1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

إعشق النساء بهذه الطريقة..تعيش سعيدا

الكاتب: انسانـ عاديـ, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2010.

  1. انسانـ عاديـ

    انسانـ عاديـ تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏12 ديسمبر 2010
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اراك طروبا والها كالمتيم *** تطوف باكناف السـحاب المخيم ِ
    اصـابك سـهما او بليـت بنظره *** فـماهـذه الاسـجـيه مغــرم ِ
    على شاطيء الوادي نظرت حمامه *** اطالت على حسرتي وتندم ِ
    اشـير اليها با لـبنان كانـما *** اشير الى البيت العتيق المعـظم ِ
    اغار عليها من ابيها وامها *** ومن خطوه المسواك اذادارفي الفم ِ
    اغار على اعطافها من ثيابها *** اذا البسـتها فـوق جسـم منعمِ
    واحسد اقداح تقبل ثغرها *** اذا اوضعتها موضع اللثم في الفم ِ
    خذوا بدمي منها فاني قتيلها *** ولا مقصدي الا تجـود وتنعم ِ
    ولاتقتلوها ان ظفرتم بقتها *** ولكن سلوها كيف حل لها دم ِ
    وقولا لها يامنيه النفس انني *** قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلم ِ
    ولا تحسبوا اني قتلت بصارم *** ولكن رمتني من رباها باسهم ِ
    لها حكم لقمان وصوره يوسف *** ونغمـه داود وعـفـــــــه مريمِ ِ
    ولي حزن يعقوب ووحشه يونس *** وآلام ايوب وحســـــره آدم ِ
    ولما تلاقينا وجدت بنانها *** مخضبه تحكي عصـاره عـــــندمِ
    فقلت خضبت الكف بعدي وهكذا *** يكون جزاء المستهام المتيمِ
    فقالت وابدت في الحشى حر الجوى *** مقاله من في القول لم يتبرم ِ
    وعيشك ماهذا خضاب عرفته *** فلاتكن بالبهتان والزور متهم ِ
    ولكنني لما رايتك راحلا **** وقد كنت كفي وزندي ومعصـم ِ


    بكيت دما يوم النوى فمسحته *** بكفي فاحمرت بناني من دم ِ
    ولو قبل مبكاها بكيت صبابه **** لكنت شـفيت النفس قبل التندم ِ
    ولكن بكت قبلي فهيج لي البكاء **** بكاها فكان الفضل للمتقدم ِ
    بكيت على من زين الحسن وجهها *** وليس لها مثل بعرب واعجم ِ
    مدنـيه الالحاظ مكيه الحشى *** هلالـيه العـينين طائيـــه الـفــــم ِ
    وممشوطه بالمسك قد فاح نشرها *** بثقر كأن الدر فيه منظـــم ِ
    اشارت بطرف العين خيفه اهلها *** اشاره محزون ولم تتكـــلــم ِ
    فايقنت ان الطرف قدقال مرحبا **** واهلا وسهلا بالحبيب المتيم
    ///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////هذه الابيات تكريما للمراءة وقيمتها في مجتمعنا.
     

مشاركة هذه الصفحة