1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

15 عاما ننتظر الصرف

الكاتب: شرواك, بتاريخ ‏28 مارس 2009.

  1. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    15 عاما ننتظر الصرف


    من الصعب، بل من المستحيل أن يستلم المواطن قرضه من صندوق التنمية العقاري في غضون بضعة أعوام لا تتجاوز العشر سنوات كأقل تقدير في الحسبان، ومن الحالات النادرة أن نجد من تم الصرف له قبل عقد من الزمان.. وحسب ما أوضحت بيانات الصندوق، أن ذلك يعود إلى عدم تسديد بعض ممن تم الصرف لهم مسبقا، حيث أصبحت هذه العبارة أو السمفونية يرددها الجميع بناء على (عدم تسديد ممن استلموا). كيف لنا أن نتخيل أن ممن يمانع التسديد له الحرية في ذلك حسب رغبته، كيف لنا أن نتخيل ترك الحبل على الغارب مثل ما يقال: أين أنظمة الصندوق في أدوات الرقابة للمتلاعبين والمراوغين في عدم التسديد أو خلافه، لذلك وفي تصوري الشخصي المتواضع أن تأخر التسديد أو إهماله أصلا من هؤلاء الذين نالوا مصلحتهم في الصرف، إنما يعود إلى ضعف واضح في طريقةالرقابة، وبالتالي تأخر الصرف لمن هم في (الطابور) الطويل الأجل، الذين ينتظرون أعواما قد تصل إلى الخمسة عشر عاما، كما هو حاصل من واقع التجارب، وأرغب في الحقيقة من باب المصلحة العامة، أن بعض المقترحات للسادة المسؤولين بالصندوق، ومنها:
    إرغام السداد لكل من نال نصيبه من ذلك الصندوق، الذي يمشي الهوينا سواء كان ذلك عن طريق الراتب أو الكفالة أو العقار نفسه، الذي قام بدعم الصندوق.
    سرعة الصرف ولو بقروض ميسرة، أسوة ببنك التسليف بمبالغ أقل، ووقت أقصر إذا لزم الأمر.
    فبدلا من الانتظار خمس عشرة سنة لمبلغ كبير ينتظر المواطن عاما أو عامين لجزء من ذلك المبلغ المعمول به أصلا وهو (300 ألف ريال) بشكل دفعات، فبالنظر إلى نظام بنك التسليف، نجد أن الفرصة مختصرة حتى لو كانت بمبلغ أقل، حيث يتم الصرف لمستفيدي التسليف خلال شهر فقط وبمبلغ يصل إلى الخمسين ألف أفضل من انتظار المواطن لصندوق التنمية دهرا كاملا لزيادة في الصرف.
    كلنا عشم أن يتطور ذلك الصندوق، ويقوم بتغيير جذري لبعض أنظمته لتتواكب مع معطيات عصرنا واحتياجات الكثيرين.

    عبد الله مكني - الباحة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة