1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

التربية: نسعى للتخلص من المركزية ولدينا رؤية مستقبلية للتطوير

الكاتب: محمد المعيدي, بتاريخ ‏26 مارس 2011.

  1. محمد المعيدي

    محمد المعيدي تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    283
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    اعمال حره
    الإقامة:
    الخبر
    <TABLE style="WIDTH: 100%; BORDER-COLLAPSE: collapse" id=ctl00_ContentPlaceHolder1_ctl00_fvwNews border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0><TBODY><TR><TD colSpan=2>الخميس , 24 آذار , 2011 :: 12:16 م <CENTER>
    التربية: نسعى للتخلص من المركزية ولدينا رؤية مستقبلية للتطوير

    <TABLE style="BORDER-COLLAPSE: collapse; MARGIN-BOTTOM: 5px" id=ctl00_ContentPlaceHolder1_ctl00_fvwNews_dlsImages border=0 cellSpacing=0><TBODY><TR><TD>[​IMG]


    </TD></TR></TBODY></TABLE></CENTER>

    صحيفة التعليم الالكترونية – متابعات:


    أكدت وزارة التربية والتعليم، أن المسار الذي تنتهجه في العمل التطويريمسار إيجابي تتبناه العديد من الدول التي تتبنى الإصلاح المبني على المدرسة، سعياً لتحقيق التحول من المركزية إلى اللامركزية، من خلال توحيد إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات ومنح المزيد من الصلاحياتوالاستقلالية للمدارس.


    وبينت أن هناك خطة إستراتيجية طموحة ورؤية مستقبلية لتطوير التعليم تركزعلى مدرسة المستقبل وعلى المتعلم وعلى القيادة المؤهلة الفاعلة والمعلمين المتميزين بكفاءة مهنية عالية.


    أوضح ذلك وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط الدكتور نايف بن هشال الرومي، في مؤتمر صحفي عقب ختام المعرض والمنتدى الدولي للتعليم العام أولمن أمس بالرياض، مؤكداً حرص الوزارة على عرض مشروعاتها الإستراتيجية التطويرية وإتاحة الفرصة لزوار المعرض للاطلاع عليها ومناقشتها.


    وقال الرومي إن المعرض ضم التجارب العالمية في تطوير العملية التعليمية،وشهد مشاركة واسعة من الشركات المختصة في 19 دولة من مختلف أنحاء العالمو111 شركة ومنظمة محلية وعالمية، وشارك في المنتدى نخبة من الخبراءالدوليين والوطنيين بلغ عددهم 31 متحدثاً، أقاموا على مدار ثلاثة أيام ستجلسات رئيسة و18 ورشة عمل متخصصة.


    وبين أنه تمت مناقشة 8 مجالات رئيسة تتناول المناهج التعليمية وتقنيةالمعلومات والتجهيزات المدرسية والتدريب التربوي والتربية الخاصة ورعايةالموهوبين والجودة في التعليم والمباني المدرسية،وقد جاءت هذه الأطروحاتوفق 4 محاور رئيسة تدعم توجهات الوزارة المستقبلية في تطوير التعليم،وتحسين الممارسات التعليمية ومحور المركزية واللامركزية، ودور التقنية فيتطوير التعليم في القرن الحادي والعشرين.

    وأضاف أنه تم عرض عدد من المشروعات التطويرية التي تدعم توجهات الوزارةالمستقبلية في تطوير التعليم ومنها المشروع الشامل لتطوير المناهج ومشروعنظام المقررات، ومشروع اللغة الإنجليزية، ومشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية،وصلاحيات مديري المدارس، والتطوير المهني للمعلمين داخل المدرسة والتقويم التربوي وتقويم واقع المعلم.




    </TD></TR></TBODY></TABLE>​
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة