1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

التفائل والامل....

الكاتب: الامل-, بتاريخ ‏12 مارس 2011.

  1. الامل-

    الامل- تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2010
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    [​IMG]



    [​IMG]



    ...


    ( الحيــاة جميلة لا يراها إلاَّ : المتفائلون)


    حياتـك , طريقـة معيشتـك , اسلوبـك , نظرتك , كلماتك ..
    خلفها أنت , و خلف كل ذلك صفـتان : ( تشاؤمٌ و تفاؤلٌ )
    فـ إمَّا تفاؤل بـ غدٍ مُشرق يُسْعِدُك , و إمَّا شؤم يُمِيتـك وأنت على قيد الحياة !
    شؤم : يُقَيِّدُك , يَحْبِسُك , يجعلك أسيراً بـ نظرةٍ سوداويةٍ تعيش حياتـك




    و روحُـك من ضيقها كأنَّما تصَّعدُ في السماء
    تفاؤل : يجعلك طليقاً حُرًّا و إن تقاذفت عليكَ الهموم تِباعاً
    تبقـى مبتسم مُتَيَقِّن أنَّ وراء كل ضيقٍ انفراج و وراء كل حزنسعادة
    و خلف كل تعب راحةٌ و انشراح.


    أمنياتك و طموحاتك لستَ بـ واصلٍ لها ولا مُـتَذَوِّقَها
    إن لم تتيقَّن أن بـ التفاؤل ( تحلو الحياة )
    فـ لن يستطيع من قَيَّدتهُ الهموم و أصبح يائساً متشائماً من السير
    إلى تحقيق المُنـَى
    بل سيضعف بـ ضعف روحه , و يضعف بـ ضعف إيمانه



    و يقينه أنَّ الحياة لا تسير إلا بـ المتفائل.
    لك أختـي \ أخي أن تنظر إلى من يعيشوا حياتهم بـ أملٍ و تفاؤل
    أنَّ غداً لـ أفضـل و أحلى , و إن كانوا في وسط الهَمِّ و التعب قابعين
    كيف أنَّهم ينجحون و يَسعدون و هم في أوساط التعب!
    ليسَ الجميـل أن تبتسم بـ ألم , بل الأجمـل أن يكون خلف ابتسامتك هذه أملاً



    ابتـسم بـ أمل , و لو كُـنتَ في الضيق و المتاعب قد وقعت
    لن ينجو من غدراتِ الزمان و أهلها إلاَّ الذين تشبَّثُوا بـأمـلٍ يقول :
    أنَّ الحياة بـ مُرِّهَا و متاعبها ( حلوة ).. و شمسها صافـية
    و إن غطَّتها غيـوم الهم




    المتفــائـل , لا ينظر للألم على أنَّهُ سببٌ يُقَيِّد الإنسان عن الوصول لـ أهدافه
    يجعله ساقطاً في مكانهِ , يتأوَّه و ينتظر من يعطف عليه لـ يقفمن جديد
    بل المتفائـل , ينظـر للألم و الهَمِّ و المشكلة التي تواجهه
    على أنَّها درجاتٌ بها يَصِل ( بـ استحقاق ) إلى أقصـى مُنَاه
    فـ كيف يستحق المرءُ نجاحاً إن لم يتذوَّق الآلام مراراً


    و الفشل.






    المتفائل كـ روحٍ تُحَلِّق في السماء , و إن أصابها رعدٌ و بَرق تكادُ تتخطَّفُهُ
    لا يـأبهبها , ما دامَ في أرجاء الكـون يُحَلِّق.


    يعلم أنَّ بعد تلك الرعود و البروق , زخَّاتٌ من المطـر
    بها تحيا الأرض و تعيش .


    كذلك المشاكـل , قد تؤلمنا في حين من الزمن , لَكِنَّها لو نظرنا لها من منظارٍ آخر
    لـ وجدناها السبب الأول بعد الله في جعلنا ذا قُوَّةٍ أكبـر , وتزويدنا بـ الخبرات.



    التـي إن افادتنا فـ إنَّها بـ حق ستفيد غيرنا.
    حياتنا نحن البشر و إن اختلفت من شخص لـ آخر.
    فـ إنَّها تتشابه في كثير من الأمـور.



    نصفاً في جِهَةٍ مُشرقة , و النصف الآخر في ذلك الجانب المظلم
    مُتَوشِّحين بـ السواد , و نظراتهم ميِّتةً خاليةً من أدنـى درجات التفاؤل
    يرون الحياة كآبةً مستديمة , و ما يأتيهم منها إلا ما تضيق بهالأنفس
    و تدمع بأسبابه الأعين , و تموت بهِ الأرواح.




    و عكساً لذلك , هُنَاكَ من تعلَّم أن لا هَمَّ جائـرٌ مستديم.
    ولا ضيقٌ و همومٌ و مكائدٌ في الروح تدوم.
    فما بعد الليل إلاَّ شمساً ساطعة , لا يرى حقيقتها إلاَّ الذيعَلِمَ أين تكمن الحياة السعيدة.



    فـ باتَ فيها حتـَّى و إن كسته الهموم.
    يقَتَلَ كُلَّ احساسٍ دفيـن , يقول : أن لا حياةَ سعيدة !
    ولا شمساً على عيني ستشرق بـ الرضا.







    يُطول الحديث في وصف من اشرقت الدنيا بـ أعينهم
    و ابتسمت في وجه من ازدانت حياته بـ ذكر الإله .



    لا تفاؤل بـ غدٍ أفضل , ولا سعادةً و راحة بال إلاَّ بـ وجود الله في قلبك
    حياتـك سيكتسيها نورٌ من الله و سعادة , و ابتلاءات إن هو أَحَبـَّك
    لا يضيق صدرك حين ترى ابتلاءًا من الله لَك
    فـ اعلم لو كنتَ حقاً ذا تفاؤل و إيمان بـ الله - سبحانه -




    أنَّ بعد كل ابتلاء انشراحٌ و سعادة .
    فـ الحياة لا تبتسم إلا بوجه المتفائل , العالم يقيناً أنَّ الدنيا مهما اتعبته
    تبقـى محتفظة بـ هدايا و مفاجئاتٍ سعيدة مُخَبَّئة , لن يحصل عليها إلاَّ هو .
    فـ ما نجد الهموم علينا تتقاذف و المشكلات



    سيمنع من وصولها للقلب :
    ..( التفاؤل و الأمل )..
    فـ اعلموا عِلْماً يقيناً أنَّ الحياة كـ الوردة اليانعة .


    إن اسقيتها بـ التفاؤل عاشت بك و ستحييها بعد الله
    و إن منعت عنها ذلك , فـ ذبولٌ و كآبةٌ و موت
    و أنت على قيد الحياة .



    جميعنا قد مَرَّت به مشكلاتٌ و هموم , تَعَلَّم منها بعدما تألَّم
    و الناجح الذكيّ من استفاد منها و أصبحت لهُ درساً
    يُعَلِّمها من لم يتعلَّم بعد من الحياة.



    فـ الحياة مدرسة , المتفائل فيها هو الناجح
    و هو المستفيد أولاً و أخيراً من همومه و مشاكله
    لا يقطن إليها ولا تقف حياته عندها , بل يتخطَّاها بـ أمله و طموحه
    و تفائله الذي يسير به إلى أعلى مراتب النجاح


    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس



    [​IMG]








    من يعيش على الامل لا يعرف المستحيل






    [​IMG]



    يمكن للانسان ان يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن ان يعيش بلا امل




    [​IMG]



    أعلل النفس بـ الآمال ارقبها / ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل



    [​IMG]



    رغم قسوة الواقع هناك زهرة أمل.




    [​IMG]


    التفاؤل يدفعك نحو العطاء


    [​IMG]


    كلنا ننشد بالسعادة ولكن السعادة ؛ لا تنبع إلا من داخل نفوسنا


    [​IMG]


    الأمل هو الزاد في طريق العمل هوالمؤنس والحبيب في زمن الغربه













    و أخيراً



    أتمني أن ينال موضوعي رضاء الله أولاً ثم رضائكم







    [​IMG]


     
  2. الامل-

    الامل- تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2010
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    0
  3. الامل-

    الامل- تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2010
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سبحااان الله
     
  4. الامل-

    الامل- تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2010
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
     
  5. ابتسامه أمل

    ابتسامه أمل تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 يونيو 2010
    المشاركات:
    790
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاكي الله كل خير وجعل الله ايامك كلها امل وتفائل
     
  6. ام سارهـ

    ام سارهـ مطبـخ أم سأره

    إنضم إلينا في:
    ‏5 يناير 2011
    المشاركات:
    6,064
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    [​IMG]
     
  7. جوو الرياض

    جوو الرياض تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏13 يونيو 2009
    المشاركات:
    7,994
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    صالة المـــغادرة
    جززاكي الله خيـر ..نال اعجابي
     
  8. الامل-

    الامل- تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2010
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    تسلموون على المروور
     

مشاركة هذه الصفحة