1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

وحشٌ يلاحقني ، فَكيفَ المَخرَجُ

الكاتب: المنطق, بتاريخ ‏4 سبتمبر 2011.

  1. المنطق

    المنطق أحب الخير للناس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مايو 2010
    المشاركات:
    503
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    المدينة المنورة
    اشتكى الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي من وحش يلاحقه حين دخوله للمنزل وحين خروجه, متسائلاً عن المخرج من هذا الوحش, وقال إن الوحش الذي يترقبه يومياً مترصداً له يرنو بمقلة تتوهج .

    وكشف العشماوي في قصيدة شعرية أن هذا الوحش هو "الغلاء" فكتب قصيدة رائعة تنطق بلسان المواطن السعودي, فشبهه بالوحش المرافق له, الذي يغتال أحلامه ويقتل فرحه وأحلامه الجميلة, وينهش كل شهرٍ الراتب المسكين .



    وحشٌ يلاحقني ، فَكيفَ المَخرَجُ .. ومتى قَناديلُ السَّعادة تُسْرَجُ ؟
    وحْشٌ مُخيفٌ ، حينَ أدخُلُ منزلي .. أَلْقاهُ مُرْتَقِباً ، ولمَّا أخرُجُ
    أَنَّى اتجهْتُ رأيتُهُ مُترصِّداً .. يرنو إليَّ بمقلةٍ تتوهَّجُ
    في السوقِ يلْقاني بنظرة ِ فاتِكِ ..فيصُدُّ عني كُلَّ ما هو مُبْهِجُ
    فإذا وقفتُ ، بدا أمامي واقفاً .. و إذا درَجْتُ بدَا أمامي يدْرُجُ
    يغْتالُ أحلامي ويقتُلُ فرحتي .. و إليَّ من جبلِ الأسى يَتَدَحْرَجُ
    يهذي فأسكُتُ خائفاً مُتوجِّساً .. ويظلُّ في هذيانِهِ يتَلَجْلَجُ
    وحشٌ يلاحقني ، وفي نظراتِهِ .. ما يقتُلُ الحُلمَ الجميلَ ويُزْعِجُ
    ويظَلُّ ينهَشُ كُلَّ شهرٍ رَاتبي .. و الرَّاتب المسكين " قرصٌ مُدْمَجُ "
    وحشٌ يُشاركني الطَّعامَ فَلُقمَتي .. بلُعَابهِ من قبل أكلي تُمْزَجُ
    حتَى الثِّيابُ ، إذا اكتَسَيْتُ ، اَظُنُّها .. بيديه في دُور الخِياطَةِ تُنسجُ
    وحشٌ يُقاسمني الحياةَ ، وما لهُ .. من رادعٍ وهو العنيف الأهوجُ
    كم حاجَةٍ لي في حياتي صَدَّها .. مُتعمِّداً ، وأنا إِليْها أحْوَجُ
    من ذلك الوحش المخيفُ ، ومالهُ حولي يُرَقِّصُ عُنْفَهُ وَ يُهَمْلِجُ؟!
    الكُلُّ يعرفه ويعرفُ أنَّهُ .. قاسٍ ، لهُ طبعٌ قبيحٌ أعوجُ
    " وحشُ الغَلاءِ " أَما رأيتُم أنَّهُ .. ما زالَ في ليلِ التَّهاوُنِ يُدْلِجُ
    يترنَّحُ الفقراءُ منهُ ، وما لهم .. من حَملَةِ الإعلامِ إلاَّ البهرجُ
    أُسَرٌّ تئِنُّ منَ الغلاءِ وتشتكي .. لكنَّ بابَ العطف عنها مُرْتَجُ
    أُسرٌ يُلاحقها عناء معيشةٍ .. فالبؤسُ فيها و العناءُ مُبَرْمَجُ
    تبكي ، وتكتمُ صوتها ، لكنَّهُ .. ما زالَ صوتاً باكياً يتهدَّجُ
    أُسَرٌ تُلاحِقُها الهُمومُ ودرْبُها .. نحوَ الخلاصِ منَ الأسى ،مُتَعَرِّجُ
    إِنِّي أقولُ ، وقد يئستُ منَ الذي .. عند العباد ، وإِنْ أَجَادَ المُخْرِجُ
    يا مَن تعيشونَ الهمومَ ثقيلةً .. مُدُّوا أكُفًّا للضَّراعَةِ ، والْهَجُوا
    خَلُّوا وُجُوهَ الغافلينَ وراءَكُم .. فالغافلونَ ، خيولهم لا تُسْرَجُ
    وتعلَّقوا بالله ، فهوَ ملاذُكم .. وبعَونِهِ ، كُلُّ الشَّدائدِ تُفرجُ

    عبدالرحمن صالح العشماوي
    الرياض 4 / 10 / 1432 هـ
     
  2. بسايل

    بسايل تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏8 ابريل 2011
    المشاركات:
    3,028
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    :clapinghand::clapinghand::clapinghand:

    يعطيك العافيه على النقل

    وصح الله لسان العشمـــــــاوي :)
     
  3. المنطق

    المنطق أحب الخير للناس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مايو 2010
    المشاركات:
    503
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    المدينة المنورة
    الله يعافيك

    وشكرا لتواصلك
     
  4. *أحمدالحريري*

    *أحمدالحريري* تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏28 يونيو 2011
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    مشكووور....ورفع الله عن أمتنا الغلاء
     
  5. المنطق

    المنطق أحب الخير للناس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مايو 2010
    المشاركات:
    503
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    المدينة المنورة
    آمين

    وشكرا لمرورك
     

مشاركة هذه الصفحة