1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

شاهدت المسلمين يهنئون النصاري بأعياد الكريسماس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الكاتب: شجرة التوت, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2010.

  1. شجرة التوت

    شجرة التوت تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2010
    المشاركات:
    1,797
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    هل سمعنا أن أحد من النصاري أو اليهود صاموا شهر رمضان مشاركة مع المسلمون أعيادهم أو ذبحو كبش محبة بسيدنا ابراهيم و اسماعيل
    أنت إذا حتفلت بعيد الميلاد ميلاد من الرب عيسى أم النبي عيسى عليه السلام


    قال النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم
    ( والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار)

    وقال تعالى ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه)

    فالمفهوم من هذا الكلام أن كل ما سوى الإسلام فهو باطل يوم القيامة .
    وهذا الحكم في الأخرة ، أما في الدنيا فالنصارى لهم معاملة وضحها لنا النبي صلى الله عليه وسلم
    فالمسلم عليه أن يعامل النصاري بالحسنى .
    فالنبي صلى الله عليه وسلم أعطى لهؤلاء حقوق ومنها :
    حق الحياة : فلم يقتل نصرانياً إلا من خان وغدر .
    وحق اختيار الدين : حيث أقرهم على ديانتهم ولم يكره أحداً على الإسلام ، عملا بقوله سبحانه وتعالى : ( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ )
    حق العدل في المعاملة ورفع الظلم عنهم جميعاً

    =======================
    فهل يزور المسلم المريض النصراني ؟
    نعم يزور المسلم المريض النصراني ويدعو له بالهداية والشفاء .
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعود المرضى من اليهود والنصارى .
    =======================
    وهل يقبل المسلم الهدية من النصراني ؟
    نعم يقبل المسلم الهدية من النصراني ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية من اليهود كما جاء في قصة الشاة المسمومة .
    ======================
    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعفو عن المسيء منهم ، وكان يفي لهم معاملتهم , ولا يغدر بهم إطلاقاً صلى الله عليه وسلم
    وهو الأسوة والقدوة لكل مسلم .
    ======================
    أما عن تهنئة النصارى بأعيادهم
    فهذا معناه أننا نقرهم على أن المسيح هو الله ، أو أن المسيح هو ابن الله ، وهذا مخالف لقوله تعالى
    ( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد )
    وهذا يكون إقرار منك على ما هو عليه .

    أسأل الله لكل نصراني الهداية قبل مماته

    واليكم الفتوي
    فتوى :التهنئة بعيد الكريسماس


    السؤال :
    ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا بها ؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهـذه المناسبة ؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذكر بغير قصد ؟وإنما فعله إما مجامـلة أو حياء أو إحراجًا أو غير ذلك من الأسباب وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟

    المفتي: محمد بن صالح العثيمين



    الاجابه

    تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حــرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه الله - في كتابه ( أحكام أهـل الذمـة ) ، حيث قال : ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنيهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو : تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ، وهو بمنـزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثمـاً عند الله ، وأشد مقتـاً من التهنئة بشرب الخمر وقتـل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه . انتهى كلامه - رحمه الله - .



    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حرامًا وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم ، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعـائر الكفر ، ورضىً به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحـرم على المسلم ان يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك ، كما قال الله تعالى: { إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم } ( الزمر: 7 ) وقال تعـالى: { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ( سورة المائدة: 3 ) وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .

    وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك ، لانها ليست بأعياد لنا ، ولأنهـا أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنهـا إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث به محمدًا صلى الله عليه وسلم ، إلى جميع الخلق ، وقال فيه: {ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين } ( آل عمران : 85 ) .

    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في لك من مشاركتهم فيها وكذلك يحـرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهـذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم". قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهى كلامه - رحمه الله - .

    ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة أو توددًا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم


     
  2. الله معى

    الله معى أحبك ربي

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاكى الله كل الخير حبيبتى

    الله يوفقك يارب

    ولا اله الا الله

    رضيت بالله ربا و بالاسلام دينا وبسيدنا محمد رسولا
     
  3. شجرة التوت

    شجرة التوت تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2010
    المشاركات:
    1,797
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    <HR style="BACKGROUND-COLOR: #cccccc; COLOR: #cccccc" SIZE=1>
    مشكورة اختي لمرورك
     
  4. شجرة التوت

    شجرة التوت تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2010
    المشاركات:
    1,797
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    -----------------------------------------------
     
  5. شجرة التوت

    شجرة التوت تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2010
    المشاركات:
    1,797
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ----------------------------------------------------
     
  6. سعيد550

    سعيد550 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 يونيو 2010
    المشاركات:
    296
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    لله فى خلقه شئون ان اول فكرة استطاع بها الصهوينين وليس اليهود فكل صهيونى يهودى ولكن ليس كل يهودى صهيونى وان كان هناك من غير اليهود من يتتبع الفكر الصهيونى المهم انهم استطاعوا فى الغرب اذابه العقائد وتمييع الاديان تحت دعوة انتشرت فى العصر البائد تحت مسمى الاخاء والمساوة والعداله والحريه و تبنتها جمعيات كثيرة ماسونيه منها اللوتارى او الروتارى او اللوينيز وكانت الطامه انها تستقطب اصحاب الطبقات الثريه لا اقل العليا بل الثريه مالا السفلى خلقا وفهما وصار الكل فى الكفر سواء فهم تربيه مدارس اجنبيه لا تحافظ على عقيده وتربى الا عقول الكفر بمذاهب كل ذى بعضه حتى حسرو الدين داخل النفوس وليس المساجد ونهو وحاربوا افكا ر شرعيه وامور عقائديه كالولاء والبراء ومنع العلماء من الحديث عنها حتى يعيش المسلم كالخروف ونسى ان له شريعه تحكم حياته فاصبح يستخدم مصطلحاتهم الدين لله والوطن للجميع حق المواطنه الاخاء الاخوة كلنا اخوة لافرق بين مصرى قبطى ومسلم طبعا مسلم جاهل او كافر وحولو ا عداله الاسلام فى الحقوق والواجبات التى تحفظ لكل انسان حقه فى الحياه وحريه معتقده وحرم البغى عليه الى افكار الاخاء والمولاة وانهيار العقيده فاصبح المسلم لايعرف من يوالى سوى مصلحته واقنعوه ان مصلحته فى مداهنه الكفار فصار الود والمحبه والمولاه من اى باب ومن اقرب الابواب انهم يهنئوننا بديننا ونحن نرد هذا لامر بجهل او غباء واو عاده بغير فهم فنهنئهم بالعيد وبسبب ضياع الفهم الاسلامى اصبح المسلم حتى لا يريد ان يفهم امور دينه ويعرض عنها بحجج غريبه تدل عل ى رضا بما يفعل او خوف من ان يفهم والان بعد انهيار جدار الخوف لابد ان نفرق بين اعلان العداء والتعامل بشرع نحن لا نعادى الامن عادنا وفق حدود نظمها الشرع
    فمثلا ساورد قصه ممكن توضح كنت يوما مدر سا وكان بالفصل بنت نصرانيه ذكيه جدا ومتفوقه فى امتحان الشهر حصلت على الدرجه النهائيه وكان ابن مدرس مسلم بالفصل وكا ن ممتاز ولكنه مهمل فى طريقه حله فاعطيته النهائيه الا درجتين لتحفيزه على الاهتمام بنظافه حله فاصبحت من الاولى واستحقت جائزة رصدها للاول البنت النصرانيه وفعلا اعطيتها الجائزة معلنا اسنحقاقها وطلبت منها بذل المزيد وهنا قامت الدنيا ولم تقعد علم المدرس زميلى والد الطالب فقلب الدنيا وللعلم انا ملتحى بشده واردوا تغير الامر فرفضت بشده وقلت حقها هى اولى وكاد الامر ان يصل الى حد التهديد بالشكوى والحمد لله انا كان لى ثقل شرعى فلم ارضخ وصممت على راى الذى كان مثار تعجب من الجميع وفاردت ان اوضح لهم ان الدين لا بفرق فى الحقوق فصاحب الحق هو من معه الحق وليس المنتمى للدين ليس هذه المشكله
    المشكله ان خال البنت طلع زميل غير مسلم بالمدرسه
    فعلنم بالقصه وجاء يشكرنى على موفقى ولم اعلم بقرابتها لاحد والقى على السلام فقلت وعليكم وتعجب وقال لى انت لا تلقى على السلام عندما ترانى فقلت له ان ديننا لا يجيز ذلك ولا نبدأ المشركين السلام فغضب وتعجب فوضحت له الذى اعطى بنت اختك حقها ليس انا بل دينى الذى يؤمر بذلك وهو الذى يمننعنى من ان ابدا مشرك السلام انا اتعامل بشرع واضح
    اتمنى ان تكون القصه واضحه للعلم قام المدرس بالتواطأ مع مديرة المدرسه بتقديم مذكرة للوزير كانت سبب بنقلى بسرعه البرق من القاهره الى المنيا وكدت اعتقل وكانت المفاجأه التى شهدت لى وكانت سبب فى افساد المكيده مدرسه نصرانيه ما كلمتها مره ولا القيت عليها سلاما وذكرت ذلك بالتحقيق وقالت رغم انه لم يسلم على يوما ولم يكلمنى مطلقا ودائما يتجاهل وجودى الا انه وسرد امور افسدت كل الشكوى هذا يوضح ان مفهوم الاخا ءومولاة الكفار لاتؤتى خير ولكن الالتزام بشرع كله فوائد ويكفى هذا
     

مشاركة هذه الصفحة