة الكثير من الصحابة رضوان الله عليهم ومنهم البراءة بن مالك اخو انس بن مالك رضي الله عنهما ..
    ومن المعروف انها فتحت بمكيدة حيث تسلل الصحابي الجليل مجزاة بن ثور
    السدوسي الى داخل المدينه عن طريق انفاق المياه بين الجبال وداخل المدينة
    وفتح ابوبها للمسلمين ..
    يرجع تاريخ المنطفة الى 5000 قبل الميلاد وقد كانت عاصمة امبراطورية
    عيلامية (سوسيانا ) وقد عثر فيها على مسلة حمورابي الشهيرة ..
    تعتبر هذه الحضارة شقيقة السومرية والبابلية والاشورية في الجانب الفارسي
    ...........

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    لماذا كان يبكي أنس بن مالك - رضي الله عنه - كان يبكي بكاءاً مراً كلما تذكر فتح "تُسْتر"...
    و"تستر" مدينة فارسية حصينة، حاصرها المسلمون سنة ونصفاً بالكامل، ثم سقطت المدينة في أيدي المسلمين، وتحقق لهم فتح مبين... وهو من أصعب الفتوح التي خاضها المسلمون...
    فإذا كان الوضع بهذه الصورة الجميلة المشرقة فلماذا يبكي أنس بن مالك رضي الله عنه عندما يتذكر موقعة تستر؟!
    لقد فتح باب حصن تستر قبيل ساعات الفجر بقليل، وانهمرت الجيوش الإسلامية داخل الحصن، ودار لقاء رهيب بين ثلاثين ألف مسلم، ومائة وخمسين ألف فارسي، وكان قتالاً في منتهى الضراوة... وكانت كل لحظة في هذا القتال تحمل الموت، وتحمل الخطر على الجيش المسلم..
    موقف في منتهى الصعوبة.. وأزمة من أخطر الأزمات!..
    ولكن في النهاية – بفضل الله – كتب الله النصر للمؤمنين.. وانتصروا على عدوهم انتصاراً باهراً، وكان هذا الانتصار بعد لحظات من شروق الشمس!
    واكتشف المسلمون أن صلاة الصبح قد ضاعت في ذلك اليوم الرهيب!
    لم يستطع المسلمون في هذا الأزمة الطاحنة والسيوف على رقابهم أن يصلوا الصبح في ميعاده! ويبكي أنس بن مالك رضي الله عنه لضياع صلاة الصبح مرة واحدة في حياته.. يبكي وهو معذور، وجيش المسلمين معذور، وجيش المسلمين مشغول بذروة سنام الإسلام.. مشغول بالجهاد.. لكن الذي ضاع شيء عظيم!
    يقول أنس بن مالك رضي الله عنه: وما تستر؟! لقد ضاعت مني صلاة الصبح، وما وددت أنّ لي الدنيا جميعاً بهذه الصلاة!
    هنا نفهم لماذا كان يُنصر هؤلاء! "إن تنصروا الله ينصركم" (محمّد:7)
    إذا كانت هذه أحد أسباب النصر، فخبرني بالله عليك كيف ينصر الله عز وجل قوماً فرطوا في صلاة الصبح؟!
    هذا - والله - لا يكون..
    أما إن كان الجيش على شاكلة أنس بن مالك رضي الله عنه.. يحاسب نفسه على الصلاة الواحدة.. فهو ولا شك جيش منصور.. "ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز" (الحج: 40).
    * * *
    نقلاً عن كتيب "كيف تحافظ على صلاة الفجر؟"
    للدكتور راغب السرجاني



    منقــــــــــــــــــــول
     
  2. بارشيكا

    بارشيكا تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2011
    المشاركات:
    8,617
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يعطييك العافيه ياختي ويجزااك الجنه اصلا الصلااه فيها رااااااااحه عجيبه وطمأنينه عند اداائها الله يجمعنا في الفردوووس واياكم اجمعيين...........
     
  3. ادم وتفاحة

    ادم وتفاحة تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2011
    المشاركات:
    119
    الإعجابات المتلقاة:
    0
  4. beeboo_050

    beeboo_050 تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2010
    المشاركات:
    1,338
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    فتح الله لك وجزاك كل خير ونفعنا واياك بهذه الفوائد
     
  5. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    جزاك الله خير
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة