1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

الاحتياطي الفدرالي يجنب العالم أزمة مالية شاملة

الكاتب: شرواك, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2008.

  1. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    بتوفيره 85 مليار دولار لإنقاذ «ايه آي جي»
    الاحتياطي الفدرالي يجنب العالم أزمة مالية شاملة


    ا ف ب ـ واشنطن
    بعدما ابدى البنك المركزي الامريكي الاحد موقفا متصلبا حيال المصاعب التي يواجهها مصرف ليمان براذرز، بدل موقفه تماما امس الاول فقدم مساعدة غير مسبوقة قدرها 85 مليار دولار لمجموعة التأمين "ايه آي جي" لتجنب ازمة مالية كانت ستعم العالم بأسره. وقرر الاحتياطي الفدرالي الامريكي ان يسلف بنفسه "ايه آي جي" المبالغ المالية التي تحتاج اليها في وقت لم يعد امام الشركة التي كانت تعتبر لفترة طويلة اكبر مجموعة تأمين في العالم سوى بضع ساعات قبل ان تضطر الى اعلان افلاسها. وبدا امس ان هذا الحل الجذري نجح في تهدئة مخاوف الاسواق المالية وسجلت عدة بورصات آسيوية مثل طوكيو وسيول ارتفاعا، فيما تراجعت بورصة هونغ كونغ. وستسيطر الدولة الامريكية لقاء دعمها المالي على 79,9% من رأسمال شركة التأمين، فيما تتقلص حصة اصحاب الاسهم الحاليين الى النسبة المتبقية في ختام عملية الدعم هذه الاقرب الى التأميم. وستعتبر اصول "ايه آي جي" التي بلغت 1050 مليار دولار في نهاية حزيران/يونيو بمثابة ضمانة للبنك المركزي الاميركي. وستمكن هذه الاموال شركة التأمين من الاضطلاع بالتزاماتها المالية التي تزايدت بعدما خفضت وكالات التصنيف علامتها الاثنين. وقال الخبير الاقتصادي روبرت بروكسل من مؤسسة "فاو ايكونوميكس" ان القرض يبدو شبيها بذاك الذي قدم لشركة كرايزلر للسيارات في الثمانينات لانقاذها، مشيرا الى ان معدلات الفائدة "المرتفعة للغاية" ستدفع المجموعة الى التنازل بسرعة عن بعض فروعها لتسديد الاموال للاحتياطي الفدرالي بأسرع ما يمكن. وبالرغم من الدعم الذي حصلت عليه المجموعة، الا ان المئات من زبائنها وقفوا الاربعاء في صفوف انتظار طويلة امام مكاتبها في سنغافورة وبعضهم يطالب بفسخ عقوده، وقد اوضح عدد منهم انهم غير مقتنعين بجدوى خطة مساعدة المجموعة التي اعلنها البنك المركزي الامريكي. وكان الاحتياطي الفدرالي طلب في مرحلة اولى من مصرفي "غولدمان ساكس" و"جاي بي مورغان" توفير الاموال الضرورية لمجموعة التأمين حتى تتمكن من مواجهة واجباتها الطارئة.
    غير ان البنك المركزي الامريكي اضطر الى التدخل بنفسه بعدما تدنى سهم "ايه آي جي" مجددا في البورصة، ما اثار مخاوف المصرفيين. وتبدو المساعدة التي قدمها الاحتياطي الفدرالي لمجموعة التأمين استثنائيا على اكثر من صعيد، اولها لان مسؤوليات البنك المركزي الامريكي لا تشمل في الظروف الطبيعية توفير السيولة لشركات التأمين غير التابعة لنطاق صلاحياته. وقال وزير الخزانة هنري بولسون مبررا القرار في بيان مقتضب "ان اسواقنا المالية تمر باوقات عصيبة".
     

مشاركة هذه الصفحة