1. مرحبا بكم في أسواق ستي أكبر المواقع التجارية شعبية
    إستبعاد الملاحظة

فرج الله قريب

الكاتب: شرواك, بتاريخ ‏4 فبراير 2009.

  1. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    فرج الله قريب

    الله يفرجها. فرّج الله كربك. فرج الله قريب. عبارات متداولة بين أولئك المؤمنين حقاً بأن مع العسر يسرا، وأن الله تعالى هو القادر على تفريج الكربات، وحل الأزمات، واستجابة الدعوات، إذن نحن نتفق في طلب الفرج، سواء فيمن نطلب منه الفرج، ألا وهو المولى عز وجل، أو في عباراتنا التي نتوجه بها إلى مفرج الكروب، لكننا بلاشك، نختلف في نوعية الفرج الذي نبتغيه وننتظره ونطلبه.
    فالمُعسِرون -مثلاً- يطلبون قضاء ديونهم، وتفريج أزماتهم المادية، والغائصون في المشاكل، يطلبون حل مشاكلهم، والمظلومون يرجون عفو الله ونصرهم على ظالميهم، وكلنا في الفترة الأخيرة كنا ننتظر أن يفرج الله تعالى كرب إخواننا في غزة.
    وأتوقف هنا عند طائفة من طالبي الفرج ومنتظريه وسائليه، وهم مجموعة من خلق الله وعباده، اكتووا بظلم رؤسائهم، فأغمطوهم حقوقهم، ولم يُقدروا جهودهم ومثابرتهم، وفضلوا عليهم في المناصب من هم أقل منهم علماً وكفاءة ومؤهلات، بل لم يفكروا يوماً في الاستفادة من خبراتهم وما حباهم الله تعالى به من قدرات وإمكانات علمية وإدارية.
    لابد أن نعترف بأن ثمة مشكلة يعاني منها الكثيرون في بعض الأجهزة، وبخاصة عندما تنعدم معايير الترقي، وتصبح المناصب العليا خاضعة لمزاج من يتحكمون في قيادة هذه الأجهزة، يقربون من يشاؤون، ويبعدون من يشاؤون، دون اعتبار للصالح العام، بل دون تفكير في أن الله تعالى سيحاسب كل من استرعاه رعية من خلقه، وأشد الناس حساباً أولئك الذين يعلمون جيداً أن هناك من هو أصلح لتولي هذه الوظيفة أو تلك، ثم هم يعمدون إلى «أهل الثقة» الذين يملكون من «المؤهلات» و«الكفاءات» ما جعلهم يتبوأون تلك المناصب، والمؤهلات والكفاءات هنا لا علاقة لها بالعلم ولا الخبرة ولا الإلمام بالعمل بقدر ما هي كفاءات من نوع خاص، كالوشاية مثلاً.
    وأعجب أشد العجب، عندما أجد من بين غير المسلمين من يتشدد في اختيار القيادات طبقاً للكفاءة وحسن الأداء، بل قد يختار المسؤول شخصاً مخالفاً له في الفكر والميول بل حتى في الاتجاه السياسي، ليضعه في أعلى المناصب، لأنه يدرك أن هذا الرجل أنفع.
    أنظر إلى هؤلاء فأراهم لا يتكلمون عن العدل والإنصاف والنزاهة ويطبقونها، وأنظر إلى إخواننا في كثير من المواقع القيادية فأراهم يتكلمون عن النزاهة، ولا يطبقونها، فيا للعجب.
    أما، الذين هضمت حقوقهم، وحرموا من فرص الترقي وتولي المهام والمناصب رغم كفاءتهم، أراهم لا يملكون حولاً ولا قوة، لكنهم يملكون إيماناً قوياً بأن دوام الحال من المحال.
    أقول لهؤلاء جميعا: فرج الله قريب. وصدق الشاعر حين قال:
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
    فرجت وكنت أظنها لا تفرج
    فاعتبروا يا أولي الألباب.

    د. رشيد بن حويل البيضاني
     
  2. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    تفاءلوا كركاب التايتنك

    يرى البعض أن روح التفاؤل ضرورية للإنسان إن أراد بقاءً في هذه الحياة، فالتفاؤل هو ما يحفز الناس للعمل والإنتاج ويبث فيهم القوة والنشاط، لكن الحياة في بعض الأحيان تدفع بالناس رغما عنهم إلى التشاؤم نتيجة تكرر وقوع الإحباط والتعرض لخيبات الأمل، فالحياة من طبيعتها أن لا تكون فيها معادلات صحيحة بمعنى أن ليس كل فرد يحصد ثمرة ما يزرع ويجني نتاج ما يعمل، فالحياة لا توفر الفرص المتكافئة للجميع، وقد يغلب فيها القوي الضعيف، وربما عمّ الظلام أرجاءها فخبت معه ومضة التفاؤل في النفوس.
    كتب إليّ أحد القراء مستغربا ممن يدعو إلى التفاؤل دون أن يمهد له ببناء أرضية مناسبة تسمح له بالنمو والتكاثر، فهو يقول إن المجتمعات الذكية وحدها هي التي تقر أن التفاؤل لا ينمو سوى في التربة الخصبة التي يستطيع فيها الناس أن يعملوا وأن يحصدوا ثمار ما يعملون، أما غيرها من المجتمعات فإنها قد تعمل عكس ذلك فيتجسد فيها الفصل بين العمل والثمرة لتنعدم العلاقة بين الاثنين إلى حد أن تجد من يعمل لا يحصد شيئا ويأتي الحصاد لمن لا عمل له، في مثل هذه المجتمعات «يتوقع من الناس أن يكونوا كركاب السفينة تايتنك الذين كانوا يرقصون على أنغام الموسيقى ويتبادلون القبلات والحب بينما السفينة متجهة بهم نحو الموت».
    هذا المثال الساخر الذي يورده هذا القارئ ليشبه به أفراد المجتمع الذين لا يوجد في مجتمعهم ما يستحق التفاؤل من أجله، هو خير مثال على جمال التفاؤل في الحياة حتى وإن انتهى بأصحابه إلى لا شيء، فركاب التايتنك قضوا الساعات الأخيرة من حياتهم في سعادة ومرح، ولو علموا المصير الذي كانت تقودهم إليه سفينتهم لقضوا تلك الساعات في نواح وحزن، إن المصير المحتوم واقع لا يغيره تفاؤل أو تشاؤم، المشاعر وحدها هي التي تتأثر فيسعد الإنسان بمشاعر التفاؤل ويشقى بغيرها، ربما حقا، يكون التفاؤل نوعا من خداع النفس لكنه خداع جميل يعينك على قضاء الزمن في رضا، ربما ما كان يتحقق لك مثله لو أنك علمت الحقيقة.
    وما أظنه هو أن البعض من الناس يخلطون بين التفاؤل والوعود الكاذبة، التفاؤل يعني أن تظن خيرا ثم تسير في طريقك تبذل جهدك لتتغلب على الصعوبات وتحقق لنفسك الطموحات التي تداعب خيالك، أما الوعود الكاذبة فهي ترسم لك توقعات محددة (وهمية) تهدف إلى أن تدفعك لبلوغها فهي أشبه بالجزرة المشهورة التي يلوح بها لكن يستحيل بلوغها.

    عزيزة المانع
     
  3. شرواك

    شرواك تاجر مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    جدة ( 0505616795 )
    القضاء يبطل قرار إمارة المدينة بنقل رئيس مركز


    خالد الشلاحي ـ المدينة المنورة

    نقضت المحكمة الإدارية في المدينة المنورة أمس قرار إمارة منطقة المدينة المنورة بنقل رئيس مركز الفريش الشيخ خالد بن محمد علي الأحمدي إلى موظف في لجنة الإزالة في الإمارة وتقليص مرتبه، وذلك بعد ثماني جلسات عقدتها المحكمة على خلفية دعوى تظلم رفعها الأحمدي ضد القرار. وعلمت «عكاظ» أن الجلسة عقدت بحضور المدعي وممثل إمارة المدينة، وأن القاضي حدد الثامن والعشرين من الشهر الجاري موعدا لتسليم طرفي القضية صك الحكم.

    الشيخ الأحمدي الذي يرفض العودة إلى وظيفته السابقة (رئيسا لمركز الفريش) رغم قرار المحكمة، اعتبر في اتصال هاتفي مع «عكاظ»، القرار إنصافا له، وقال: إنه فوجئ في شهر ذي القعدة من عام 1428هـ الماضي بصدور قرار من إمارة المدينة المنورة يتضمن نقله من وظيفة (رئيس مركز الفريش) ـ 40 كلم جنوب غربي المدينة المنورة ـ بعد اثني عشر عاما في رئاسة المركز إلى موظف في لجنة الإزالة في المدينة المنورة والحسم من مرتبه دون تضمين القرار أي تبريرات، الأمر الذي دفعه لرفع دعوى تظلم في المحكمة الإدارية في المدينة المنورة لنقض القرار، حيث عقدت على مدى أكثر من عام كامل نحو ثماني جلسات طالب خلالها قاضي الدائرة الثالثة والأربعين في المحكمة الإدارية من ممثل الإمارة (الجهة المدعى عليها) تقديم دفوعاتها، حيث أشار محامي الدفاع إلى أن إمارة المنطقة لديها صلاحيات تخولها نقل رؤساء المراكز باعتبارها الجهة المسؤولة عن تلك المراكز في المحافظات والقرى والهجر داخل المنطقة تحقيقا للمصلحة العامة، غير أن القاضي اعتبر تبريراته غير مقنعة فأصدر حكما مبدئيا بنقض قرار الإمارة.

    وألمح الأحمدي إلى نيته إقامة دعوى للمطالبة بالتعويض المادي عما لحق به من أضرار مادية وأسرية واجتماعية بشأن ما ترتب على قرار نقله وذلك بعد تسلمه صك الحكم.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة