1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

.☆ (( شـــــــآااركــــــنـــــــــــــا بمقــــــــال اليـــــــــــــــــوم )).☆

الكاتب: عذوبة الصبا, بتاريخ ‏28 مارس 2011.

  1. عذوبة الصبا

    عذوبة الصبا كل عذب فيه مرارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2010
    المشاركات:
    1,982
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    ثقافة ،،،اطلاع مو اكتر
    الإقامة:
    مديـــ منورة ــــنة
    [​IMG]

    تزخر صحفنا المحلية والعربية بالعديد من
    المقالات والزوايا والكتّاب
    المميزين في شتّى المجالات الحياتية ....
    حيث تمثل مقالاتهم وجبات خفيفة واحيانا دسمة ،،تمدنا بجرعات عقلية و ثقافية نافعة في مختلف القضايا

    وغالبا مايقف الوقت حجر عثرة دون الاطلاع عليها والالمام بها
    فكرة الموضوع
    تدشين موسوعة مصغّرة لأفضل من نقرأه ونطّلع عليه مما ينشر في

    صحفنا السعودية والعربية بوجه عام من المقالات
    والأعمدة الصحفية ...والزوايا


    آمل أن نشاهد في الموضوع مشاركاتكم ونقولاتكم.....

    فالموضوع منكم واليكم والسلام عليكم


    دمت بحفظ المولى
    ....




     
  2. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ترجمة رائعة لفكرة اروع احسنتي الف شكررر
    اختياار موفق من الاخ الفاضل /اعماق لقلم مميز في المنتدا ليترجم لنا فكررة اعجبتني جداا اتمنى التوفيق للفكرة وصاحبها ومخرجها بااارك الله فيكم
     
  3. أربـاحـ

    أربـاحـ !

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2010
    المشاركات:
    1,679
    الإعجابات المتلقاة:
    0

    حجز مقعد شبه دائم بما تسمح لي فيه حالة

    السودنه :p

    عذوبة الصبا

    //

    أعماق

    شكرآ :)
     
  4. جنون الآنآقهـ !

    جنون الآنآقهـ ! تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    3,877
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    طيبهـ ,’
    مها ..اربآح ..حلات الموضوع بنووركم وتعطيركم لصفحاته.. ووين مشاركاتكم ؟!

    .​

    .​

    لمحاربة جهلنا السخيف بكثير مما يدور حولنا ولنفهم ونعرف اكثر
    يجب ان نستمع لاصوات واراء مختلفه لنصل الي الحقيقه !
    صياغه رائعه تسلم الايادي عذووبهـ
    ننتظر مشاركة الاعضاء ليثروا متصفحك وعقولنا :)

    نبدأ بالرائع محمد الرطيان كاتب مبدع وجرئ بافكاره !
    ونبدأ بـ تعارف ! :)

    [​IMG]

    السلام عليكم . أنا محمد الرطيان . أعمل في شركة الاتصالات السعودية ( لن أتردد لحظة واحدة في مهاجمتها لو شعرت أنها رفعت فواتيري أو فواتيركم !) أعيش في مدينة رفحاء العظيمة في شمال البلاد ، وولدت فيها في عام النكسة (كل الأعوام العربية منذ عام 48م هي أعوام نكسات ونكبات .. فاختاروا من التواريخ ما تشاءون ! ) متزوج ورزقني الله بستة أطفال رائعين ولهم أحلام رائعة :
    « سيف» ويحلم أن يسافر من رفحاء إلى جيزان عبر القطار !
    « سلطان» ويحلم أن يذهب إلى أحد مراكز الاقتراع ليدلي بصوته عن أي شيء !
    « أحمد» ولديه أحلام خطيرة لا تصلح للنشر !
    « فاطمة» تحلم أن يكف اليمين واليسار عن التحدث بالنيابة عنها ، وتسلّم عليهم ، وتقول لهم : إذا فيكم خير تجاوزوا الحديث عن « قيادة المرأة للسيارة» للحديث عما هو أهمّ وأخطر !
    « مريم» لا تحلم .. ولكنها تخاف عليّ من المبالغة بالأحلام الكبرى !
    « الحميدي» يحلم بتغيير اسمه ! ..
    وطبعًا سأقول له وبكل ديمقراطية : « معصي» !!
    أنا « محمد الرطيان» وبدءا من هذا العدد سأكتب لكم ثلاث مرات في الأسبوع : السبت والاثنين والأربعاء . وأرجو أن تجدوا على مائدتي ما لذّ وطاب من المقالات والأفكار الطازجة والشهية .
    ولن أعدكم بشيء .. فقط أعدكم بأنني سأحاول :
    ـ أن نغني معا للبلاد .
    ـ أن نشتم القبح علانية .. وننحاز للجمال .
    ـ أن نفتح نافذة ( ولو صغيرة ) لضوء سماوي .
    ـ أن نرفع السقف ( ولو قليلا ) عن رؤوسنا .
    ـ أن نفضح الأشياء التي تستحق الفضح ، ونحتفي بالأشياء التي تستحق الاحتفاء .
    أنا « محمد الرطيان» .. أردت أن أصافحكم بحرارة
    وأقول لكم: كم أنا مشتاق لكم.

    .

    .



    من اخر مقالاته ( قائمة بالمهايطين محلياً ودولياً :021: )


    يقول وحيد عصره وفريد دهره ، العلامة الجهبذ « مناحي بن فرقاط « في كتابه « فن الهياط « : الهياط .. هو المبالغة بالشيء لدرجة أن المستمعين يعلمون انك تكذب ، وأنت تعلم أنهم يعلمون انك تكذب ( وأنت ولا يهمك ! ) ولكن .. يشفع للمهايطي أن فيه شيئا من الطرافة .. رغم دناءته أحيانا ً ، ونفاقه البغيض في أحيان أخرى .وإلصاق صفة الهياط على البعض دون غيرهم فيه ظلم عظيم ، فكل قبيلة وكل منطقة وكل قرية لها نصيبها من الهياط والمهايطية .. ومجتمعنا مجتمع الهياط عن جدارة !

    (2)

    واعلم – يا رعاك الله – أن الهياط أنواع وأشكال مختلفة .. وقد ركز البعض على هياط الشعراء الشعبيين ، ونسى أن في كل مجال وكل مهنة يوجد مهايطي ما .. فالهياط تجده لدى الساسة والكتاب والدعاة ورؤساء الأندية وأنصاف المناضلين .. مع اختلاف « شكلي « بين هياط النخب وهياط الدهماء والعامة من الناس !


    (3)

    ـ كيف تصبح مهايطي في سبعة أيام ؟ـ عليك بدراسة هذا المثال :يغضب أحد المسؤولين من أحدهم فيبصق في وجهه..فيقول له المبصوق عليه : يا سيدي.. كنت أعاني من طفح جلدي في وجهي .. وأبشرك .. منذ أن « تفلت « عليّ تشافيت !فيضحك المسؤول حتى يستلقي على ظهره .في هذا المثال اكتملت كل أركان الهياط :الموقف ، المهايطي المحترف ، انعدام الكرامة ، المبالغة مع شيء من النفاق ، الضحك والرضا .
    (4)
    في عالم السياسة يوجد نماذج فاقعة للسياسي المهايطي .. على سبيل المثال :الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ، والرئيس الليبي السابق ( قريبا ً .. بحول الله ) معمر القذافي .. مع اختلاف بينهما يجعل هياط القذافي مكتمل الأركان وبإمكانه أن ( يقتلك ) من الضحك !هياط أحمدي نجاد : يرافقه خبث سياسي .هياط القذافي : يرافقه « تنسيمه في رأسه « !
    (5)
    نماذج من الهياط المحلي :ـ قرار تمديد ساعات زيارة المرضى .. يمكنك أن تسميه هياط اداري.ـ إعلانات التهاني –من غير مناسبة – من رجال الأعمال في الصحف المحلية : هياط تجاري .ـ غزوات الاحتساب التي يشنها الاخ العقيد يوسف الأحمد : هياط دعوي .
    -العبارة العربية التي تقول [​IMG] قررنا تشكيل لجنة لمعالجة الامر ) هياط عربي حكوميـ تصريحات رؤساء الأندية – اللي بلا طعم ولا لون ولا رائحة ولا نقاط – هي : هياط رياضي !
    (6)
    وأسوأ أنواع الهياط ( وأستطيع أن أسميه : الهياط القذر ! ) هو هذا الذي يأتي من بعض الزملاء الكتاب الذين يحاولون أن يثبتوا أنهم حكوميون أكثر من الحكومة نفسها .. فيسألك أحدهم :ـ لماذا لم تكتب ضد المظاهرات ؟ولا يوجد لهذا الكائن حل إلا أن تسأله هذا السؤال المفاجئ :ـ ولماذا لم تكتب أنت عن البركان الذي انفجر في رفحاء ؟سيقول لك المهايطي / الزميل / الأحمق : لم ينفجر بركان في رفحاء حتى أكتب عنه!قل له : إذًا لماذا يا مهايطي – يا ابن ست وستين مهايطي – تريدني أن أكتب عن مظاهرات لم تحدث ؟!ـ أسوأ أنواع الخصوم هو هذا الذي يختلف معك حول أمر ما ، ووسط الاختلاف يستعدي السلطة عليك .. هذا خصم جبان ومنحط .. ومهايطي قذر!








     
  5. عذوبة الصبا

    عذوبة الصبا كل عذب فيه مرارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2010
    المشاركات:
    1,982
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    ثقافة ،،،اطلاع مو اكتر
    الإقامة:
    مديـــ منورة ــــنة
    مشاركة نموذجية اخ اعماق

    إعلامنا.. والعنف الأسري
    د. جاسم محمد الياقـوت
    [​IMG]
    <SCRIPT type=text/javascript> $(function() { $('a.lightbox').lightBox(); // Select all links with lightbox class }); </SCRIPT>من خلال تصفّحي للعديد من الصحف المحلية،
    لفت انتباهي تزايد عناوين العنف الأسري في المملكة،
    . هذا ما جعلنا كثيرًا نتساءل:
    مَن المتسبب في ظاهرة العنف الأسري؟
    وما هو السبب الرئيسي في تفشي هذه الظاهرة؟
    ومَن المتسبب فيه الزوج أو الزوجة؟ أم البيئة المحيطة؟
    أم المغروس في النفوس منذ الطفولة؟.
    ومع ذلك نجد أن كل ما حققه الإنسان من تقدم هائل في جميع مجالات حياته إلاّ أن هذا التقدم لم يستطع أن يحقق للبشرية المحبة والألفة،
    إذ لازالت إلى الآن مظاهر الهمجية والانفلات والتفكك والتشرد عالقة ومرسخة في العقول والنفوس.
    وتعتبر ظاهرة العنف من الظواهر القديمة في المجتمعات الإنسانية،
    فهي قديمة الأزل وتنوعت بأنواع جديدة على مرور الزمن، فأصبح منها العنف السياسي، والعنف المالي،
    والعنف الأسري الذي تنوّع وانقسم هو أيضًا إلى عنف ضد المرأة والطفل. جاء العنف الأسري نتيجة للحياة العصرية،
    فالضغط النفسي والإحباط المتوالد من طبيعة الحياة العصرية اليومية
    يعدّان من المنابع الأولية والأساسية لمشكلة العنف الأسري الذي يمثل أخطر الأنواع،
    وقد حظي هذا النوع بالاهتمام والدراسة كون الأسرة ركيزة المجتمع وأهم بنية فيه. والعنف الأسري هو نمط من أنماط السلوك العدواني
    والذي يظهر فيه القوي سلطته وقوته على الضعيف؛
    لتسخيره في تحقيق أهدافه وأغراضه الخاصة، مستخدمًا بذلك كل وسائل العنف سواءً كان جسديًّا، أو لفظيًّا، أو معنويًّا.
    لقد تبين من جميع الدراسات التي أجرتها بعض الدول العربية على ظاهرة العنف الأسري في مجتمعاتها أن الزوجة هي الضحية الأولى،
    وأن الزوج بالتالي هو المعتدي الأول، يأتي بعد ذلك في الترتيب الأبناء والبنات كضحايا إمَّا للأب أو للأم أو الأخ أو العم،
    أي نسبة 99% يكون مصدر العنف الأسري الرجل.
    كما أثبتت الدراسات على مستوى العالم الغربي والعربي،
    وبما فيها السعودي أن أبرز المسببات وأكثرها انتشارًا هو تعاطي الكحول والمخدرات، ويأتي بعده في الترتيب الأمراض النفسية والاجتماعية لدى أحد الزوجين أو كليهما،
    ثم اضطراب العلاقة الأسرية بين الزوجين.
    ومن خلال الاستراتيجية الإعلامية التربوية يمكن أن نجد للعنف الأسري بعض الحلول، منها الوعظ والإرشاد الديني المهم لحياة المجتمع من مشكلات العنف،
    إذ إن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف توضح أهمية التراحم والترابط بين أفراد الأسرة، وتقديم استشارات نفسية واجتماعية وأسرية للأفراد الذين ينتمون إلى الأسر الذي ينتشر فيها العنف،
    ووجوب التدخل في أمر نزع الولاية من الشخص المكلّف بها في الأسرة إذا ثبت عدم كفاءته للقيام بذلك،
    وإعطائها إلى قريب آخر مع إلزامه بدفع النفقة،
    وإذا تعذر ذلك يمكن إيجاد ما يسمّى بالأسر البديلة التي تتولى رعاية الأطفال الذين يقعون ضحايا العنف،
    ثم إيجاد صلة بين الضحايا وبين الجهات الاستشارية المتاحة،
    وذلك عن طريق إيجاد خطوط ساخنة لهذه الجهات يمكنها تقديم الاستشارات والمساعدات إذا لزم الأمر. ونناشد وسائل إعلامنا المختلفة كافة بالتقليل قدر الإمكان من إذاعة أو نشر الأخبار التي تحث على العنف،
    والتي تتضمن مفاهيم ذات علاقة بالعنف أو تشجع عليه،
    وأن تعمل على تصميم برامج إعلامية توضح فيها حقوق المرأة وحقوق الطفل، وأن تقوم بتدريب الصحافيين في مجال المسائل المتعلقة بالمرأة والأطفال وكبار السن،
    مع تدعيم البرامج التي تعالج محتوياتها من مسائل وموضوعات
    تتعلق بالمساواة والعدل بين الجنسين.
    ونرى في خلاصة الأمر أننا عندما نريد أن نربي ونثقف أبناءنا أن نربيهم على أساس أن كلاً من الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض،
    فالمرأة بأنوثتها، وعاطفتها، وحنانها، والرجل بإرادته وصلابته،
    وقدرته على مواجهة الأحداث، حيث يعاني من نقص العاطفة والحنان والرقة،
    والمرأة لديها فائض من ذلك هي التي تعطيه العاطفة والحنان والرقة، ولهذا كانت الزوجة سكنًا لقوله تعالى: (لتسكنوا إليها)،
    فيما المرأة تعاني من نقص الإرادة والحزم والصلابة،
    ولهذا كان الزوج قوّامًَا على الزوجة لقوله تعالى: (الرجال قوامون على النساء)،
    إذًا فالتربية تكون على أساس أن المرأة والرجل يكمل أحدهما الآخر.
    وأرى أيضًا أن تتكاتف الجهود للتصدي لهذه الظاهرة من خلال توجيه حملة إعلامية توعوية تربوية تثقيفية مدروسة ومتكاملة يتم تنفيذها في إطار سياسة وطنية تركز في مضامينها وتوجهاتها على العناصر الاجتماعية والثقافية والنفسية في مجتمعنا،
    وبإذن الله تعالى إن تحققت هذه الأمور سنساعد من الحد والتقليل من انتشار هذه الظاهرة الفتاكة بالمجتمعات المتقدمة والمتحضرة.
     
  6. زوزوستار

    زوزوستار تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يوليو 2009
    المشاركات:
    11,346
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    فكره رائعه
    عذوبه انطريني اقلب كل الصحف عاليها واطيها وايب لكم مقالات
    وافتح كل المواقع الاليكترونيه وابحث لكم عن مقالات لكتاب معروفين من مختلف انحاءالعالم​
     
  7. أربـاحـ

    أربـاحـ !

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2010
    المشاركات:
    1,679
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    « فاطمة» تحلم أن يكف اليمين واليسار عن التحدث بالنيابة عنها ، وتسلّم عليهم ، وتقول لهم : إذا فيكم خير تجاوزوا الحديث عن « قيادة المرأة للسيارة» للحديث عما هو أهمّ وأخطر !

    أعماق //

    أذكر أحد زملاء الدراسة كل ماإنسأل ليش

    ما حليت الواجب قال (( ياأستاذ عنز جدتي

    أكلت الكتاب )) :p

    هو الأن مشاء الله طبيب وذكرني فية كلمة

    إذا فيكم خير :p

    شكرآ لك
     
  8. جنون الآنآقهـ !

    جنون الآنآقهـ ! تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    3,877
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    طيبهـ ,’
    يسعد مسااك آرباااح
    عنز جدتي اكلت الكتاب :021:
    عذر اقبح من ذنب هههههههههههه

    .​

    .​


    وصآيآ 1

    .

    ـ إلى أولادي.
    (1)
    لا تتوقع من نبتة الصبّار أن تثمر لك التفاح.
    حاول أن تعرف أصل الأشياء وماضيها، كي لا يصدمك المستقبل معها!
    (2)
    حاول أن لا تتحدث كثيراً عندما تغضب..
    حاول أن تسيطر على الكلمات، ولا تجعلها هي التي تسيطر عليك..
    فأغلب الكلمات التي تُقال في لحظات الغضب هي كلمات غبيّة!
    (3)
    الشرف – يا ولدي – ليس في الجسد فقط، كما يظن بعض أهل الشرق!
    الشرف في الكلمات، والوعد، والعمل، والحب.
    لا تكن شريفاً في أمر ما، وأقل شرفاً في أمر آخر!
    كن شريفاً في كل أمور حياتك.
    (4)
    ابتسم دائماً..
    فالابتسامة: تطيل العمر، وتفتح الأبواب المغلقة، وتصنع لك
    القبول قبل أن تطرح أفكارك، وتجعل ملامحك أجمل وأطيب.
    (5)
    لا تصدق الفقيه المسيّس..
    ولا تثق بالسياسي المتفيقه.
    الأول كاذب، والثاني مراوغ!
    (6)
    بإمكانك أن تدور العالم كله دون أن تخرج من بيتك!
    بإمكانك أن تتعرف على الكثير من الشخصيات الفريدة دون أن تراهم!
    بإمكانك أن تمتلك “آلة الزمن” وتسافر إلى كل الأزمنة.. رغم أنه لا وجود لهذه الآلة الخرافيّة!
    بإمكانك أن تشعر بصقيع موسكو، وتشم رائحة زهور أمستردام، وروائح التوابل الهندية في بومباي، وتتجاذب أطراف الحديث مع حكيم صيني عاش في القرن الثاني قبل الميلاد!
    بإمكانك أن تفعل كل هذه الأشياء وأكثر، عبر شيء واحد: القراءة.
    الذي لا يقرأ.. لا يرى الحياة بشكل جيّد.
    فليكن دائماً هنالك كتاب جديد بجانب سريرك ينتظر قراءتك له.
    (7)
    لا تحتفل لوحدك.
    (8)
    عندما تدخل في عراك مع أحدهم.. لا تشتم والدته..
    فأسوأ الأمهات في العالم لا تستحق الشتم.
    طبعاً.. هذا لا يعني أنني أدعوك لشتم والده!
    (9)
    لا تسخر من أحلام الناس.. مهما كانت غريبة.
    ولا تتنازل عن أحلامك.. مهما كانت صعبة.
    لا طعم للحياة دون أحلام.
    (10)
    عندما تحب.. أحب كأنك أول وآخر العشاق في هذا العالم.
    وعندما تكره.. حاول أن تكره بعدل!
    ولا تكن فاجراً في خصومتك.. فالنبلاء ينصفون حتى أعداءهم.


    محمد الرطيآن
     
  9. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اعجبني مقاال الرطياان
    بعض مقالاته تعجبني ...وبعضها تستفزني
    شكررر اعماق اختياار موفق
     
  10. جنون الآنآقهـ !

    جنون الآنآقهـ ! تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    3,877
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    طيبهـ ,’
    صباحك خيرات مها
    صادقه له مقالات قمة في العمق تحسي انه يتكلم بـ لسانك
    وله مقالات مش ولابد ولابمستوي حبنا لقلمه !
    بس ليش مانشوف منك ومن باقي الاعضاء مشاركات ؟!
    المواضيع والكتاب والمقالات اللي ماندري عنها ياكثرها شاركونا الفائده وعرفونا عليهم :cnf3:​

    .​

    .​

    وصايآ 2

    (11)
    بعض الناس.. يحاولون -وبغباء- أن يتباهوا بأخطائهم!
    إيّاك -يا ولدي- أن تتباهى بأخطائك.
    (12)
    كن صريحًا ومرحًا.. ولكن انتبه!
    لا تقطع هذا الخيط الرفيع بين الصراحة والوقاحة..
    وبين الفكاهة والسخرية من الناس.
    (13)
    الحرية: هبة من ملك الملوك، ورب السماء، منحها لكل البشر..
    فلماذا تتنازل عنها لأحد عبيده على الأرض؟!
    حافظ على حريتك كما تحافظ على حياتك.. فلا قيمة للحياة دون حرية.
    (14)
    عليك أن تؤمن بشيء..
    الذين لا يؤمنون أرواحهم خاوية.
    (15)
    أجّل فرحك عندما يكون مَن هم حولك حزانى لأمر ما ..
    وخبّئ أحزانك في مكان قصيٍّ عندما يفرح الجمع حولك.
    (16)
    في هذا العالم تختلف وجوه الناس، ولغاتهم، وعاداتهم، وأديانهم، وثقافاتهم..
    ولكن، تأكّد أن البشر الأخيار في كل مكان..
    وتذكّر أنهم جميعًا -مهما اختلفت أشكال أنوفهم- يستنشقون نفس الأكسجين الذي تستنشقه، وعندما ينزفون -مهما اختلفت ألوانهم- جميعهم دماؤهم حمراء.
    أحب الناس الخيّرين في أي مكان في هذا العالم، وأنحز إليهم بقلبك..
    ولا تكن عنصريًّا وتكرههم لاختلافهم عنك.
    هل تقبل أن يكرهوك لاختلافك عنهم؟!
    (17)
    عندما تداهمك لحظة ضعف.. حاول أن تكون لوحدك.
    (18)
    في تعاملك مع الناس يا بني:
    تذكّر أن أسهل الأغصان كسرًا هي الأغصان الصلبة ..
    كن غصنًا لينًا وأخضرَ.
    (19)
    عندما ترى أن الحوار -حول قضية ما- يتّجه إلى التعصب والاحتقان ..
    حاول أن تخرج منه بهدوء، فبعد قليل سيبدأ تبادل الشتائم!
    (20)
    تذكّر أن الله محبة.. وأن من أسمائه: الرحمن، الرحيم، الغفور، العفو..
    ولكن، لا تنسَ أنه: شديد العقاب.

    محمد الرطيآن
     
  11. أربـاحـ

    أربـاحـ !

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2010
    المشاركات:
    1,679
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    يسعد مسااك آرباااح

    عنز جدتي اكلت الكتاب :021:
    عذر اقبح من ذنب هههههههههههه

    حسب فارق التوقيت يسعد صباحك :)

    ذيك الأيام كان هالعذر مقبول عند التربية

    والتعليم :p

    لا تصدق الفقيه المسيّس..
    ولا تثق بالسياسي المتفيقه.

    الأول كاذب، والثاني مراوغ!

    بهذي صدق كثير

     
  12. عذوبة الصبا

    عذوبة الصبا كل عذب فيه مرارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2010
    المشاركات:
    1,982
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    ثقافة ،،،اطلاع مو اكتر
    الإقامة:
    مديـــ منورة ــــنة
    منورين جميعا بمشاركاتكم اتحفتونا
    واللي ماشارك وعارف نفسو ننتظر مشاركتك :eek:
    بعيدا عن المقالات الدسمة
    مقال خفيف ولذيذ
    بروفيسور. حسان صلاح عمر عبد الجبار


    الموز احد الفواكه التي تعتبر من أكثر الأغذية الطبيعية التي تساعد على فقدان الوزن،
    ويمكن أن يستهلكها الإنسان إضافة إلى الغذاء اليومي.
    إذا كان هناك بعض الاغذية التي تحتوي علي سعرات حرارية و دهون منخفضة
    بينما غنية في الألياف والفيتامينات في هي تعتبر غذاء مثالي يساعدك على فقدان الوزن.
    "" الموز ""
    أكل موزة واحدة مع الإفطار ممكن إن يكون غذاء مثالي و يضيف طعم الحلويات ...
    من المعروف إن الموز يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم
    والمغنيسيوم و فيتامين B6 والمثير للدهشة انه منخفض في السعرات الحرارية.
    موزة متوسطة الطول تحتوي علي 105 من السعرات الحرارية
    ان أكل الموز يوميا يمكن أن يوفر العديد من العناصر الغذائية
    و يمثل جزء بسيط من السعرات الحرارية اليومية .
    الموز يحتوي علي بعض البروتين ولكنها منخفضة جداً في الدهون.
    يمكنك أن تآكل الموز يوميا وعدم استهلاك دهون سيئة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.
    موزة كبيرة تحتوي على 4 غرامات من الألياف الغذائية، التي يمكن أن تصل إلى الجسم يوميا والذي يوصى به دائما " على الأقل 25 غراما ".
    مؤشر نسبة السكر في الدم جانبا إلى جنب إلى العديد من العناصر الغذائية والتي تسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم، التي يمكن أن تساعدك مع نقص في الوزن.
    المفاهيم الخاطئة إن أكل الموز ليس سوى جزء من عموما أسلوب الحياة بما في ذلك إتباع نظام غذائي صحي
    وممارسة التمارين القلب والأوعية الدموية والقوة و يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن
    أكل الموز ينبغي أن يكون احد الخطط لفقدان الوزن،
    وليس الخطة الوحيدة كن بدلاً من ذلك واحد جزء صغير منه.
    أستاذ علم أمراض النساء و الولادة .
    كلية الطب
    جامعة الملك عبد العزيز بجده .:p
     
  13. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    حبيت اشااركم بمقال حبيته لكاتبي المفضل
    كبداية فقط




    ::::

    أعود إليك بعدما اكتشفت أن الهروب كان إليك وليس منك. وأن الزمن كشف لي عن وجهه الآخر. وأن حساباتي التي اعتقدتها, كانت مجرد نقش عابر على سطح ماء. أعود اليك لأستعيد نفسي. فبعدك لم تعد الأشياء كما كانت, ولم أعد أعرف ذاتي. لحظة حمقاء أبعدتني عنك, فغادرت نفسي وانفصلت عن عقلي وخاصمت مشاعري, أدركت بعدها أنني أقدمت على قطيعة معها جميعا, وأصبحت في غربة. ولكنني في داخلي لم أغادرك.

    كيف يمكن لي أن أغادر عالمي الذي أدخلني إلى فضاء السعادة واستعاد لي فرحي المفقود, وابتسامتي التائهة. وهل تستطيع البلابل أن تغادر تغريدها, والصباحات المبكرة أن تتنكر لبراءتها, وألحان الموسيقى أن تفارق أوتارها. أعود اليك لأضع النقطة الفاصلة بين مرحلة الضياع والعودة إلى الذات. أعود اليك وأشكك في كلمة العودة, لأن كلمة الفراق كانت رسومات هلامية, أما ما في داخل القلب فلم يتغير على الاطلاق.
    أسوأ اللحظات هي التي تغيب فيها البصيرة, ويرحل عنها العقل. تصبح كلماتنا أعداءنا, وتصرفاتنا خطيئتنا. نتآمر ضد أنفسنا, ونتوهم الأشياء على غير واقعها. ولكن الحقائق لاتموت حتى وإن شوهتها, أو حجبتها الأوهام. أنت كنت ومازلت النور الذي قادني إلى فضاءات السعادة, وفيافي الفرح. أنت الرهان الوحيد في حياتي الذي لا يمكن أن أخسره, ويمكنني أن أراهن عليه للأبد, لأنه الاستثناء, خارج الحسابات التقليدية والقوالب المتشابهة.
    أعرف أن مساحة التسامح عندك ممتدة بامتداد الفضاء, وأن القلب الحنون لايمكن أن يصيبه الجحود. وأنك فيض من الحنان, كلما جفت صحاري العالم وأصابها الجفاف, عاد حنانك ليغرقها في بحر من العطاء. أعود اليك بعدما ازددت نضجا. وعلمتني الحياة أبجديات تجاهلتها في زحمة الأيام. حينما تجد الحب الحقيقي تمسك به. فإن الزمن ليس دائما كريما, والحياة لا تجود دائما بالأنقياء.


    اليوم الثامن:
    قبلك كنت في حالة بحث

    بعدك محاولة استرجاع

    وما بينهما ضيعت النص.
    الكاتب/ محمد فهد الحارثي
     
  14. أربـاحـ

    أربـاحـ !

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2010
    المشاركات:
    1,679
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    مقال لكاتبة (( مجهولة )) أسمت نفسها أم تاله

    وصل عددالردود على هذا المقال أكثر من سبعين ألف رد

    وهذا دليل على أن البساطة في الكتابة فن لايتقنه

    من يسكنون الأبراج العاجية .

    يوميات مواطنة ما .. في زمن حرب ما!

    قرأت في جريدة ما .. في صفحة ما ..عن القط ( فرانك).. حزنت على ذاتي.. حزنت على أطفالي ..
    القط فرانك يا سادة يا كرام : له صفحة (ما) ..! أو ما يسمى بلغة العصر .. ( موقع ).. ما .. يقع في النفوس الرؤومة ... موقعاً ما.. تتمنى وأنت مواطن ضائع بين الشرق والغرب .. أن تقعه ..!!
    ولكن لسبب ما.. في ذات شتاء .. في عام ما .. وقَعّتَ من ذاكرة الشعوب " المحبة للسلام" ! ووجدت ذاتك تجلس في عراء من الأمن والأمان .. تحت ومضات مرعبة .. ربما ( عنقودية ).. ربما(جرثومية) .. ربما( بيولوجية) .. ربما .. ومن شاشة ما .. يطل عليك وجه ما .. " خذ احتياطك ..أمن ( نفسك)!..إبحث عن قناع ما !!!!!! .. لا بل ( إحفى ) خلف قناع ما .. " ..
    القط ( فرانك ) يا سادة ياكرام .. زار موقعه اكثر من مليون شخص ( متعاطف) لإن سعادة القط أصيب في حادث ( ما) .. وصاحبه وضع له موقع ليرتاده أصحاب القلوب الرؤومة ..! يوثق بالصور إصابة ( فرانك) العزيز .. وتدرجات علاجه .. حتى تنام الشعوب المحبة للسلام وهي مطمئنة على ( فرانك)..!
    وفي زمن ما.. آخر .. خارج الزمن ..! نترقب الومضات مرة أخرى .. ننتظرها .. بتثاؤب وملل .. فليس هناك من حلّ ما .. سوى الإنتظار .. وربما .. تجد الشعوب المحبة للسلام ..موقعاً ما.. تزورنا عليه .. !
    أذكر.. طفلتي الصغيرة ..في ذلك الزمن.. وأنا أضعها خلفي .. أحمي جسدها الصغير بيني وبين الجدار ..! أحميها لا أدري مما ! ؟ من غاز يلتهم أعصابها الغضة .. أم من شظايا زجاج .. أم من عمر يفنى .. بدون أن يكون لها موقع ما تزورها عليه "الشعوب المحبة للسلام "!
    إبنتي الآن شابة صغيرة ..! أرقبها خوفاً .. لم يعد بإمكاني أن أحميها بجسدي .. أبحث لها عن قناع ما ! لكنها مفعمة بالحيوية والإيمان .. واللا خوف ..! تريده قناعاً من (زارا ) ! أو من (مانغو) !! وتضحك بعمر يشع آمالاً .. أنظر إليها واضحك معها .. وأضحك .. وأضحك.. وأضحـ ...............وأتذكر القط ( فرانك) فأبكي !......
     
  15. ma7a

    ma7a تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2010
    المشاركات:
    4,871
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    <!--menu start-->[​IMG]


    بقلم جهير بنت عبدالله المساعد



    هل سبق لك أن عانقت «قنبلة» بكل ما أوتيت من حب؟! من فات عليه هذا الشعور محروم! أنت وأنا وهو وهي مرت بنا لحظات اتسعت فيها أحضاننا لقنابل.. واحتوت أذرعتنا.. «ديناميت» قابلا للانفجار، الفرق أن له قدمين بدل الفتيل! هذه حقيقة شباب اليوم.. المليء بالحرارة والطاقة والإقدام! كتلة حيوية من الطاقات الكامنة، قادر في أية لحظة على أن يغير وجه الحياة ــ لو أراد ــ بالطريقة التي تناسبه، مهما كان الثمن المدفوع! والذين يركزون على اختطاف الشباب يدركون أنهم يأخذون من المجتمع أهم ما فيه.. الحيوية والحياة! في الشباب اندفاع.. وإلا لماذا اسمه شباب! وفيه «تهور».. وإلا لماذا كان فتيا حماسيا موفور الطاقة العضلية والنفسية! إنه الشباب اسمه الشباب، الحكمة لديه في أسلوب التفكير وفي التعبير، لكن حتى حكماؤهم شباب يظلون من الشباب! في لحظة قد يتحولون إلى قنابل! ألم يحدث أن عانقك ابنك ابنتك أخوك ابن أخيك... وهكذا. إنها لحظات دافئة وخصبة وجميلة! لكن لا تنس في تلك اللحظة أن بين أحضانك «قنبلة» لو أحسنت التعامل معها لن تنفجر! وتستطيع إبطال انفجارها إن اتقنت طريقة الاحتواء! القضية في هذه الأيام أن بعض الآباء وبعض الكبار يتحدثون دائما عن أن جيل الشباب متهور مندفع طائش غير حكيم!
    وما الغرابة في ذلك؟! أي عجب في ذلك؟! ليست معضلة أو مصيبة أن تكون هذه صفات الشباب، فالورد لا يكون إلا وردا! إنما المعضلة عندما يكون الشيب قد حل محل الشباب وتجاوز العمر الربيع، ثم يكون (الكبير) متهورا أو طائشا ومندفعا وغير حكيم! أما في أوساط الشباب، فما ليس غريبا لا يكون غريبا! بل الغرابة فينا نحن لأننا نريد منهم أن يكونوا الشيوخ وهم الشباب! لا يمكن أن تفصل الزرقة عن البحر! ولا يمكن أن تفصل الماء عن المطر! ولا يمكن أن تجعل «القرون» للبشر! هكذا هي الحياة، بعض الأشياء خلقت كي تكون معا!! وكذلك لا يمكنك فصل الشباب عن صفاته ومواصفاته وعن عالمه أيضا!! الشباب هم أمن المجتمع المستمر، وهم قوته وقواه، وما عليك غير أن تتفهمه لا أن تهاجمه! فالشباب إذا سالموا سلم المجتمع، وإذا عارضوا ضاع المجتمع! وما ينبغي الالتفات إليه أن معظم سكان المنطقة العربية من الشباب، لذا الواقع يتشكل بهم والمستقبل وجهتهم، وبدونهم لا واقع ولا مستقبل! بمعنى آخر، الأغلبية من السكان الذين هم الشباب عبارة عن قنابل يحملون في دواخلهم طموحات عمرهم ويتحركون على الأرض بموجبها، وهم دائما جاهزون للانقضاض على الفرص من أجل حياة تكفل لهم حق الوجود بكرامة وقيمة وفاعلية عطاء! فإذا بلغ أحدهم الثلاثين من عمره ولم يحقق من طموحاته شيئا يذكر انقلبت حياته إلى جحيم، وبالتالي، صارت حياة المجتمع كلها جزءا من الجحيم! نحن اليوم أمام واقع يتكشف كل يوم أمام أعيننا. الشباب قوة قادمة تنتظر الاحتضان والاحتواء! والدول التي اتجهت نحو شبابها هي الدول الأكثر استقرارا وإنتاجا، وبالتالي، طريقها إلى المستقبل غير محفوف بالمخاطر، ولا يصح بعد هذه الدروس الحرص على إبقاء الشباب بعيدا عن ممارسة الحياة الكريمةّ! ولا بد من إعادة النظر في كل ما يتعلق بشؤون الشباب.. من تعليم وصحة ووظيفة وسكن ودخل شهري آمن! فالشباب ليس الرياضة فقط، إنهم روح هذه المرحلة.
     

مشاركة هذه الصفحة