1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

فرصة للاسثمار في السودان - مصنع ورق مقوي

الكاتب: عبدالصادق محمد صالح, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2008.

  1. عبدالصادق محمد صالح

    عبدالصادق محمد صالح صدقي

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    20
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    منطقة شمال السودان منطقة من المناطق الواقعة بين جمهورية مصر العربية (اسوان ) والخرطوم (عاصمة السودان ) ولكل سوقها الخاص .. بالاضافة الي ربطها مع البحر الاحمر بطريق بري اقرب من الطريق الدائري سابقا مما سيلفت نظر المستثمرين في المسقبل من داخل وخارج السودان مع وجود الامكانيات بعد كهربة خذان مروي سيذيد من توجه المسثمرين وكذلك سهولة التوزيع عالميا ....

    بحكم اني من شمال السودان اعرف جيدا ماذا يستفاد من الشمال الذي يشقه النيل نصفين حتي يدخل للاراضي المصرية .... وبحكم ذلك امتلك بعض الدراسات لمشاريع مخترحة من جانبي ولم تري النور لعدم الامكانيات ...

    وبحكم ما يصنعه النيل علي ضفتيه من نباتات كان اختراحي لمصنع الورق المقوي من نبات الحلفا التي تكثر في تلك المنطقة وهي غير مكلفه في الحصول عليها وسهلة في الانتاج بل تعتبر عند اهل الشمال من الطفيليات ....

    فان كان هناك من يمتلك التمويل فانا نمتلك الفكرة والمكان لقيام مصنع الورق المخترح بشراكة في الارباح والخسائر بما يرضي الله سبحانه وتعالي

    وتحياتي
    عبدالصادق
    السودان
    الخرطوم
    المول هاي تكنكال - جوار السفارة الامريكية - 00249122711034
    [email protected]
     
  2. عبدالصادق محمد صالح

    عبدالصادق محمد صالح صدقي

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    20
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الساده / شركة اماراتية
    السلام عليكم ورحمة الله
    بالنسبة لسؤالكم الواصل لدينا عبر البريد الالكتروني بخصوص المصنع اعلاه نفيدكم الاتي :
    بالنسبة للمصنع عملنا له مسح عام عبر الدراسة النظرية من موقع ومواد وطرق وكهرباء ومياه وتسويق وكانت النتائج مشجعة علي قيام المصنع ...
    اما بالنسبة لدراسة الجدوي الفعلية من حيث تكلفة قيام المصنع وتوابعه لم تكتمل حتي الان فقط لقلة الدعم المعنوي من ناحية الشراكة ونفضل ان يتم ذلك بوجود اطراف الشراكة ونحن علي استعداد علي القيام بكلما يلزم ذلك
    ولكم تحياتي
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة