1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

وماجزاء الإحسان إلا الإحسان

الكاتب: تاجرة مبتدئة, بتاريخ ‏2 سبتمبر 2009.

  1. تاجرة مبتدئة

    تاجرة مبتدئة تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2009
    المشاركات:
    527
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    ربة منزل
    الإقامة:
    السعودية
    طفله عمرها 8 سنوات يرعاها ميت



    السلام عليكم ورحمة الله وبركااااته


    هذه القصة حقيقة على لسان أحد الثقات يقال له ابو عبدالله


    يقول أبو عبدالله

    أن أخ زوجته الارمل لديه مجموعة من الابناء الصغار وكان هوالعائل الوحيد لهم يلبسهم ويطعمهم ويقوم على شؤونهم ولم يرضى ان يدخل عليهم زوجة أب وكان يعيش هذا الرجل مع أبيه وأمه الطاعنين في السن
    ويقدر الله ان يحصل لهذا الرجل حادث يموت على اثرهـ
    فترك الاطفال الصغارلوحدهم مع ابويه الطاعنين في السن ليأتي القدر بعدها بشهر ولاتندمل جراح الاسرة وتموت الجدة

    ويبقى الأطفال الصغار مع جدهم الشيخ الكبير وهنا قامت عمتهم بالذهاب الى بيت ابيها يوم وفاة الام

    وقالت ياأبي سآخذ أولاد اخي لأربيهم لعلمها ان والدها لن يستطيع مراعاتهم ولتحمل عنه هذا الحمل

    وكان زوجها ابو عبدالله خير معين لزوجته
    وأخذوا الاطفال وجمعوهم مع أطفالهم ليصلوا قرابة 13طفل فمع أن مهنة أبو عبدالله بسيطة إلا أنهم تحملوا المشاق لتربية الأيتام وتربية أطفالهم بروح الرضا والمحبة وفي إجازة المدرسة قرر أبو عبدالله أن يصطحب الأولاد لأداء العمرة وذهبوا الى الاراضي المقدسة وبعد أداء العمرة أخذ الأولاد الى جدة للسياحة وأخذوا لهم شقة وارتاحوا
    وفي اليوم التالي انطلقوا إلي البحروجلس الاطفال يلعبون ويمرحون إلى منتصف الليل فطلب من الجميع الركوب في السيارة ومع كثرةالأطفال ماشاء الله وتعب الأب والأم وكان الكل تعب بعد يوم شاق فأخذ كل طفل مكانه واستغرق في النوم

    وعند وصولهم الى الشقة ألقى كل طفل بجسمه وذهب في سبات عميق
    وبعدما رتبت الأم كل شي استغرقت هي الأخرى في نوم عميق ومع أذان الفجر صحت الأم وأخذت تغطى هذا وتعدل من وضع هذا إلاأنها لم تجد ابنتها ليلى فقد نسوها وصحى الأطفال على صوت الأب الذي يقول بصوت عالي إبحثي عنها

    وهناك كانت الأم كما نقل أبو عبدالله في هدوء من أمرها فقالت دعنا نرجع للبحر لأننا نسيناها هناك

    فركبت الأم والأب السيارة منطلقين إلى مكانهم الذي كانوا فيه على الشاطي فإذا هم يروون ابنتهم ليلى تجلس على تلك الحصاة الكبيرة وتنظر الى البحر في طمأنينة وهدوء ولم يبدوا عليها الخوف والقلق وعند ما شاهدت اهلها جرت نحوهم وقالت يا امي لماذا قلتم ان خالي ((أب الأولاد)) قد مات لقد كان معي طيلة الليل وأول ماأتيتم ذهب ؟!

    هنا بكت الأم وكذلك الأب وعرفوا ان الله قد حفظ ابنتهم لحسن معاملتهم لهؤلاء الأيتام

    سبحان الله

    وما جزاء الإحسان إلا الإحسان..

    م
    ن
    ق
    و
    ل
     
  2. بومحمد علي

    بومحمد علي الشاعر علي العبادي

    إنضم إلينا في:
    ‏7 يونيو 2009
    المشاركات:
    3,299
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    والنعم بالله ، والتوكل على الله
    سبحان ربي في ماخلق ،،،،
     
  3. Google

    Google تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يسر الله امرك
     

مشاركة هذه الصفحة