1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

طريق الخرج و ماذا فعل الجني بي !

الكاتب: أبو حاتم 1, بتاريخ ‏22 مارس 2015.

  1. أبو حاتم 1

    أبو حاتم 1 تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏21 فبراير 2015
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    هذي القصه اغرب من الخيال التي حصلت لي قبل سنوات حيث كنت معزوم على الغداء يوم الخميس وقررت أمشى الاربعاء وأنام في مزرعتنا وأحضر المناسبه حركت السياره الساعه الثانيه صباحا ومسكت طريق الخرج وكان الليل مظلم بالحيل لو تمد يدك ماتشوفها من الظلمه وتعديت التفتيش وكنت افكر فى امور الدنيا وساهى وبعدين سمعت صوت قوي بالسياره هديت السرعه
    ولكن الصوت يزيد وقفت على جنب ونزلت وكانت الدنيا ظلمه ماتشوف الا سواد
    اخت ادور الصوت وكانت السياره تشتغل كنت خايف بالحيل صراحه

    المهم اتضح لى ان الكفر الايمن مبنشر احترت اصلح الكفر ولا انام بالسياره الموقع يخوف
    ماتمر سياره الابعد ساعه قررت اصلح البنشر وفتحت الشنطه ونزلت العفريته والاستبنه
    وبديت ارفع السياره كل ماارتفعت السياره ماادري الاوهى نازله قبل اغير الكفر تكررت اكثرمن مره

    بعدين ضاق صدري ولا ادري ويش السبب والخافي أعظم وانا جالس احاول فك الكفر سمعت صوت
    طفل رضيع يصيح الصوت جنبي لكني ماشوف شئ قمت ادور حولين السياره وداخل السياره

    ماشفت شئ ومن الربكةوالخوف قفلت على المفاتيح والسياره تشتغل وبعدين سمعت صوت
    الطفل مره ثانيه يصيح اشد من اول انزعجت من الصوت وشفت شئ يلمع
    في الظلام مهو بعيد توجهت أليه وانا خايف كل ماقربت له يقوي الصوت

    لكن الشي الى يلمع يبعد مشيت ومشيت ومشيت واذا بغيت ارجع واترك الشى الى يلمع احس
    انه قريب واني وصلته التفت اناظر السياره وكانت بعيده عنى حوالى كيلو ماتشوف الا الفليشر يأشر فقط من بعدها دريت ان الشي الى يلمع قدامي والمفاجاه انه فعلا طفل رضيع ملفوف بمهاد ابيض ومبتسم يوم شفته المهم انا خفت وتركته وحاولت ارجع للسياره بعدين صاح الطفل ورجت له ورحمته واعتقدت انه طفل نسوه اهله عقب طلعت بر
    الغريب اذا شفته ابتسم واذا تركته يصرخ
    قررت اخذه علشان ادورعلى اهله
    وتوجهت للسياره وهو معى
    والدنيا مظلمه لـــــكــــن
    سيارتي بعيده
    وانا خايف
    بالحيل
    حطيته على صدري ورجليه جهة الارض واطبطب على ظهره واقول لاتخاف ابغي اوديك لهلك مادريت
    الا والولد يثقل وانا امشي يوم ناظرت الا رجلين الولد طالت وبدت تسحب بالارض وهذا الي ثقل المشي يوم تغير وجه الطفل وصـــــــــــــــــار وجه شايب مليان شعر ابيض ولحيته بيضه طويله مخيف المهم حاولت افكه منى لكنه متمسك ويناظرنى ويضحك الغريب انه مثل الصلصال كل ماوخره يلصق مره ثانيه قمت ارجفه برجلينى واحاول ابعده ومن قوت الشوت

    والحظ انا وياه طحت من على السرير والحمد لله انه كان حلــــــــــــــــــــم



    المهم أن الأحلام و الكوابيس قد تأتي مخيفة بعض الأحيان ,,, و لقد قرأت بعض قصص الجن و ما يفعلونه مع البشر بطرق مختلفة إليكم قصة آخرى :


    http://storyjun.blogspot.com/
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة