1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

فوائد النظر الى الوالدين

الكاتب: ملكة الورود, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2010.

  1. ملكة الورود

    ملكة الورود تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يونيو 2010
    المشاركات:
    553
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قال النبي صلى الله عليه وسلم

    " ما من رجل ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بها حجة مقبولة مبرورة "




    وعن عائشة رضي الله عنها


    " النظر في ثلاثة أشياء عبادة " النظر في وجه الأبوين، وفي المصحف ، وفي البحر " رواه أبو نعيم " وفي رواية النظر إلى الكعبة عبادة ،والنظر إلى وجه الوالدين عبادة ، والنظر في كتاب الله عبادة




    البيهقي في شعب الإيمان " وفي رواية بلفظ "

    ما من ولد بار ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بكل نظرة حجة مبرورة " قالوا : وإن نظر كل يوم مائة مرة ؟ قال "نعم ، الله أكبر وأطيب "
    قال العلماء : أكبر ، أي أعظم مما يتصور وخيره أكثر مما يحصى ويحصر" يحضضضي والله بكره الصباح وان عندهم



    احذر أن تحد النظر إلى الوالدين :
    قال صلى الله عليه وسلم " ما بر أباه من حد إليه الطرف بالغضب " البيهقي ،
    ومعناه أن من نظر إلى والديه نظرة غضب كان عاقا وإن لم يكن يتكلم بالغضب .
    فالعقوق كما يكون بالقول والفعل يكون بمجرد النظر المشعر بالغضب والمخالفة
    ولا يدخل عليهما الحزن ولو بأي سبب؛ لأن إدخال الحزن على الوالدين عقوق لهما
    وقدقال الإمام علي -رضي الله عنه-: مَنْ أحزن والديه فقدعَقَّهُمَا



    رضا الله في رضا الوالدين .
    قال النبي صلى الله عليه وسلم" رضا الله في رضا الوالد، وسخط الله في سخط الوالد " الترمذي "



    ورضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة .
    قال النبي صلى الله عليه وسلم " من أصبح مطيعا لله في والديه أصبح له بابان مفتوحتان من الجنة ، وإن كان واحدا فواحد ،ومن أمسى عاصيا لله تعالى في والديه أمسى له بابان مفتوحان من النار ، وإن كانواحدا فواحد " قال رجل : وإن ظلماه ؟


    قال النبي صلى الله عليه وسلم وإن ظلماه وإن ظلماه وإن ظلماه



    بر الوالدين يطيل العمر ويوسع الرزق ..:قال النبي صلى الله عليه وسلم " من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه "





    إن الله يغفر للبار وإن عمل ما شاء . :عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم يقال للعاق اعمل ما شئت من الطاعة فإني لا أغفر لك ، ويقال للبار اعمل ما شئت فإني أغفر لك " أبو نعيم في الحلية "



    اللهم أكسبني برهما في حياتهم ومن تحت أقدامهم ياكريم
    <!-- google_ad_section_end -->

     

مشاركة هذه الصفحة