1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

عبرة للملوك والحكام ومن لا يعتبر

الكاتب: شيخ الحراج, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2010.

  1. شيخ الحراج

    شيخ الحراج تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏6 يونيو 2009
    المشاركات:
    1,512
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    رجل اعمال
    الإقامة:
    الطائف
    قصة طريفة لطيفة فيها حكمة :
    كان الملوك يحضرون مجلسهم العام بعد حضور الناس ،
    لكي يقوم الناس بجماعتهم لتعظيمهم ولا يقومون لأحد ،
    وفي يوم كان مع الداخلين بهلول العاقل ، وكان ملك زمانه وخليفة الظاهري هارون الرشيد .
    ولما دخل هارون وقبل جلوسه على كرسييه قام بهلول وجلس على كرس
    الملك قبله وبقي هارون واقف ، فأخذ الحرس بهلول
    و بدءوا يجلدونه ويضربوه ويركلوه أمام الملك والناس .
    فأخذ بهلول بالبكاء بالعويل والصياح العالي والصراخ ،
    وبعد فترة من الضرب والجلد والركل ، أمر هارون الرشيد بالكف عنه .
    وقال له هارون: هل أوجعك الضرب والجلد ؟
    قال بهلول : لا !!.
    فقال له هارون : إذن لماذا هذا البكاء والعويل والصياح والصراخ إذا لم يوجعك الضرب؟
    قال بهلول : بكيت عليك و أعولت على حالك ولم أبكي على نفسي !!
    فقال هارون : وكيف والضرب والجلد وقع عليك والبكاء والصراخ صدر منك ؟!!
    فقال بهلول : أنا جلست على هذا الكرسي أقل من دقيقة أنالني
    من الضرب من الجند والحرس ما قد رأيت لولا أن تأمرهم بالكف
    عني لما كفوا ، وأنت جالس على هذا الكرسي سنين فكم ستحصل عليه من الضرب
    والجلد من جند الله وملائكته وحرس جهنم ولا يكف عنك ،
    فلذا شغلني حالك عن حالي وبكيت عليك .
    فيقال : استحسنه الحاضرون وأعتبر كلام بهلول حكمة علمية وعملية
    مع ما فيه من موقف طريف ونادر وعجيب ويدل على الذكاء
    والفطنة في الوعظ ، ولكن بتصرف يحسب أوله من الجنون والبساطة .
    --
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة