1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

سوال عن القرض

الكاتب: حل وسط, بتاريخ ‏19 أكتوبر 2010.

  1. حل وسط

    حل وسط تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2009
    المشاركات:
    504
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله
    قريبي توفي رحمه الله وعليه قرض البنك العقاري وهو ماسدد ولا ريال هل يعفى او لابد من السداد؟اللي عنده حتى لو معلومة بسيطة يمكن استفيد افادكم الله ورحم الله موتانا وموتاكم
     
  2. حل وسط

    حل وسط تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2009
    المشاركات:
    504
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اتمنى اذا احد يعرف لايبخل علي بالمعلومات
     
  3. مستشار خاص

    مستشار خاص ۩ ســــمـــــوالـذات ۩

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    9,243
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الوظيفة:
    رجل أعمال
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    يعفى من السداد
     
  4. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يرحمه

    نعم يعفى من السداد بس قدموا شهادة اثبات الوفاة للبنك

    وهم يسقطون اسمه فورا ...
     
  5. حل وسط

    حل وسط تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2009
    المشاركات:
    504
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    حتى لو عليه متاخرات لانه مريض له ثلاث سنين تقريبا
     
  6. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ايوه اخوي حتى لو عليه متأخرات

    ان شاء الله ماسددهم ولاريال واحد ،،،

    طالما انه متوفي يعفى فورا عن جميع المبالغ
     
  7. yasm

    yasm سمو الروح

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ابريل 2010
    المشاركات:
    551
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أنفاذا لأمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله ) القاضي بإعفاء جميع المتوفين قبل 29/ 9/ 1428ه من قروض صندوق التنمية العقارية .

    وأن أمر خادم الحرمين الشريفين بالإعفاء من القرض يشمل من يتوفى لاحقاً شريطة أن يكون منتظماً بالتسديد واصفاً ذلك بأنه يعتبر حافزاً لكل مقترض للانتظام بسداد دينه حالياً وإبراء ذمته بعد وفاته .

    الله يرحم جميع اموات المسليمن والمسلمات
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة