1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

جيل الشباب الحالي هو نصف الحاضر وفي الغد سيكونون كل المستقبل..!!

الكاتب: تجارة بلا حدود, بتاريخ ‏17 ابريل 2011.

  1. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    من يتأمل في احوال مجتمعنا اليوم يدرك انه يحتاج الى الكثير من الوقت ليصبح مجتمعاً نموذجيا ذو أهداف وتوجهات وأفكار واضحة، وبحيث يكون مسؤول عن قراراته وتصرفاته، قادراً على التعامل مع الأجناس والأديان المختلفة دون تأثر بهم، ومؤثراً عليهم بأخلاقه، محبباً لهم دينه من خلال حسن سلوكه وصدق تعامله .
    ربما يكون سبب ذلك هو الإنغلاق على أنفسنا سابقاً لما يزيد عن 30 سنة بفعل فاعلين !! اعتقد أننا بدءنا فعلياً الانفتاح من بعد عام 95 ميلادي (اربطوا هذا التاريخ بخلاصة الموضوع ادناه).

    أو ربما هو الايمان والتصديق بتلك البدعة أو النظرية الكاذبة "نظرية المؤامرة علينا وبأننا مستهدفين من كل ما في الكون" !!.
    أو ربما هو بسبب الجهل وتسليم العقول لمن يقودها !!!

    لا أعلم لماذا؟
    قد يكون سبب كل ما يحصل في مجتمعنا هو السيطرة الكاملة للجيل السابق -والذي يتراوح أعمارهم الآن فوق الخمسين سنة- على جميع مداخل ومخارج التفكير والتحليل لدى من يعولونهم؟!!

    أو ربما يكون السبب هو الخوف من التغير وتقديم الاعتبارات الاجتماعية والتقاليد التقليدية على ما يقره أحياناً الدين أو العقل والمنطق؟!!

    أو ربما هي نتاج الحالة المادية الجيدة التي نعيشها والتي جعلتنا لا نحتاج للتفكير الجزئي عن الواقع الذي نعيشه؟

    ترى هل اهمالنا للعلوم المختلفة والفلسفة واللغة وتاريخ الحضارات هو السبب؟!!

    قد يكون بعض أو معظم أو كل ما ذكر اعلاه هو سبب ما نعيشه بمجتمعنا !!

    وربما قد أكون أنا المخطئ !! ولكن من يعيش ضمن الجيل المتوسط - والذي يتراوح اعمارهم الآن فوق الثلاثين عام- سوف يلمس بعضاً مما اقول ، فنحن الجيل الذي عاصرنا جيلين، جيل سابق منغلق الى حد ما مسلم عقله (للعادات والتقاليد - يبحث عن من يفتيه حتى في أبسط أمور دينه- مصدق لكثير مما يروجه الاعلام وميقناً به - ولاءه شديد لما تعود عليه - لا يؤمن بالتجربة والمغامرة)، وجيل شاب جديد متعلم ومقبل على التقنية والتطور، (متمرد على العادات التي قد تكون بعضها بالية - مهتم بالتعلم والتقنية مندفع ومغامر).

    أعلم جلياً أن الجيل مدته حوالي 33 سنة ولكن هنا الامثلة حتى تقترب الفكرة، وكلامي على صفة العموم فلربما يكون من ضمن الجيل السابق من بفكره وبراعته يجاري جيل الشباب والعكس صحيح ... ولكن خلونا نركز على العام أكثر وندع الحالات الخاصة .

    طبعا جيل الشباب الحالي الي اقصده هو العشريني .. وهناك علاقة عكسية قوية بين عمر هذا الجيل وبين مهارته .. فكل ما انخفض عمر اي فرد بهذا الجيل تزيد براعته وموهبته في اي مجال ، فقدرته على التخلص من العُقد تكون أكبر .. لاحظوها في أبنائكم واحكموا .. لا أحد يزعل مني فأبنائنا أكثر ذكاءاً وحماسة منَّا نحن الآباء !!

    بنظري أن الجيل العشريني الحالي هو مستقبل هذا المجتمع لأنه الاقل تأثرا بالمنعطف الخطير خلال العقود الماضية، وحين يستلم دفة قيادة المجتمع مستقبلاً بدلاً من الأجيال السابقة سيتشكل فكر وتوجه جديد، وتغيير كبير وكامل لفلسفة المجتمع !!!
    وإذا كان الشباب اليوم (الجيل العشريني) يمثلون نصف الحاضر فانهم في الغد سيكونون كل المستقبل، سيكون هو المهيمن على الإعلام والسياسة وباقي وسائل السيطرة على المجتمع، حيث سيحاولون تنشئة الجيل الذي بعدهم على تطبيق تلك الفلسفة مع مساعدة ومساندة ضعيفة من الجيل المتوسط الحالي، وهكذا تستمر الدورة حتى نصل الى مجتمع مثالي .
    ولكن كيف نتعامل مع هذا الجيل من الآن؟
    لابد من تعلم ما يولد الحماسة فيهم، إذا ما كنا نريد إدارتهم وتوجيههم بطريقة فعالة ومؤثرة، فهم الجيل الأكثر تعليما وأسفاراً، والملم بنواحي التقنية الحديثة حتى الآن، متابع لكل تطور بها.
    فقد نشأوا وترعرعوا في العالم الرقمي، هم رعيل التقنية الرقمية، وهم ليسوا مثقفين تقنياً وحسب بل هم اليقظين المتقدين حماسة، والمتصلين بصورة دائمة ومستمرة بسيل المعلومات الرقمية المتدفقة وبوسائل الترفيه والتواصل لقد تربوا على شعار "اعملها ولا تهتم"، كما اعتادواعلى مخاطبة معلميهم والبعض منهم آبائهم بأسمائهم الأولى، وتراهم حريصين على التعبير عن انفسهم أكثر من حرصهم على التحكم بانفسهم بكتم مشاعرهم وآرائهم!!. توقع منهم التعبير دوماً عما يجول بخواطرهم، وهم لا يجدون غضاضة في احترام الآخرين كأشخاص، إلا أنهم لا يعيرون اهتمامًا للشخص لكبر سنه أو لما يحمله من ألقاب فقط !!.
    صدقوني هذا الجيل هو المستقبل فقط علينا أن ننظر الى الايجابيات فيه ونترك الحكم عليه من بعض السلوكيات السلبية لبعض أفراده.
    الجيل الحالي .. الأول في التواصل الدائم مع الإنترنت، لا يعرف أبداً إلا الأجوبة الآنية وتلبية احتياجاته فوراً وبدون انتظار.
    جيل مستعجل يفضل أن يدخل كل يوم بتحدي، على أن يبقى مشدوداً لتحقيق هدف طويل المدى !!
    جيل يحمل ذكاء تقني .. لقد استطاع هذا الجيل تشغيل الحاسب الآلي قبل أن يتعلم قيادة الدراجة !!
    جيل تواق لمعرفة مردود أفعاله ويحب تقديره .. لقد تعوّد أبناء هذا الجيل على معرفة رأي آبائهم ومعلميهم أو أقاربهم ومدربيهم بأفعالهم وتقديرهم لها في حينها .

    بالله ألا يستحق هذا الجيل أن يحقق للمجتمع مالم تحققه الأجيال السابقة ....؟! ولماذا ؟

    تحياتي ،،،
     
  2. أربـاحـ

    أربـاحـ !

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2010
    المشاركات:
    1,679
    الإعجابات المتلقاة:
    0

    حجز مقعد ولي عودة إذا راد ربنا ،

    موضوع يستحق أن يُسلط عليه الضوء لأهميته .

    دُمت بالخير كله .
     
  3. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    مشكور موضوعك راقي ومهم
     
  4. ابوموسي

    ابوموسي تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏14 يوليو 2008
    المشاركات:
    14,753
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    لي عوده أن شاءالله
     
  5. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ساناقش بعض ماالفت انتباهي وسااكمل بقية التعليق على الموضوع في رد اخر بامر الله

    ان تحول مجتمع اي كان لابد ان يمررر بمراحل معينه تختلف حسب ثقافة المجتمعات ومستواها التعليمي ولاقتصادي والمادي وموروثها الديني والثقافي
    وماايمرر به مجتمعنا اليوم من تطوور ماهو الا مرحلة من مراحل التطورر الطبيعي والسليم والسائر بخط مستقيم نحو الافضل باذن الله
    ان مااعاناه الجيل السابق من شبه انغلاق فكري واجتماعي للاسف ليس ناتج بنظري الى فعل الفاعلين ولا الى نظرية الموامرة اكثر من كونه عدم تيسر الاتصالات وسرعة تبادل الافكار والاراء والاطلاع على العالم الاخر بسهولة فالانفتاح الاعلامي وانتشاار وسهولة الاتصال لها اثر كبير جداا في احلال العولمة ومساعدة الافراد على الاطلاع على ثقافة الغير ومحاكاتها او رفضها او الاستفادة منها
    ثم اننا الى زمن قريب كنا لانزال نحاارب الامية ونقضي عليها ولازال هناك بعض منها هنا وهناك ان لم تكن فعليه ففكرية
    ثم ان الجيل السابق ايضا تعرض الى شبه انفصال في الفكر مابين حيااة البساطة والقروية والاتساع والمدنية والانفصال الاجتماعي بين الناس فمن مفهم العائلة والجيران الى مفهوم المدينة والاغراب له اثررر قووي على الحياة الاجتماعية بسبب الاتجاه الى سكن المدن وهجر القرى والاتساع العمراني والاسلوب العمراني ايضا له اثررر قوي على الجيل الذي يحااول الانتماء الى اتجااهين مختلفين ..
    الف شكررر وللحديث بقية
     
  6. أبوفيصل المهند

    أبوفيصل المهند [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2010
    المشاركات:
    3,069
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    الوظيفة:
    إداري في شركة ـ وقائم على جامع
    الإقامة:
    الرياض
    سلمت أناملك أخي الفاضل على طرحك المميز ولكن الجيل الحاضر هو من يستحق البناء كي يكون في المستقبل الحاضر مثالا للمثالية التي نطمح إليها في جيلهم وفقدناها ربما في جيلنا أو في جيل من سبقنا مع التقدم الحضاري المتسارع في ظل المغريات والفتن حفظك الله ورعاك وسدد على طريق الخير خطانا وخطاك
     
  7. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    حياك اخوي وبإنتظارك بأي وقت فالموضوع للجميع .

    يا هلا بك مشكور على المرور .


    حياك اخوي بأي وقت فالموضوع للجميع .
     
  8. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    هلا بك اختي الكريمة .. اتفق في بعض ماذكرتي من ان الانفتاح الاعلامي وانتشار وسهولة الاتصال لها اثر كبير في تغيير الفكر بالاحتكاك بالعالم الخارجي، فزمن الوصاية قد ولى ..

    لكن موضوع الانتقال من حياة البساطة والقروية/البدوية الى المدنية الحديثة قد بدأ فعليا مع مشارف قدوم الطفرة الاولى تقريبا من السبعينات الميلادية ، إلا أن انفتاحنا الحقيقي تأخر حيث لم نبدأ فعلياً الا من عام 95 ميلادي .. والسبب بنظري متعدد ذكرت بعضه بالموضوع .. وعلى فكرة هذا تحليلي قد أكون خطأ، والجميل انك استبعدتي نظرية المؤامرة .. ولكن ماذا عن باقي الاسباب التي أخرت مجتمعنا من أن يكون نموذجياً؟

    بإنتظار باقي مداخلتك حول ما يهمني كثيرا الجزء الثاني المتعلق بجيل المستقبل .

    شكرا لك على المداخلة القيمة .

     
  9. تجارة بلا حدود

    تجارة بلا حدود تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مايو 2009
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    Internal Auditor
    الإقامة:
    الرياض
    هلا اخوي ابو فيصل .. اشكرك على المداخلة وفعلا هذا الي نريده الجيل الحالي كيف كيف نتعامل معه من الآن حتى يكون هو المستقبل؟

    بالتوفيق اخي الكريم .
     
  10. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان جيل الشباب هو نصف الحاظر ونصف المستقبل ولايمكن ان يكوون كل المستقبل ابدا فالانسان كائن مستمر متطور والمستقبل فعل مستمر فجيل اليوم يمثل النصف مشاركة مع جيل من سبقهم بكل مافيه من مميزات او سلبيات وابنائهم سيشاركونهم المستقبل وسيمثلون نصفه وسيستمر التطور فكل جيل هو نصف من جيلين او نتائج جيلين متتابعين (تعليقا على العنوان)

    الاجيال بنظري تسير بنظام الذبذبات او خط سير نبضات القلب موجات وتتم القراءة بانه جيل مستقر يبداء التغيير ثم جيل مرتفع يخوض التغيير ثم جيل مستقر يحصل على نتائج الجيلين السابقين ويبداء باحداث تغيير جديد في المجتمع وهكذا فجيل ابائنا جيل بداية التغيير ثم جيلنا في خضم التغيير وماينتج عنه من انفصالات في المعايير والقيم والاتجاهات ثم جيل ابنائنا جيل حصااد النتائج وبداية تغيير نحو ميل اخرر في الفكر والاهداف والالتزامات الاجتماعية وساعد في تغير الجيل الجديد الحاد الانفتاح الاعلامي والانتشار التقني فاحدث طفرة او تغير سريع غير قاادر هذا الجيل على مسايرته او سيضطرون لمسايرته الى التخلي عن نتائج اهداف قوية لاجيال سابقة مثل التخلي عن القيم الاسرية والعائلية والاتجاهات الثقافية وبعض العادات والتقاليد الحسنة والمتوارثة
    لذلك فالجيل مندفع واندفاعة نحو التقدم سيحدث خلل غير ملاحظ الان انما في الجيل القادم وهو جيل ابنائهم
    فالنمو دائما يتم على مراحل متدرجة منها البطيئة ومنها السريعة الا نمو الاجيال فهو يتم على وتيرة واحدة تنضج عند القمة ثم تعود للهدواء لقطف نتائج التغيرات التي زرعتها الاجيال السابقة واي خلل في ذلك يحدث خلل في التطور المجتمعي على المدى البعيد سيعاني منه الجيل الحالي والتابع له في المستقبل

    الف شكرر اتمنى من الجميع المشاركة موضوع رائع وياليت يتم النقاش فيه فتعدد الاراء مفيد
     

مشاركة هذه الصفحة