1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

قاضي «سوا» يحكم على ضابطين بالسجن 10 أعوام

الكاتب: شرواك, بتاريخ ‏10 فبراير 2009.

  1. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    قاضي «سوا» يحكم على ضابطين بالسجن 10 أعوام والجلد لمتورط آخر


    محمد حضاض - جدة
    أصدر قاضي المحكمة الجزئية المكلف بملف سوا أمس حكما بالسجن ثلاثين عاما على ستة متهمين في القضية بينهم رجلا أمن. وفيما أجل الحكم على ضابط ثالث للجلسة القادمة، أدين المتهمون الخمسة بتغرير المساهمين من الموظفين لديهم والمساهمة في حماية المتهم الأول في القضية ع. الجهني. وعلمت «عكاظ» أن الضابطين اعترضا على الحكم، و سيتم الرفع إلى محكمة التمييز لتمييزه أو رفضه. وحكم القاضي على م العمري - الذي يعد أحد كبار المشاركين في سوا - بإعادة مبلغ 140 مليون ريال إلى حساب المحكمة المخصص لأموال المساهمين، وجلده 300 جلدة، فيما حكم على المتهم م . م الشمراني بالسجن خمسة أعوام، والجلد 300 جلدة. وكان القاضي استكمل أمس استجواب المتهم ف.أ ، المتهم بأخذ 12 حقيبة تحوي ما يقارب 350 مليون ريال، وهي التهمة التي نفاها مسبقا وطلب منه القاضي إحضار البينة التي لم يوفرها حتى الآن. في المقابل عبر هشام حنبولي محامي المتهم الرئيسي في القضية ع. الجهني رضاه عن الأحكام الصادرة، وقال لـ «عكاظ» «إنها حققت العدالة المطلوبة، نتمنى من كل رئيس مجموعة أخذ أموالا إعادتها إلى حساب المحكمة، ومن أخذ أرباحا عليه إعادتها ويعتبرها رؤوس أموالا لغيره».
     
  2. مون لايت1401

    مون لايت1401 تاجر

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يناير 2009
    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله يعطيك العافيه ...وانشاء الله يرجع لنا لو نصف رأس المال
     
  3. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    حاميها حراميها مع الاسف الشديد !!!
     
  4. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    الجهني: أعترف بالنصب والاحتيال وتغطية الشركاء لي ضللت المساهمين
    الحكم ضد المتهمين أثبت عدالة القضاء


    محمد حضاض - جدة
    أكد هامور سوا الشهير عبد العزيز الجهني، أن الضابطين اللذين صدر بحقهما حكم بالسجن خمس سنوات لكلاهما، تورطا معه في حمايته عند توزيع الأرباح لرؤساء المجموعات، وساهما معه بمبلغ يصل إلى 54 مليون ريال، استعاداه مع أرباحه قبل القبض عليه بساعات. وفيما اعترف لـ«عكاظ» من داخل سجن بريمان حيث ينتظر الحكم ضده في قضية مساهمات سوا الشهيرة، بممارسته النصب والاحتيال وتلقي دعم من العديد من الشركاء، أعرب عن ثقته في أن القضاء سيساهم في إعادة رؤوس الأموال المقدرة بنحو 638 مليون ريال لأصحابها في القريب العاجل.
    حكم الثلاثين عاما
    ووصف الحكم الذي أصدره القاضي في حق ستة متورطين في القضية ومن ضمنهم الضابطان، أنه أثبت عدالة القضاء، والمذنب مهما بلغت مكانته لن يفلت من العقاب المستحق له، وقال «أعتقد أنه يعطي تأكيدا أن ما تبقى من حقوق المساهمين ستعود إليهم، خصوصا وإنني أعلنت منذ القبض علي بأنني سلمت رؤوس الأموال لرؤساء المجموعات ولم يصدقني أحد آنذاك».
    وشرح تفاصيل النطق بالحكم، حيث طلب بعض المتهمين من القاضي التخفيف، بداعي أن الحكم يعني نهاية حياته وانهيار أسرته، «لكن القاضي كان مصرا من مبدأ المساواة بين الجميع بغض النظر عن مكانة الشخص».
    وحول الحكم الذي طال شريكيه العمري والشمراني، ذكر أن القاضي درس القضية جيدا وأصدر حكمه بناء على ما شاهد من أدله وبراهين أكدت له المذنبين كبيرهم وصغيرهم.
    مشيرا إلى أنه لم يتمن وصول الأمور إلى هذا الحد، سواء له أو لجميع المساهمين، لكن «إغراء الأموال يجعل الشخص يفقد القدرة على التركيز».
    رأس المال
    وأكد على صعوبة حصر رأس المال في المساهمات خلال الأيام الأولى للقضية نظرا لاختلاط الكثير من الأمور، إلا أنه وفق في الاحتفاظ بالسجلات في ملف يكشف كل التفاصيل، واتضح بعد الحساب الدقيق أن المبلغ وصل إلى 638 مليون ريال تقريبا.
    وقال «بعد أسابيع من تحول المساهمة إلى مليونية، أصبح من الصعب الاستمرار في نفس الاستثمار، وبدأت توزيع أرباح من رؤوس الأموال التي تردني من المساهمين الجدد، وقبل القبض علي بساعات وبعد إحساسي بوجود ما يدار ضدي في الخفاء واحتمالية القبض علي وزعت على الفور مبلغ 287 مليون ريال على خمسة وعشرين رئيس مجموعة، وجميعها مثبتة في أوراق رسمية سلمت للقاضي، إضافة إلى مبلغ 351 مليونا التي وزعتها كأرباح على المساهمين من رؤوس الأموال، مبلغ 61 مليونا أطالب به صديق سلمته 12 حقيبة فيها 350 مليونا وأعاد لي 288 مليونا فقط».
    وأضاف أنه منذ دخوله السجن قرر ألا يخفي شيئا عن القضاء «لأنني لم أعد أملك شيئا أخشى عليه، فسلمت القاضي نسخة من ملف الحساب بعدما كدت أن أفقده عقب أسبوع من القبض الأول علي، عندما تركت الملف في منزل شقيقي، وأحتفظت بنسخة أخرى في مكان آخر، وسرق الملف من المنزل بطريقة مثيرة للارتياب ولولا احتفاظي بالنسخة لتغيرت الكثير من الأمور».
    أموال المساهمين
    واستبعد امتلاكه أموال المساهمين، وقال «كيف أسلم المال وأنا لا أملكه، فالمبلغ بأكمله موجود مع رؤساء المجموعات، وأطالبهم بتسليمه إلى صغار المساهمين»، متوقعا كشف الكثير من الحقائق خلال الأيام القادمة.
    لكنه أكد أن كل أمله الآن عودة الأموال إلى المساهمين الذين «كانوا الأكثر تضررا في القضية، ولو كنت أملك شيئا من الأموال لسلمتها لهم على الفور، وأرتحت من عذاب السجن، والبعد عن الأبناء»، مشيرا إلى أن صحة ما يقوله ستتضح من الحكم الذي سيصدره القاضي قريبا.
    بداية المساهمات
    وبين أن فكرة المساهمات تعود إلى ما قبل ستة أعوام عندما طلب من صديق محمد مشهور الشمراني مبلغ 17 ألف ريال لشراء وبيع بطاقات سوا ليكسبا 1200 ريال في يوم واحد، فأعاد المبلغ للشمراني فأعطاه 200 ريال من المكسب وزاد رأس المال إلى 24 ألف ريال، ثم زاد إلى 85 ألف ريال، عندها بدأ المساهمون في التوافد على الشمراني، وزادت المساهمة حتى وصلت إلى مئات الملايين في غضون أشهر قليلة.
    وشدد على أن كثرة الأموال أعمته عن رؤية الحقيقة وكان للدعم الذي تلقاه وكثرة المحيطين به من كل جانب دور فيما وصل إليه.
    حياته في السجن
    ونفى تغير حياته بعدما تحول من الغنى الفاحش إلى الفقر المدقع وقال «ظللت على طبيعتي أتناول نفس الفطيرة التي كنت أتناولها أيام الفقر، لكنني فقدت السعادة التي كنت أعيشها أيام الفقر، وابتعدت عن زوجتي وبناتي ووالدتي حتى دخلت السجن». مبينا أن ما يتردد عن مميزات للهوامير داخل السجن مجرد شائعات، وقال «صدقني إنني مثل غيري من النزلاء أنتظر الإعاشة متى تأتي لأتناول معهم الطعام وأعيش في عنبر يضم عدة أسرة وبجواري عددا من النزلاء».
    الفياجرا الهدية
    وحول قصة الفياجرا الهدية بين أنها ترضية له بعد خلافه مع محمد الشمراني بسبب نوعية المساهمين المشاركين، وحدث الصلح في استراحة، حيث «حكم بعض المقربين بإرضائي بسيارة فارهة، واخترت كامري «بوكس»، لكنهم أصروا على مرسيدس فياجرا، ورضيت بالأمر وانتهت المشكلة».
    صديق الفقر
    وتذكر قصة صديق الفقر الذي اشترى له الجهني منزلا، وأوضح أن تفاصيلها تعود عندما كان يتهرب من الخروج في الحارة بسبب دين لم يتجاوز ستة آلاف ريال، وكاد أن يفصل من العمل بسبب غيابه المتواصل، مضيفا أنه «ما أن علم صديقي بالأمر، حتى حضر للمنزل وأعطاني المبلغ، لتسديد ديني، وبعدما جاءتني الملايين علمت بمعاناته من مشكلة مع شقيقه على منزل أسرتهما بعد وفاة والدهما، وذهبت إليه وأعطيته مليون ريال كنصيب شقيقه في الإرث ردا لجميله السابق، لتبقى والدته وشقيقاته في المنزل ».
     
  5. الألماسي

    الألماسي تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الله المستعان ميميلي وجه الأنسان الا التراب
     
  6. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى وادياً ثالثاً ولا يملأ جوف بن آدم إلا التراب
     
  7. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    السجن 6 سنوات لـ 5 رؤساء في «سوا»
    تثبيت 72 مليونا لهامور وجلد مشارك في توزيع الأرباح


    [​IMG]
    محمد حضاض - جدة
    صدرت أحكام جديدة أمس في جدة في قضية مساهمات «سوا» قضت بالسجن ست سنوات وتسعة أشهر على خمسة رؤساء مجموعات، و60 جلدة على مشارك الهامور في توزيع الأرباح, وتثبيت 72 مليون ريال للمتهم الرئيسي في القضية عبدالعزيز الجهني.ويرفع هذا الحكم عدد رؤساء المجموعات المحكوم عليهم في القضية نفسها إلى خمسة عشر رئيس مجموعة. كما يثبت مبلغ 231 مليون ريال لعبد العزيز الجهني لدى رؤساء المجموعات، وإثبات حق المساهمين في 154 مليون ريال لدى الجهني. وحكم القاضي في جلسة أمس على «فهد.أ» بالسجن ثلاثة أعوام، وتكليف الجهات المختصة بالبحث عن الحقيبتين المفقودتين واللتين تحتويان على 62 مليون ريال. وطال المتهم «خ. الحربي» حكم بالسجن عامين وإلزامه بإعادة مبلغ خمسة ملايين ريال للجهني. وحكم على «م.أ» بالسجن ستة أشهر وإعادة مبلغ أربعة ملايين و300 ألف. وحكم ضد «س. الجهني» بالسجن ثلاثة أشهر، وتثبيت حقه في مبلغ مليون ونصف المليون ريال من الهامور الرئيسي. كما حكم على «سعيد.ح» بالسجن عاما، وتثبيت حقه في مبلغ 59 مليون ريال لدى الهامور الجهني.
     
  8. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    هامور سوا: مستعد لإعادة أي مبلغ يحدده القاضي


    [​IMG]
    محمد حضاض - جدة
    أكد عبد العزيز الجهني الهامور الرئيسي لقضية سوا التزامه مع القاضي بسداد أي مبلغ يطلب منه بعد تحديد الأموال التي تسلمها رؤساء المجموعات. وقال لـ«عكاظ» عقب صدور أحكام جديدة أمس بالسجن عامين وستة أشهر على أربعة رؤساء مجموعات، «مللت البقاء داخل السجن، إعادة الأموال إلى جميع مستحقيها، وأطالب أي رئيس مجموعة بتسليم القاضي المبالغ التي استلموها لإعادة الحقوق إلى أهلها»، مشيرا إلى أنه ثبت عليهم حتى الآن مبلغ 245 مليون ريال، في حين ثبت عليه مبلغ 180 مليون ريال. وأضاف «أعمل منذ اللحظة الأولى التي بدأ فيها التحقيق في القضية، لمساعدة القاضي لإظهار الحقائق». ودل هامور سوا القاضي أمس على أسماء ستة رؤساء جدد، مطالبا باستدعائهم وسماع أقوالهم خلال الجلسة القادمة والكشف عن أرصدتهم وذلك لإظهار الحقائق -حسب قوله-. وكان ناظر قضية سوا في المحكمة الجزئية في جدة الشيخ عابد الأزوري أصدر أحكاما في الحق العام بالسجن على رؤساء أربعة رؤساء بتهمة التفريط في الأموال، واكتفى بالتعهدات على أربعة آخرين. وطال السجن عاما كلا من أ. الشيخي لثبوت تقديمه مبلغ أثنى عشر مليون ريال كرأس مال للهامور الرئيسي، ع. محفوظ لثبوت تقديمه مبلغ عشرة ملايين ريال، فيما السجن أربعة أشهر على كل من هـ .محمد، ت. القايدي رابع رئيس مجموعة. واكتفى القاضي بأخذ التعهدات على أربعة رؤساء مجموعات منهم عسكريون، مبررا ذلك لقلة الأموال التي سلموها للجهني والتي تتراوح بين 137 ألف ريال إلى ثلاثة ملايين ولم يستلم أغلبهم أرباحا عنها.
     
  9. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    السجن 44 شهرا لسبعة رؤساء مجموعات في سوا


    محمد حضاض ـ جدة

    أصدر قاضي قضية سوا أمس أحكاما جديدة بالسجن ثلاثة أعوام وثمانية أشهر على سبعة رؤساء مجموعات، بينهم ضابط برتبة عقيد ووكيل رقيب في قطاعين عسكريين، حيث طال كليهما حكم بالسجن عاما، فيما ألزم الأول بإعادة عشرة ملايين ريال، والثاني 5.4 ملايين ريال للهامور عبد العزيز الجهني. وشهدت الجلسة تبادل الاتهامات بين الضابط والهامور، حول تهم النصب والاحتيال، الأمر الذي استدعى تدخل القاضي لفض الملاسنات. وحكم على المتهم الثالث ع. محمد بالسجن أربعة أشهر وإعادة مبلغ 287 ألف ريال، والرابع ع. الشيخي بالسجن أربعة أشهر مع أحقيته في مبلغ مليوني و600 ألف ريال من الهامور الجهني. واكتفى القاضي بأخذ تعهد من المتهم الخامس، لعدم ثبوت حصوله على مبالغ إضافية، إذ استعاد من الجهني قبل القبض عليه مبلغ 645 ألفا سلمها له خلال فترة المساهمة. وحكم على المتهم السادس م. عبد الله بالسجن عاما، وأحقيته في مبلغ 24 مليون ريال. وأرجأ القاضي الحكم على المتهم السابع الذي ادعى بأحقيته في مبلغ مليون و300 ألف ريال، حيث طالبه القاضي بإحضار شهود أو بينة على تسليم تلك الأموال. وقدم الهامور الجهني خلال الجلسة طلبا للقاضي لاستدعاء 16 شخصا يعتقد في علاقتهم الوثيقة بالقضية. وكانت آخر الأحكام في القضية صدرت الأسبوع الماضي بالسجن على أربعة رؤساء بتهمة التفريط في الأموال، والاكتفاء بالتعهدات على أربعة آخرين، منهم عسكريون، مبررا القاضي ذلك لقلة الأموال التي سلموها للجهني والتي تتراوح بين 137 ألف ريال إلى ثلاثة ملايين ولم يستلم أغلبهم أرباحا عنها.
     
  10. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    إغماءات واستدعاء ابني لواء متوفي في "سوا"


    [​IMG]
    محمد حضاض ـ جدة
    أصيب متهم في قضية «سوا» بالإغماء أمس داخل قاعة المحكمة، فور مشاهدته الهامور الرئيسي عبد العزيز الجهني في ثامن جلسات القضية التي شهدت السجن 24 شهرا لخمسة متهمين آخرين. وانتابت صدمة نفسية سليمان. خ ـ المتهم بمرافقة الجهني في توزيع الأموال ـ ليدخل في إغماءة، وما إن أفاق حتى أجهش بالبكاء في أعقاب سماعه تجاوز القاضي عن سجنه والاكتفاء بالتعهد فقط لعدم حصوله على أي مبلغ من أموال المساهمين. وكانت جلسة الأمس قد تضمنت جلسة مصغرة مغلقة لسماع شهادة ابني لواء متوفى كان يعمل في قطاع عسكري، بعد ثبوت علاقته بالقضية، وتمت مواجهتهما مع عقيد عسكري ليقرا بأن والدهما تسلم رأس المال كاملا والمقدر بـ 50 مليونا، لكنهما اختلفا حول من سلم المبلغ العقيد أم الهامور، ليقرر القاضي تأجيل القضية للأسبوع المقبل. وحكم ناظر القضية على خمسة من الوسطاء ورؤساء المجموعات بالسجن 24 شهرا، واكتفى بأخذ التعهد على خمسة آخرين، وطالب الهامور بإعادة 11.764 مليون ريال لهم، فيما ثبت له مبلغ 3.537 مليون من الوسطاء ورؤساء المجموعات المحكوم عليهم أمس. وحكم على خالد. ع بالسجن ثلاثة أشهر مع أحقيته في مبلغ 1.3 مليون ريال، السجن ثلاثة أشهر على ع. الجهني وأحقيته في مبلغ 654 ألف ريال، السجن ستة أشهر على ف. العروي عقب دفعه مبلغ 12 مليونا كرأس مال في المساهمة وأحقيته في استعادة 9.2 مليون ريال بعدما استرجع من الهامور 3.6 مليون فقط.
    كما طال السجن ستة أشهر محمد. ب مع أحقيته في مبلغ 300 ألف ريال بالرغم من مطالبة الجهني له بمبلغ 1.1 مليون ريال، مدعيا أنه تسلمها منه كقرض خلال المساهمات، ولم يعده له، لكن القاضي طلب منه إحضار البينة على الادعاء.
    فيما حكم على رئيس المجموعة فايز. ح بالسجن 6 أشهر، ومطالبته بإعادة أرباح تقدر بنحو 2.3 مليون ريال لحساب الهامور، بعدما ساهم بمبلغ 9.375 مليون ريال وتسلمها كاملة.
    واكتفى القاضي بأخذ التعهد على صالح. س مع أحقيته في مبلغ 212 ألف ريال سلمها للهامور الجهني، التعهد على طلال. أ وماهر. س بعد تسلمهما رؤوس أموالهما المقدرة بنحو 3.682 مليون ريال، والتعهد على أحمد. ع وإعادة مبلغ 137 ألف ريال للهامور الجهني بعد تسلمها كأرباح.
    في المقابل أوضح هشام حنبولي محامي هامور «سوا» أن تواصل الجلسات يؤكد اقتراب القضية من الحل بعد سنوات من الانتظار.
    وطالب جميع من تسلم أموالا من الهامور إثباتها لدى المحكمة لإعادة الحق إلى أصحابه قبل استدعائه في الجلسات المقبلة.
     
  11. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    تبرئة "عميد" في قضية "سوا" والهامور يعترض


    محمد حضاض ـ جدة

    قرر ناظر قضية «مساهمات سوا» في المحكمة الجزئية صباح أمس، صرف النظر عن الدعوى المقدمة ضد ضابط برتبة (عميد) بعد أن ثبت عدم وجود أي علاقة له بالقضية، في الوقت الذي اعترض فيه هامور سوا (عبد العزيز الجهني) على الحكم وطالب باستعادة مبلغ 54 مليون ريال من الضابط ادعى أنه أخذها منه قبيل القبض عليه بقليل.

    وحكم القاضي خلال جلسته الاستثنائية صباح أمس على ( غ.م) بالسجن ثلاثة أشهر بعد أن ثبت بيعه لبطاقات سوا على الجهني بطريقة غير نظامية في بداية المساهمة قبل أن تتحول إلى عملية نصب كبيرة، وحكم على (ف.ع) بالجلد 30 جلدة بعد أن اعترف أنه كان حلقة الوصل بين الجهني وبين بائع البطاقات. وحكم القاضي على (ا.ص) من منسوبي البحرية بالسجن سنة وإعادة مبلغ 5 ملايين و400 ألف ريال، وحكم على (هـ.ب) بإعادة مبلغ 18 مليونا للجهني وطلب منه إحضار باقي أوراق ذكرها خلال الجلسة وتثبت حقه في بعض الأموال، حيث أجل الحكم للجلسة المقبلة.

    واستدعى القاضي خلال الجلسة أحد كبار رؤساء المجموعات (خ.الشيخي)، حيث وجهت له تهمة باستلام أرباح بقيمة 114 مليون ريال وعمولة 26 مليون ريال. وأجل القاضي الحكم عليه إلى الجلسة المقبلة بعد أن طلب ذلك بحجة إحضار بينة وشهود جدد في القضية.

    واكتفى القاضي بأخذ التعهد على أحد المواطنين بعد ثبوت عدم تورطه في عملية النصب.

    و علمت «عكاظ» أن ملف القضية قارب على الانتهاء، حيث ثبت القاضي خلال الجلسات السابقة مبلغ 320 مليونا للجهني وثبت لرؤساء المجموعات مبلغ 210 ملايين ريال وتمت محاكمة 54 رئيس مجموعة وتبقى 15 من رؤساء المجموعات والهامور الرئيسي عبد العزيز الجهني، حيث من المتوقع الحكم عليهم خلال الجلسات الثلاث المقبلة.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة