1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

فوائد ومضار الشري او الحنظل لمن لايعرفها

الكاتب: دايم رحال, بتاريخ ‏14 مايو 2011.

  1. دايم رحال

    دايم رحال تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2010
    المشاركات:
    1,427
    الإعجابات المتلقاة:
    0

    [​IMG]

    الشري عشب صحراوي زاحف، تمتد سيقانه زاحفة على الأرض بطول مترين تقريبا ، ويمتد بشكل زوايا خشنة الملمس . أوراقه مثلثة الشكل ذات فصوص ريشية. والثمرة كبيرة كروية الشكل تشبه البرتقالة في شكلها وحجمها، ذات لون اخضرة مع خطوط صفراء. ويتغير لونها إلى الأصفر عند نضجها، والثمرة قاسية لا تنفتح إلا إذا دهس عليها. تحتوي بذوراً كثيرة منضغطة، لونها بني ، ناعمة. تحتوي الثمرة على لب إسفنجي شديد المرارة. والحنظل ينمو بشكل طبيعي في مختلف مناطق السعودية وفي دول الخليج العربي الأخرى، وفي دول حوض البحر الأبيض المتوسط. اسماء الشري واستخداماته يعرف بعدة أسماء مثل العلقم - الحنظل - الصادي - حدج - مرارة الصحاري - التفاح المر - القرع أو اليقطين البري. و يستخدم الشري من مئات السنين. فقد استخدم قدماء المصريين ثمار الشري في علاج حالات الإمساك والحمى والاستسقاء شراباً، وكذلك لطرد الديدان من الأمعاء ولتخفيف الآلام الظاهرة. وضمن لبخة موضعية لخراج الثدي والأصابع، ولعلاج الحروق دهاناً، وكذلك ضد الحكة مسحوقاً للرش، وللسان مضمضة، وللسيلان حقنة، وللإجهاض لبوسا مهبليا أو حقنة مهبلية. واستخدم الحنظل أيضاً لعلاج الصداع والكبد والشرج والبول الدموي، والتهابات المثانة والقيء وفقر الدم والتهابات العظام والأورام، بينما استخدم زيت البذور لعلاج الأمراض الجلدية.

    [​IMG]

    وقد قال عنه ابن البيطار :ورق الشري يقطع النزف، نافع لأوجاع العصب والمفاصل وعرق النسا والنقرس ويسهل البلغم الغليظ..وهو أنفع الأدوية للذع العقرب. ويجب الاحتراس من الإفراط في تناوله لأنه مسهل شديد



    وقال عنه ابن سينا : زيت بذور الشري يفيد علاج المفاصل وعرق النسا دهاناً، وشحمه يسهل البلغم شراباً. نافع لداء الثعلبة والجذام، ورقه الغض يقطع النزيف ويحلل الأورام.. نافع لأوجاع العصب والمفاصل والنقرس.. يمزج أصله (جذوره) مع الخل ويتمضمض به لأوجاع الأسنان، وكذلك بخور البذور لآلام الأسنان.. إذا طبخ مع الزيت ينفع أمراض الكلى والمثانة.. وهو من أنفع الأدوية للدغ العقرب طلاء، وهو يقطع نزف الدم ويشفي الجذام وداء الفيل والأورام والبثور وآلام المفاصل ويصلح للبواسير



    وقال داود الأنطاكي : الشري يسهل البلغم بسائر أنواعه.. ينفع من الفالج- الشلل- وعرق النسا والمفاصل والنقرس وأوجاع الظهر شراباً وضماداً إذا دلكت به القدمان والركبتان، ويشفي الصداع والاستسقاء». ويستخدم منه الأجزاء المستعملة من نبات الشري لب ثمرة الشري والأوراق والسيقان وزيت البذور وجذوره. وعرفناه علمياً يحتوي لب ثمرةالشري على مواد راتنجية مثل الاسترولول والالتيارين وغيرهما، ومواد مرة مثل كولسنثين، ومشتقات حمض الكافين، وحمض اللورجنيك، وزيوت ثابتة، بالإضافة إلى بعض المعادن والمواد الصابونية. وقالوا فيه حديثاً يستخدم الحنظل لعلاج الإمساك المزمن والحاد، كما يعالج اضطرابات الكبد والمرارة. وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن الشري سيكون له استخدامات كثيرة ومن أهمها علاج السرطان نظراً لاحتوائه على الجلوكوزيدات، وكذلك لعلاج أمراض الروماتزم نظراً لوجود مواد تذيب حمض البوليك. ولطبنا الشعبي معه أمور للشري استعمالات كثيرة في الطب الشعبي حيث يستعمل داخلياً وخارجياً كما يلي: الاستعمالات الداخلية - إذا أخذت كمية صغيرة (مثل حبة الفلفل الأسود) من لب ثمرة الشري مع الحليب أو الماء فإنها تسهل، ويجب عدم الإكثار من لب الحنظل عند استعماله كمسهل. يستعمل لب الشري كمدر للبول، حيث تؤخذ كمية بسيطة جداً على رأس الإصبع، وإذا زيدت الكمية فقد يصاب المتعاطي بالتهابات معوية. إذا غلي ساق نبات الشري وشرب فإنه يفيد في علاج الاستسقاء وأيضاً ضد لدغ العقارب.

    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]

    [​IMG]




    الحنظل عشب معمر زاحف،
    أحادي المسكن تمتد سيقانه زاحفة على الأرض بطول مترين،
    ويمتد بشكل زوايا خشنة الملمس مع شعيرات حادة.
    أوراقه مثلثة الشكل ذات فصوص ريشية خشنة الملمس.
    والثمرة كبيرة كروية الشكل تشبه البرتقالة في شكلها وحجمها،
    ذات لون ضارب إلى الخضرة مع خطوط صفراء.
    ويتغير لونها إلى الأصفر عند نضجها،
    والثمرة لا تنفتح إلا إذا دهس عليها.
    تحتوي بذوراً كثيرة بيضية الشكل منضغطة،
    لونها بني ضارب إلى الصفرة، ناعمة.
    تحتوي الثمرة على لب إسفنجي شديد المرارة.
    ينمو بشكل طبيعي في مختلف مناطق المملكة العربيه السعوديه ،
    وفي دول الخليج العربي الأخرى،
    وفي دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

    [​IMG]


    هل يعرف الحنظل بأسماء أخرى؟
    نعم يعرف بعدة أسماء مثل
    العلقم،
    الشري،
    الصادي،
    حدج،
    مرارة الصحاري،
    التفاح المر،
    القرع أو اليقطين البري.
    عرف قديماً.. وقد قالوا فيه..!
    يستخدم الحنظل من مئات السنين.
    فقد استخدم قدماء المصريين ثمار الحنظل في علاج حالات
    الإمساك والحمى والاستسقاء شراباً،
    وكذلك لطرد الديدان من الأمعاء ولتخفيف الآلام الظاهرة.
    وضمن لبخة موضعية لخراج الثدي والأصابع،
    ولعلاج الحروق دهاناً،
    وكذلك ضد الحكة مسحوقاً للرش،
    وللسان مضمضة،
    واستخدم الحنظل أيضاً لعلاج الصداع والكبد والشرج والبول
    الدموي، والتهابات المثانة والقيء وفقر الدم والتهابات العظام
    والأورام،
    بينما استخدم زيت البذور لعلاج الأمراض الجلدية.
    وقد قال عنه ابن سينا
    «زيت بذور الحنظل يفيد علاج المفاصل وعرق النسا دهاناً،
    وشحمه يسهل البلغم شراباً. نافع لداء الثعلبة والجذام،
    ورقه الغض يقطع النزيف ويحلل الأورام..
    نافع لأوجاع العصب والمفاصل والنقرس..
    يمزج أصله (جذوره) مع الخل ويتمضمض به لأوجاع الأسنان،
    وكذلك بخور البذور لآلام الأسنان..
    إذا طبخ مع الزيت ينفع أمراض الكلى والمثانة..
    وهو من أنفع الأدوية للدغ العقرب طلاء،
    وهو يقطع نزف الدم ويشفي الجذام وداء الفيل والأورام والبثور
    وآلام المفاصل ويصلح للبواسير».
    وقال عنه ابن البيطار:
    «ورق الحنظل يقطع النزف، نافع لأوجاع العصب والمفاصل
    وعرق النسا والنقرس ويسهل البلغم الغليظ.
    .وهو أنفع الأدوية للذع العقرب.
    ويجب الاحتراس من الإفراط في تناوله لأنه مسهل شديد».
    وقال داود الأنطاكي:
    «الحنظل يسهل البلغم بسائر أنواعه..
    ينفع من الفالج- الشلل- وعرق النسا والمفاصل والنقرس وأوجاع
    الظهر شراباً وضماداً إذا دلكت به القدمان والركبتان،
    ويشفي الصداع والاستسقاء».
    ويستخدم منه الأجزاء المستعملة من نبات الحنظل لب ثمرة
    الحنظل والأوراق والسيقان وزيت البذور وجذوره.
    وعرفناه علمياً يحتوي لب ثمرة الحنظل على
    مواد راتنجية مثل الاسترولول والالتيارين وغيرهما،
    ومواد مرة مثل كولسنثين،
    ومشتقات حمض الكافين،
    وحمض اللورجنيك،
    وزيوت ثابتة، بالإضافة إلى بعض المعادن والمواد الصابونية.
    وقالوا فيه حديثاً يستخدم الحنظل لعلاج الإمساك المزمن والحاد،
    كما يعالج اضطرابات الكبد والمرارة.
    وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن الحنظل سيكون له استخدامات
    كثيرة ومن أهمها علاج السرطان نظراً لاحتوائه على
    الجلوكوزيدات، وكذلك لعلاج أمراض الروماتزم
    نظراً لوجود مواد تذيب حمض البوليك.
    ولطبنا الشعبي معه أمور للحنظل استعمالات كثيرة في الطب
    الشعبي حيث يستعمل داخلياً وخارجياً كما يلي:
    الاستعمالات الداخلية -
    إذا أخذت كمية صغيرة (مثل حبة الفلفل الأسود)
    من لب ثمرة الحنظل مع الحليب أو الماء فإنها تسهل،
    ويجب عدم الإكثار من لب الحنظل عند استعماله كمسهل.
    - يستعمل لب الحنظل كمدر للبول،
    حيث تؤخذ كمية بسيطة جداً على رأس الإصبع،
    وإذا زيدت الكمية فقد يصاب المتعاطي بالتهابات معوية.
    - إذا غلي ساق نبات الحنظل وشرب فإنه يفيد في علاج الاستسقاء
    وأيضاً ضد لدغ العقارب.
    - تستعمل بذور الحنظل كغذاء وللتسلية،
    وقد اعتاد أهالي منطقة القصيم أكل بذور الحنظل بعد معالجتها،
    حيث تجمع ثمار الحنظل الناضجة ويتم تجفيفها،
    ثم هرسها وإخراج البذور منها وغربلتها،
    ثم وضعها في أكياس من الخيش، ثم وضعها في ساقية ماء،
    حيث يمر عليها أسبوع، ثم وضع هذه الأكياس بعد ذلك في حفر
    رملية وتسقى بالماء لمدة أسبوع آخر،
    ثم تخرج وتجفف، وقد زالت مرارتها الشديدة،
    وبعد ذلك تحمص مع الملح (ملح الشقة) بالمقرصة حتى تتفتح
    فتصبح حباً لذيذ الطعم هش المأكل غنياً بالزيت الثابت والبروتين
    فيأكله الناس للتسلية مثله مثل الفصفص ويسمى في نجد بالهبود أو
    الهبيد. ويستعمل شعبياً خارجياً أيضاً
    - يستعمل زيت بذور الحنظل دهاناً للقروح وبعض الأمراض
    الجلدية. - يستعمل لب الحنظل قبل النضج لعلاج البواسير دهاناً.
    - يستعمل ورق الحنظل الطازج لوقف نزف الدم، حيث تفرم
    الأوراق، ثم توضع على مكان النزف. كما يقوم على تحليل
    الأورام ونضجها.
    - يستعمل مطبوخ نبات الحنظل مع الخل لعلاج وجع الأسنان
    كمضمضة.
    - تستعمل أوراق وسيقان الحنظل مطبوخة في الزيت على هيئة
    قطرات لعلاج طنين الأذن،
    وأيضاً تستعمل عند حالة خلع الأسنان حيث يسهل خلعها.
    - تستعمل الأوراق الطازجة مفرومة ضد لدغ العقارب.
    - تستعمل الثمرة كاملة بعد شوائها لعلاج
    الروماتزم حيث توضع على المكان المصاب.
    - يمكن أن يحدث الإسهال عن طريق دهس ثمار الحنظل
    وخصوصاً إذا كانت معرضة للشمس أو لحرارة معينة.
    - يستعمل المنقوع المائي لثمار ولب الحنظل غسولاً للعين،
    حيث يقتل البكتيريا والفطريات العالقة بها.
    كما يفيد أيضاً غسولاً لبعض الأمراض الجلدية.
    - يستعمل زيت البذور في علاج الجرب عند الإنسان والحيوان،
    ويقتل القردان العالقة بجلود الحيوانات والمواشي الزراعية
    والطيور المنزلية والحيوانات الأليفة،
    وكمادة طاردة للحشرات بشكل عام.
    هل هناك محاذير من استخدام الحنظل؟
    - يعتبر الحنظل من أشد المواد سمية إذا لم يؤخذ باعتدال،
    حيث تسبب الجرعات العالية منه تهيجاً للمعدة والأمعاء مسبباً
    إسهالاً قوياً مصحوباً بدم.
    وتبدأ الجرعة القاتلة من لب الحنظل من 2جم.
    وفي حالة التسمم بالحنظل يجب اتباع الآتي:
    - يجب غسل المعدة لإخراج ما فيها بأسرع وقت،
    ثم يعطى المتسمم بعد الغسل جرعة من صبغة الأفيون
    عن طريق الفم أو الشرج،
    ثم تتبع بأحد المنبهات وأكل غني بالمواد الهلامية.

    كما انه بديل طبيعي لعلاج مرض السكر

    مرارة الحنظل تطارد سكر الدم

    فريق بحثي يؤكد وجود مواد طبية في الحنظل
    تساعد على تركيب عقاقير لعلاج السكري والبدانة.


    قال فريق دولي من الباحثين ان مواد تستخرج من نبات
    الحنظل الذي يؤكل ويستخدم طبيا في مناطق كثيرة من آسيا
    يمكن ان توفر أساسا لعقاقير جديدة لعلاج داء البول السكري
    والبدانة.


    وأشار الدكتور مون جيا تان من الأكاديمية الصينية للعلوم في
    شنغهاي وزملاؤه في دورية "الكيمياء والأحياء"
    انه اتضح ان النبات الخضري الذي يعرف أيضا باسم
    "كمثرى البلسم"
    يخفض نسبة السكر في الدم في دراسات أجريت
    على الحيوان والانسان.


    وأضافوا ان هناك حاجة الى بدائل للعقاقير
    الحالية للسكري بسبب آثارها الجانبية ومحدودية فعاليتها.


    وفي هذه الدراسة استخلص تان وزملاؤه ووصفوا بضعة
    مركبات من الحنظل يطلق عليها
    "كوكوربيتان تريتوربينويدس"
    واختبروا آثارها على سكر الدم والتمثيل الغذائي للدهون
    (الايض) في خلايا بشرية وفي فئران.


    وحين اختبروها في خلايا العضلات والدهون
    وجد الباحثون ان المركبات حفزت مستقبلات سكر الدم
    "غلوت 4" على الانتقال من داخل الخلية الى سطح الخلية وهذا
    يسهم في تحقيق مزيد من التمثيل الغذائي الفعال لسكر الدم.
    ووجدت آثار مشابهة لتلك الموجودة في الانسولين في بضعة
    مركبات اخضعت للاختبار.


    وأظهرت الاختبارات التي أجريت على اثنين من المركبات في
    الفئران انها أسهمت في خفض سكر الدم وحرق الدهون
    وكان أحدها فعالا بشكل خاص في خفض سكر الدم في الحيوانات
    التي تستهلك غذاء عالي الدهون.


    وأشار الباحثون الى انه يوجد ما قد يصل الى 70 نوعا من
    المركبات النشطة في نبات الحنظل.
    وخلصوا الى ان "الدراسة الحالية تقدم أساسا هاما لمزيد من
    التحليل للعلاقة ذات الصلة بالبناء النشط لتحقيق أفضل استغلال
    لنبات الحنظل في علاج مقاومة الانسولين والبدانة".

    كيف تتناول الحنظل

    هناك ثلاثه طرق وهي
    1 - يشرب عصير اربع او خمس ثمار كل صباح على الريق
    كعلاج لمرض السكر
    2 - تغلى الثمار في الماء بعد تقطيعها ويشرب هذا المغلي
    3 -تترك الثمار في الظل فترة كافيه حتى تجف تماما , ثم تطحن وتستخدم كمسحوق
    كما يمكن الاستفاده من بذور الثمار بخلطها مع الطعام واكلها
     
  2. بنت سلطان

    بنت سلطان تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يونيو 2010
    المشاركات:
    1,321
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    مشكور اخوي
     
  3. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يعطيكـ العااااافيهـ ،، مشكوور
     
  4. دايم رحال

    دايم رحال تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2010
    المشاركات:
    1,427
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    العفو

    ماسوينا الا الواجب
     
  5. دايم رحال

    دايم رحال تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2010
    المشاركات:
    1,427
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يشرفنى تواصلك

    دمت بخير
     

مشاركة هذه الصفحة