1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

لماا لاينام الله

الكاتب: نهرالوفا, بتاريخ ‏21 يناير 2011.

  1. نهرالوفا

    نهرالوفا تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم اله الرحمن الرحيم

    سؤال حير الكثيرين
    لماذا لاينام الله جل وعلا
    وهنا الجواب
    سأل موسى عليه السلام ربه:لماذا لاتنام يارب
    فقال الله عزوجل :امسك قدحابيدك ياموسى واسكب بداخله ماء وضعه في يدك وحذاري ان تنام
    ففعل موسى ماطلب منه الله عزوجل..........فظل واقفا عليه السلام والقدح في يده وفيه ماء فغلبه النعاس فسقط من يدي القدح وانكسروانسكب منه الماء فقال الله عزوجل
    وعزتي وجلالي لوغفلت عن عبادي لحظه ياموسى لسقطت السماء على الارض"ماااااااااااعظمك ياالله"
    "سبحان الله"انظرالى رحمة الله بنا ومع ذلك نعصيه
    اللهم انك عفوا كريم تحب العفو فاعفو عنا
    اللهم لك الحمدكما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطااااااااااااااااااااااااااااااانك
    الحمدلله الذي تواضع كل شئ لعظمته
    الحمدلله الذي خضع كل شئ لملكه
    الحمدلله الذي ذل كل شئ لعزته
    الحمدلله الذي استسلم كل شئ لقدرته
     
  2. نهرالوفا

    نهرالوفا تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اخواتي اعذروني والله مادريت انه هالكلام من الاسرائيليات جاتني على الببي وعجبني الكلام وارسلته


    رقـم الفتوى : 66435
    عنوان الفتوى : درجة حديث سؤال موسى ربه هل ينام
    تاريخ الفتوى : 26 رجب 1426 / 31-08-2005
    السؤال



    سأل موسى عليه السلام ربه لماذا لا تنام يارب، فقال الرب جل وعلا: أمسك قدحاً بيدك يا موسى وأسكب بداخله ماء وضعه في يديك وحذار أن تنام ففعل موسى ما طلب منه فظل واقفاً عليه السلام والقدح في يده وفيه ماء فغلبه النعاس فسقط القدح من يدي موسى عليه السلام وانكسر وانسكب منه الماء، فقال الرب جلا وعلا: وعزتي وجلالي لو غفلت عن عبادي لحظة يا موسى لسقطت السماء على الأرض.

    الفتوى




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


    فقد قال الشوكاني في فتح القدير: أخرج أبو يعلى وابن جرير وابن أبي حاتم والدارقطني في الإفراد وابن مردوية والبيهقي في الأسماء والصفات والخطيب في تاريخه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر: قال وقع في نفس موسى هل ينام الله عز وجل: فأرسل الله إليه ملكاً فأرقه ثلاثا وأعطاه قارورتين في كل يد قارورة وأمره أن يحتفظ بهما فجعل ينام وتكاد يداه تلتقيان ثم يستيقظ فيحبس إحداهما على الأخرى حتى نام نومة فاصطفقت يداه وانكسرت القارورتان قال: ضرب الله له مثلاً إن الله تبارك وتعالى لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض.

    وذكره ابن كثير وقال: حديث غريب بل منكر. ليس بمرفوع بل من الإسرائيليات المنكرة، فإن موسى أجل من أن يجوز على الله سبحانه وتعالى النوم، وقال لا يصح هذا الحديث ضعفه غير واحد منهم البيهقي.

    وأورده الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة وقال: منكر.

    والله أعلم.
    <!-- / message -->
     

مشاركة هذه الصفحة