1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

الفرق بين الخاطبة الحقيقة والخاطبة الالكترونية..

الكاتب: alkhamis, بتاريخ ‏5 مايو 2011.

  1. alkhamis

    alkhamis تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2011
    المشاركات:
    35
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الفرق بين الخاطبة الحقيقة والخاطبة الالكترونية.. !
    سعودية تدافع عن مبادرتها : المجتمع المحلي اصبح اكثر انفتاحا

    باب - ايمن الحسن(الرياض)
    تحدثت إحدى المواطنات السعودية عن مبادرتها التي وصفتها بالرائدة والغير مسبوقة على شبكة الانترنت ، منتقدة في الوقت ذاته ماوصفته بالنظرة الاحادية والضيقة من قبل البعض تجاه تأسيسها لمشروع وصفته بالواعد على شبكة الانترنت.

    وتحدثت م س . على المبادرة التي قالت انها نتيجة لما تعانيه الفتاة السعودية من انعزال نظرا لما فرضته البيئة وطبيعة المجتمع السعودي المحافظ حيث ارتأت بعد مشورة ودراسة مستفيضة ان تحمل على عاتقها مع مجموعة من السيدات ممن آمنت مجموعة منهن بالفكرة بتأسيس ملتقى للتزويج على شبكة الانترنت .

    وقالت إن شبح العنوسة ونسبته المتزايدة بين الفتيات السعوديات التي تفيد آخر الاحصاءات انه يسير للارتفاع من مليون ونصف المليون فتاة حاليا إلى نحو أربعة ملايين فتاة في السنوات الخمس المقبلة ، والذي يقابله تعنت بعض الاسر والتذرع باكمال الدراسة والمحافظة على الوظيفة، اضافة لما يقاسيه الشباب من البطالة يعد من الأسباب الرئيسة للعنوسة.

    مضيفة أن التطورات التي شهدها العصر الحديث، تستلزم تسخير التقنية وتوظيفها في النواحي الايجابية والتي تعود بالفضل على الفرد والمجتمع ، وبالذات اذا بنيت على قواعد سليمة تراعي النواحي الشرعية ، وبما لا يصطدم مع الاعراف والتقاليد المحلية.

    وأضافت مؤسسة ملتقى العرسان . كوم للتزويج على شبكة الانترنت al-3rsan.com أن دور الخاطبة الالكترونية التي يتضلع بها موقعها يأخذ على عاتقه تلك المبادرة حيث يحظى بمراقبة سيدات يعملن في الحقل الدعوي والتربوي لضمان الجدية ان شا الله.

    وحين يتفق الطرفان الرجل والمرأة على الخطبة وفق نظام مراسلات يضمن عدم وصول اي رسالة تحتوي على ارقام او عناوين بريد الكتروني تطلب ومجموعة من مساعدتها من الفتاة رقم اتصال بأحد محارمها، لإيصاله إلى الخاطب عبر الموقع، بعد التأكد من جدية الخاطب بطريقتهم.



    موقعها

    http://www.al-3rsan.com
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة