1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

ملخص دراسة تكرير زيوت

الكاتب: mahaweeonly, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2010.

  1. mahaweeonly

    mahaweeonly تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    3

    التعريف بفكرة إنشاء المشروع

    تقوم فكرة المشروع على إنشاء شركة متخصصة في مجال تدوير زيوت السيارات بحيث تقوم بتأسيس مصنع لتكرير زيوت السيارات.
    ونظراً لما يشهده مجال صناعة زيوت السيارات من تطور وزيادة في الطلب على مختلف الخدمات التي يقدمها , فقد نشأت لدى المؤسسين فكرة إنشاء شركة قردية يكون مقرها الدمام برأسمال قدرة 25,000 ريال سعودي بغرض الاستثمار في تكرير واعادة تدوير زيوت السيارات المذكورة أعلاه.


    1-2مكونات المشروع الفنية

    يقترح إقامة المشروع في مدينة الدمام حيث تتوفر فيها الخدمات الضرورية اللازمة و الأيدي العاملة .
    تقدر احتياجات المشروع من الأبنية ب 220 متر مربع، يفضل ان يكون جزءا منها بشكل هنجر والجزء الأخر بناء إسمنتي لمكاتب الإدارة
    وافترض استئجار ارض البالغة مساحتها 2000م2 ضمن المناطق المشار إليها ببدل إيجار سنوي يبلغ 50,000 ريال .
    عملية التصنيع:
    يعود تاريخ إعادة تنقية الزيوت المعدنية المستعملة في السيارات إلى عام 1920 عندما كانت هذه الزيوت تحوى القليل أو لا تحوى من الإضافات الكيماوية شيئا، وكانت إعادة التنقية تحتاج إلى إزالة الماء والأوساخ بالفلترة وإزالة المكونات المتطايرة بالتسخين فقط، أما اليوم فهنالك
    العديد من الطرق الكيماوية لإعادة تنقية الزيوت العادمة ويمكن تلخيص أهمها كما يلى :
    1-طريقة الحمض –الطيني Acid Clay Process
    2-طريقة الطين المنشط Acid Activated Clay Process
    .
    3-طريقة التقطير الفراغي Vaccum Distillation
    a)مبخرات فلميه Thin Film Evaporator
    b)مبخرات أنبوبية Pipe Furnace Vaporizer
    4- طريقة الاستخلاص بمذيب Solvent Extraction
    .
    وقد بلغت تكلفة المعدات والأجهزة المستخدمة في المشروع وبالأساس ماكنة فلتره /تنقية الزيت 650,000 ريال ألماني متوفرة في السوق المحلي.


    يحتاج المشروع إلى أثاث و تجهيزات مكتبية تتمثل في المكاتب والكراسي والخزائن وأجهزة الهاتف وأجهزة الكمبيوتر و غيرها وتقدر تكلفتها بحوالي 12,000 ريال .

    يلزم المشروع سيارتي نقل في بداية نشاطه للعمل على جمع الزيوت العادمة من محطات تبديل الزيوت المنتشرة في أنحاء المملكة كما سيتم اعتمادهما لإيصال المنتجات لاماكن طلبها بكلفة 90,000ريال، ويمكن شراء تنكر كواسطة نقل لزيت الأساس الناتج بمبلغ 40,000 ريال أو أن يتم الاستمرار بتعبئته في براميل معدنية كما هو مقترح في الدراسة.

    ويحتاج المشروع إلى القوى العاملة 7 موظفين بما فيهم مدير المشروع. وكذلك إلى زيت خام بمعدل 755 طن في السنة وكذلك يجب توفر الخدمات الضرورية اللازمة للمشروع هي الطاقة الكهربائية لتشغيل الماكينات وللإنارة الاعتيادية والماء اللازم للاستعمال الشخصي للعاملين.

    تكرير النفط
    من المتوقع أن تزداد القيمة المضافة في هذه الصناعة بمعدل نمو سنوي متوسط حقيقي قدره (4.4%) خلال سنوات الخطة. وستبلغ إسهاماتها (2.8%) في قيمة الناتج المحلي الإجمالي لعـام 1429/1430هـ (2009) مقابـل (2.9%) في عام 1424/1425هـ (2004). وزيادة الإنتاج المتوقعة هي نتاج الاستثمارات المخططة لزيادة طاقات المصافي الحالية. ويعد تطوير مصفاة الرياض لتكون مجمعاً متكاملاً لمنتجات التكرير والبتروكيماويات الاستثمار الرئيس في هذا المجـال، وتتوقع الخطة إنشاء مصافٍ جديدة لأغراض التصدير تنفذ بمشاركة القطاع الخاص.
    2-1-2-2 البتر وكيماويات
    تؤدي صناعة البتروكيماويات دوراً مهماً في تحقيق هدف تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل الوطني. ومن المتوقع أن تحقق هذه الصناعة زيادة كبيرة في القيمة المضافة التي تولدها حيث سترتفع بمعدل نمو سنوي متوسط حقيقي يقدر بنحو (7.3%) خلال مدة الخطة. ولذلك، ستزداد نسبة إسهام هذه الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي من (1%) في عام 1424/1425هـ (2004) إلى (1.2%) في العام الأخير للخطة 1429/1430هـ (2009).
    وبفضل الاستثمارات الخاصة التي سيتم تنفيذها في هذه الصناعة، فإن من المتوقع تنويع المنتجات البتروكيماوية وتوفير مزيد من مواد اللقيم للصناعات البلاستيكية والصناعات المكملة. ويجري العمل حالياً على تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى حيث تقوم سابك بتوسعة عملياتها الحالية، وإنشاء مرافق إنتاجية جديدة في ينبع والجبيل. وهنالك عدد آخر من الشركات تقوم حالياً بتوسيع مصانعها القائمة وإنشاء مصانع جديدة.
    2-1-2-3 الصناعات التحويلية الأخرى
    حققت الصناعات التحويلية، باستثناء تكرير النفط والبتروكيماويات، في السنوات الماضية تطوراً ملموساً. ومن المتوقع أن تشهد السنوات الخمس القادمة تطوراً مماثلاً حيـث ستنمـو القيمة المضافة في هذه الصناعات بمعدل سنوي حقيقي يقدر متوسطه بنحـو (6.7%). وستزداد بذلك إسهاماتها في الناتج المحلي الإجمالي من (7.2%) في عـام 1424/1425هـ (2004) إلـى نحـو (8%) في عام 1429/1430هـ (2009). وهذا تطور بارز يدل على الإمكانات الكبيرة في هذا القطاع التي تؤهله لأن يؤدي دوراً مهماً في تنويع الفعاليات الاقتصادية، وتوفير فرص العمل، وتلبية جزء من الطلب المحلي على المنتجات المستوردة.


    جدولرقم (2/3)
    مواصفات الزيوت المستهلكة المسموح استخدامها كوقود






    الهالوجينات الكلية*


    درجة الوميض
    الكروم
    الرصاص
    الكادميوم


    الزرنيخ


    الخاصية

    4000 جزء في المليون
    لاتقل عن 7ر37م


    10 جزء فيالمليون
    100جزء في المليون
    2 جزء فيالمليون


    5 جزء في المليون
    الحد الأقصى المسموح به ملغم/لتر (جزء فيالمليون)







    *مع الافتراض ان الزيوت التي تحتوي على هالوجينات اكثرمن 1000 جزء في المليون تكون مخلوطة بنفايات مهلجنة .

    التعليمات والمواصفاتالفدرالية للولايات المتحدة الأمريكية (Federal regulations) حددت بأن الزيوتالمستهلكة التي تحتوي على تراكيز PCBs اقل من( 50) ملغم/لتر يتم التعامل معهاكنفايات غير خطرة وبالتالي يمكن استخدامها كوقود، في حين ان المواصفات الخاصة ببعضالولايات الامريكية على حده (State regulations) حددت بأن تراكيز PCBs يجب ان تكوناقل من 5 ملغم/لتر لاعتبارها نفايات غير خطرة (7،8) .

    كما ان لدى اتحادالدول الأوروبية اعتبارات خاصة لتخفيض التراكيز المسموح بها لمادة PCBs في الزيوتالمستخدمة كوقود الى 20 ملغم/لتر (9) .

    وعليه فان الزيوت التي لا تطابقنوعيتها المواصفات أعلاه يجب ان يقتصر حرقها في مراجل صناعية عالية الكفاءة اوافران العمليات الصناعية والمراجل التي تطابق في أدائها مواصفات مرمدات النفاياتالخطرة .

    -1تستخدمالزيوت المستهلكة لإغراض اخرى مثل الرش على الطرق الترابية لتخفيف انبعاث الغبار منقبل بعض منتجي الزيوت والمتعهدين ، وذلك بكميات قليلة ، وخاصة في المناطق البعيدة .

    -2وبالرغم من ان هذا الإجراء كان متبعا ولسنوات طويلة في عدد من الدول فيالعالم ، الا ان شعبية هذا الاستخدام انحسر مؤخرا ومنع بسبب المشاكل البيئيةالسلبية المترتبة على ذلك والأنظمة البيئية الصارمة بهذا الشأن .

    -3وتتوفرعالميا تقنيات أخرى لاعادة تدوير الزيوت المستهلكة نذكر منها :-

    -1إعادةالتصنيع: وتعتبر عملية معالجة فيزيائية / كيميائية وتتضمن إزالة الملوثات لاعادةاستخدامه مره اخرى من خلال الترسيب وإزالة المياه والتبخـــــير (Flash evaporation ) والفلترة واستخدام الطرد المركزي . والهدف الرئيسي هو تنظيف الزيت لدرجة معينةوليس لانتاج زيت يعادل في نوعيته الزيت الأصلي الا ان هذه الطريقة لا تعتبر مجديةفي حال كون الزيوت مخلوطة ، لذا فان عملية فصل الزيت حسب نوعه، عند المصدر ، تعتبرعاملا مهما . كما وتعتمد هذه العملية بشكل او بآخر على نوعية الزيت المستهلكوبالأخص على مدى احتواءه على تراكيز عالية من المواد التي تجعل عملية إعادة التصنيعصعبة مثل الزيت الثقيل او الهيدروكربونات المكلورة . ويستخدم هذا النوع من الزيوتللغايات الصناعية .

    2-إعادة التكرير: وتتطلب عمليات حديثة ومتطورة والتييعتبر تشغيلها عالي الكلفة ولانه يأخذ كل الاعتبارات البيئية والصحية عند التشغيل . وتشتمل على معالجة الزيوت المستهلكة للتمكن من استخدامه كأساس لانتاج زيت تزييتجديد . وهذه العملية تطيل عمر الزيت وتعتبر من افضل البدائل المتوفرة للتعامل معالزيوت من ناحية بيئية . وتعتمد عملية إعادة التكرير على تنظيف الزيت من الملوثاتمثل الأوساخ والمياه والزيت الثقيل والمضافات الأخرى بواسطة التقطير ومن ثمالمعالجة

    بالهيدروجين لإزالة أي ملوثات كيميائية ، واخيرا تخلط الزيوتالمكررة مع مواد إضافة خاصة للحصول على المنتج النهائي من زيت التزييت .

    تتوفر عدة تقنيات لانتاج زيوت تزييت ذات مواصفات جيدة منها :-

    1-إعادة التكرير بواسطة الحامض – الطين ( Acid-clay)

    2-إعادةالتكرير بواسطة المعالجة بالمذيبات – التقطير – التلميع

    3-إعادة التكريربواسطة التقطير الفراغي /المعالجة بالهيدروجين بمساعدة العوامل الحفــازة (hydro/processing)

    وتنتج عن عملية التكرير بواسطة الحامض-الطين نواتج جانبية ( byproducts) مثل الاسيد القاري (Acid Tar) وطين مستهلك (Spent Clay) وغيره والتييجب التخلص منها بطريقة سليمة بيئيا كونها تعتبر نفايات خطرة .

    ولا بد منالاخذ بعين الاعتبار عدة عوامل عند اختيار وتحديد تكنولوجيا المعالجة المطلوبةلاعادة الاستخدام او التدوير تشمل:

    1-الى أي حد يمكن معالجة الزيوتالمستهلكة للحصول على المنتجات المطلوبة.

    2-الاخطار المحتملة على صحةالانسان والبيئة[FONT=Times New
    Roman].[/FONT]


    [FONT=Times New
    Roman]3[/FONT]-التوازن الاقتصادي ومتطلبات السوق.


    4-متطلبات / كلفة النقل.

    5-موقع وحدة المعالجة/ التصنيع.

    6-معالجة النفاياتالخطرة الملوثة والنواتج العرضية لها.

    7-صحة وسلامة العاملين.

    وحتىتكون عملية اعادة التصنيع للزيوت المستهلكة مجدية اقتصاديا يجب ان يكون فارق السعرما بين اسعار المواد الاولية والمنتجات يغطي التكلفة التشغيلية للعملية.

    وقددلت بعض الاحصائيات ان عدد سكان الولايات المتحدة الامريكية يمثل حوالي 4% من سكانالعالم *في حين يتم استهلاك ما يقارب 25% من انتاج العالم من الزيوت المعدنية. وينتج عنها ما يقارب 3و1 بليون جالون من الزيوت المستهلكة سنويا ، يعاد استخدامحوالي 60% من الكميات الناجمة. حيث بينت الاحصائيات بأنه يتم اعادة تصنيع ما يقارب 750 مليون جالون من الزيوت المستهلكة وتستخدم 75% منها في مجالات مختلفة مثل وحداتالاسفلت وفي البويلرات الصناعية ومصانع الاسمنت وغيره. كما يتم اعادة تكرير مايقارب 150 مليون جالون من هذه الزيوت أي ما نسبته 10% من الكمية الناجمة. في حين انبعض الدول مثل كندا وبريطانيا وفرنسا والهند والباكستان تقوم باعادة تكرير مانسبته20-60% من الكميات الناجمة من الزيوت المعدنية المستهلكةلديها.

    وتدل نفس الاحصائيات اعلاه انه في حال استرجاع كامل الكمية الناجمةمن الزيوت لاعادة تكريرها في الولايات المتحدة الامريكية فان الكمية تكفي لسداحتياجات 35 مليون سيارة من الزيوت المعدنية كل سنة مما قد يقلل كمية الزيوتالاجنبية المستوردة ويخلق فرص عمل جديدة اضافة الى تقليل العجز التجاري بما مقداره 150 مليون دولار امريكي.

    وقد مارست وكالة حماية البيئة الامريكيةضغوطا لاعطاء الاولوية والافضلية لاستخدام الزيوت المعدنية المعاد تكريرها ، وقدقامت مؤسسة الخدمات البريدية للولايات المتحدة الامريكية باستخدام هذه الزيوتلحوالي 41511 آلية نقل. موفرة بذلك حوالي 20 سنتا لكل جالون في ظل ان اسعار هذهالزيوت اقل بحوالي 10% من اسعار الزيت الخام. مع الاشارة الى ان الزيوت المستخدمةالمعاد تكريرها تطابق المواصفات الموضوعة وحاصلة على موافقة معهد البترول الامريكي (API) لاستخدامها كزيوت تزييت للسيارات .

    وفي تحليل اخر للجدوىالاقتصادية من اعادة استخدام الزيوت مقارنة مع تكلفة التخلص منها كنفايات بينت انكلفة اعادة استخدام الزيت تتراوح ما بين 11,. إلى 15,. من الدولار الامريكي في حينقدرت كلفة التخلص من هذه الزيوت كنفايات خطرة بنحو 85,. من الدولار للجالون الواحد، اخذين بعين الاعتبار أن الكلفة الإنتاجية لساعة العمل الواحدة قد قيست بحواليثلاثين دولار للساعة للزيوت المستعملة و المعاد تصنيعها ، و قد بلغت نسبة إعادةالتصنيع لها من ( 10 % - 20 % ) للفترة من عام 1990م و حتى عام 2000 م فالأرتفاعلمؤشر هذه النسبة يعني زيادة إعتماد المستهلكين على هذه النوعية من الزيوت المعدنيةالمعاد تصنيعها . وهذا ينعكس على الكلفة التشغيلية حيث بلغت كلفة التخلص من الزيوتحوالي 3216 دولار في حين بلغت ما يقارب 1062 دولار لاعادة التصنيع مع ملاحظة انالكلفة التشغيلية تتضمن أيضا اجور النقل والتوزيع والتخزين والتأمين وما الى ذلك مننفقات تضاف إلى الكلفة التصنيعية . وذلك يشير إلى أنه كلما كانت الكميات المنتجةالمقرونة بالجودة المطابقة للمواصفات الفنية المطلوبة للزيوت المعدنية المعادتصنيعها أكبر فإن الكلفة بالتالي ستكون أقل وقد تصل إلى حدود نصف التكاليف أي أنهاستصل إلى حدود الكلفة الإقتصادية الحدية ( أي المجدية إقتصاديا ) و بأسعار تنافسية(13,و15) .

    نستنتج إذن أن كلفة إنتاج واحد جالون من الزيوت المعدنية المعادتصنيعها تكلف أقل من إنتاج و تصنيع واحد جالون من الزيت الخام ، مما يؤثر إيجابيافي معدلات الوفر والدعم الاقتصادي لإجمالي الناتج القومي و يكون ذا مردود عالي علىخزينة الدولة و بالتالي فإنه يخفف من عبء الدين العام ويكون رافدا داعما للإقتصادالوطني الإجمالي ( GNP ) و يغطي الكثير من بنود النفقات العامة للدولة ، فيما لوأعيد إستخدام الزيت المستعمل بعد إعادة تصنيعه و طرحه للتداول في الأسواق ، ناهيكعن الفوائد الأخرى التي تعود على البيئة و على المجتمع عموما .

    كما وتجدرالإشارة إلى أن الكلفة الاقتصادية لاعادة تصنيع الزيوت المستهلكة تعتمد على نوعها . وقد تختلف هذه القيم من دولة إلى أخرى اعتمادا على أسعار الموادالخام(الزيوت المستهلكة) و مستوى المعيشة والدخل فيه حيث تتفاوت أجورالعمالة وغيره من النفقات .

    وقد بينت الدراسات التي قامت بها شركة مصفاةالبترول الاردنية في السنوات الماضية بان انشاء وحدات لاعادة تكرير الزيوتالمستهلكة غير مجدية اقتصاديا نظرا لكبر حجم الاستثمار وضالة الكميات التي تصلالمصفاة في ظل غياب التشريعات والانظمة التي تحكم التعامل مع هذه الزيوت. كما انالتقنيات الحديثة اللازمة للحصول على منتجات بنوعية توازي الزيوت الجديدة تحتاج الىوحدات متقدمة لاعادة التكرير والمعالجة بالهيدروجين عالية الكلفة . اضافة الى انالكميات المطلوبة لضمان استمرارية عمل الوحدة لا يقل عن 20 الف طن سنويا..

    كما وبينت المراجع ان عملية إعادة تكرير الزيوت المستهلكة مجدية منناحية استهلاك الطاقة حيث تحتاج تقريبا الى ثلث الطاقة اللازمة لتكرير الزيت الخاملانتاج نفس الكمية من زيوت التزييت .

    وبعيدا عن أي اعتبارات اقتصادية ، فانتكنولوجيا إعادة تكرير الزيوت تعتمد بشكل كبير على نوعية الزيوت المستهلكة وبالذاتوجود تراكيز من زيت الوقود الثقيل وذلك لأنها تؤثر على كفاءة المعالجة لهذه العمليةوبالتالي القدرة على انتاج زيوت التزييت او أي من المنتجات الاخرى ذات النوعيةالجيدة

    التواصل

    للتواصل
    0550940510

    0550940514

    لزيارة موقعنا
     
    maseaa.com

    وللتواصل عبر ايميلات المكتب

    [email protected]
     
  2. mahaweeonly

    mahaweeonly تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    3
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة