1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

دعاء خسوف القمر

الكاتب: ضيفه سنافيه, بتاريخ ‏16 يونيو 2011.

  1. ضيفه سنافيه

    ضيفه سنافيه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 ابريل 2011
    المشاركات:
    124
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم اخواني وخواتي الستيين
    نقلت لكم دعاء الخسوف اسال الله ان يرحمنا
    اكثرو من الاستغفار والتسبيح والصلاه وقراءة القران جزاكم الله خير
    الحمد لله حمداً دائمًا طاهراً طيباً مباركاً فيه.. ملء السماوات
    وملء الأرض.. وملء ما بينهما.. وملء ما شئت من شيء بعد.. أحق ما قال العبد..
    وكُلُنا لَكَ عبد.
    الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك.. سبحانهُ ما
    أعظم شأنه.
    اللهم صل على سيدنا مُحمد.. النبي الأمي.. الطاهر الذكي.. الذي قال
    فيه العظيم.. وإنك لعلى خُلق عظيم.. وعلى آله وصحبه حق قدره ومقدارهِ
    العظيم.
    اللهم ارزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. ولا تحرمنا زيارة مسجده.. واسقنا
    من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأُ بعدها أبدا....
    اللهم اجزهِ عنا يا
    ربنا خير ما جزيت به نبياً عن قومه.. ورسولاً عن رسالتهِ.
    اللهم كما آمنا به ولم
    نره فلا تفرق بيننا وبينهُ حتى تُدخلنا مُدخله.. واحشرنا تحت لوائهِ.. برحمتك يا
    أرحم الراحمين. اللهم ارحم أمة محمد رحمة عامة كافة .
    اللهم إنا نستغفرُكَ ونتوب
    إليك.. توبة عبد ظالمِ لنفسهِ لا يملك لنفسهِ ضراً ولا نفعا.. ولا موتًا ولا حياةً
    ولا نشورا.
    اللهم اهدنا فيمن هديت.. وعافنا فيمن عافيت.. وتولنا فيمن توليت..
    وبارك لنا فيما أعطيت.. وقنا واصرف عنا شر ما قضيت.. نستغفرُكَ ونتوب إليك.. فلولا
    أنت ما تبنا إليك.
    اللهم يا واصل المنقطعين أوصلنا إليك.
    اللهم هب لنا عملاً
    صالحاً يقربنا إليك.
    اللهم إنا نستهدي بك فاهدنا.. ونستعين بكَ فأعنّا.. ونستعيذ
    بكَ فأعذنا.. ونتوكل عليك فاكفنا.
    اللهم أكفنا همّ الدنيا والآخرة.
    اللهم رب
    النبي مُحمد (صلى الله عليه وسلم).. اغفر لنا ذنوبنا.. وأذهب غيظ قلوبنا.. وأجرنا
    من مُضلات الفتن ما أحييتنا.
    يا من يُجير ولا يُجار عليه.. أجرنا من النار.. ومن
    خزي النار.. ومن كل عمل يقربنا إلى النار.. وأدخلنا الجنة مع الأبرار.. برحمتك يا
    عزيز يا غفار.
    سبحانك يا الله.. غفرانك يا الله.. سبحان الذي خلق الليل والنهار
    والشمس والقمر.. كلُ ُ في فلكِ يسبحون.
    يا من يسبح له كل شيء من
    مخلوقاتهِ.
    سبحانك ما عبدناك حق عبادتك.
    سبحانك ما شكرناك حق
    شُكرك.
    سبحانك تسمع كلامنا.. وترى مكاننا.. ولا يخفى عليك شيء من أمرنا.. وتعلم
    سرنا وجهرنا..
    من خضعت لكَ رقبتهُ.. وذل لكَ جسمه.. ورغِمَ
    لكَ أنفهُ.. وفاضت لكَ عيناه.
    يا من يُجيب المضطر إذا دعاه.. ويكشف السوء عمن
    ناداه.. اكشف عنا وعن جميع المسلمين من شر البلاء.. وسوء القضاء.. ما لا يكشفهُ عنا
    أحدُ غيرُك.. ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون.
    نسألُك يا ربنا باسمك الأعظم..
    الذي إذا دُعيت به أجبتنا.. وإذا سئلت به أعطيتنا.. وإذا استُرحمت به رحمتنا.. وإذا
    استفرجت به فرجت عنا.. يا حنان.. يا منان.. يا قديم الإحسان.
    يا ملك يا قدوس..
    يا سلام يا مؤمن.. يا مهيمن.. يا عزيز يا جبار.. يا متكبر يا خالق.. يا بارىء يا
    مصور.. يا غفار يا قهار.. يا وهاب يا رزاق.. يا فتاح يا عليم.. يا قابض يا باسط..
    يا خافض يا رافع.. يا معز يا مذل.. يا سميع يا بصير.. يا حكم يا عدل.. يا لطيف يا
    خبير.. يا حليم يا عظيم.. يا غفور يا شكور.. يا علي يا كبير.. يا حفيظ يا مقيت.. يا
    حسيب يا جليل.. يا كريم يا رقيب.. يا مجيب يا واسع.. يا حكيم يا ودود.. يا مجيد يا
    باعث.. يا شهيد يا حق.. يا وكيل يا قوى.. يا متين يا ولي.. يا حميد يا محصي.. يا
    مبدىء يا معيد.. يا محيى يا مميت.. يا حي يا قيوم.. يا واجد يا ماجد.. يا واحد ..يا
    صمد.. يا قادر يا مقتدر.. يا مقدم يا مؤخر.. يا أول يا آخر.. يا ظاهر يا باطن.. يا
    والي يا متعال.. يا بر يا تواب.. يا منتقم.. يا عفو.. يا رؤوف.. يا مالك الملك.. يا
    ذا الجلال والإكرام.. يا مقسط يا جامع.. يا غنى يا مغنى.. يا مانع.. يا ضار يا
    نافع.. يا نور.. يا هادي.. يا بديع.. يا باقي.. يا وارث يا رشيد ..يا صبور.. يا من
    ليس كمثله شيء وهو السميع البصير
    ارحمنا يا ربنا يوم يفر المرء من أخيه.. وأمه
    وأبيه.. وصاحبته وأبيه.. لكل منهم يومئذ شأنُ يغنيه.
    ارحمنا إذا الشمس كورت..
    وإذا النجوم انكدرت.. وإذا الجبال سيرت.. وإذا العشار عُطلت.. وإذا الوحوش حُشرت..
    وإذا البحار سُجرت.. وإذا النفوس زوجت.. وإذا الموءودة سئلت.
    ارحمنا إذا الصحف
    نُشرت.. وإذا السماء قُشطت.
    ارحمنا إذا الجحيم سُعرت.. وإذا الجنة
    أزلفت.
    ارحمنا إذا السماء انفطرت.. وإذا الكواكب انتثرت.. وإذا البحار فُجرت..
    وإذا القبور بُعثرت.. علمت نفسُ ما قدمت وأخرت.
    ارحمنا إذا السماء انشقت.. وأذنت
    لربها وحُقت.. وإذا الأرض مُدت.. وألقت ما فيها وتخلت.
    ارحمنا يوم تبدل الأرض
    غير الأرض والسماوات.
    ارحمنا إذا وقعت الواقعة.
    ارحمنا إذا رجت الأرض رجا..
    وبُست الجبال بسا.
    ارحمنا فإنك بنا راحم.. لا تعذبنا فأنت علينا قادر.. ألطف بنا
    يا ربنا فيما جرت به المقادير.. اختم لنا منك بخير أجمعين.. برحمتك يا أرحم
    الراحمين.
    اللهم إنا نسألك العفو والعافية.. والمعافاة الدائمة.. في الدين
    والدنيا والآخرة.. يا رب العالمين.
    يا قاضى الحاجات.. ويا مُجيب الدعوات.. ويا
    غافر السيئات.. ويا ولى الحسنات.. ويا دافع البليات.. لا تدع لنا يا ربنا في هذا
    المقام العظيم ذنباً إلا غفرته.. ولا عيباً إلا سترته.. ولا مريضاً إلا شفيته.. ولا
    ميتاً إلا رحمته.. ولا دعاءً إلا استجبته.. ولا تائباً إلا قبلته.. ولا عدوا إلا
    قصمته.. ولا عدوا إلا أهلكته.. ولا ظالماً إلا هديته.. ولا مظلوماً إلا نصرته.. ولا
    حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضي.. ولنا فيها صلاح إلا قضيتها ويسرتها
    برحمتك يا أرحم الراحمين.
    يا من لا تراه العيون.. ولا تخالطة الظنون.. ولا يصفهُ
    الواصفون.. ولا تغيره الحوادث.. ولا يخشى الدوائر.. يا من يعلم مثاقيل الجبال..
    ومكايل البحار.. وعدد قطر الأمطار.. وعدد ورق الأشجار.. وعدد ما أظلم عليه الليل
    وأضاء عليه النهار.. يا من لا توارى منه سماءُ سماءً.. ولا أرضُ أرضا.. ولا جبل ما
    في وعره.. ولا بحرُ ما في قعره.. اجعل خير أعمارنا أخرها.. وخير أعمالنا خواتيمها..
    وخير أيامنا يوم أن نلقاك فيه.. وأغننا بفضلك عمن سواك.. حبب إلينا الإيمان.. وزينه
    في قلوبنا.. كره إلينا الكُفر والفسوق والعصيان.. واجعلنا من الراشدين.. نسألك رضاك
    والجنة.. ونعوذ بك من سخطك والنار.
    اللهم ارحمنا إذا بلغت الحلقوم.. وارحمنا إذا
    بلغت التراقى.. وقيل من راق.. وظن أنه الفراق.. والتفت الساق بالساق.. إليك يا ربنا
    يومئذ المساق.
    اللهم هون علينا سكرات الموت.. يا أرحم الراحمين.. ارحم واغفر
    لموتانا وموتى المسلمين.
    اللهم اقض الدين عن المدينين من المسلمين.. وفرج الهم
    عن المهمومين من المسلمين.. ونفث الكرب عن المكروبين من المسلمين.. برحمتك يا أرحم
    الراحمين.
    يا أرحم الراحمين.. ما لنا سواك ندعوه.. ما لنا سواك نرجوه.. ما لنا
    غيرك نرجوه.. فلا تخيب رجائنا.
    اللهم إنا تقربنا إليك بتلاوة كتابك.. لا تبعدنا
    عن جنابك.. فإن أبعدتنا فلا حول لنا ولا قوة إلا بك.
    يا أرحم الراحمين.. جئناك
    تائبين.. على بابك واقفين.. فلا تطردنا عن جنابك.. وافتح لنا أبواب فضلك.. وافتح
    لنا أبواب رحمتك.. ويسر لنا أسباب رزقك.
    يا خير الغافرين.. اغفر لنا فإنك خير
    الغافرين.. يا أرحم الراحمين.
    اللهم انصرنا على أعداء الإسلام.
    اللهم انصرنا
    على أعداء الإسلام والمسلمين.. يا أكرم الأكرمين.. عليك بأعداء الإسلام.. ومن
    والاهم من المنافقين.
    اللهم انصرنا على أنفسنا.. وانزع الوهن من قلوبنا.. لنصرة
    إخواننا المضطهدين في كل مكان..
    يا رب.. انصر دينك يا الله.. انصر إسلامك يا
    الله.. يا رب.
    اللهم داونا بدوائك.. واشفنا بشفائك.. وارفع الغُمة عن
    المسلمين.
    اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا.. لا تؤاخذنا بما فعلنا.. ولا بما فعل
    السفهاء منا.. لا تسلط علينا يا ربنا بذنوبنا من لا يخافك ولا يخشاك ولا
    يرحمُنا.
    اللهم اجعل جمعنا هذا جمعاً مرحوما.. وتفرقنا من بعده تفرقاً معصوما..
    لا تجعل فينا ولا منا ولا معنا شقيا ولا محروما.. برحمتك يا أرحم
    الراحمين.
    اجعلنا لكتابك من التالين.. ولك به من العالمين العاملين.. وإلى حلاوة
    خطابه معتبرين مستمعين.. وفى الجنات منعمين.. وعن النيران مزحزحين.. ولا من رحمتك
    يا ربنا آيسين.. وإلى وجهك الكريم ناظرين.. لا تحرمنا اللهم لذة النظر إلى وجهك
    الكريم.. وبرؤية سيد المرسلين.
    اللهم ارزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. اسقنا من
    يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبدا.. برحمتك يا أرحم
    الراحمين.
    اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين .. اللهم اغفر لهم وارحمهم .. وعافهم
    واعف عنهم.. وأكرم نزلهم ..ووسع مدخلهم ..واغسلهم بالماء والثلج والبرد ..ونقهم من
    الذنوب والخطايا والمعاصي والآثام كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .. اللهم ثبتهم
    بالقول الثابت ولقنهم حجتهم وارفع درجاتهم والهمهم حسن الجواب .
    اللهم أنزل على
    قبورهم الضياء والنور والفسحة والبهجة والسرور..وجازهم بالإحسان إحسانا ً ،
    وبالسيئات عفوا ً وغفرانا ً.. حتى يكونوا في بطون الألحاد مطمئنين ، وعند قيام
    الأشهاد آمنين .. وبجود رضوانك واثقين ..وإلى أعلى علو درجاتك سابقين .. برحمتك يا
    أرحم الراحمين
    اللهم انقلهم جميعا ً من ضيق اللحود ، ومراتع الدود ، إلى جناتك
    جنات الخلود ، في سدر مخضود ، وطلح منضود ، وظل ممدود.. اللهم آنسهم وارحمهم في
    وحدتهم ووحشتهم وغربتهم .. اللهم ارحمنا إذا توفيتنا .
    اللهم آمنا وآمنهم من
    عذاب القبر وفتنته وعذاب النار وفتنتها والعذاب والفتن ما ظهر منها وما بطن .. ومن
    سؤال منكر ونكير ..ومن أكل الديدان ..وبيض وجوهنا يوم البعث ..واعتق رقابنا ورقاب
    والدينا والمسلمين من النيران ..اللهم يمن كتابنا ويسر حسابنا ..وثقل ميزاننا
    بالحسنات ..وثبت أقدامنا على الصراط .. وأسكنا في أعلى الجنات .. وارزقنا جوار نبيك
    محمد – صلى الله عليه وسلم – وأكرمنا يوم البعث .
    اللهم تقبل دعاءنا لجميع
    المسلمين والمسلمات الأموات منهم والأحياء
    سبحانك أنت الموفق وأنت المعين وفوق
    كل ذي علم عليم..
    {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ {180}
    وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ {181} وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ
    الْعَالَمِين}[الصافات:180-182].
    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    وجميع المرسلين والتابعين في كل وقت وحين

    منقول
     
  2. ابومحمدالثاني

    ابومحمدالثاني التجارة الحرة

    إنضم إلينا في:
    ‏28 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    497
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    تجارة البضائع المخفضةالاوربية والصينية المميزة
    الإقامة:
    جدة
    جزيت خيرا اختي الفاضلة

    لكن لا اصل لهذا في السنة

    ما ينبغي فعله وقت الكسوف والخسوف

    ( 1 ) الصلاة
    والأظهر أنها واجبة ، لأمر النَّبيِّ صلى الله علي وسلم بها – كما سيأتي -.
    عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ كَانَ يُخْبِرُ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهَا فَصَلُّوا" رواه البخاري (1402) ومسلم (914).

    الأظهر والذي عليه الإتفاق أنها سنة مؤكدة


    = وسيأتي – إن شاء الله – ذكر أحكامها.

    ( 2 ) الصدقة

    عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : خَسَفَتْ الشَّمْسُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالنَّاس فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ …. ثُمَّ قَالَ : "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ … وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا" رواه البخاري (1044) ومسلم (901) .

    ( 3 ) الدعاء
    عن الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ قال: انْكَسَفَتْ الشَّمْسُ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ فَقَالَ النَّاس انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِيَ" . رواه البخاري (1061) ومسلم (915).

    ( 4 ) ذكر الله والاستغفار
    عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ خَسَفَتْ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ فَأَتَى الْمَسْجِدَ فَصَلَّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ يَفْعَلُهُ وَقَالَ هَذِهِ الْآيَاتُ الَّتِي يُرْسِلُ اللَّهُ لَا تَكُونُ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ وَلَكِنْ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِهِ وَدُعَائِهِ وَاسْتِغْفَارِهِ" رواه البخاري (1059) ومسلم (912).

    قال الحافظ ابن حجر : وفيه الندب إلى الاستغفار عند الكسوف وغيره لأنه مما يدفع به البلاء .أ. هـ "فتح الباري" (2/695).

    ( 5 ) العِتق
    وإذا لم يكن في هذا الزمان رقابٌ تُعتق ، فيُعمل بالأولى وهو عتق النَّفس مِن الإثم ، ومِن النار ، والإنسان عبدٌ لربِّه فليسارع ليحرِّر نفسَه مِن عبوديَّة الهوى والشيطان ، ولعل هذه المناسبة أن تعيد العقول إلى أصحابها فيتخلوْن عن قتل الأبرياء ، وظلم الأتقياء ، وتلويث عرض الأنقياء ، وهضم حقوق الأخفياء .

    عَنْ أَسْمَاءَ قَالَتْ : "لَقَدْ أَمَرَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْعَتَاقَةِ فِي كُسُوفِ الشَّمْسِ" . رواه البخاري (1054) .

    ( 6 ) التعوذ بالله من عذاب القبر
    عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ..فَسَأَلَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُعَذَّبُ النَّاس.. ثُمَّ رَكِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ غَدَاةٍ مَرْكَبًا فَخَسَفَتْ الشَّمْسُ فَرَجَعَ ضُحًى فَمَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ الْحُجَرِ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي وَقَامَ النَّاس وَرَاءَهُ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا ….وَانْصَرَفَ فَقَالَ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ ثُمَّ أَمَرَهُمْ أَنْ يَتَعَوَّذُوا مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ" .رواه البخاري (1050) ومسلم (903) - من غير الأمر بالتعوذ ، لكن فيه أنه كان يستعيذ بعده مِن عذاب القبر - .

    = هذا ما تيسر ذكره مما يُفعل وقت الكسوف ، وأما الصلاة فيه فلها أحكامٌ كثيرة نوجزها فيما يأتي :

    أ.عددها ركعتان
    عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : "انْكَسَفَتْ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ" .رواه البخاري (1062)

    ب.القراءة فيها جهرية
    وسواء كانت الصلاة في الليل أو في النهار.

    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : "جَهَرَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صَلَاةِ الْخُسُوفِ بِقِرَاءَتِهِ" . رواه البخاري (1066) ومسلم (901).

    ج. كيفيتها
    وهي ركعتان ، في كل ركعة : قراءتان وركوعان وسجدتان .

    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : "جَهَرَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صَلَاةِ الْخُسُوفِ بِقِرَاءَتِهِ فَإِذَا فَرَغَ مِنْ قِرَاءَتِهِ كَبَّرَ فَرَكَعَ وَإِذَا رَفَعَ مِنْ الرَّكْعَةِ قَالَ سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ ثُمَّ يُعَاوِدُ الْقِرَاءَةَ فِي صَلَاةِ الْكُسُوفِ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ" . متفق عليه – الموضع السابق - .

    د. إطالة الصلاة
    عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ : "خَسَفَتْ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ فَأَتَى الْمَسْجِدَ فَصَلَّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ يَفْعَلُهُ" . رواه البخاري (1059) ومسلم (912).

    هـ. الركعة الأولى أطول مِن الثانية
    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ يَهُودِيَّةً …. فَكَسَفَتْ الشَّمْسُ فَرَجَعَ ضُحًى فَمَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ الْحُجَرِ ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى وَقَامَ النَّاس وَرَاءَهُ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا ثُمَّ رَفَعَ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَفَعَ فَسَجَدَ سُجُودًا طَوِيلًا ثُمَّ قَامَ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ قَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ سَجَدَ وَهُوَ دُونَ السُّجُودِ الْأَوَّلِ ثُمَّ انْصَرَفَ" . متفق عليه – وقد سبق قريباً -.

    ز. ينادى لها "الصلاة جامعة" بلا أذان ولا إقامة
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّهُ قَالَ : "لَمَّا كَسَفَتْ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نُودِيَ إِنَّ الصَّلَاةَ جَامِعَةٌ فَرَكَعَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَكْعَتَيْنِ فِي سَجْدَةٍ ثُمَّ قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ فِي سَجْدَةٍ ثُمَّ جَلَسَ ثُمَّ جُلِّيَ عَنْ الشَّمْسِ قَالَ وَقَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا مَا سَجَدْتُ سُجُودًا قَطُّ كَانَ أَطْوَلَ مِنْهَا". رواه البخاري (1051) ومسلم (910).
    قلت : ومعنى " سجدة " : ركعة .
    = وعَنْ عَائِشَةَ أَنَّ الشَّمْسَ خَسَفَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَعَثَ مُنَادِيًا الصَّلَاةُ جَامِعَةٌ فَاجْتَمَعُوا وَتَقَدَّمَ فَكَبَّرَ وَصَلَّى أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ" . رواه مسلم (901).

    ح. صلاة الكسوف جماعة في المسجد
    = وفيه بعض الأحاديث السابقة – ولا مانع مِن أن يصلِّيها الناس في بيوتهم فرادى ، وإن كان الأولى أن تكون في المسجد وجماعة - ، وأيضاً : عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ خَسَفَتْ الشَّمْسُ فِي حَيَاةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَرَجَ إِلَى الْمَسْجِدِ فَصَفَّ النَّاسُ وَرَاءَهُ فَكَبَّرَ فَاقْتَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِرَاءَةً طَوِيلَةً …". رواه البخاري (1046).

    قلت : وهذا لا يتعارض مع الندب لأداء النوافل في البيت ، فإن هذه الصلاة مما تشرع فيه الجماعة ، فصار أداؤها في المسجد خير من أدائها في البيت .
    قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : وأما قوله – أي: النبي صلى الله عليه وسلم – "أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة" فالمراد بذلك ما لم تشرع له الجماعة ؛ وأمَّا ما شرعت له الجماعة كصلاة الكسوف فَفِعْلُها في المسجد أفضل بسنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم المتواترة واتفاق العلماء .أ.هـ "منهاج السنَّة النَّبوية" (8/309).

    ط. صلاة النساء في المسجد
    ويسنُّ حضور النساء إلى المساجد لأداء الصلاة ، ويجب التخلي عن الطيب والزينة في كل خروجٍ لَهُنَّ ، ويتأكد الأمر ها هنا لما فيه من الفزع والتخويف بهذه الآية .

    عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهَا قَالَتْ أَتَيْتُ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ خَسَفَتْ الشَّمْسُ فَإِذَا النَّاس قِيَامٌ يُصَلُّونَ وَإِذَا هِيَ قَائِمَةٌ تُصَلِّي فَقُلْتُ مَا لِلنَّاسِ فَأَشَارَتْ بِيَدِهَا إِلَى السَّمَاءِ وَقَالَتْ سُبْحَانَ اللَّهِ فَقُلْتُ آيَةٌ؟ فَأَشَارَتْ أَيْ نَعَمْ قَالَتْ فَقُمْتُ حَتَّى تَجَلَّانِي الْغَشْيُ فَجَعَلْتُ أَصُبُّ فَوْقَ رَأْسِي الْمَاءَ فَلَمَّا انْصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ … " . رواه البخاري (1053) ومسلم (905).

    ي. رفع اليدين في الدعاء
    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ : بَيْنَمَا أَنَا أَرْمِي بِأَسْهُمِي فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ انْكَسَفَتْ الشَّمْسُ فَنَبَذْتُهُنَّ وَقُلْتُ لَأَنْظُرَنَّ إِلَى مَا يَحْدُثُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي انْكِسَافِ الشَّمْسِ الْيَوْمَ فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ وَهُوَ رَافِعٌ يَدَيْهِ يَدْعُو وَيُكَبِّرُ وَيَحْمَدُ وَيُهَلِّلُ حَتَّى جُلِّيَ عَنْ الشَّمْسِ فَقَرَأَ سُورَتَيْنِ وَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ" . رواه مسلم (913).

    ك. الخطبة بعد الصلاة
    ويسنُّ الإمام بعد الصلاة أن يخطب بالنَّاس – والأصح أنَّها خطبة واحدة ، وهو مذهب الشافعي- ، يذكِّرهم باليوم الآخر ، ويرهِّبهم مِن الحشر والقيامة ، ويُعلِّمهم بحالهم في القبور وسؤال الملكين، وكلُّ هذا مِن هديه صلى الله عليه وسلم ، وإليكم نماذج مِن خُطَبِه صلى الله عليه وسلم :

    = عَنْ أَسْمَاءَ قَالَتْ أَتَيْتُ عَائِشَةَ وَهِيَ تُصَلِّي فَقُلْتُ مَا شَأْنُ النَّاسِ فَأَشَارَتْ إِلَى السَّمَاءِ فَإِذَا النَّاسُ قِيَامٌ فَقَالَتْ سُبْحَانَ اللَّهِ قُلْتُ آيَةٌ؟ فَأَشَارَتْ بِرَأْسِهَا أَيْ نَعَمْ فَقُمْتُ حَتَّى تَجَلَّانِي الْغَشْيُ فَجَعَلْتُ أَصُبُّ عَلَى رَأْسِي الْمَاءَ فَحَمِدَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ : مَا مِنْ شَيْءٍ لَمْ أَكُنْ أُرِيتُهُ إِلَّا رَأَيْتُهُ فِي مَقَامِي حَتَّى الْجَنَّةُ وَالنَّارُ فَأُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّكُمْ تُفْتَنُونَ فِي قُبُورِكُمْ مِثْلَ أَوْ قَرِيبَ – لَا أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ قَالَتْ أَسْمَاءُ – مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ يُقَالُ مَا عِلْمُكَ بِهَذَا الرَّجُلِ فَأَمَّا الْمُؤْمِنُ أَوْ الْمُوقِنُ – لَا أَدْرِي بِأَيِّهِمَا قَالَتْ أَسْمَاءُ – فَيَقُولُ هُوَ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ جَاءَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى فَأَجَبْنَا وَاتَّبَعْنَا هُوَ مُحَمَّدٌ ثَلَاثًا فَيُقَالُ نَمْ صَالِحًا قَدْ عَلِمْنَا إِنْ كُنْتَ لَمُوقِنًا بِهِ ، وَأَمَّا الْمُنَافِقُ أَوْ الْمُرْتَابُ – لَا أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ قَالَتْ أَسْمَاء –ُ فَيَقُولُ لَا أَدْرِي سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ شَيْئًا فَقُلْتُهُ " رواه البخاري (86) ومسلم (905) _ ، وسبق موضعٌ آخر في البخاري .

    = عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى صَلَاةَ الْكُسُوفِ فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ …. ثُمَّ انْصَرَفَ فَقَالَ : "قَدْ دَنَتْ مِنِّي الْجَنَّةُ حَتَّى لَوْ اجْتَرَأْتُ عَلَيْهَا لَجِئْتُكُمْ بِقِطَافٍ مِنْ قِطَافِهَا وَدَنَتْ مِنِّي النَّارُ حَتَّى قُلْتُ أَيْ رَبِّ وَأَنَا مَعَهُمْ فَإِذَا امْرَأَةٌ حَسِبْتُ أَنَّهُ قَالَ تَخْدِشُهَا هِرَّةٌ قُلْتُ مَا شَأْنُ هَذِهِ قَالُوا حَبَسَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ جُوعًا لَا أَطْعَمَتْهَا وَلَا أَرْسَلَتْهَا تَأْكُلُ مِن خَشَاشِ الْأَرْضِ" . رواه البخاري (745).

    = عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ خَسَفَتْ الشَّمْسُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالنَّاسِ فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ …. ثُمَّ انْصَرَفَ وَقَدْ انْجَلَتْ الشَّمْسُ فَخَطَبَ النَّاسَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا اللَّهَ وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا ثُمَّ قَالَ يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ وَاللَّهِ مَا مِنْ أَحَدٍ أَغْيَرُ مِنْ اللَّهِ أَنْ يَزْنِيَ عَبْدُهُ أَوْ تَزْنِيَ أَمَتُهُ يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ وَاللَّهِ لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلًا وَلبَكَيْتُمْ كَثِيرًا" . رواه البخاري (1044) ومسلم (901).

    = عَنْ جَابِرٍ قَالَ : انْكَسَفَتْ الشَّمْسُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ ابْنُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ النَّاسُ إِنَّمَا انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى بِالنَّاسِ … ثُمَّ تَأَخَّرَ وَتَأَخَّرَتْ الصُّفُوفُ خَلْفَهُ حَتَّى انْتَهَيْنَا - وَقَالَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى انْتَهَى إِلَى النِّسَاءِ - ثُمَّ تَقَدَّمَ وَتَقَدَّمَ النَّاسُ مَعَهُ حَتَّى قَامَ فِي مَقَامِهِ فَانْصَرَفَ حِينَ انْصَرَفَ وَقَدْ آضَتْ الشَّمْسُ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَإِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ وَقَالَ أَبُو بَكْرٍ لِمَوْتِ بَشَرٍ فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَصَلُّوا حَتَّى تَنْجَلِيَ مَا مِنْ شَيْءٍ تُوعَدُونَهُ إِلَّا قَدْ رَأَيْتُهُ فِي صَلَاتِي هَذِهِ لَقَدْ جِيءَ بِالنَّارِ وَذَلِكُمْ حِينَ رَأَيْتُمُونِي تَأَخَّرْتُ مَخَافَةَ أَنْ يُصِيبَنِي مِنْ لَفْحِهَا وَحَتَّى رَأَيْتُ فِيهَا صَاحِبَ الْمِحْجَنِ يَجُرُّ قُصْبَهُ فِي النَّارِ كَانَ يَسْرِقُ الْحَاجَّ بِمِحْجَنِهِ فَإِنْ فُطِنَ لَهُ قَالَ إِنَّمَا تَعَلَّقَ بِمِحْجَنِي وَإِنْ غُفِلَ عَنْهُ ذَهَبَ بِهِ وَحَتَّى رَأَيْتُ فِيهَا صَاحِبَةَ الْهِرَّةِ الَّتِي رَبَطَتْهَا فَلَمْ تُطْعِمْهَا وَلَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ حَتَّى مَاتَتْ جُوعًا ثُمَّ جِيءَ بِالْجَنَّةِ وَذَلِكُمْ حِينَ رَأَيْتُمُونِي تَقَدَّمْتُ حَتَّى قُمْتُ فِي مَقَامِي وَلَقَدْ مَدَدْتُ يَدِي وَأَنَا أُرِيدُ أَنْ أَتَنَاوَلَ مِنْ ثَمَرِهَا لِتَنْظُرُوا إِلَيْهِ ثُمَّ بَدَا لِي أَنْ لَا أَفْعَلَ فَمَا مِنْ شَيْءٍ تُوعَدُونَهُ إِلَّا قَدْ رَأَيْتُهُ فِي صَلَاتِي هَذِهِ" . رواه مسلم (904).

    المعاني:
    آضت: رجعت إلى حالها الأول قبل الكسوف.
    لفْحها: لهبها وحرقها.
    المِحجَن: عصا معوجَّة الطرف.
    قُصْبَه: أمعاءه.
    الخشاش: حشرات الأرض وهوامها.

    ل. يجوز أداء الصلاة ولو في وقت الكراهة
    المعلوم أن النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم نهى عن صلاة التنفل بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ، وقبل الزوال – أي: الظهر - ، وبعد العصر إلى غروب الشمس – وهذا ثابت في الصحيحين - ، لكن إذا كان لهذه النوافل أسبابٌ : فالصحيح أنه يجوز أداؤها ، ويبقى النَّهي عن الصلاة لغير ذوات الأسباب .

    قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : ونهى النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم عن الصلاة عند طلوع الشمس وعند غروبها لأنَّ المشركين يسجدون للشمس حينئذٍ والشيطان يقارنها وإن كان المسلم المصلِّي لا يقصد السجود لها لكن سدَّ الذريعة لئلا يتشبه بالمشركين في بعض الأمور التي يختصون بها فيفضي إلى ما هو شركٌ ، ولهذا نهى عن تحرِّي الصلاة في هذين الوقتين هذا لفظ ابن عمر الذي في الصحيحين فقصد الصلاة فيها منهيٌّ عنه.

    وأما إذا حدث سببٌ تُشرع الصلاة لأجله مثل تحية المسجد ، وصلاة الكسوف ، وسجود التلاوة ، وركعتي الطواف ، وإعادة الصلاة مع إمام الحيِّ ، ونحو ذلك فهذه فيها نزاع مشهور بين العلماء والأظهر جواز ذلك واستحبابه فإنه خيرٌ لا شرَّ فيه وهو يفوت إذا ترك وإنما نهي عن قصد الصلاة وتحرِّيها في ذلك الوقت لما فيه مِن مشابهة الكفار بقصد السجود ذلك الوقت فما لا سبب له قد قصد فعله في ذلك الوقت وإن لم يقصد الوقت بخلاف ذي السبب فإنه فعل لأجل السبب فلا تأثير فيه للوقت بحال . أ.هـ "مجموع الفتاوى" (17/502).

    م. بداية الصلاة ونهايتها
    ويسنُّ أن يبدأ الناس بالصلاة أول وقت الكسوف ، ويستمر الوقت إلى نهاية الكسوف ، فإذا انتهى الوقت لم يشرع أداء الصلاة لانتهاء السبب وخروج الوقت .

    عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ خَسَفَتْ الشَّمْسُ فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْمَسْجِدِ فَقَامَ وَكَبَّرَ وَصَفَّ النَّاسُ وَرَاءَهُ فَاقْتَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِرَاءَةً طَوِيلَةً … ثُمَّ فَعَلَ فِي الرَّكْعَةِ الْأُخْرَى مِثْلَ ذَلِكَ حَتَّى اسْتَكْمَلَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ وَانْجَلَتْ الشَّمْسُ قَبْلَ أَنْ يَنْصَرِفَ ثُمَّ قَامَ فَخَطَبَ النَّاسَ فَأَثْنَى عَلَى اللَّهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ ثُمَّ قَالَ إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهَا فَافْزَعُوا لِلصَّلَاةِ وَقَالَ أَيْضًا فَصَلُّوا حَتَّى يُفَرِّجَ اللَّهُ عَنْكُمْ …" رواه مسلم (901) ، والبخاري (1401) – بدون الجملة الأخيرة - .

    وعَنْ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَانْكَسَفَتْ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجُرُّ رِدَاءَهُ حَتَّى دَخَلَ الْمَسْجِدَ فَدَخَلْنَا فَصَلَّى بِنَا رَكْعَتَيْنِ حَتَّى انْجَلَتْ الشَّمْسُ فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَصَلُّوا وَادْعُوا حَتَّى يُكْشَفَ مَا بِكُمْ" رواه البخاري (1040) ، ومسلم (911) من حديث أبي مسعود الأنصاري.

    قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : والمقصود أنْ تكون الصلاة وقت الكسوف إلى أنْ يتجلى فإن فرغ مِن الصلاة قبل التجلي ذَكر الله ودعاه إلى أنْ يتجلى ، والكسوف يطول زمانه تارة ويقصر أخرى بحسب ما يكسف منها فقد تكسف كلها وقد يكسف نصفها أو ثلثها فإذا عظم الكسوف طوَّل الصلاة حتى يقرأ بالبقرة ونحوها في أول ركعة وبعد الركوع الثاني يقرأ بدون ذلك.

    وقد جاءت الأحاديث الصحيحة عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم بما ذكرناه كله. أ.هـ "مجموع الفتاوى" (24/260).

    فوائد :
    1. قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : والصواب أنه لم يصلِّ - أي: النَّبي صلى الله عليه وسلم - إلا بركوعين ، وأنَّه لم يصلِّ الكسوف إلا مرةً واحدةً يوم مات إبراهيم وقد بيَّن ذلك الشافعيُّ وهو قول البخاري وأحمد بن حنبل في إحدى الروايتين عنه والأحاديث التي فيها الثلاث والأربع فيها أنَّه صلاها يوم مات إبراهيم ، ومعلومٌ أنَّه لم يمت في يومي كسوف ولا كان له إبراهيمان .أ.هـ "مجموع الفتاوى" (1/256).

    2. قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : ولم يأمرهم أن يدْعوا مخلوقاً ولا ملكاً ولا نبيّاً ولا غيرهم ومثل هذا كثيرٌ في سنَّته لم يشرع للمسلمين عند الخوف إلا ما أمر الله به مِن دعاء الله ، وذكره والاستغفار ، والصلاة ، والصدقة ، ونحو ذلك فكيف يعدل المؤمن بالله ورسوله عما شرع الله ورسوله إلى بدعة ما أنزل الله بها مِن سلطان تضاهي دين المشركين والنصارى.أ.هـ "مجموع الفتاوى" (27/89-90). وكلامه – رحمه الله - : عن دعاء غير الله عز وجل.

    3. قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : الخسوف والكسوف لهما أوقاتٌ مقدَّرةٌ كما لطلوع الهلال وقتٌ مقدَّرٌ وذلك ما أجرى الله عادته بالليل والنهار والشتاء والصيف وسائر ما يتبع جريان الشمس والقمر ، وذلك من آيات الله تعالى كما قال تعالى { وَهُوَ الذي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ والشَّمْسَ وَالقَمَرَ كُلٌّ في فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} ، وقال تعالى {هُوَ الذي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالحِسَابَ مَا خَلَقَ الله ذَلِكَ إلاَّ بِالحَقِّ} ، وقال تعالى {وَالشَّمْسُ وَالقَمَرُ بِحُسْبَانٍ} ……وكما أنَّ العادة التي أجراها الله تعالى أنَّ الهلال لا يستهل إلا ليلة ثلاثين مِن الشهر أو ليلة إحدى وثلاثين وأن الشهر لا يكون إلا ثلاثين أو تسعة وعشرين فمن ظنَّ أنَّ الشهر يكون أكثر من ذلك أو أقل فهو غالط .

    فكذلك أجرى الله العادة أنَّ الشمس لا تكسف إلا وقت الاستسرار وأنَّ القمر لا يخسف إلا وقت الإبدار ووقت إبداره هي الليالي البيض التي يستحب صيام أيامها ليلة الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر فالقمر لا يخسف إلا في هذه الليالي والهلال يستسر آخر الشهر إما ليلة وإما ليلتين كما يستسر ليلة تسع وعشرين وثلاثين والشمس لا تكسف إلا وقت استسراره وللشمس والقمر ليالي معتادة من عرفها عرف الكسوف والخسوف كما أن من علم كم مضى من الشهر يعلم أن الهلال يطلع في الليلة الفلانية أو التي قبلها ، لكن العلم بالعادة في الهلال علمٌ عامٌّ يشترك فيه جميعُ النَّاس وأمَّا العلم بالعادة في الكسوف والخسوف فإنما يعرفه مَن يعرف حساب جريانهما وليس خبر الحاسب بذلك مِن باب علم الغيب ، ولا مِن باب ما يخبر به من الأحكام التي يكون كذبه فيها أعظم مِن صدقه ، فإنَّ ذلك قولٌ بلا علمٍ ثابتٍ وبناء على غير أصلٍ صحيحٍ .أ.هـ "مجموع الفتاوى" (24/254-256).

    4. قال شيخ الإسلام – رحمه الله - : والعلم بوقت الكسوف والخسوف وإن كان ممكناً لكن هذا المخبر المعيَّن قد يكون عالماً بذلك وقد لا يكون ، وقد يكون ثقةً في خبره وقد لا يكون ، وخبر المجهول الذي لا يوثق بعلمه وصدقه ولا يعرف كذبُه موقوفٌ ، ولو أَخبرَ مخبِرٌ بوقت الصلاة وهو مجهولٌ لم يُقبل خبرُه لكن إذا تواطأ خبر أهل الحساب على ذلك فلا يكادون يخطئون، ومع هذا فلا يترتب على خبرهم علمٌ شرعيٌّ فإنَّ صلاة الكسوف والخسوف لا تُصلَّى إلا إذا شاهدنا ذلك وإذا جوَّز الإنسانُ صدق المخبر بذلك أو غلب على ظنِّه فنوى أن يصلي الكسوف والخسوف عند ذلك واستعد ذلك الوقت لرؤية ذلك كان هذا حثّاً مِن باب المسارعة إلى طاعة الله تعالىوعبادته فانَّ الصلاة عند الكسوف متفقٌ عليها بين المسلمين وقد تواترت بها السنن عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ورواها أهل الصحيح والسنن والمسانيد مِن وجوهٍ كثيرةٍ واستفاض عنه أنَّه صلى بالمسلمين صلاة الكسوف يوم مات ابنه إبراهيم .أ.هـ "مجموع الفتاوى" (24/258).

    5. اختلف أهل العلم فيما تُدرك به صلاة الكسوف ، والأظهر – والله أعلم – أنَّها تُدرك بالركوع الأول مِن الركعة الأولى ، وعليه : فمن فاته الركوع الأول فعليه قضاء الركعة.
    والله أعلم
    وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلِّم

     
  3. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    آآآآآآآمين اللهم آآمين ..
     
  4. بارشيكا

    بارشيكا تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2011
    المشاركات:
    8,617
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يجزااك خير على النقل الله يوفقك ....
     
  5. ضيفه سنافيه

    ضيفه سنافيه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 ابريل 2011
    المشاركات:
    124
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاكم الله خير جميعن
    والدعاء يوجد في السنه يدعي المسلم حتى ينجلي السواد عن القمر
     
  6. مذر مودي

    مذر مودي تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏5 يناير 2011
    المشاركات:
    48
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاك الله الف خير
     
  7. استغفر الله العظيم2011

    استغفر الله العظيم2011 تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏14 يونيو 2011
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاك الله خيررررررر
     
  8. ضيفه سنافيه

    ضيفه سنافيه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 ابريل 2011
    المشاركات:
    124
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ويجزاكم خير وشاكره مشاركاتكم
    الله يسعدكم
     

مشاركة هذه الصفحة