1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

الرياضة والصحة العامة وحركة الحياة

الكاتب: شميييلان, بتاريخ ‏19 مارس 2015.

  1. شميييلان

    شميييلان تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏29 يونيو 2013
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الرياضة والصحة العامة وحركة الحياة

    23/04/2009

    ترجمة وتحرير داليا رشوان (من عدة مصادر أجنبية)

    الرياضة أو النشاط بشكل عام ولو كان في صورة مشي على فترات منتظمة خلال الأسبوع له أبعد الأثر على صحة الإنسان، ذلك لأن الله لم يخلق الإنسان للجلوس والإسترخاء والتنطع بل خلقه للسعي والجهاد والحركة الدائبة، لذا فإن الحركة مطلب ديني وليس كما يعتقد البعض أنها رفاهية للإنسان الذي يعاني من فراغ.

    هنا بعض الفوائد المختصرة المؤكدة بأبحاث دامت على مدى عقود مضت والتي ترجمتها عن مصادر أجنبية متعددة:
    1- التأثير على وظائف الجسم:
    • تزيد من معدل استهلاك الجسم للأكسوجين
    • تحسن من وظائف القلب والأوعية الدموية والرئة
    • تزيد من حجم الدم وقدرته على حمل الأكسوجين
    • تزيد من امداد الدم للعضلات وقدرتها على استهلاك الأكسوجين
    • تزيد الحد الأدنى لتراكم حمض اللاكتيك
    • تزيد من الكوليسترول النافع HDL
    • تقلل من الدهون الثلاثية
    • تقلل من دهون الجسم وتحسن من القدرة على التحكم في الوزن

    2- التأثير على الصحة العامة:
    • تبني وتحافظ على صحة العضلات والعظم والمفاصل
    • تحافظ على صحة الجلد
    • تساعد على الصحة النفسية بشكل عام
    • تساعد على النوم العميق ومكافحة الأرق
    • تقوي الوظائف المناعية للجسم
    • تساعد كبار السن على أن يصبحوا أقوى ويتحركون بسهولة أكبر مع التقليل من إحتمالات وقوعهم.

    3- التأثير على الأمراض:
    • تقلل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
    • تقلل من إحتمالات الإصابة بمرض السكر وتؤخر ظهور المرض عند من لديهم استعداد وراثي له.
    • تقلل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتقلل الضغط عند المصابين بالمرض
    • تقلل من الإصابة بسرطان القاولون وسرطان الثدي وسرطانات الجهاز التناسلي للمرأة بشكل عام.
    • تقلل من ظهور أعراض الإكتئاب وأعراض القلق عند المصابين بها
    • تقلل من إحتمالات الإصابة بهشاشة العظام
    • تقلل من آلام الظهر
    • تقلل من إحتمالات السكتات الدماغية والقلبية

    وهنا أود أو أقول كلمة في مسألة كرة القدم والتشجيع الجنوني لها وللرياضات الأخرى
    أنا بالفعل أكره ما يحدث ليس لكرهي للرياضة ولكن لأن التشجيع ليس بالرياضة ولكنه الجانب المدمر منها فهو يستهلك الأعصاب ويساعد على التوتر والإكتئاب ويضيع أوقات المسلمين بغير فائدة، والأفضل أخي إذا كنت تحب كرة القدم أو غيرها من الرياضات أن تمارسها وتستمتع بها وأنت فيها لا أن تشاهدها وتحرق دمك في تشجيع من يستفيدون منها ماديا ومعنويا وجسمانيا.

    وأخيرا
    جميع الفوائد المذكورة بأعلى لا تعتمد على رياضة عنيفة ولكن تعتمد على أي حركة جسمانية تبدأ من المشي وزيادة الإستفادة تزيد مع طول مدة الممارسة أو زيادة تكرارها خلال الأسبوع أو زيادة شدتها.

    كما أن المجهود الذهني والأعمال المكتبية لساعات طويلة لها اثر سلبي تماما على الصحة لذا يوصي المتخصصون أصحاب المؤسسات بالسماح لموظفيهم بأخذ جميع عطلاتهم المسموحة لهم على أساس أن العطلة في صالح العمل.

    كما أوصوا بأن تتضمن العطلة نشاط رياضي منتظم محبب إلى النفس وذلك لتنشيط جميع وظائف الجسم وإعادة الطاقة الذهنية على أفضل ما كانت على أساس أن الإستمرار في استهلاك الطاقة الذهنية بلا توقف يؤدي إلى الإصابة بأعراض الإنضغاط ومنها ضعف التركيز والنسيان السريع وسرعة الإستثارة والغضب ونقص الإنجاز في الأعمال الذهنية ونقص في الحس الإبداعي في إنجاز العمل.

    bch7al
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة