1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

خلفاء الدولة العباسية ( باختصار )

الكاتب: السعيد شويل, بتاريخ ‏22 ابريل 2015.

  1. السعيد شويل

    السعيد شويل تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    204
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    خلفاء الدولة العباسية ( باختصار )
    ******************************************************************************************************************
    ...................................................................................................

    قسم المؤرخون أو أهل التواريخ الخلافة العباسية إلى عصرين :
    العصر الأول : قالوا بأنه العصرالأزهى والأقوى ويبدأ بأبو العباس وينتهى بتاسع الخلفاء : هارون الواثق بالله .
    والعصرالثانى : يبدأ بخلافة : جعغر المتوكل بالله وينتهى بآخر الخلفاء : المستعصم بالله .
    ( والبعض أضاف عصراً ثالثاً وقالوا بأنه : عصر الأمراء ويبدأ بخلافة القاهر بالله وينتهى بخلافة المستعصم بالله ) .
    كانت بغداد هى مقر الخلافة ثم انتقلت إلى سامراء ثم عادت مرة أخرى إلى بغداد .
    .......
    ( أبو العباس ) عبد الله بن محمد : هو حفيد عبد الله بن عباس بن عبد المطلب . أطلق عليه لقب " السفاح " لغزوه جميع بلاد الروم الواقعة على نهر سيحون وجيحون .
    وأباد كل المصادر والأخطار الصليبية التى كانت تهدد بلاد وأمصار الخلافة . وقام بتشديد الأربطة والثغور حول أطراف الدولة وربوعها . وأقام القلاع والحصون والأبراج حول حدودها .
    أرسى كيان الدولة دون لين أو هوادة وأضفى الهيبة والجلال للأمة الإسلامية .
    .....
    ( أبو جعفر) المنصور بن محمد : زلزل قلوب أهل الشرك والباطل ودكّ حصونهم وهدم المعاقل الصليبية والمعابد اليهودية ودمّرها فوق رؤوسهم .
    وأطاح برؤوس الزنادقة والوضاعين التى سرت سمومها فى جسد الأمة . واقتلع جذور الراوندية القائلين بتناسخ الأرواح . وقام بفتح طبرستان وأمّر ابنه المهدى عليها .
    قام بتشييد مدينة بغداد وجعلها مقراً للخلافة وأطلق عليها اسم " مدينة السلام " وأمعن فى تحصينها وجعلها مستديرة وسمى قصر الخلافة ب " قصر الذهب " .
    من أقواله فى خطبته فى يوم عرفة :
    ( أيها الناس إنما أنا سلطان الله فى أرضه أسوسكم بتوفيقه ورشده فيئه أقسمه بإرادته وإذنه فارغبوا إلى الله أيها الناس وسلوه فى هذا اليوم الشريف الذى وهب لكم فيه من فضله
    والله أسأل أن يوفقنى للصواب ويسددنى للرشاد فإنه سميع مجيب ) .
    .....
    ( أبوعبد الله ) محمد المهدى : بعد وفاة أبيه ومبايعة أهل الحل والعقد خطب فيهم قائلاً : ( لقد فارقت أمير المؤمنين وقلدت جسيماً فعند الله أحتسب وبه أستعين على خلافة المسلمين ) .
    أنشأ ديواناً للبحث والتحرى عن الزنادقة والوضاعين وتتبعهم فى الآفاق وكلف العلماء بتصنيف كتباً للرد على دسائسهم وتفنيد حججهم وإبطال أراجيفهم فيما أفشوه بين العامة وضعفاء المسلمين
    وبين من كان له حداثة فى الدين . وقام بعمارة طريق مكة وأنشأ البريد من الحجاز إلى العراق .
    .....
    ( أبو محمد ) موسى الهادى : أوصاه أبوه قبل موته بملاحقة الزنادقة والوضاعين فى كل مكان وتعقبهم فى شتى البلدان والأمصار فقتل منهم خلقاً كثيراً .
    .....
    ( أبو جعفر) هارون الرشيد : كانت مدينة بغداد فى عهده من أعظم مدن الدنيا قاطبة فى الرقى والحضارة والعمارة . وكانت الأمة الإسلامية فى أوج وعظمة شأوتها من القوة والعزة والمهابة .
    رأى سحابة تسرى فى السماء فنظر إليها وقال لها : أمطرى حيث شئتى فسوف يأتنى خراجك .
    أرادت بعض البلاد التابعة لامبراطورية الروم شق عصى الطاعة وامتنع قيصرهم " نقفور" عن دفع الجزية فتوجه إليه بجيوش مهيبة وجرارة لتأديبه وفتح بلاده فعاد وأقر وطلب العهد والأمان .
    .....
    ( أبو موسى ) محمد الأمين بن هارون الرشيد : أطاح بالبرامكة وأنشأ بيت الحكمة وجعله مجمعاً علمياً فريداً . كان فقيهاً ومحدثاً . اهتم بأمور الرعية وبالعلم والعلماء . وازدهرت فى عهده الزراعة والصناعة .
    .....
    ( أبو جعفر) عبدالله المأمون بن هارون الرشيد : مناقبه فى دمشق ومصر والحجاز كثيرة وعديدة وآثاره هائلة وعظيمة . تدفقت فى عهده الأموال والإيرادات على بيت المال .
    كان بارعاً فى الفقه وعلوم الأولين وله بصيرة نافذة فى مختلف أنواع العلوم . أوْلى بيت الحكمة عناية فائقة وجعلها صرحاً عظيماً وأنشأ بها مرصداً ومكتبة جامعة وهيئة للترجمة .
    من أقواله : ( أول العدل أن يعدل الرجل فى بطانته ثم الذين يلونهم ثم من يليهم ) .
    .....
    ( أبو إسحق ) محمد المعتصم بالله بن هارون الرشيد : أنشأ مدينة سامراء وجعلها مقراً للخلافة .
    أصاب الصليبيين بالفزع والهلع فى غزواته وفتوحاته . وكان ذو عزة وسطوة وشهامة غيوراً محافظاً على قوة وهيبة وعزة الإسلام .. أغار أحد أباطرة الرومان " ثيوفيل " على إحدى المدن الإسلامية " زبطرة "
    فقام بتجهيز جيش المسلمين وجعله من ثلاثة ألوية قادها بنفسه وزحف بها إليه وزلزل مدينة عمورية عليه وحطم حصونها وقصورها . وفى هذا يقول الشاعر أبو تمام فى مستهل قصيدته :
    ( السيف أصدق أنباء من الكتب .. فى حده الحد بين الجد واللعب ) .
    .....
    ( أبو جعفر ) هارون الواثق بالله بن محمد : أرسل الفضل بن جعفر الهمدانى لمحو وإزالة حصون امبراطورية الروم التى أقامتها وأنشأتها خفية وسراً . كان مراقباً للحكام والولاة فى بلاد وأمصار الخلافة
    مهتماً بأمور الرعية أغدق عليهم العطايا والهبات . ولقد قيل أنه قلّما كان يوجد فقيراً أو مسكيناً أو سائلاً فى عهده .
    .....
    ( أبو الفضل ) جعفر المتوكل بالله بن محمد : حارب ما نفث به الوضاعين من القول بخلق القرآن فشتت شملهم وأوطأ رقابهم واستقدم العلماء والفقهاء وأزال كل أثر لهذه البدعة الضالة والمضلة .
    قام بطرد الأحباش من بلاد النوبة . وأخمد التمردات التى نشبت فى بعض أمصار وبلاد الخلافة . وقام بعزل بعض الولاة والقضاة ومصادرة أملاكهم بعد أن تبين فساد وظلم وجور بعضهم للرعية .
    .....
    ( أبو جعفر) محمد المنتصر بالله بن جعفر المتوكل بالله .. ( أبو العباس ) أحمد المستعين بالله بن المعتصم
    ( أبو عبد الله ) محمد المعتز بالله بن جعفر المتوكل بالله .. ( أبو إسحاق ) محمد المهتدى بالله بن هارون الواثق
    ( أبو العباس ) أحمد المعتمد على الله بن جعفرالمتوكل بالله .. ( أحمد المعتضد بالله بن طلحة الموفق بن جعفرالمتوكل بالله
    ( أبو محمد ) على المكتفى بالله بن أحمد المعتضد بالله .. ( أبو الفضل ) جعفر المقتدر بالله بن أحمد المعتضد بالله
    ( أبو المنصور) محمد القاهر بالله بن أحمد المعتضد بالله .. ( أبو العباس ) محمد الراضى بالله بن جعفر المقتدر بالله
    ( أبو إسحاق ) ابراهيم المتقى بالله بن جعفر المقتدر بالله .. ( أبو القاسم ) عبد الله المستكفى بالله بن على المكتفى بالله
    ( أبو القاسم ) الفضل المطيع لله بن جعفر المقتدر بالله .. ( أبو الفضل) عبد الكريم الطائع لله بن الفضل المطيع لله
    ( أبو العباس) أحمد القادر بأمر الله بن اسحق المقتدر بالله .. ( أبو جعفر ) عبدالله القائم بأمر الله بن أحمد القادر
    ( أبو القاسم ) عبدالله المقتدى بأمر الله بن محمد بن عبد الله القائم بأمر الله .. (أبو العباس) أحمد المستظهر بالله بن عبد الله المقتدى بأمر الله
    (أبو منصور) الفضل المسترشد بالله ابن عبد الله المستظهر بالله .. ( أبو جعفر) المنصور الراشد بالله ابن الفضل المسترشد بالله
    ( أبو عبدالله ) محمد المقتفى لأمر الله ابن أحمد المستظهر بالله .. ( أبو المظفر ) يوسف المستنجد بالله بن محمد المقتفى لأمر الله
    ( أبو محمد ) الحسن المستضىء بأمر الله بن يوسف المستنجد بالله .. ( أبو العباس ) أحمد الناصرلدين الله بن الحسن المستضىء بأمر الله
    ( أبو نصر ) محمد الظاهر بأمر الله بن أحمد الناصرلدين الله .. ( أبو جعفر ) المنصور المستنصربالله بن محمد الظاهر بأمر الله
    ( أبو أحمد ) عبدالله المستعصم بالله بن منصور المستنصربالله

    .......

    فى العصور الأولى للخلافة العباسية :
    كانت بلاد المسلمين كثيرة المحاسن جمة المكارم أسواق العلوم فيها قائمة وشعائر الدين معظمة والخيرات دائرة والدنيا عامرة والحرمات مرعية والثغور محصنة .
    ازدانت الزراعة والصناعة والعمارة وصنفت الكتب الفقهية وكتب التفسير والحديث والسيرة النبوية وتأصل اجتهاد الأئمة والعلماء .
    كان هناك مدرستان : أحدهما فى العراق تسمى : مدرسة أهل الرأى والأخرى فى المدينة تسمى : مدرسة أهل الحديث .
    ومدرستان فى اللغة والنحو أحدهما : مدرسة البصرة . والأخرى : مدرسة الكوفة .
    ولقد أبدع علماء المسلمين فى مختلف المجالات وانتشرت علومهم وذاعت فى الآفاق وقاموا بإرساء العلوم المادية والتجريبية ووضعوا أصول النظريات العلمية وأخذها العالم الغربى والشرقى وقاموا
    بترجمتها إلى لغتهم وعكفوا على دراستها ونسبوها إلى علمائهم فنهضوا بها من كبوتهم وعصور ظلمتهم التى كانوا قابعين منغمسين فيها .
    .......
    وفى العصور الأخيرة :
    انتشرت الفتن والدسائس والشيع والنحل والفرق والمذاهب وبدأ الضعف يتفشى فى جسد الأمة . واستقلت بعض الأمصار وكونت دولاً وممالك نأت بنفسها عن الخضوع للخلافة . مثل :
    الدولة الأموية فى الأندلس ..
    والدولة العبيدية فى شمال أفريقيا : ( الدولة الرستمية فى الجزائر ) . ( والأدارسة فى المغرب ) . ( والأغالبة فى تونس ) .
    ودول بلاد فارس وبلاد ما وراء النهر : ( الدولة الطاهرية . والصفارية . والسامانية ) ( والدولة الغزنوية فى بلاد الأفغان والهند والبنجاب ) . ( والدولة البويهية فى أصفهان والعراق ) .
    ( والدولة الحمدانية فى الموصل وحلب ) .( والدولة السلجوقية فى كرمان وأذربيجان وبلاد الأناضول ) .
    ودول مصروالشام : ( الدولة الطولونية ) . ( والدولة الإخشيدية ) . ( والدولة الفاطمية ) . ( والدولة الأيوبية ) . ( ودولة المماليك ) .
    .....
    هذا الإنفصال والإنقسام تسبب فى تصدع الجبل الإسلامى الشامخ وأدى إلى اهتزاز بنيان الأمة الإسلامية .
    هبّ الصليبيون من مختلف الممالك ( الأسبانية والفرنسية والألمانية والبلجيكية والإنجليزية ) واستولوا على : إمارة الرها . وإمارة أنطاكية . وإمارة طرابلس . وإمارة بيت المقدس ...
    ولكن :
    سرعان ما استعاد المسلمون هيبتهم وهبّوا لعزتهم وسيادتهم فأهّب الله عليهم رياح الظفر والنصر وحطموا الحملات الصليبية واستعادوا كل الإمارات الإسلامية ..
    قام أمير الموصل عماد الدين زنكى بقتالهم وأسر منهم خلقاً كثيراً ودك الوتد الصليبى فى الرها وأعاد حلب وحران والرقة وحماة وحاصر دمشق وحمص .
    ومن بعده نور الدين زنكى ثم الملك الصالح نجم الدين أيوب ثم صلاح الدين الأيوبى الذى استعاد آخر إمارة فى بيت المقدس .

    فى معركة حطين ( بين الناصرة وطبرية ) : غزا صلاح الدين حصون الصليبيين وزلزل ثغورهم وأرجف قلوبهم وأرّق نومهم ودك ديارهم وفتك بهم ولاحق الفارين من فلولهم وقتل ملكهم .
    وحين تجمعوا من كل حدب وصوب وتحصنوا فى " عكا " وأقاموا القلاع والآطام والمتاريس والأبراج والأسوار ضرب عليهم الحصار وقام بتطويقهم وقطع الإمدادات عنهم
    حتى ذاقوا الويل والثبور ثم دخل عليهم بجيوش مهيبة شتت بها شملهم وفرق جمعهم ودحرهم .. وبذلك :
    استعاد المسلمون كل الإمارات الإسلامية : ( الرها . وأنطاكية . وطرابلس . وبيت المقدس ) .
    ...
    وفى معركة " ملاذكرد " بأرمينيا : وقد تحزبوا بجحافلهم الصليبية فتوجهت إليهم الجيوش الإسلامية يقودها القائد ألب أرسلان وقام بتمزيق أوصالهم وأسر امبراطورهم .. وفى هذه الملحمة :
    يقول إمام الحرمين أبو المعالى الجوينى فى كتابه : " غياث الأمم فى التياث الظلم " :
    ( .. فمال ملك الإسلام ألب أرسلان تغمّد الله روحه بالروح والرضوان إليهم وانقض انقضاض الصقر عليهم وغضب لله غضبة تستجفل الآسَاد عن أشبالها والروم قد جاشوا بعساكرهم وجيوشهم الجرارة
    واغترّوا بوفور جمعهم والله من وراء قمعهم والتقى الصفّان والتحمت الفئتان وبرقت السيوف ومطرت سحايب الحتوف واستمرت الحرب سجالاً فلم يزل القتال حتى زالت أعلامهم وزلت أقدامهم وحصل فى قبضة الأسر
    قائدهم الملقب بقيصر الذى نفخ الشيطان فى أنفه وأجاب داعى جهله وخباله وغيّه وانبسطت عليه يد القسر ورد الله كيده فى نحره وأذاقه الله وبال أمره فبات مع المقرّنين فى الأصفاد والله للباغين بالمرصاد ) .
    ...
    وفى معركة " عين جالوت : حين تعرض المسلمون للهجمة المغولية التترية والغارات الوحشية على مقر الخلافة ببغداد والتى عاثوا فيها فساداً وإفساداً وخربوا الحرث والنسل وهدموا بيت الحكمة
    ودمروا دور العلم والعلماء وأحرقوا كتب الأئمة والفقهاء . توجه إليهم السلطان سيف الدين قطز وقام بتحطيم جيوشهم وتدمير عتادهم وقتل قائدهم وقام بملاحقة الفارين منهم حتى شمال حلب .
    ...
    وفى معركة المنصورة : حين حاول الصليبيون الإغارة على مصر من ناحية المنصورة ثم من جهة دمياط هب المسلمون عليهم وأسروا الآلاف منهم ولاحقوا فلولهم حتى أطراف صعيد مصر
    وغنموا أسلابهم وقاموا بتكبيل ملكهم وسيق مكبلاً فى قيوده إلى مدينة المنصورة . وفى ذلك كتب الأمير " تورانشاه بن نجم الدين أيوب " إلى الخليفة يقول له :
    ( بسم الله الرحمن الرحيم : " وما النصر إلا من عند الله" . " ويؤمئذ يفرح المؤمنون بنصر الله" . " وأما بنعمة ربك فحدث" . "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها" .
    نبشركم ونبشر المسلمين كافة بما منّ الله به علىنا من الظفر بعدو الدين بعد أن استفحل أمره واستحكم شره واغتر بقوته وتابع زحفه لاقتحام المنصورة فى مستهل السنة المباركة التى تمم الله على الإسلام بركتها
    وقد أقام الأمير بيبرس البندقارى جنده فى مراكز منيعة داخل المدينة وحين تدفق الصليبيون بجموعهم خرجوا عليهم فترك الفرنجة أموالهم وأثقالهم وفروا هاربين إلى دمياط والسيف فى أدبارهم يوحل بهم الخزى والويل .
    وعند فارسكور تم تطويقهم فالتجأ ملكهم الفرنسى لويس التاسع إلى الإستسلام وطلب الأمان فتم تكبيله وانتصرنا عليهم بعون الله وقوته وجلاله وعظمته ) .

    .....................................................................................................................
    ***************************************************************************************************************************************
    سعيد شويل​

     
  2. لسعيها راضية

    لسعيها راضية تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2015
    المشاركات:
    519
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
    أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    حسبي الله الذي لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖوَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖوَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَٰهِ النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285)لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(286)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا(1)قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا(2)مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا(3)وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا(4)مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا(5)فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا(6)إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا(7)وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا(8)أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا(9)إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا(10)

    رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا
    اللهم إني أصبحت (أمسيت) أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمدا عبدك ورسولك
    أصبحنا (أمسينا) على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين
    اللهم اغفر لي ولوالدي ووالد والدي وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
    إنّا للهِ وَإنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، اللَّهُمَّ أُجِرْنِي في مُصِيبَتي وَاخْلفْ لِي خَيراً مِنْهَا
    ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار
    "رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ"
    اللَّهُم لَكَ أسْلَمْتُ وبِكَ آمنْتُ، وعليكَ توَكَّلْتُ، وإلَيكَ أنَبْتُ، وبِكَ خاصَمْتُ. اللَّهمَّ أعُوذُ بِعِزَّتِكَ، لا إلَه إلاَّ أنْتَ أنْ تُضِلَّنِي أنْت الْحيُّ الَّذي لا تمُوتُ، وَالْجِنُّ وَالإِنْسُ يمُوتُونَ
    اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وأجعل الموت راحة لي من كل شر
    اللهم عَالِمَ الغيب والشَّهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءًا أو أجُره إلى مسلم
    اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم أحفظني من بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
    اللهم عافني في بَدَني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت.اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت
    اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفرلي، فإنه لا يغفر الذنب إلا أنت
    يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِباتِ رحْمتِكَ، وَعزَائمَ مغفِرتِكَ، والسَّلامَةَ مِن كُلِّ إِثمٍ، والغَنِيمَةَ مِن كُلِّ بِرٍ، وَالفَوْزَ بالجَنَّةِ، وَالنَّجاةَ مِنَ النَّارِ
    أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ، ربِّ أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها، ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر
    اللهم بك أمسينا، وبك أصبحنا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك المصير
    اللهم ما أمسى بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر
    أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر
    اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور
    اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر
    اللَّهمَّ اغْفِر لي خَطِيئَتي وجهْلي، وإِسْرَافي في أَمْري، وما أَنْتَ أَعلَم بِهِ مِنِّي، اللَّهمَّ اغفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلي، وَخَطَئي وَعمْدِي، وَكلُّ ذلِكَ عِنْدِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَما أَسْررْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، أَنْت المقَدِّمُ، وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ عَلى كلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما عمِلْتُ ومِنْ شَرِّ ما لَمْ أَعْمَلْ
    اللهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ العَجْزِ وَالكَسَلِ، والبُخْلِ وَالهَرم، وعَذَاب الْقَبْر، اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيرُ مَنْ زَكَّاهَا، أَنْتَ ولِيُّهَا وَموْلاَهَا، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلمٍ لا يَنْفَعُ، ومِنْ قَلْبٍ لاَ يخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تَشبَعُ، ومِنْ دَعْوةٍ لا يُسْتجابُ لهَاَ
    اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك
    اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال
    اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، وسوء القضاء، ودرك الشقاء، وشماتة الأعداء
    اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى وَالْعفافَ والْغِنَى
    اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صرِّفْ قُلوبَنَا عَلَى طَاعَتِكَ
    بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
    اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى
    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    اللهم إني أسألك علما نافعا، ورزقنا طيبا، وعملا متقبلا
    أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق
    ربِّ اغْفِرْ لي ، وتُبْ عليَ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوابُ الرَّحِيمُ
    اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَرَبَّ الْأَرْضِ، وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنَ الْفَقْرِ
    اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ ابْنُ عَبْدِكَ ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي، وَجِلاءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
    اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لي، وترحمني، وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون، وأسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربني إلى حبك
    اللهم إني استخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، واسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله فاقدره لي، ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عني واصرفني عنه وأقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ، مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ، مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا عَاذَ بِهِ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَأَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لِي خَيْرًا.
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    سبحان الله العظيم وبحمده
    سبحان الله العظيم
    ﴿وما خلقت الجن واﻹنس إلا ليعبدون(56)ما أريد منهم رزق وما أريد أن يطعمون(57)إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين(58)﴾
    أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله
    الله جل جلاله ذو الجلال والإكرام الجليل الملك مالك الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الشهيد العدل الحكم الحكيم المحصي الفرد الأول الواحد القهار السميع العليم البصير النور السيد الوكيل الكبير القوي البر الجواد الواسع الرزاق الحق المبين الشكور الكريم الصبور المجيب الماجد المجيد المقدم النافع الرشيد العظيم

    قال الله تعالى:﴿الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون﴾
    قال الله تعالى:﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ﴾
    قال الله تعالى:﴿الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور﴾
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله،وإقام الصلاة،وإيتاء الزكاة،وصوم رمضان،وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا)
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(يتبع الميت ثلاثة فيرجع اثنان ويبقى واحد يتبعه أهله وماله وعمله فيرجع أهله وماله ويبقى عمله)
    قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:(مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى, كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ, لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا, وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ, كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ, لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أوزارهم شَيْئًا)
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم» [رواه مسلم].

    ﴿وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان﴾
    ﴿إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون﴾
    ﴿يا أيها الذين ءامنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين﴾
    ﴿وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا﴾
    ﴿قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾
    ﴿قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ﴾
    ﴿فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾
    ﴿فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى﴾
    ﴿وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا﴾
    ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾
    ﴿ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار﴾
    ﴿ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين﴾
    ﴿وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ(3)إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ﴾[هود: 3-4]
    ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا(10)يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا(11)وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا﴾[نوح:10-11-12]
    ﴿وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَنْ لَمْ يَلْبَثُوا إِلا سَاعَةً مِنَ النَّهَارِ﴾
    ﴿وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله﴾
    ﴿عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها إنا إلى ربنا راغبون * كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون﴾
    ﴿وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين﴾
    «إِنَّ اللهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِى عَلَى الرِّفْقِ مَا لاَ يُعْطِى عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لاَ يُعْطِى عَلَى مَا سِوَاهُ»
    «إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِى الأَمْرِ كُلِّهِ»
    كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ
    لو أدركت القلوب عظمة الله لكان شهيقها القرآن وزفيرها الذكر ونبضها الدعاء
    أفضل الدعاء الحمد لله ثوابه يبقى الحمد لله في السراء والضراء
    ﴿قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون﴾
    ﴿فإذا جاءت الطامة الكبرى*يوم يتذكر الإنسان ما سعى﴾

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى (4) فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) فَأَنْذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى (14) لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى (15) الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى (16) وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى (18) وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى (19) إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى (20) وَلَسَوْفَ يَرْضَى (21)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)

    ذكر الله أفضل الأعمال
    "أَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلَاةُ اللَّيْلِ"
    "يُصْبِحُ عَلَىَ كُلّ سُلاَمَىَ مِنْ أَحِدكُمْ صَدَقَةٌ. فَكُلّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ. وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ. وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ. وَيُجَزِئُ، مِنْ ذَلِكَ، رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضّحَىَ"
    صلاة الضحى تعادل 360 صدقة
    جزاكم الله خير الجزاء
    في الحديث القدسي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:أن الله تعالى يقول:[يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك، وإلا تفعل ملأت يدك شغلا ولم أسد فقرك]
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اغْتَنِم خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ؛ شبابَكَ قبلَ هَرَمِكَ، وصِحَّتَكَ قبلَ سَقَمِكَ، وغِنَاكَ قبلَ فقرِكَ، وفراغَكَ قبلَ شغلِكَ، وحياتَكَ قبلَ موتِكَ”
    قال ابن القيم الجوزية رحمه الله:الصلاة: مجلبة للرزق، حافظة للصحة دافعة لﻷذى، طاردة لﻷدواء، مقوية للقلب، مبيضة للوجه، مفرحة للنفس، مذهبة للكسل، منشطة للجوارح، ممدة للقوى، شارحة للصدر، مغذية للروح، منورة للقلب، حافظة للنعمة، دافعة للنقمة، جالبة للبركة، مبعدة من الشيطان.
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ.
    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
    الحمد لله رب العالمين
     
جاري تحميل الصفحة...
المواضيع المشابهة التاريخ
هذه قصتي باختصار.. اقرأ واستفد ‏21 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة