1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

علامـــــــــات ليله القدر ولا تنسونا من صالح دعاءكم

الكاتب: يركدون2009, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2009.

  1. يركدون2009

    يركدون2009 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2009
    المشاركات:
    328
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مالتي سستم(يعني بتاع كله)
    الإقامة:
    الجبيل الصناعيه
    [​IMG]
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد... فالراجح الذي عليه جمهور العلماء أن ليلة القدر تكون في شهر رمضان، وأنها في العشر الأواخر منه، وأما تحديدها في العشر الأواخر فمختلف فيه تبعا لاختلاف الروايات الصحيحة، والأرجح أنها في الليالي الوتر من العشر الأواخر، وأرجى ليلة لها هي ليلة السابع والعشرين.

    وفضلها عظيم لمن أحياها، وإحياؤها يكون بالصلاة، والقرآن، والذكر، والاستغفار، والدعاء من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، وصلاة التراويح في رمضان إحياء لها.

    علامات ليلة القدر:

    الأولى: أن تكون لا حارة ولا باردة
    الثانية: أن تكون وضيئة مُضيئة
    الثالثة: كثرة الملائكة في ليلة القدر
    الرابعة: أن الشمس تطلع في صبيحتها من غير شعاع

    وإليكم – رعاكم الله – الأدلة:

    قال عليه الصلاة والسلام: ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة. رواه ابن خزيمة وصححه الألباني.

    وقال عليه الصلاة والسلام: إني كنت أُريت ليلة القدر ثم نسيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها. رواه ابن حبان.

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى. رواه ابن خزيمة وحسن إسناده الألباني.

    وقال صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم.

    يعني تطلع في اليوم الذي يليها وتلك العلامة بشارة لمن قام تلك الليلة لأنها تكون بعد انقضاء ليلة القدر لا قبلها

    وهناك علامات أخرى لكنها لا تثبت مثل أنه لا تنبح فيها الكلاب، ولا يُرمى فيها بنجم، أوأن ينزل فيها مطر



    منقول للفائده
     
  2. ماجد1

    ماجد1 Guest

    منقول للفائده
     
جاري تحميل الصفحة...
المواضيع المشابهة التاريخ
خدمات من أعمال مؤسسة المصمم للديكور بمدينة الجبيل ‏الأربعاء في 11:49

مشاركة هذه الصفحة