1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

همسه لاخواني اخواتي

الكاتب: بيارق المدينه, بتاريخ ‏13 يوليو 2009.

  1. بيارق المدينه

    بيارق المدينه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2009
    المشاركات:
    244
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    إخوانى وأخواتى فى الله


    اليوم جئت لكم بكلمات ما أجملها من كلمات
    كلمات رائعة مرقرقة قرآتها
    وأحببت ان تشاركونى تذوقها وتدبرها
    كلماته تنقلنا إلى عالم آخر من الشفافية
    تغسل النفس والروح مما علق بها من الدنيا
    فهل من متذوق ومتدبر ؟؟؟؟

    من كتاب تعطيرالأنفاس من حديث الأخلاص

    للدكتور // سيد بن حسين العفانى

    [​IMG]


    عبودية القلب أعظم وادوم من عبودية الجوارح

    {{ طوبى لعبد عرف الطريق إلى الله ، ووا أسفاه وا حسرتاه لعبد انقضى الزمان ، ونفد عمره وقلبه محجوب عن تصحيح المعاملة وحسن الصيانة والرعاية لحق مولاه ، ما شم للإخلاص رائحة . فداو قلبك وأصلحه واخلص ، وصحح النية وأخلص الطوية ، فإن حاجة الله من العباد صلاح قلوبهم . }}


    [​IMG]

    قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم " ألا وإن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهى القلب "
    رواه البخارى ومسلم فى صحيحيهما .

    [​IMG]


    قال ابن القيم - رحمه الله - " من تامل الشريعة ، فى مصادرها ومواردها ، علم ارتباط اعمال الجوارح باعمال القلوب ، وانها لا تنفع بدونها ، وأن أعمال القلوب أفرض على العبد من اعمال الجوارح ، وهل يميَز المؤمن من المنافق إلا بما فى قلب كل واحد من الأعمال التى ميَزت بينهما ؟ وعبودية القلب أعظم من عبودية الجوارح ، واكثر وأدوم ، فهى واجبة فى كل وقت "

    وقال أيضا : -رحمه الله - " أعمال القلوب هى الأصل ، واعمال الجوارح تبع ومكملة ، وإن النية بمنزلة الروح ، والعمل بمنزلة الجسد للأعضاء الذى إذا فارق الروح فموات ، فمعرفة أحكام القلب اهم من معرفة أحكام الجوارح "


    يتبع إن شاء الله

    فاللهم اجعل أعمالنا كلها خالصة لوجهك الكريم

    وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم



    هذه الهمسات منقولة لروعتها وجمالها ​
    <!-- / message -->
     
  2. بيارق المدينه

    بيارق المدينه تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2009
    المشاركات:
    244
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اللهم اصلح لنا سريرتنا وعلانيتنا اللهم آمين
     

مشاركة هذه الصفحة