1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

الزبد الاسود

الكاتب: نزيف الورد, بتاريخ ‏25 ديسمبر 2010.

  1. نزيف الورد

    نزيف الورد ( نزيف المشاعر )

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أغسطس 2010
    المشاركات:
    2,017
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قد قيــل . بأن أكثر الناس تعيش في نفوس الناس أكثر من عيشها في نفوس أنفسهم ...‏
    وأعلم بأن السواد الأعظــم منا .. يريد أن تحتاجه الناس ولا يهم أن يكون هو في حاجتهم...‏
    فنفســـه أرخص بكثير لديه ..... من النهوض بها ورفعتها وعزتها ..‏
    مقابــــــل أن يردد البعض عبارات الإشادة والتمجيد .. والتهليل له ...‏
    ‏.‏
    يحضرني .. موت الإمام أحمد بن حنبــل جزاهــ الله عنا كل خير ..‏
    ‏.. وأصحابه يرددوووون الشهادة على مسامعه حتى ينطقها ...‏
    ‏.. وفي كل مرة يقووووول ويرددد ((ليس بعد ليس بعد )) ..‏
    حتى أصابهم الشك ...وتملكتهم الدهشــة ...‏
    فلما أفاق من غيبوبته... أوضح لهم فحوى هذه العبارة ...‏
    وهي أن إبليس لعنه الله كان يقول له ...(( افلت مني يا أحمد )) ..‏
    ‏.‏
    فكم لدينــا من أنفس تقبع خلف الستار ... وتحدثك من وراء الأقنعة ..‏
    كم من متواضع وحامل شعار النزاهــة والطهر والسماحــة ...‏
    عند أول منصــب أو انتفاخ .. لجيبه .. نجدهــ أصبح على النقيض من شعاراته ..‏
    وكم من مترفع .. ومتنزهــ عن معاكسات البنات ومحذر منهــا ..‏
    وعند أول تجربــة أو (( احتكاك )) نجدهــ حامل لواءهــا !! ..‏

    ‏(( وهناك من يتزهــد أو يتقشــف .. او يلتزم .. أو يكون صاحب مبدأ )) ..‏
    وعند أول ثراء له ... يصبح الطاغية رحمه بقربه ....‏
    وصدق من قال (( ليس حزني سبب زهدي .. ولكن زهدي بسبب عجــزي )) ..‏
    ‏.‏
    وتعال إلى كثير من طوائف المجتــمع لدينــا من رجال ونساء على حد سواء ..‏
    واحتمال أنا أو أنت أو أنتٍ أو تلــك ....‏
    ‏((نجدهــم مع أهلهم وأولادهــم بصفات وعلى النقيض مع العالم الخارجي بصفــات وملامح )) ..‏
    ‏.‏
    أتذكر بأنني كنت أتابع مسار فكر أحد الأخوان .. على أحد المواقع .. ‏
    وهو ينافح .. ويضرب .... ونسمع صرير قلمــه من بعد ... وهو يدافع عن مبدأ له ..‏
    ويدعمــه بالحجج .. والبراهيــن .. وهاتك يا مواثيق .. وأدله .. وشيء عجيب ..‏
    حتـــــــى كنت اخشي منه مني ... وكم تمنيت أن أكون أحاذيه في صلابة موقفه ومبدأه ..‏
    ‏.‏
    وعند أول زيـــــــادة 20% أو 15% أو 30& أي نسبه كانت لدخلــه المالي ..‏
    وجدتــه غير ذلك الشخص .. وقلمه قل وتيرته .. واختفت نبرات صوته ..‏
    فصممت أن ابحث عن مبررات .. وذريعة .. لك أتفهم هذا الانعكاس الكلي في شخصيته ..‏
    فأرســـــلت له رسالة مبطنه مفعمة بالإشادة والنفخ .. والتنســــــيم .. وادخل حيرتي بين صفوفها ..‏
    ويا ليته لم يجاوب (( أن المراد الذي كان ينافح من أجله حصل عليه مع أول زيادة ؟؟)) ..‏
    ‏.‏
    فشــــــــرد ذهنــــــي كثيــــــــــرا .... ‏
    ياترى هل نحن نعــــــرف أنفسنا حق المعرفة ..‏
    هل اكتشفنا سرائرنا .. وبعثرنا ما فيها وشكلناها بما يمليه عليه ضمائرنا ؟؟
    هل عندما أنافح عن الجهــاد والمجاهدين ... بسبب عقيدة أؤمن بها أم لأوجد لقلمِ مساحه بينهم ..‏
    هل هذه الثقــــافة ..والتكلف والتفلســــف والنرجسية التي تحيط فكري المنثور ..‏
    هو مرآة تعكــــس ما أتمتـــــــــع به حقاً .... من شخصيـــه ليست وليدة وقت أو عصر أو أزمة ؟؟‏
    ‏.‏
    ياترى كم من الستائر نختفي خلفهــا هل أقول في اليوم أو في الشهر أو في السنة ..‏
    أعتقـــــــد الستائر .. تختلف أوقاتها وأنواعها بمدى معرفة الشخص ....لمكامن شخصيته ؟؟ ‏
    ‏.‏
    وهـــــــــل كان يتعامل معنا العالم الخارجي بمثل ما هو عليه الآن ..‏
    من ــ صداقة .. وإخاء ــ واحترام ... ودفـــــــاع .. وتضحية ــ وتقدير ــ وإجلال ..‏
    هــــــــــو بسبب ... حبهم لنـــــــــا ... أم لهذا الزبــد الأسود المدعـــــــــــو
    (( البترول )) ..‏
    ‏(( فإن كان هو كذلــــــك )) ...‏
    فأحمد الله واشكره واثني عليه ... الذي جعل هذا الأسود بلاء لنا عليهـــــــــم . ‏
     

مشاركة هذه الصفحة