1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

العذاب ليس له طبقه

الكاتب: الوسام, بتاريخ ‏10 فبراير 2011.

  1. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    من قرأه بـتأمل


    سيجد شيئاً عجيباً في نفسه

    العذاب ليس له طبقة !



    الذي يسكن في أعماق الصحراء

    يشكو مر الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب



    و ساكن الحي الراقي الذي يجد الماء و النور و السخان و التكييف

    و التليفون و التلفاز لو استمعت إليه لوجدته يشكو مر الشكوى

    من سوء الهضم و السكر و الضغط



    و المليونير ساكن باريس الذي يجد كل ما يحلم به

    يشكو الكآبة و الخوف من الأماكن المغلقة و الوسواس و الأرق و القلق.


    و الرجل الناجح المشهور النجم الذي حالفه الحظ في كل شيء

    و انتصر في كل معركة لم يستطع أن ينتصر على ضعفه و خضوعه

    للمخدر فأدمن الكوكايين و انتهى إلى الدمار.



    و بطل المصارعة أصابه تضخم في القلب نتيجة تضخم في العضلات.



    كلنا نخرج من الدنيا بحظوظ متقاربة

    برغم ما يبدو في الظاهر من بعد الفوارق




    و برغم غنى الأغنياء و فقر الفقراء

    فمحصولهم النهائي من السعادة

    و الشقاء الدنيوي متقارب





    فالله يأخذ بقدر ما يعطي و يعوض بقدر ما يحرم و ييسر بقدر

    ما يعسر.. و لو دخل كل منا قلب الآخر لأشفق عليه

    و لرأى عدل الموازين الباطنية برغم اختلال الموازين الظاهرية..

    و لما شعر بحسد و لا بحقد و لا بزهو و لا بغرور.





    إنما هذه القصور و الجواهر و الحلي و اللآلئ مجرد ديكور خارجي

    من ورق اللعب..

    و في داخل القلوب التي ترقد فيها تسكن الحسرات

    و الآهات الملتاعة.



    و الحاسدون و الحاقدون و المغترون و الفرحون

    مخدوعون في الظواهر غافلون عن الحقائق



    و لو أدرك السارق هذا الإدراك لما سرق و لو أدركه القاتل لما قتل

    و لو عرفه الكذاب لما كذب.



    و لو علمناه حق العلم لطلبنا الدنيا بعزة الأنفس

    و لسعينا في العيش بالضمير و لتعاشرنا بالفضيلة

    فلا غالب في الدنيا ولامغلوب

    و محصولنا من الشقاء و السعادة متقارب برغم الفوارق الظاهرة

    بين الطبقات !! فالعذاب ليس له طبقة

    و إنما هو قاسم مشترك بين الكل..

    يتجرع منه كل واحد كأسا وافية

    ثم في النهاية تتساوى الكؤوس

    برغم اختلاف المناظر و تباين الدرجات و الهيئات !



    إنما الدنيا امتحان لإبراز المواقف ،،

    فما اختلفت النفوس إلا بمواقفها

    و ما تفاضلت إلا بمواقفها



    فذلك هو المسرح الظاهر الخادع !!

    و تلك هي لبسة الديكور و الثياب التنكرية التي يرتديها الأبطال

    حيث يبدو أحدنا ملكا و الآخر صعلوكا و حيث يتفاوت أمامنا المتخم و المحروم.

    إما وراء الكواليس أو على مسرح القلوب !!


    أما في كوامن الأسرار و على مسرح الحق و الحقيقة..

    فلا يوجد ظالم و لا مظلوم و لا متخم و لا محروم..

    و إنما عدل مطلق و استحقاق نزيه يجري على سنن ثابتة

    و تفترق المصائر إلى شقاء حق و إلى نعيم حق..

    يوم لا تنفع معذرة.. و لا تجدي تذكرة.


    أهل الحكمة في راحة لأنهم أدركوا هذا بعقولهم

    و أهل الله في راحة لأنهم أسلموا إلى الله في ثقة

    و قبلوا ما يجريه عليهم و رأوا في أفعاله عدلا مطلقا

    دون أن يتعبوا عقولهم فأراحو عقولهم أيضا

    فجمعوا لأنفسهم بين الراحتين راحة القلب و راحة العقل

    فأثمرت الراحتان راحة ثالثة هي راحة البدن



    أما أهل الغفلة و هم الأغلبية الغالبة فمازالوا يقتل بعضهم بعضا

    من أجل اللقمة و المرأة و الدرهم و أمتاراً من الأرض

    ثم لا يجمعون شيئا إلا مزيدا من الهموم و أحمالا من الخطايا

    و ظمأً لا يرتوي و جوعا لا يشبع.


    فانظر من أي طائفة من هؤلاء أنت..

    و اغلق عليك بابك و ابك على خطيئتك.



    (من روائع الدكتور مصطفى محمود رحمه الله)
     
  2. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    مشكور أخوي الوسام يشرفني أكون أول من رد على موضوعك
     
  3. سهر55

    سهر55 وحشتني ياثامر

    إنضم إلينا في:
    ‏30 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    809
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    press
    الإقامة:
    مهوى الافئدة
    طرح رائع وكلمات جدا عالية
    واختيار فريد
     
  4. سعووووود

    سعووووود ،،،،،،،،

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2010
    المشاركات:
    1,294
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ربي يسعدك يالوسام على هالموضوع .. اي والله هذا مايحدث .. ولكن يوجد فئة راضية بما قسم لها ربها فهي تعيش بإستقرار وهدوء رغم ماتعانيه ..
    كل الشكر لك على هالفوائد والدرر اللي اتحفتنا فيها
     
  5. أديم

    أديم تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مايو 2010
    المشاركات:
    862
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أهل الحكمة في راحة لأنهم أدركوا هذا بعقولهم


    و أهل الله في راحة لأنهم أسلموا إلى الله في ثقة


    و قبلوا ما يجريه عليهم و رأوا في أفعاله عدلا مطلقا


    دون أن يتعبوا عقولهم فأراحو عقولهم أيضا


    فجمعوا لأنفسهم بين الراحتين راحة القلب و راحة العقل


    فأثمرت الراحتان راحة ثالثة هي راحة البدن


    طرح مميز اعجبني كثير ماقراءت
    بالتوفيق
     
  6. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزيتم خيرا على طيب المرور ، اسعدكم الله
     

مشاركة هذه الصفحة