1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

سارق الشوكلاته رووووووعه

الكاتب: WALLEED2002, بتاريخ ‏13 أكتوبر 2010.

  1. WALLEED2002

    WALLEED2002 تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سارق الشوكلاته
    <center>



    في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك شيخ -‏ بمعنى كبير السن - ‏تركي عمره خمسون عاماً اسمه إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية ...




    ‏هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية، ولهذه العائلة اليهودية إبن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة أعوام




    اعتاد الطفل جاد ‏أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته ...





    ‏في يوم ما ، نسي جاد أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسي أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يومياً !
    </center><center>










    </center><center>صداقة ومحبة ...!




    ‏أصيب جاد‏ بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى ...



    ‏فقال له العم إبراهيم :




    " ‏لا ، تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك" ...





    ‏فوافق جاد ‏بفرح ...





    ‏مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي
    </center><center>





    </center><center>كان جاد ‏إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكلة وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ‏ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد ‏الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد ‏وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلت..</center><center>








    </center><center>بعد 17 عام ..!












    ‏مرت السنوات وهذا هو حال جاد ‏مع العم إبراهيم، التركي المسلم كبير السن غير المتعلم !










    ‏وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد ‏شاباً في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره ...










    ‏توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد ‏يراه كلما زاره في المحل








    ووصى أبناءه بأن يعطوه جاد‏ بعد وفاته كهدية منه لـ جاد‏، الشاب اليهودي !








    ‏علِمَ جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !











    ما هذا الكتاب؟








    ومرت الأيام ...






    في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله !






    ‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها !






    ‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـ جاد ..!





    ‏ذُهل جاد ، وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟







    فقال له التونسي :





    ‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين !






    ‏فرد جاد :





    ‏وكيف أصبح مسلماً ؟





    فقال التونسي :





    ‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة





    فقال ‏جاد : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله









    المسلم جاد الله ...!













    أسلم جاد واختار له اسماً هو "‏جاد الله القرآني" ‏وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم ...









    ‏تعلم ‏جاد الله ‏القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي ونصراني ...






    ‏في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآية












    "‏ ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " !






    ‏فتنبه جاد الله ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها ...








    ‏ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده من قبائل الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان







    ... !















    وفاة القرآني...!










    (‏جاد الله القرآني‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر ...






    ‏توفي ‏جاد الله القرآني‏في عام 2003‏م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله ...







    ‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في رحاب الدعوة














    الحكاية لم تنته بعد ... !










    أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت عام 2005‏م بعد سنتين من وفاة إبنها الداعية ..






    ‏أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام







    ‏وإن هذا لهو الدين الصحيح ...






    ‏أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير










    قبل النهاية...!












    لماذا أسلم ؟






    يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل "‏يا كافر" ‏أو "‏يا يهودي" ‏، ولم يقل له حتى "‏أسلِم" .. !







    ‏تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية







    ‏شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن







    سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم !













    يد صافحت القرآني ..!













    يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: ‏هل تعرف الدكتور جاد الله القرآني ؟






    ‏وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟







    ‏فأجاب الدكتور حجازي: ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك ..












    ‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له الدكتور حجازي: ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا !










    فرد شيخ القبيلة: ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله القرآني !

















    ‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟





    ‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!












    سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني ؟!








    ‏والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة !









    هنا ... انتهت القصة...!




    </center>

    <center>
    العم إبراهيم ..قدم للدين و سيجني ماقدمه في قبره
    </center><center>و انا و انت.. ماذا قدمنا للدين</center><center>ماذا نستفيد منها ؟ ماذا نتعلم ..؟</center>
     
  2. أبوفيصل المهند

    أبوفيصل المهند [email protected]

    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2010
    المشاركات:
    3,069
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    الوظيفة:
    إداري في شركة ـ وقائم على جامع
    الإقامة:
    الرياض
    جزاك الله خير أخي وليد والله إنك جبت موضوع مهم الله يكتب أجرك ويرفع قدرك ويعلي مكانتك والله يرعاك
     
  3. الوسام

    الوسام تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,388
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    سبحان الله موقف بسيط كان له الأثر الكبير

    ماأروع التسامح والدعوة بالحسنى ،،

    وما أعظمه من دين يدخل القلوب

    شكر الله لك اخي ..
     
  4. بلاقيود

    بلاقيود ....

    إنضم إلينا في:
    ‏13 يوليو 2009
    المشاركات:
    2,528
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    0554965685
    الإقامة:
    جـــ غير ــدة
    سؤال


    كبير


    وعظيم


    ويحتاج منا

    للتأمل

    واتفكر فيه

    و انا و انت.. ماذا قدمنا للدين

    ؟؟؟

    ؟؟؟؟
     
  5. roro666

    roro666 رب قل لأمنياتي كوني

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2010
    المشاركات:
    1,442
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قصة رائعه فعلا الدعوة الى الله يبي لها صبر وحنكة وحكمة

    للاسف بعض منا اخلاقهم كمسلمون تنفر الكفار من الاسلام وتشوهت صورته الجميلة على ايديهم

    اللهم انفعنا بالاسلام وانفع بنا يارب شكرا اخي وليد

    تحياتي لك
     
  6. بسمة اامل

    بسمة اامل تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يوليو 2010
    المشاركات:
    704
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    بصراحة قصة مؤثرة ورااااءعة بكل ماتحملة من معنى
    والسؤال وللجميع ماذا قدمنا نحن لديننا
    ولو تأملنا قليلا وبدون عصبية لرئينا انا ماقدمنا سوى الاهانة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نعم الاهانة فهاهو القران الكريم كتاب الله يهان امامنا يمزق ؟؟ يحرق ؟؟ يداس ؟؟؟ وماخفي كان
    وهاهو نبينا يشووووووووووووووة بأبشع الصور وبعد كل فترة اخى ؟؟؟؟؟لماذا؟؟
    واليوم ام الؤمنين تهااااان وتقذف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ للماذا
    ياترى هل وقف شخص منا ايا كان يسأل نفسة هذا السؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الاجابة مفتةحة للجميع
    نحن السبب في كل ماحل بنا نحن قيدنا انفسنا بقيود المذاهب والسب والشتم وتناسينا الوحدة الاسلامية وان الله وحدة سيحاسب كلا منا على حداااا
    اهم شي ان نتحد ان نكون يدا واااااااااااااااحدة ضد الطغيااان المدمر والركظ خلف الخزعبلات
    اين ابنائنا كل يوم وهم الى الاسوء سواء من كلمات او ملابس او وووو ماخفي كان اعظم
    اين نحن
    اين بناتنا
    اين واين واين
    هلا وقفنا وقفة الرجل الوااااااااحد لندحظ هذا الدمار الشامل لنهتف نحن مسلمين تحت شعار واااحد والة واحد ورسول واحد وقران واحد مهما اختلفت التفاصيل
    كفانا ضياع وبعد وتمزق فماحل بفلسطين حل بنا
    ودمرنا ودمر كل مافينا وجعلنا فراغ في فراغ في فراغ
    ودمتم
    واتمنى ان نصحى
    وهذة صرخة لكل غيوووووووووووووووووور على الاسلااااااام
    لنرجع امة طاهرة تحت شعار لا اله الاالله محمد رسول الله
    ودمتم
    بالف خيييييييييييييييييييييير والى دمار جديد وتمزق ان لم نفهم مايبثة الغرب لناااااااااااااااااااااااااااااااا
    هل منكم من يوافقني الرأي ام انني احلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  7. نوف

    نوف تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 ابريل 2009
    المشاركات:
    178
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قرات القصه مع انهاجتني رساله على الايميل من زمااان !
    يعيطك العافيه
     
  8. الماسه البيضاء

    الماسه البيضاء تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2010
    المشاركات:
    2,790
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قصة رااااااااااااااااائعه بمعنى الكملة

    لها من الفوائد والعظات ما جلي البصيرة وينيرها

    ويجعلنا نعيد التأمل في حياتنا ونعيد التفكير

    فعلا ماذا قدمنا لاسلامنا ماذا قدمنا لديننا

    بارك الله فيك على هذه القصة الهادفة

    في في جميع أسطرها وفي جميع كلماتها ومحتوياتها

    جزاك الله كل خير اخي الكريم وياريت دائما نشوف هالقصص الهادفة التي تنير لنا دربنا وطريقنا وبصائرنا للحق

    الذي ننساه في بعض الاحيان او قد يلهينا الزمان وتلهينا المشاغل

    اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك يارحمن

    تقبل كامل شكري وتقديري لشخصكم الكريم

    الله ينفع فيك امة محمد صلى الله عليه وسلم
     
  9. دنياااا

    دنياااا تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يوليو 2010
    المشاركات:
    1,214
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    قصة رائعة
    جزاك الله خيرا .
     
  10. MakeUp

    MakeUp تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 يوليو 2010
    المشاركات:
    665
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزاك الله خير
    قصه رائعه
     
  11. ال جي k

    ال جي k 아랍 원산지

    إنضم إلينا في:
    ‏13 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    525
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    레이디 국가
    ياااالعظمة هذا الدين

    بوركت أخي الكريم وبورك ماخطته يمينك

    قصة جميلة وفيها من العبر الكثير والكنوزالمُهداة من هذا الدين عظيمه

    فأين من قام من بإيقاف حلقات تحفيظ القرأن الكريم من تعامل هذا الرجل المسلم الكبير والغير متعلم وتعامله البالغ في الرُقي مع هذا الفتى الصغير والذي ليس من نفس دينه بل كان يهودي
    ولم يهنه ولم يذله لأنه من دين أخر
    بل تعامل معه بكل حب وإحترام وكان يقرأعليه أيات من القرأن الكريم
    ونحن الأن ليس لأي مسلم حق في دراسة وتعليم القرأن الكريم
    إلا إذا كان سعودي فلدين الإسلامي لم ينزل خاصه بل نزل لعامة الناس ولجميع الديانات الحق في تعلم و تعليم هذا الدين العظيم
    فمابالكم ونحن المسلمين بين بعضنا البعض ليس لنا الحق بتعلم القرأن وهو كلام الله
    وأنزله الله تعالى و لم يكن حكراً على أحد
    والإنسان إذا كان سعودي أوغيره فهو ينتمي إلى الدين الإسلامي
    ولا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى

    (ونسأله سبحانه أن يُعلمنا ماينفعُنا وينفعَنا بما علمنا وينفع ِبنا )




     
  12. ام حنين22

    ام حنين22 تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2009
    المشاركات:
    1,060
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    روووووووووعه بالفعل ماذا قدمنا اللهم احسن خاتمتنا
    جزاك الله خيرااااااااااا
     
  13. رومنسيـــــــــــاتي

    رومنسيـــــــــــاتي تاجر محترف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مايو 2010
    المشاركات:
    5,623
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    جزززززززززززززززاك الله خير
     
  14. me99

    me99 رحمتك يارب (قمرهم)

    إنضم إلينا في:
    ‏6 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    6,718
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    @@@@@@@@@@@@
    الإقامة:
    @@@@@@@@@@@@@@
    مشكوووووووووووور
     
  15. مكتوم

    مكتوم تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    279
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    السلام عليكم

    انا مع بسمه امل اوافقها الراي %
     

مشاركة هذه الصفحة