1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

هذه شعوذه انتبهو ما يفك السحر الا القران

الكاتب: alibrake, بتاريخ ‏24 مارس 2011.

  1. alibrake

    alibrake تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏5 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    129
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    المنطقه الشرقيه
    الإقامة:
    الدمام
    هذا العلاج أقدمه لكم فعال إن شاء الله
    هذا العلاج بدون الذهاب لشيوخ
    فقط 7 أيام أغتسال مع قراءة سورة البقره
    تغسيل الجسم به وعدم التنشيف
    إن لم يستطع فعلى اقربائه قراءة السوره عليه
    أو وضع مسجل وإن لم يستطع في اليوم الأول
    عليه فقط الأستحمام واليوم الثاني نحاول القراءه
    هذا العلاج لرائحته الجميله يجعل الجان ليس
    لديه قدره على التحمل هذا العلاج مجرب
    والتجربه خير برهان .

    الإستلام يد بيد المنطقه الغريبه
    وباقي المدن عبر زاجل أو فيديكس
    سعر العلاج 500 ريال
    لأي أستفسار أو سؤال على الخاص
    رقم جوال 0557455778

    ملاحظه هامه _ يتكون العلاج من أشجار طبيعيه
    وليس مركب كيميائي .

    ملاحظه السعر ليس بيدي أطلأقآ أنا مجرد شخص
    جربة وعانية ولكن هذا العلاج أبيعه لكم
    من باب مساعدة الناس والله على ما أقول خير شهيد .

    ودمتم بخير وصحه وسلامه.

    ما جئتم به السحر إن الله سيبطله.
    رد على هذا الموضوع


    ------------------------
    وفي خصوص حرق الأوراق التي كتب بها القرآن والتبخير بها مع الأعشاب فإنه ليس معروفاً عن السلف، وإنما هو معروف عن المشعوذين والدجالين، فلماذا يعدل عن التلاوة للقرآن التي هي هدي السلف إلى إحراقه والتبخر به، ثم إنه لا يؤمن المشعوذ أن يبخر المصاب بأشياء أخرى كتب عليها أشياء من عمل المشعوذين.
    ولذا نرى عدم جواز استعمال العطورالبخور المذكور، لا سيما وأن المشعوذين من طقوسهم استعمال البخور، وهو من اعتقادات الصابئة عباد النجوم، وكذلك النصارى وغيرهم من المبتدعة والمشركين، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وقد بلغني أيضاً أنهم يعني النصارى يخرجون يوم الخميس الذي قبل ذلك أو يوم السبت أو غير ذلك إلى القبور ويبخرونها، وكذلك يبخرون بيوتهم في هذه الأوقات، وهم يعتقدون أن في البخور بركة ودفع أذى لا لكونه طيباً ويعدونه من القرابين.. إلى أن قال: وإنما ذكرت ما ذكرته لما رأيت كثيراً من المسلمين يفعلونه وأصله مأخوذ عنهم... إلى آخر كلامه رحمه الله.


    انتبهو من المستغلين
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة