1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

النساء يدرن ظهورهن للذهب ويتجهن للإكسسوارات‎

الكاتب: رناالقمر, بتاريخ ‏28 مارس 2011.

  1. رناالقمر

    رناالقمر تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    946
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أدت زيادة أسعار الذهب والمجوهرات التي شهدها السوق في الفترة الماضية ولا زالت، إلى عزوف الكثير من النساء عن الشراء والإقبال على البيع الذي فضلته أغلبهن، حيث أصبح سوق المجوهرات يكتظ بالنساء اللواتي قصدن البيع مبررات ذلك بما يحصلن عليه من ربح مادي جراء بيع بعض القطع.
    وفي المقابل تشهد محلات المطلي والإكسسوارات المقلدة للذهب انتعاشا كبيرا في حركة الطلب والتي لجأت إليها بعض النساء حيث اعتبرنها سلعا تفي بالغرض وتناسب الأذواق بأشكالها وأحجامها وموديلاتها إضافة إلى تميزها في الأسعار.
    تشير المواطنة عبير محمد العسكر (33 عاما) موظفة في إحدى القطاعات الخاصة إلى أن الزيادة في الأسعار والتي شهدها السوق هذه الأيام أجبرت العديد من النساء إلى العزوف عن الشراء من محلات بيع الذهب والمجوهرات والإقبال على المطلي بأشكاله وأنواعه المختلفة والتي تفي بالغرض المقصود والتي تميزت برخص أسعارها، وأضافت: بالرغم من أن المطلي ليس كميزة الذهب وجودته من حيث المبيع إلا أنه يفي بالغرض نوعا ما وهذا ما جعل الإقبال عليه بشكل ملفت للنظر.
    وتقول السيدة فضة الراجح (49 عاما) ربة بيت: زيادة الأسعار دفعت أغلب النساء إلى الاستعاضة بمحلات المطلي والإكسسوارات المقلدة للذهب الذي نافس سوق الذهب بشكل ملحوظ، مشيرة إلى أن أسواق المطلي تتوفر فيها ما يتوفر في محلات الذهب من حيث الموديلات والأنواع من مرصعات وغيرها والتي بدورها لا تختلف كثيرا عن الذهب بالغرام سوى في الأسعار.
    أما زينب حمود الشمري (35 عاما) ربة منزل فترى أن الكثير من النساء استفدن بشكل كبير من هذه الزيادة حيث أخذن بالإقبال على بيع ما يمتلكنه من مجوهرات وقالت: أنا واحدة ممن استهوت البيع هذه الأيام لما حصلت عليه وعلى الكثير من القطع المباعة من ربح مادي وزيادة على رأس المال في بعض الأحيان.
    وترى عالية سعود الخزيم (24 عاما) طالبة جامعية أن الإكسسوارات الفضية والذهبية خصوصا الفرنسية أغنت عن الذهب والمجوهرات والتي تباع بأسعار خيالية -حسب وصفها- وقالت: نرى الإقبال خاصة من الفتيات على المطليات والإكسسوارات كبيرا جدا حيث لا فرق بينها وبين الذهب سوى رخص الأسعار وغلائها للذهب، وأضافت أن في هذه الأنواع خاصة المطلية نستطيع أيضا إضافة لمسات جمالية عليها من طلاء لبعض المعادن وكتابة بالحفر لمن ترغب في إهدائها أو حتى الاحتفاظ بها، وعبرت الخزيم بابتسامتها الذهب المطلي ليس له مبيع في الأسواق لذا فالشخص مهما دفع به من ثمن فإنه يضمن في حال إهدائه لشخص عزيز عدم بيعه واضطراره إلى الاحتفاظ به بينما الذهب يختلف، فبحكم ازدياد حاجيات الأشخاص ومتطلباتهم وفتح أبواب المساهمات خاصة فإن البعض ممن يستغل الهدايا خصوصا الذهب للبيع والربح المادي وخاصة مع زيادة الأسعار.
    في حين أن ليلى الغامدي (37 عاما) معلمة تربية خاصة فضلت الاحتفاظ بما تمتلكه من مجوهرات مسندة ذلك لجودتها وقيمتها الجمالية -حسب وصفها- التي قد لا تتوافر في القطع الحديثة إضافة إلى ندرة وجودها الآن في الأسواق، وقالت: لم ترق لي فكرة البيع لأني أفضل الاحتفاظ بها وعدم بيعها، أما في حال ما رغبت الشراء أو التغيير فأنا وفي كثير من الأحيان ألجأ إلى الإكسسوارات الفرنسية أو الصينية بنوعيها الذهبي والفضي أو المطلي إذا لزم الأمر وما دامت هذه تغني عن تلك فما المانع من التغيير بها ما دامت الأسعار مناسبة؟ وفي رأي مختلف ترى العنود فهد المزعل (30 عاما) أن قيمة الذهب لازالت موجودة، مضيفة أن المطلي لا يغني عنها أبدا مهما كان من تشابه بينهما، وتقول: إن الذهب والفضة بالغرام يختلف شكلا وموديلا حتى في نسبة اللون ولكن أصبحت المنافسة بينه وبين المطلي نظرا لرغبة العديد من النساء اللواتي أولعن بالتغيير منافسة لصديقاتهن. ومن وجهة نظر المزعل أن الذهب مهما غلا أو رخص ثمنه فهو يحتفظ بجودته وقيمته الجمالية شكلا وموديلا. مضيفة أنه مهما بلغت جودة المطلي وجماله فإنه في النهاية يبقى مقلدا.
    وإلى الصعيد المتصل قال مدير محل "الفايز لبيع الذهب والمجوهرات" في سوق برزان بحائل الأستاذ ناصر المزيني (سعودي الجنسية): أن إقبال الزبائن على الشراء بدأ يتراجع تدريجيا خصوصا بعدما شهده السوق من ارتفاع إذ تكون نسبة الزبائن لليوم الواحد ما بين %40:%30، وعن فترات الإقبال قال: يكثر الطلب في الإجازات والعطل حيث المناسبات والأفراح ويشهد السوق انتعاشا كبيرا، أما عن الأسعار فقال: تتراوح ما بين 96:95 للغرام ما أدى ذلك والحديث للمزيني إلى تدني رغبة الشراء مقارنة بالبيع. مشيرا إلى أن البيع عموما من الزبائن مستمر طول العام.
    وعن الأنواع الأكثر طلبا أشار إلى أن الحجازي واللازوردي هي الأكثر طلبا.
     
  2. سرالخاطر

    سرالخاطر تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مارس 2010
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    صدقتي والله يعطيك العافية
     
  3. الناااايف

    الناااايف تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    67
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    طيب هنا بتبوك اكثر محل يبيع الذهب بامانه بدون غش وين القاه؟؟

    يعني مصداقيه اكثر من غيره
     

مشاركة هذه الصفحة