1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

ماموقفك اذاذكرالله وحدة لاتتهرب من الاجابة

الكاتب: توصيل معلمات ممرضات بمكة, بتاريخ ‏19 يناير 2011.

  1. توصيل معلمات ممرضات بمكة

    توصيل معلمات ممرضات بمكة عطــــر الليــــل

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,238
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    لك ربي الملك ذاك اليوم و كل يوم

    يقول ربنا في محكم التنزيل
    "وإذا ذكر الله وحده أشمئزت قلوب الذين لايؤمنون بالأخرة وإذا ذكر الذين من دونه اذا هم يستبشرون"

    و العبد الفقير يتسائل
    ما مساحة وجود الله في قلوبنا؟؟

    أريد رأيكم في هذه المواقف:

    1-اذا لبس شاب سروالا قصيرا لكي لا يكون مسربلا متبعا لهدي دينه رأينا التهكم و الاستهزاء و الكراهية تبظ من العيون و السم يقطر من الألسنة و اذا جاءت الموضة البنطلون البرمودا لبسه الجميع حتي علية القوم فرحين قلبيا بالموضة الرائعة

    2- إذا قيل لنا أاكل بيمينك رأيت البعض من بتوع الشوكة و الملعقة شمال يلعلع متبجحا يعني جت علي دي انتم حتعقدوها ليه..ثم تراه بعد عودته من رحلة الي تايلاند يحاول الأكل بالعصايتين و الأكل يقع منة

    3- اذا قيل للبعض ادخل الحمام بشمالك رأيت المنكر في وجهه و اذا علم ان الخواجات يقرأون الصحف بالحمام سارع باقتناء مكتبة داخل المرحاض و لا يري فيها غضاضة و لا تضييقا

    4-اذا سمع احدهم عن زواج الأربعة نط مستنكرا و ان ده مش حضارة بينما سيادته يميل بعد قليل علي الجالس بجواره يحكي له مغامراته مع الحسان من مختلف الجنسيات و لا يري سفالة و لا قلة حضارة في ذلك

    5-اذا ذكر الله و قيم العدل و المساوة و الحرية التي نزلت بها الأديان تري البعض متحفظا خنيسا بينما اذا ذكر ولي الأمر سارع بالمدح و انه عمل مشروعات لزيادة الفرص و طرق و تليفونات و مستشفيات و تراه مستبشرا كله تطلع ان يحظي بحظوة

    أريد أن أسألكم
    من هؤلاء
    و ما المساحة التي أفردوها لخالقهم و سبب نعمهم في قلوبهم
    و ربنا ينجينا من الشرك الذي يجعل العمل هباءا منثورا
    و منه ان تستشعر العظمة لغير الله
    أو تظن أن اسلوب الأخرين خير من دينك و هدي نبينا الذي لا ينطق عن الهوي
    أو ترد اوامر القيوم فلا تنصاع اليه قلبا و قالبا و لسانا ووجدانا
    و هو ماسك بناصيتك و اليه مستقرك و ماّلك

    اللهم يا قاصم الجبابرة و رازق الطير و مسير السحاب و المنجي من الهلاك
    و الأول بلا بداية و الأخر بلا نهاية
    و من يسأل و لا يسئل و يا من يجير و لا يجار عليه

    أبرء اليك من كل ما يخالف أوامرك و استجير بك و أضرع اليك
    فلا تردني و من هم علي دربك الا مغفورا لنا محفوفين بعطفك في الدنيا و الأخرة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة