1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

ارتفاع سوق الأسهم السعودية 170 نقطة هل يعني انتهاء الأزمة العالمية

الكاتب: شرواك, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2008.

  1. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    ارتفاع سوق الأسهم السعودية 170 نقطة هل يعني انتهاء الأزمة العالمية


    د. طارق كوشك
    أقفل سوق الأسهم السعودية يوم أمس مرتفعا بما يعادل 2.36% بالإضافة إلى إغلاق أكثر من شركة على النسبة العليا. لقد ذكرت في تقريري ليوم أمس الأربعاء أن ارتداد بعض الأسهم يوهم بأن هناك أملا في الصعود مرة أخرى. هذه الارتدادات مهمة جدا لأنها تبقي الأمل في نفوس مصادر الربح للمتلاعبين في السوق والمقصود بهم صغار المتداولين تحديدا.. فبدون هؤلاء الصغار لن يتمكن الكبار من تحقيق الأرباح في السوق.. لذا فإن خروجهم من السوق سيضر بالكبار وهنا تكمن أهمية المحافظة على شعرة معاوية بين الطرفين بحيث يتم تقديم الطعم لهم بارتداد لا يتجاوز الريال أو الريالين ثم أخذها منهم بعد فترة قصيرة من خلال عملية جني أرباح واحدة، قلت أيضا إنه يمكن استخدام ثلث السيولة في المضاربة السريعة في الأسهم التي يتواجد فيها مضاربون، كما قلت إن البيع بهذه الأسعار هو بيع انتحاري لا مبرر له، إن ما حدث يوم أمس الأربعاء في السوق يشرح تفصيلا ما قلته، فهاهو الارتداد الذي يعيد الأمل للمتداول الصغير قد حدث حتى لا يقوم هذا المتداول الصغير ببيع انتحاري ومن ثم يخرج من السوق إلى غير رجعة وهو أمر يجعل المتلاعب في السوق في موقف لا يحسد عليه حيث لن يجد من يشتري منه ولا من يصرف عليه. أما بخصوص المضاربة في الأسهم التي فيها مضاربون، أما بخصوص البيع الانتحاري الذي لا مبرر له خوفا من تحقيق مزيد من القيعان السعرية الجديدة فإنني أتمنى ألا يكون عدد النادمين على البيع كثيرا. أعود إلى السوق مرة أخرى الذي ادى لارتفاع سهم كيمانول بعد أن تم شراؤه يوم أمس بأقل من سعر اكتتابه، إن هذا السهم يذكرنا بما حدث من تداول في سهم الإنماء ومعادن وأسترا ودار الأركان تحديدا، بمعنى تداول عال وإقفال قريب من النسب العليا وفي نهاية المطاف وبعد هروب المنتفعين شراء بأقل من سعر الاكتتاب. استطيع أن اقول انه يجب الحذر وعدم الاندفاع بكامل السيولة، لذا فإن البيع المذعور لا مبرر له والشراء المتهور على أساس أن السوق قد بدأ صعوده الموعود هو حلم ربما ينقلب إلى كابوس مؤلم، في اعتقادي أن خير الأمور أوسطها بمعنى الشراء بحذر شديد والبيع بحذر أشد وبثلث السيولة فقط مهما كانت المغريات.
     
  2. نقول ياكريم

    أما بخصوص عدم الإندفاع أبشرك ما فيه كاش غير الراتب نازل البارح السبت وبخليه مصاريف العيد والمدارس لان الحلال كله بأسهم ولا للبيع بالقاع مع أني في أمس الحاجه لكن برضه لا للبيع بالقاع الخساره فادحه
    علماً بأن الإرتفاع اليو السبت كان 199.43 نقطه والقيمة المتداولة قاربت للــ 6 مليار والمؤشر العام 7.586 بمعنى أن هناك سيوله دخلت هذا اليوم بما بأكثر من الــ 2.5 مليار عن الأسبوع الماضي


    مشكور شرواك شرواك الطيب
     
  3. اليوم الأربعاء 24 رمضان 1429هـ محطو به لـ 440 نقطه تحت وقفل على 327.67 نقطه أحمر بنسبة 4.39% وقفل المؤشر على 7.133.47 بسيولة 4 مليار إلى مليوني ريال


    رمضان كريم
     

مشاركة هذه الصفحة