1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

الاعتمادية الأباحية : أقوى وأخطر مخدر يمكن ادمانه

الكاتب: طارق عبيد, بتاريخ ‏21 نوفمبر 2010.

  1. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    <table class="headerTable"><tbody><tr><td class="HeaderTitle">الاعتمادية الإباحية</td><td class="HeaderDate">
    </td></tr></tbody></table>

    أ.د وائل أبو هندي .
    أستاذًا الطب النفسي بكلية الطب - جامعة الزقازيق – مصر

    ليس الدور المتعاظم للإنترنت في حياة الإنسان اليوم منحة بلا عيوب، ولعل أحد أسوأ عيوبها هو ما نتج عن انتشارها من لوثة في الأفكار والمخيلات والسلوكيات الجنسية للكائن البشري على وجه العموم فهناك على مستوى العالم زيادة مرعبة في أعداد المواقع الإباحية والتي تعدت 500 مليون موقع حتى سنة 2005 !، وزيادة مرعبة مواكبة في أعداد من يقصدون باب المعالج النفسي أو النفسجنسي المتخصص كحالات مرضية طالبين العلاج من مشكلات نفسية أو علاقاتية نتجت أساسا من اعتمادية قهرية على مشاهدة المواد (الصور أو الأفلام) الإباحية على الإنترنت وبشكل تظهر فيه علامات السلوكيات القهرية وعلامات الإدمان السلوكي واضحة، بحيث تنطبق تسمية الإدمان Addiction أو الاعتمادية على المواد الإباحية Pornography dependence .

    ما هي الاعتمادية على المواد الإباحية؟

    وعند تأمل تلك الحالات نجد أن القاسم المشترك بين معظمها هو الانغماس ساعات يوميا في البحث عن وتحميل ومشاهدة مواد فيلمية إباحية أو صور تتعلق بموضوع جنسي معين مثل الولع بالمراهقات أو بالتوثين Fetishesm (وهو اضطراب نفسجنسي مثلا توثين الأقدام يكون اهتمام المريض فيه بالقدم هو موضوعه الجنسي الأساسي) أو بصور الشواذ أو المخنثين أو تتعلق بالجنس عموما من خلال مواقع الإنترنت المجانية غالبا والمتاحة والمفتوحة للجميع.... وحتى دون أن يحدث هذا الانحراف الجنسي فإن هذا الانغماس يؤدي إلى تأثيرات اجتماعية سلبية تؤثر على العلاقة مع شريك الحياة في المتزوجين، وعلى النمو النفسجنسي والاجتماعي في المراهقين وعلى الصحة النفسية الاجتماعية في كل الأحوال.

    كيف تحدث الاعتمادية (الإدمان)؟

    واقع الأمر أن مشاهدة المواد الإباحية أو الأفلام الجنسية هي في ذاتها سلوك يؤدي إلى إدمانه، فهي كالخمر والمخدرات أو هي أشد قدرة على إحداث الإدمان ولذلك أسباب عديدة منها ما تحدثه مشاهدة المواد الإباحية من تغيرات كيميائية في الدماغ وقد أثبت أن مشاهدة المشاهد الجنسية تحدث تغيرات كيميائية شديدة الشبه بما يحدث في الممارسة الجنسية الطبيعية وهو ما يمهد الطريق لإدمان كيميائي بامتياز، ومن الأسباب أيضًا ما تقوم به المواقع نفسها من جذب للزبائن وإشعال مستمر للفضول البشري، ليس هذا فقط بل إنك مثلا في بعض المواقع لا تستطيع الخروج من الموقع بعد دخوله من خلال حيل مثل اصطياد الفأرة Mouse-Trapping فلا تستطيع إخراجها من حدود صفحة الموقع ومثل فتح صفة كلما أغلقت صفحة، ومثل إنزال برامج خاصة بالموقع تحمل لك ما تشاء من المواد الإباحية، أو ترك أكواد معينة في المتصفح بحيث يصبح من الصعب على المتصفح عدم فتح نفس الموقع مرة أخرى، كل هذا ناهيك عن التغيير والتصنيف والاختراعات الجديدة في المواد والأشكال التي تكاد تكون يومية بحيث لا يتكون الملل في الضحية بسهولة أبدا!...
    وبينما نقول في البلدان الغربية أن اعتياد مشاهدة مثل هذه المواد كثيرا ما ينأى بالضحية عن العلاقات الحقيقية الطبيعية مساهما في زيادة إدمانه وإبعاده عن الطبيعي، فإن الأمر في مجتمعاتنا مختلف لأن كثيرين لا توجد لديهم أصلا فرص لعلاقات طبيعية فتصبح المواد الإباحية هي كل ما يستطيعون الوصول إليه من مواد جنسية بما يجعل وقوعهم في الإدمان والشذوذات أسهل وأسرع مما يحدث في الغرب.

    ما هي العواقب على مستوى الفرد؟

    لا تقف مشكلة مشاهدي أو مدمني المواد الإباحية فقط عند مجرد الوقوع في الذنب ولا فقط عند مجرد الاضطرار للاستمناء (في الذكور) أو الاسترجاز (في الإناث) وإنما تمتد لما هو أخطر وأفدح بكثير فهناك التأثير الآسر للمخيلة الجنسية بحيث يصبح الشعور بالرضا الجنسي بمثابة المستحيل مستقبلا وسبب ذلك هو أن صور المشاهد الجنسية المثيرة تنطبع في المخ وتجعل الشخص أسيرا لها بشكل أو بآخر، وهناك أيضًا النزوع الملح للتغيير والرغبة الدائمة في تعدد المثيرات وغير ذلك مما يجعل الحياة الجنسية مع شريك مستقبلي واحد عملية محفوفة بالمخاطر، وهناك ما هو أسوأ منقلبا من كل ما سبق وهو الوقوع في شرك مواقع الشذوذات الجنسية Paraphilias ( اضطرابات التفضيل الجنسي ual Preference Disorders ) بكل غرائبها وعجائبها المختلفة وهو ما يجعل العلاقة الجنسية السوية أمرا يعجز الضحية عنه تماما.
    وقد أثبتت أبحاث علماء نفس كثيرين (Rachman, 1968) و (Evans, 1968) وأيضًا (Marquis, 1970) منذ عقود طويلة أن من السهل جدا حصول تشريط Conditioning جنسي منحرف (أو شاذ) في الذكور باستخدام المثيرات الجنسية ومتغيرات كالعنف أو الأطفال أو غير ذلك من صور الشذوذات الجنسية (اضطرابات التفضيل الجنسي)... ومعنى هذا أن شخصا طبيعي يمكن أن يتحول إلى مريض بأحد اضطرابات التفضيل الجنسي بعد عدة زيارات لموقع يعرض مواد عنها، وبالتالي فإن تفسير الزيادة التي نلمسها في عملنا في معدلات تلك الاضطرابات التي طالما وصفت بأنها نادرة يصبح واضحا.
    ولعل من المفيد تأمل ما قام به راكمان في دراسته حيث أنه قام في المعمل بإحداث نوعٍ من أنواع اضطراب التوثين Fetishism في 100 رجل في تجربتين بحيث ارتبطت الإثارة الجنسية لديهم شرطيا بالشيء الموثن، ثم قام بعد ذلك بإزالة ذلك التشريط ففاجأه أن إزالة هذا النوع من التشريط أصعب بمراحل مما توقع وكان بعض الرجال يرتدون إلى ذلك الانحراف المحدث معمليا.
    وكذلك لا تقف المشكلة عند حد الإدمان حيث يصف أحد خبراء إدمان الجنس (Cline, 2000) أربعة تغيرات أو مراحل

    تحدث لمدمني المواد الإباحية هي:

    1- الإدمان Pornography Addiction : حيث يتسبب التعرض المتكرر لإدمان التغيرات الجسدية والنفسية التي تنتج عنه كما بينا من قبل، وليس هذا فقط بل يحدث ما يشبه التحمل Tolerance فيحتاج الشخص بمرور الوقت إلى قضاء فترات أطول في مشاهدة المواد الإباحية للحصول على الإشباع.

    2- التصعيد Escalation : ويقصد به ما يلاحظ من احتياج مدمني المواد الإباحية إلى مواد أكثر عنفا أو انحرافا أو غرابة، فبعد فترة من الإدمان يشعر المدمن بالملل من المواد الجنسية العادية أو الطبيعية ويستشعر الحاجة مثلا إلى مشاهدة الجنس العنيف أو الجنس مع الأطفال أو بين الشواذ أو بين المحارم أو مع المخنثين.... وهكذا.

    3- التحصين أو إزالة التحسس Desensitization : ويقصد به التغيرات التي تطرأ على رد فعل المدمن لما يشاهده فما كان يُعتبرُ في أول الأمر صادما أو منفرا أو مزعجا أو مرفوضا أو محرما يصبح بالتدريج مقبولا وعاديا جدا!

    4- التفعيل الجنسي Acting out : ويعني زيادة الميل مع الوقت إلى تجريب ما شاهده في حياته الواقعية فيتورط في سلوكيات مثل الاستعراء Exhibitionism أو التلصص Voyeurism أو الجنس الجماعي Group أو ممارسة الجنس مع الأطفال أو الاغتصاب أو العنف مع الشريك الجنسي.. إلخ.

    ما هي العواقب على مستوى المجتمع؟

    ومن عواقب مثل هذا أيضًا في مجتمعاتنا العربية ما نشاهده في أثناء عملنا كأطباء نفسانيين من زيادة في معدلات الشكوى من اضطرابات التفضيل الجنسي المختلفة (لأن أطفالا في مرحلة تشكل التوجهات الجنسية تأخذهم أقدارهم إلى أي موقع بأي مستوى من الشذوذ وكثيرا ما يصبحون أسرى لنوع ما من الشذوذ عن المألوف جنسيا).... مثلا توثين القدم أو السادية (الارتباط بين إحداث الألم أو الإهانة في الشريك الجنسي والقدرة على الأداء الجنسي) أو المازوخية (الارتباط بين تلقي الألم أو الإهانة من الشريك الجنسي والقدرة على الأداء الجنسي) ففي غياب الألم أو الإهانة يصبح السادي أو المازوخي عاجزا عن القيام بدوره الجنسي.
    ومن عواقب ارتياد المواقع الإباحية التي يلمسها الأطباء النفسانيون كذلك زيادة مشكلات تشوش التوجه الجنسي ual Disorientation أو خلل الميول الجنسية بما يؤدي إلى بروز كثيرين يظنون في أنفسهم الشذوذ ويقعون في فخ توهمه وأحيانا ممارسته، وكذلك زيادة معدلات مشكلات اضطراب الهوية الجنسية Gender Identity Disorders والراغبين في تغيير جنسهم من ذكر إلى أنثى وبالعكس... كل هذه المشكلات التي زادت معدلات حدوثها في السنوات العشر الأخيرة خاصة في مجتمعاتنا العربية تواكبت مع الانتشار الوبائي لإدمان المواقع الإباحية.
    وإذا افترضنا أن كل هذا لم يحدث فإن أحد أسوأ عواقب المواد الإباحية بوجه عام هو ما يحدث من تغير لتوجه الرجل نحو المرأة حيث تساهم مشاهدة تلك المواد في حصر نظرة الرجل إلى المرأة على أنها مجرد ماكينة للجنس وأن كل ما عليها هو الاستجابة لاحتياجات الرجل الجنسية كذلك توحي تلك الأفلام بأن كل امرأة هي مشروع شريكة في الجنس دون كثير تمييز ويصبح امتناعها عن ذلك لا قبولها به هو ما يحتاج إلى تفسير، زيادة على ذلك تتسبب مشاهدة المواد الإباحية في زيادة الميل والنزوع إلى استخدام العنف في الممارسة الجنسية واعتبار الاغتصاب أمرا عاديا غالبا ما ترحب به المرأة ولو دون اعتراف بذلك، وقد تم إثبات ذلك التغير في التوجهات والميول نحو المرأة في كثير من الدراسات.
    ولعل من أهم مساوئ هذا النوع من الإدمان أن المتورط فيه يحيط نفسه بالسرية فترات طويلة وذلك حتى في المجتمعات الغربية لأن مشاهدة المواد الإباحية غالبا ما تكون مصحوبة بمشاعر الخجل فتدفع صاحبها إلى إخفاء تورطه ... وفي السر غالبا ما تطول مدة الاعتمادية تلك حتى تؤدي إلى مشكلات حقيقية في حياة الشخص، ولا يحفز الشخص لطلب العلاج إلا التأثير السلبي لإدمان المواد الإباحية على مزاجه وعلاقاته وعمله في كثير من الأحيان.

    هل هناك حل؟

    تنطلق الآن صيحات متعددة في الغرب لإيقاف إدمان مشاهدة المواد الإباحية ويعتبره كثيرون بمثابة الوباء الصامت، وغير المسبوق ليس فقط في نوعيته وإنما أيضًا في آثاره الإنسانية المدمرة وغير المعتادة والتي تحتاج إلى ابتكار طرق جديدة للتعامل معها، وأما بالنسبة لنا في الدول العربية فإن المشكلة للأسف أعمق كثيرا منها في الغرب ولذلك عدة أسباب من أهمها وجود احتياج جنسي متعاظم عند فئات عريضة من الشباب غير القادرين على الزواج وهو ما يعني أن المواد الإباحية ستكون هي المصدر الوحيد للإشباع الجنسي ولسنوات، وهذا يمهد الطريق لمشكلات لا حصر لها، ومنها أيضًا ما اعتادته مجتمعاتنا من وضع الرؤوس في الرمال وإنكار وجود أي مشكلة وهو ما يعني أننا لن نتحرك قبل أن تتوالى الكوارث في العلاقات وفي سلوك الناس الجنسي....

    وأخيرا ... نبقى في انتظار أن تتحرك مجتمعاتنا لننقذ ما تبقى، لكنني أبدأ بالهمس في الآذان: على المتورطين أن يطلبوا المساعدة من المعالج النفساني وكلما تحركت مبكرا كلما كانت مهمة العلاج أسهل.
     
  2. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
     
  3. براءة أنثى

    براءة أنثى تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏14 ابريل 2010
    المشاركات:
    1,524
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    【ツ】التجارة * القراءة * الأنترنت【ツ】
    الإقامة:
    【ツ】الدمــــام【ツ】

    الـــســـــلام عــلــيــــكـــــم ورحــــمـــــة اللــه وبــركــــاتـــه..

    أخوي .. طـــارق ..

    كل كلمة هنا انا معاها..

    سلمت على الموضوع..

    ودام لنا قلمك وما تحتوية جعبتك مو مواضيع مفيده..

    شاكره لك..


    [​IMG]



     
  4. ابو خالد الجبيلاوي

    ابو خالد الجبيلاوي تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1,394
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    السعوديه
    اخي طارق المشكله موجوده وبقوه في كثير من مستخدمي الانترنت
    لايجب ان نضع رؤوسنا في التراب كما كتب الدكتور
    هذه مشكله كبيره جداً ويجب علاجها ..

    لك كل الشكر على هذا الموضوع الهادف والله يكتب اجرك
     
  5. فيـــافي

    فيـــافي تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2010
    المشاركات:
    412
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    تاجرة زغنونه
    الإقامة:
    مكــ makkah ـه
    نحمدالله اننا في بلد تحاول جاهده منع مثل هذه المواقع وحظرها ...

    تبقى المسؤليه على مستخدمي الانترنت ... ورقابه انفسهم وخشية الله في السر والعلن

    فهو وحده عينه لاتنام ....

    هؤلاء مرضى يعانون كثيراً ويفقدون الاكثر ان استعصى عليهم علاج انفسهم فليبحثوا عن معالج عاجلا غير أجل ...



    شكرا اخي طارق ..

    بارك الله في مواضيعك الهادفه ..
     
  6. تاجرالبندقية

    تاجرالبندقية تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2010
    المشاركات:
    181
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    موضوع رائع بحق
    لكن يا ليت قومي يفهمون !!
    أحد أقربائي يجلس ساعات طويله على النت ولا يعرف منه الا المواقع الاباحية.
     
  7. jamaika

    jamaika تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يوليو 2010
    المشاركات:
    121
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اوووووه لاعت كبدي
    الله ياخذهم ويريحنا منهم
     
  8. الحلاكله3

    الحلاكله3 تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    38
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اسال الله السلاه والهدايه للمسلمين اجمع
     
  9. سهر55

    سهر55 وحشتني ياثامر

    إنضم إلينا في:
    ‏30 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    809
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    press
    الإقامة:
    مهوى الافئدة
    جدا جدا موضوع راااااااااااااااااااااااااااااااااااائع
    ذهبي قيم يحمل بين طياته اهداف وتوضيحات راااااااااااااااااااااااااائعة
    دام عزك ومجدك رفعة للاسلام ومسلمين
    دام تفكيرك يجدد الامل في الحياة
    تقبل مروري
     
  10. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    شكرا على مرورك الطيب أختى الكريمة
     
  11. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    شكرا لك أخى خالد كتب الله لنا ولك الأجر
     
  12. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    شكرا على مرورك الطيب أختى الكريمة
     
  13. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    شكرا لك أخى تاجر البندقية على المرور الطيب ... أسأل الله العلى العظيم أن يعافى قريبك
     
  14. طارق عبيد

    طارق عبيد تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    732
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    cairo
    شكرا على مرورك الطيب أختى الكريمة
     
  15. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    يعطيك العافية
     

مشاركة هذه الصفحة