1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

حل المشاكل الأسرية ... الطريق إليه

الكاتب: أبوعادل آل عبدالسلام, بتاريخ ‏29 مايو 2011.

  1. أبوعادل آل عبدالسلام

    أبوعادل آل عبدالسلام [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مايو 2011
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    كيف نفكِّر بحلّ مشاكلنا ؟


    الســـــــــــــــــــلا م عليكم ورحمــــــــــــــةالله وبركاتـــــــــــــة


    يرى علماء النفس أنّ التفكير بالمشكلة

    يمرّ بأربع مراحل حتّى يتمكّن المراهق أو الشاب أو الانسان

    بشكل عام من حلّ مشكلته :

    1 ـ مرحلة الاعتراف بالمشكلة وفهمها ، ذلك أنّ بعض الناس لا يريد أن

    يعترف أنّ هناك مشكلة ، ولا يحاول أن يتفهّم مشكلته ، وبذلك يصعب

    عليه علاجها .

    2 ـ مرحلة توليد الأفكار والفرضيات، أي أن يضع احتمالات للحلّ.

    3 ـ مرحلة اتّخاذ القرار بالفرضية المناسبة ، أي أ نّه يرجّح إحدى

    الفرضيّات على أ نّها هي الكفيلة بحل مشكلته فيعتمدها .

    4 ـ مرحلة اختيار الفرضية وتقويمها ، أي بدء العمل بالفرضية

    أو الحل المقترح .

    لكنّ هذه المراحل ـ كما يرى آخرون ـ ليست حتمية ، أي ليس بالضرورة أن

    نستحضر الخطوات الأربع حتّى نصل إلى حل للمشكلة، فقد يمكن التوصّل

    إلى الحلّ باتباع بعضها ، وبصفة عامّة فإنّنا نحتاج إلى تحديد المشكلة

    بالكشف عن أسبابها الرّئيسة والثانويّة ، ودوافعها الكامنة ،

    وأن نعالج الأسباب لا المظاهر ، وقد نحتاج في ذلك إلى تعاون أصحاب

    التجربة ممّن نثق بهم ويُخلصون إلينا ، ويبقى دور الشاب

    أو الشابّة في المساهمة بحلّ مشكلته الأهم لأ نّه

    يعلِّمه كيف يواجه المشاكل في الحاضر والمستقبل ،

    ويمنحه الثقة بنفسه وبقدراته إن هو أفلح

    في تذليل وتذويب المشكلة ، ذلك أنّ حلّه لها يكسبه القوّة

    والاستمرار والاستقرار .

    تعالوا إذاً نحلّ مشاكلنا بأنفسنا أوّلاً .

    ولنتّفق على أنّ من يخطئ عليه أن يصحّح خطأه ، وأن من يسبّب في إثارة

    مشكلة عليه أن يعمل على حلّها أو إخماد نيرانها فـ

    « ما حكّ جلدك مثل ظفرك » ،

    غير أنّ هذا لا يعني كقاعدة على طول الخطّ ، فقد نستعين في

    المواقف الصعبة أو العصيبة بمن هم أكثر خبرة ودراية وأعمق نظراً وفكراً،

    وليس في ذلك بأس فحتّى الأمم تستعين بأصحاب الاختصاص لحلّ مشاكلها .


    فمن بين أشكال التعاون على البرّ والتقوى هي المعاونة على تذليل الصعاب

    وحلّ المشاكل ، أو إغاثة الملهوف أو المستغيث الذي يحتاج إلى من يسعفه

    ويمدّ له يد المساعدة لإخراجه من مأزقه.
     
  2. صياد عصافير

    صياد عصافير بائع الورد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 فبراير 2011
    المشاركات:
    100
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    والله ياشيخ حاولت بس مافيه فايدة الله يخليكم ساعدوني أرجوكم أعطوني حل طفشت
     
  3. أبوعادل آل عبدالسلام

    أبوعادل آل عبدالسلام [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مايو 2011
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يكون في عونك ومشكور على المرور واصبر
     
  4. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نصائح مفيده الله يجزاكـ خير اخي​

    ولاننسى تقوى الله ..​

    تقوى الله يحل جميع المشاكل النفسيه والزوجيه​

    وتقوى الله هو المخرج والملاذ لكل مكروب ومحزون ومهموم​

    متى مارجع الزوجان الى الله واتقوا الله في كل شؤونهم

    أصلح لهم الحال والمال والذرية وألف بين قلوبهم​

    قال صلى الله عليه وسلم : ( إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه )​

    وقال جل وعلا : ( وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) ​

    وإن الإنسان العاصي يجد أثر معصيته لله /​

    في أخلاق زوجه وفي تعسير أموره وضيق صدره وكدر معيشته​
     
  5. أبوعادل آل عبدالسلام

    أبوعادل آل عبدالسلام [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مايو 2011
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أشكرك أخي على مرورك وإضافتك
     
  6. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    جزاك الله خير
     
  7. أبوعادل آل عبدالسلام

    أبوعادل آل عبدالسلام [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مايو 2011
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    وإياك أخوي ومشكور على المرور
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة