أسواق ستي  
شرح خطوات التسجيل في أسواق ستي  شرح إضافة موضوع جديد  لديك مشكلة في دخول أسواق ستي خدمة ترقية العضويات + تثبيت المواضيع
التصفح برقم [ شرح الخدمة ]
العودة   أسواق ستي > المنتديات العامة > منتدى الاستشارات العامة




البيوع المحرمة في الاسلام .. مهم لكل تاجرة وتاجر ..

إضافة رد
 
رقم الموضوع : 425049 LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2010, 11:44 PM   #1 (permalink)
متسوق محترف

 
الصورة الرمزية أم رتولة - افتراضية


رقم العضو: 107233
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 182

أم رتولة غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي البيوع المحرمة في الاسلام .. مهم لكل تاجرة وتاجر ..

وهذه بعض أنواع من البيوع المحرمة والمنهيُ عنها في الشرع



هذه بعضها وليست كلها ..

1- بيـــع السلعة قبل قبضــها :-

لا يجوز للمسلم ان يشتري سلعة ثم بيعها قبل قبضها ممن اشتراها منه.

لقوله (صلى الله عليه وسلم) : (( اذا اشتريت شيئاً فلا تبعه حته تقبضه )) رواه احمد والطبراني . فيُشترط للذي إشترى شيئاً ألا يبيعهُ قبل أن يقبضه .

وقوله (صلى الله عليه وسلم) :((من ابتاع طعاما ً فلا يبيعهُ حتى يستوفيه )) رواه البخاري.

2- بيـــع المسلم على أخيه المسلم :-

وهي المزاودة من المشتري على أخيه , والمناقصة من البائع على آخر.

لقوله (صلى الله عليه وسلم) ((لا يبيع أحدُكم على بيع ِ أخيه ِ , ولا يخطبُ الرجلُ على خطبة ِ أخيه ِ ، حتى يترك الخاطبُ قبله أو يأذن له الخاطب)) .متفق عليه.

وقال : ((لا يـسُمُ الرجل على سوم ِ أخيه ِ المسلم)) رواه مسلم .

3- بيـــع النجــــــش :-

لا يجوز للمسلم أن يدفع سعراً في سلعة وهو لا يريد شرائها سواء أكان ذلك برفعِ السعرِ للأضرار بالمشتري بتواطأ ٍ مع البائع ِ ام لا , أو بالتبخيس ِ بالثمن ِ للأضرارِ بالبائع .

لقوله (صلى الله عليه وسلم) : (( ولا تناجشوا )) . جزء من حديث متفق عليه.

4- بيــع المُــحرَّم والنجــس :-

لا يجوز للمسلم أن يبيعَ مُحرما ً ولا نجسا ً ولا مُفضيا ً إلى حرام ٍ كالخمر ِ والخنزير ِ والصور ِ والأصنام ِ والتماثيل ِ والميتةِ ودِهنها... إلخ , وكالعنب لمن يَصُنعُ الخمرَ.

* لقوله (صلى الله عليه وسلم): (( إن اللهَ حرمَ بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام )) متفق عليه .

* وقوله : (( لعن اللهُ المصورين)) متفق عليه . وقال :(( أشدُ الناس ِعذاباً يوم القيامة المصورون يُقالُ لهم أحيوا ما خلقتم )) مسند أحمد . وقال : ((لا يُصور عبدٌ صورة ً إلا قيلَ لهُ يوم القيامة أحي ما خلقت )) مسند أحمد .

* وقوله : ((من حبسَ العنبَ ايام القطاف حتى يبيعُها من يهودي أو نصراني أو ممن يتخذها خمرا ً فقد تقحم النار على بصيرة )) رواه الطبراني والبيهقي .

6- بيــــع بيعتين في بيعة واحــــده :-

لما في ذلك من الإبهام والغرر المُؤدي إلى أذيةِ المسلم ِ أو أكل مالهِ دون وجهِ حق ٍ كأن يقول : بعتكَ الشيء بعشرة فورا ً أو بخمسةِ عشر إلى أجل ٍ، ويمضي البيع فلا يعلم أي بيعة تمت. وهذا توضيح لبيع الأجل والذي من شروطه توضيح السعرين للسلعة بالمجلس الواحد واختيار احدهما , وهذا عكس ما يظنُ الناسُ بأنه حرامٌ أو ربى .

* ومنها أيضا ً أن يقول لهُ بعتكَ هذه السيارة على أن تبيعني كذا وكذا... بكذا .

* ومنها ايضا ً أن يبيعهُ أحدَ شيئين مختلفين بدينار مثلا ً ، ويمضي البيع ولم يعرف المشتري أيُ الشيئين قد إشترى لنهيه (صلى الله عليه وسلم) (( انه نهى عن بيعتين في صفقه واحدة )) الحاكم والبيهقي .

وقال (صلى الله عليه وسلم): ((لا يحل سلفٌ وبيعٌ , ولا شرطان في بيع , ولا ربح ما لم يضمن , ولا بيعَ ما ليس عندك )) أخرجه أحمد وابو داود والترمذي والنسائي وغيرهم .

* قال الخطابي : وذلك أن يقول أبيُعكَ هذه السلعة بخمسين على أن تـُسلفني مئة ً في بضاعة ابتاعها منكَ إلى أجل . أو أن تـُقرضني ألفاً ، ويكون معنى سلف القرض ، وذلكَ فاسد لأنهُ يُقرضهُ على أن يُحابيه في الثمن أو يُسامحهُ في الثمن بالخصم ، فيدخل الثمن في حد الجهالة ، ولأن كلَ قرض ٍ جرَ منفعة ٍفهو ربا .

* ولا ربحَ ما لم يضمن ، مثل أن يشتري بضاعة ويبيعها إلى آخر قبلَ قبضها من البائع ، فهذا باطل ولا يجوز لأن المبيع في ضمان البائع الأول وليس في ضمان البائع الثاني وليس في ضمان المُشتري منه لعدم القبض .

7- بيـــــع العربــــــون :-

أو العربان لنهيه (صلى الله عليه مسلم) ((نهى عن بيع العربون)) مالك في الموطأ.

والعربون هو أن يشتري السلعة ويدفع إلى صاحبها شيئاً ( دفعة من الحساب ) على أن يمضي البيع وتـُحسب من الثمن , وإن لم يمضي البيع كان لصاحب السلعة ولم يستردهُ المُشتري , وهذا بحاجة الى توضيح ، إذا لحق البائعُ ضررٌ كإنفاق ِ جزء من العربون على السلعةِ أو ضرر ٍ لحق بهِ جراءَ ربطِ السلعة ، ففي هذه الحالة يأخذ بقدر الضرر ولا يزيد ، وإن عفا كان فضلا ً منه لقوله (صلى الله عليه وسلم) : ((من اقالَ أخاهُ المُسلم صفقة ً كرهها ، أقالَ اللهُ عثرتهُ يومَ القيامة )). رواه أحمد في المُسند.

* وفي سنن ابن ماجة : العُربان : أن يشتري الرجل سلعة بمئة دينار ، فيُعطيه ِ دينارين عربوناً فيقول إن لم أشتري السلعة فالديناران لك .

أو أن يشتري الرجل الشيء فيدفع للبائع درهماً أو أكثر ويقول إن أخذته وإلا فالدرهم لك .

8- بيـــع ما ليس عنــدك :-

لا يجوز للمسلم أن يبيع سلعة ليست عنده أو شيئاً قبل أن يملكه ، لما قد يؤذي البائع والمشتري في حال عدم الحصول على السلعة المبيعة , وعن حكيم بن حزام قال :

((يا رسول الله يأتيني الرجل فـُيريدُ مني البيع ليس عندي فأبتاع له من السوق ؟؟

قال (صلى الله عليه وسلم): (لا تبع ما ليس عندك ))رواه أحمد وأبو داود.

* ونهى عن بيع الشيء قبل قبضه .

9- بيــع الديّن بالديّن ( الكالئ بالكالئ ) :-

لا يجوز للمسلم أن يبيع دينا ً بدين ٍ ، إذا هو في حكم بيع المعدوم بالمعدوم ، كأن يكون لك صك مؤجل على شخص فتبيعه لآخر بقيمة أقل بما يُسمى ( تكييش) ، ومثال آخر أن يكون لك ثمن سلعة على رجل ٍعجز عن سداد ثمنها عند إستحقاق الأجل ، فيقول لك بعها لي بمبلغ آخر ( أكثر ) إلى أجل ٍ آخر ، فتكون قد بعتهُ دينا ً بدين ٍ ، أو بما يُعرف( النسيئة بالنسيئة) وهو من أصناف الربا ويُعرف بربا النسيئة.

وقول ابن عمر (رضي الله عنهما) أن النبي (صلى الله عليه وسلم) : ((نهى عن بيع الكالئ بالكالئ)) . البيهقي في السنن الكبرى والدارقطني في السنن.

10- بيـــع العينه ، عينُ ربا النسيئة :-

لا يجوز للمسلم أن يبيع شيئا ً إلى أجل ٍ ، ثم يشتريه ممن باعه له بثمن ٍ أقلَ مما باعه به ، وهذا عين ربا النسيئه المحرم بالكتاب والسنة والأجماع ، لقوله (صلى الله عليه وسلم) ((وإذا ضن الناس بالدينار والدرهم وتبايعوا بالعينة واتبعوا أذناب البقر وتركوا الجهاد في سبيل الله ، أنزل الله بهم بلاءً لا يرفعه حتى ُيراجعوا دينهم)) رواه أحمد وابو داود.

11- بيـــع الحاضر للبادى :-

اذا أتى البادي أو الغريب عن البلد بسلعة يريد أن يبيعها في السوق بسعر يومها ، فلا يجوز للحضري أن يقول له أترك السلعة عندي ، وأنا أبيعها لك بعد يوم أو أياماً باكثرمن سعر اليوم , والناس في حاجة السلعة ، فيدخل بها الأحتكار لقوله (صلى الله عليه وسلم): ((لا يبيع حاضر لباد , دعوا الناس يرزق الله بعضهم من بعض )) متفق عليه ، وإذا لم يدخل بها الإحتكار ، دخل بها الضرر على البادي ، وذلك تعطيل بطلب سعر أعلى مما تستحق حتى يستفيد الحاضر من فرق السعر ، أو بنزول السعر فجأه فيتحقق الضرر للبادي فتحصل المُشادة والمُشاجرة أحيانا ً ، وما حرّم الشرع شيئا ً إلا لسد أي ذريعة ممكن أن تـُؤدي إلى بغضاء أو شحناء بين المُسلمين . * وبيع الركبان هو أن يكونَ لهُ سمساراً .

12- الشــراء من الركبــان :-

لا يجوز للمسلم إذا سمع بالسلع قادمه إلى البلد ، فيخرج ليتلقاها من الركبان خارج البلد فيشتريها منهم ، ثم يُدخلها الى المدينة ِ فيبيعها كيفما شاء , لما في ذلك من تغرير بأصحاب السلعة ، والأضرار بأهل البلد من تجار وغيرهم لذلك قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ((لا تلقوا الركبان ولا يبيع حاضر لباد )) متفق عليه

وقال : (( لا تلقوا السلع حتى يهبط بها الى السوق )) متفق عليه.

* سُئلَ ابن عباس (رضي الله عنهما) عن معنى لا يبيعن حاضر لباد ، فقال لا يكن لهُ سمساراً . صحيح البخاري .

13- بيــــع المُصراة :-

لا يجوز للمسلم أن يُصري الشاة أو البقرة أو الناقة ، بمعنى جمع لبنها في ضرعها أياماً ليغش الناس بضرعها ، فيظُـنها الناس حلوبا ً فيرغبوا بشرائها بسعر ٍأعلى مما تستحق ، لما في ذلك من ُغش ٍ وخديعة ٍ ، لقوله (صلى الله عليه وسلم) ((لا تصروا الأبل والغنم فمن ابتاعها بعد ذلك فهو بخير النظرين بعد أن يحلبها إن رضيها أمسكها وإن سخطها ردها وصاعا ً من تمر)) وقوله : (( من إشترى شاة ً مصراةً فهو بالخيار ثلاثة أيام , فإن ردها رد معها صاعا ً من طعام لا سمراء (الحنطة)) رواه مسلم .

* وقِس على ذلك يا أخي كلَ غش ٍ يحصُل بين الناس من إخفاء عيوب السلعة وعدم إظهارها أو تزيين السلعة المعيوبة .

14- البيــع عند النداء الأخير لصلاة الجمــعة :-

لا يجوز للمسلم أن يبيع أو يشتري ، وقد نوديَ للصلاة من يوم الجمعة وهو الوقت الذي يصعد فيه الأمام المنبر وحتى يُسلم الأمام من الصلاة .

لقوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوآ إذا نـُودي للصلاة ِ من يوم ِ الجمعة ِ فاسعواْ إلى ذكر ِاللهِ وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون )) الجمعة 9.



15- بيــع المزابنة أو المُحاقلة :-

لا يجوز للمسلم أن يبيع عنباً في الكرم خرصا ً بزبيب كيلا ً , ولا زرعا ً في سنبله ِ بحب كيلا ً , ولا رطباً في النخل بتمر كيلاً , إلا بيع العرايا فقد رخص فيه النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو أن يهب المسلم لأخيه شجرة ً أو أكثر في بستانهِ فيتضرر صاحب البستان من دخولهِ لجني ثمرها فيشتري ثمرها منه خرصاً بزبيبه أو ُرطباً بتمر....((لنهي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن بيع الثمر بالتمر الا أنه رخص في العرية أن تباع بخرصها (بتقديرها) تمرا ً يأكلها أهلها رطبا ً)) متفق عليه.

16- بيــع الثـنيـــــــا :-

لا يجوز للمسلم ان يبيع شيئاً ويستثني بعضه ( إلا أن يكون معلوماً ) فإذا باع رجل بستانه لا يجوز له أن يستثـني منه شجرة أو نخلة غير معلومة ، لما في ذلك من الغرر المُحرم لقول جابر(رضي الله عنه) : ((نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن المُحاقلة والمزابنة والثـنيا إلا أن تـُعلم))رواه الترمذي .

17- بيــع المُضطرين :-

لا يجوز للمسلم استغلال حاجة ِ أخيهِ المُسلم إذا أ ُضطر إلى بيع ِ شيءٍ لظرف ٍ ما ويكون السعر المدفوع للسلعةِ مُتدني جداً بالنسبةِ إلى سعر السلعة الأصلي وهكذا....

* عن علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) قال : (( نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن بيع المُضطرين وعن بيع الغرر )) رواه أحمد وابو داود.

18- بيــع السلع حيثُ تـــُبتاع :-

* عن ابن عمر (رضي الله عنهما) أنه قال : (( كانوا يبتاعون الطعام في أعلى السوق فيبـيعونهُ في مكانهِ , فنهاهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يبـيعوه في مكانه حتى ينقلوه )) رواه بخاري . وأكثر ما نرى هذا في أسواق الخضار عندنا , فيقوم التجار ببيع نفس كمية الخضار بنفس المكان بمجرد دفع الثمن واحدا ً تلو الآخر، دون تحريكها ونقلها إلى رحالهم ، وكذا ما يحدثُ في معارض ِ السيارات ، فبمجرد ما اشترى التاجر سيارة من معرض ما , يُحضر زبون ليبيعهُ هذه السيارة بنفس المعرض دون نقلها الى مكانه أو معرضه ِ وهكذا....

19- بيــع الحيوان بالحيوان نسـيئة :-

* عن الحسن عن سمرة (( أن النبي (صلى الله عليه وسلم) نهى عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة )) رواه أحمد وأبو داود. ((ونهى عن بيع اللحم بالحيوان , فكان من ميسر ِ أهل ِ الجاهلية)) . أخرجه مالك في الموطأ . وخالفهم الإمام الشافعي ورخصَ ببيع الحيوان بالحيوان نسيئة .

20- البــيعان بالخيار ما لم يتفرقــا :-

* عن حكيم بن حزام(رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

(( البيعان بالخيار ما لم يتفرقا , فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما , وإن كتما وكذبا مُحقت بركة بيعهما )) متفق عليه .

فبمجرد الإفتراق بعد العقد ، تم البيع ومضى ، وقبل الأفتراق يجوز لأحدى الطرفين التراجع عن العقد والبيع ، ولا ننسى الحديث (( من اقال أخاه المسلم صفقة كرهها أقالَ اللهُ عثرتهُ يومَ القيامة )) أحمد في المسند.

وقال (صلى الله عليه وسلم) : (( البيعان بالخيار ما لم يتفرقا إلا ان يكون صفقة خيار, ولا يحلُ لهُ أن يُفارقَ صاحبهُ خشية َ أن يَستقله)) أحمد وابو داود. (أي يبطل بيعه) ، وقال(صلى الله عليه وسلم) : (( لا ُيتفرقُ عن بيع ٍ إلا عن تراض ٍ )) أحمد وابو داود.

21- النهي عن الحلف الكاذب بالبيـــع : -

قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) : (( إياكُم وكثرة ِ الحلف ِ في البيع ِ فإنه يُنفقُ وَيمحقُ )) رواه مسلم . أي ُينفقُ السلعة َ وُيذهبَ البركة .

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ( الحلفُ منفقة ٌ للسلعة ِ ممحقة ٌ للبركة )) متفق عليه.

* وعن قيس ٍ بن أبي ُغرزة (رضي الله عنه) قال : (( مر بنا النبي(صلى الله عليه وسلم) فقال: يا معشرَ التجار، إن البيعَ يحضُرهُ اللغوَ والحلفَ ، فشوبوه بالصدقةِ )) رواه ابو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه . (أي طهروهُ بالصدقة ِ) , والحلفُ هنا ، لمن لم ينعقدُ اليمينُ في قلبهِ .

* وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( التجارُ يُحشرونَ يومَ القيامة ِ, ُفجاراً إلا من إتقى وبرَّ وَصدق )) رواه الدرامي والترمذي وابن ماجه.

قال تعالى : (( ولا تجعلوا اللهَ عُرضة ً لأيمانكـُم أن تبرواْ وتتقوا وتـُصلحوا بين الناس ، واللهُ سميعٌ عليمٌ * لا يُؤاخذكُم اللهُ باللغو ِ فس أيمانكُم ولكن يُؤاخذكُم بما كَسَبَت قُلُوبُكُم ، واللهُ غفورٌ حليمٌ )) 224 + 225 البقرة .

22- النــهي عن عسب ِ الفــحل :-

* عن ابن عمر (رضي الله عنهما) أنه قال : ((نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن عسب الفحل )) البخاري . وعسب الفحل هو ضرابة وهو استعارة الثور أو فحل الغنم (التيس) من أجل ِ تلقيح ِ البهائم وكذا الجمل والخيل ، فلا يجوز أخذ أجرة عليه ، ولا يحقُ لهم أن يمنعوه إذا ما قصدهم أحد ، ولكن على المُستعير أن يعلفَ الفحل ما دام عنده . ولقوله (صلى الله عليه وسلم) في بيع المرة لسنين : ((أرأيت إذا منعَ الله الثمرة بم يأخُذ أحدكم مال أخيه )) متفق عليه .

فهذا يشبه إلى حد ٍ إذا منع الله عسب الفحل من الفعالية ، ولم تحمل الأنثى فبمَ يأخذ أحدكم مال أخيه ِ.

23- النــهي عن أُجرة الحِجامة :-

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( ثمن الكلب خبيث , ومهر البغيّ خبيث , وكسب الحجام خبيث )) البخاري .

* وعن أبي مسعود الأنصاري (رضي الله عنه): (( أن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) نهى عن ثمن الكلب ومهر البغيّ وحلوان الكاهن )) متفق عليه.

* نفهم من هذه الأحاديث أنه لا يجوز بيع الكلب وأكل ثمنه ، فالذي لديه كلاب يَهبُ منها بغير ثمن , هذا إن كان المراد بإقتناء الكلب للصيد أو للحراسة (خارج بيوت المدن) أو للرعيّ أو إقتفاء الأثر, فلا يجوز إقتنائه لغير ذلك وإلا ينقص من أجر ِ المسلم ِ كلَ يوم ٍ قيراط ، والقيراط ُ كجبل ِ أُحد.

* وكذلك أجرة البغيّ خبيثة ونجسه لا يجوز الأكل منها , وأُجرة الحجام الذي يعمل الحجامة , وأيضاً أُجرة الكاهن خبيثة ونجسة ، لا يجوز الأكل منها , إذاً كُلها خبيثة ونَجسة الا اذا أُكِرمَ الحَجْامُ من غير إلزام ٍ بأُجرة , ودليل ذلك حديث محيّصة رضي الله عنه : (( أنه إستأذن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) في إجارة الحَجْام فنهاه , فلم يزل يستأذنه حتى قال : إعلفهُ ناضحك وأطعمه رقيقك )) رواه الشافعي وأحمد وابو داود والترمذي وابن ماجه.

* ومعنى إعلفه ناضحك وأطعمه رقيقك : أطعمه خبز الشعير وأسقهِ لبن الأبل وهذا بعد إصراره على إعطائه إكرامية من غير طلب ، فرخص له ، وكذلك حديث أنس (رضي الله عنه) قال : (( حَجَمَ أبو طِيبة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فأمرَ لهُ بصاع ٍ من تمر, وأمرَ أهلهُ أن يُخففوا عنه خراجه )) متفق عليه.

* والشاهد أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أمر له إكراميّة لأنه عبدٌ مكاتبٌ عليه خراج فلذلك أعانه(صلى الله عليه وسلم) ، ومما دفعني للأطالة في أجرة الحجام وسرد الأدلة , ما ظهر من دعاية وإعلان للحجامين وإتخاذها مهنة للكسب ، فالله المُستعان , فأعود وأُكرر الحديث ((ليأتينَ على الناس زمان ٍ لا ُيبالي المرءُ بما أخذ المالَ أمن ِ حلال ٍ أم من حرام )) صحيح البخاري .

24- النهي عن بيع الســـنيـن :-

* عن جابر (رضي الله عنه) قال : ((نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن بيع السنين وأمرَ بوضع ِ الجوائح)).رواه مسلم . والجوائح : (الآفة تصيب الثمار فتهلكه) فالمعنى أنه لا يجوز بيع وتضمين الشجر لأكثر من سنة وذلك لقوله (صلى الله عليه وسلم) : ((أرأيت إذا منع الله الثمرة بم يأخُذ أحدكم مال أخيه )) متفق عليه

ووضع الجوائح : خصم ما تضرر.

25- النهي عن اخفاء عيوب السلعة والغش :-عن أبي هريرة (رضي الله عنه): (( أن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) مرّ على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعهُ بللا ً: فقال ما هذا يا صاحب الطعام ؟؟ قال: أصابته السماء يا رسول الله , قال : أفلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس , من غش فليس منـّي)) رواه مسلم .

* وهذا يشمل كلَ غش ٍ ، وكلَ إخفاءٍ للعيب ِ في السلعةِ .

26- النــهي عن التعامل بالربــا والأعانــة عليـــه :-

* عن جابر(رضي الله عليه) قال: ((لعن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) آكلُ الربا وُموكلُه وكاتبهُ وشاهديه )). رواه مسلم.

* والأصناف الربوية هي ستة ٌ واشتملها حديث المصطفى : (صلى الله عليه وسلم) (( الذهبث بالذهب ِ والفضة ُ بالفضة ِ , والبرّ ُّ بالبرِّ , والشعيرُ بالشعيرِ , والتمرُ بالتمر ِ , والملحُ بالملح ِ , مثلا ً بمثلا ٍ , سواءً بسواء ٍ , يداً بيد ٍ , فإذا إختلفت هذه الأصنافُ فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيد)) رواه مسلم .

* وفي روايةٍ أخرى لمسلم ٍ : (( فمن زاد أو إستزاد فقد أربى , الآخذ ُ والمُعطي فيه سواء )). وأيضاً (( الطعام بالطعام مثلاً بمثل )) .

* وهذا الحديث يخص الصُياغ , عن فضالة بن عبيد (رضي الله عنه) قال : (( اشتريت يوم خيبر قلادة باثني عشر دينار ذهب ، فيها ذهب وخرز , ففصلتها فوجدتها أكثر من اثني عشر ديناراً, فذكرت ذلك للنبيّ (صلى الله عليه وسلم) فقال : لا ُتباع حتى ُتفصل)) رواه مسلم .

* إذا ًَ ، إذا تشابه الصنفان وجب التساوي , ووجب القبض يداً بيد قبل الإفتراق , ولا يجوز إبقاءُ أيّ مبلغ من الثمن لأجَل , وهذا أمرٌ خطيرٌ يحدثُ بين صياغ هذه الأيام ، فقد علمت من بعض الناس وهذا أكيدٌ أن بعض الصُياغ يبيعون الذهبَ بالديّن وبالتقسيط !!

وعن أبي سعيد (رضي الله عنه) : ((جاء بلالٌ إلى النبيّ (صلى الله عليه وسلم) برنّي , فقال له : من أين هذا ؟؟ قال : كان عندنا تمرٌ رديء فبعتُ منه صاعين بصاع , فقال أوه عين الربا عين الربا، لا تفعل ولكن إذا اردتَ أن تشتري فبع التمر، ببيع ٍ آخر ثم اشتر به)) متفق عليه.

وعن ابي هريرة (رضي الله عليه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : (( ليأتين على الناس زمان لا يبقى أحدٌ إلا أكل الربا , فإن لم يأكله , أصابه من بُخارهِ ، ويُروى من غباره )) رواه أحمد والنسائي وابن ماجه.

* فهذا من باب التغليظ على من إقتربَ من الربا إقتراباً .

27- الأختلاف أثناء عقد البيـــــــــع :-

* عن عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) قال , قال رسول الله: (صلى الله عليه وسلم) : (( إذا اختلفَ البيعان فالقولُ قولُ البائع ، والمُبتاعُ بالخيار )) وفي روايه (( البيعان إذا إختلفا والمبيعُ قائمٌ ليس بينهما بيّنه فالقولُ ما قال البائعُ أو يترادان البيع )) رواه أبو داود الطيالسي وأحمد والدرامي وغيرهم .

28- النهي عن الأحتكار والنهي عن التسعيـــر :-

* قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( من إحتكرَ فهوَ خاطئ ٌ)) رواه مسلم . * وعن عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) قال, قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : (( الجالبُ مرزوقٌ والمحتكرُ ملعونٌ )) متفق عليه.

* وعن انس (رضي الله عنه) قال: ((غلا السعرُ على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) , فقالوا : يا رسول الله َسعّر لنا , فقال : إن اللهَ هوَ الُمسعِّر القابض الرازق , وإني لأرجو أن ألقى ربي وليس أحدٌ منكم يطلبني بمظلمة ٍ بدم ٍ ولا مال)) رواه أحمد والدارمي وابو داود والترمذي .

* والتسعيرُ لا يجوزُ إلا للضرورة ِ , ولا يكونُ إلا للسلطان ِ أو ما ينوبُ عنه.

29- الافـــــلاس والانظـــــــار :-

* عن ابي هريره (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: (( أيُما رجل ٍ أفلسَ , فأدركَ مالهُ بعينهِ فهوَ أحقُ به ِ من غيره ِ )) متفق عليه.

* وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : (( كان رجلٌ يداينُ الناسَ ، فكان يقولُ لفتاهُ : إذا اتيتَ مُعسراً فتجاوز عنه لعلَ اللهَ يتجاوزَ عنا , قال : فلقي الله فتجاوز عنه )) متفق عليه.

وقال: (( من أنظرَ مُعسراً أو وضع عنه أظله اللهُ في ظله ِ))رواه مسلم .



منقول للعلم والافادة ...



أرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك
__________________

لا إله لا إلا أنت سبحانك إي كنت من الظالمين ...

أستغفر الله ... أستغفر الله ... أستغفر الله ...
رد مع اقتباس

كما يمكنكم زيارة موقعنا الشقيق عقار ستي أكبر الموقع العقارية شعبية والمفضل لدى آلاف العقاريين لتسويق وتبادل الخبرات العقارية www.aqarcity.com - انقر هنا للذهاب إلى عقار ستي...




قديم 11-12-2010, 11:52 PM   #2 (permalink)
رجعت بعد غيبه

 
الصورة الرمزية ورده للتسويق الالكتروني - افتراضية


رقم العضو: 117529
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 4,420

ورده للتسويق الالكتروني غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي

سُبْحَآنَڪَ رَبـِﮯْ لَآ إِلَـﮧْ إِلَّآ أَنَّتْ أَسْتَغْفِرًڪَ و أَتُوبُ إِلَيِّڪْ
اللهم صليّ ۉَسلٍّم عَ‘ـِلـے [ حَ‘ـبيبڹآ مٌحَمډ ]‘ !
__________________

حبوب ميزتيانق الامريكيه الاصليه بسعر 250 ريال واحذرو المقلده شي مذهل صراحه للطلب للرجال وللنساء واتس اب 0506762828والتسليم يد بيد
رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 11:55 PM   #3 (permalink)
2010

 
الصورة الرمزية قطوف دانيه


رقم العضو: 119379
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 1,653

قطوف دانيه غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 12:06 AM   #4 (permalink)
متسوق محترف

 
الصورة الرمزية وصفات وحلول - افتراضية


رقم العضو: 91396
تاريخ التسجيل : Jul 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 936

وصفات وحلول غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( التجارُ يُحشرونَ يومَ القيامة ِ, ُفجاراً إلا من إتقى وبرَّ وَصدق )) رواه الدرامي والترمذي وابن ماجه.

جزاك الله خير
__________________

ليس من المرؤه شراء الشيء ثم التهرب من دفع الثمن . ستبقى في ذمته من لم يرسل لي قيمة الوصفات / مع وعد منهم بالدفع / أنا لأجبرهم على دفع الثمن ولكن من اللتزم بالدفع هو الملام .
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 12:38 AM   #5 (permalink)
:)

 
الصورة الرمزية ** شموووووخ ** - افتراضية


رقم العضو: 79502
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الإقامة : نـــجــــــــــــــــد
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 2,686

** شموووووخ ** غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي


الله يجــعلهـا بميزان حسنـاتكـ يارب
ماشاء الله كفيتـي ووفيــتي
ليت كــل التجــار والتــاجــرات يقـروون ويطــبقــون
__________________

إن حكوا فيني بوجهي أو حكوا بي من وراي
* * * * * * *
مالقوا غير البيـاض اللي قهر سود الظنــون
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2010, 03:13 PM   #6 (permalink)
متسوق محترف

كاتب الموضوع
 
الصورة الرمزية أم رتولة - افتراضية


رقم العضو: 107233
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 182

أم رتولة غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورده للتسويق الالكتروني مشاهدة المشاركة
سُبْحَآنَڪَ رَبـِﮯْ لَآ إِلَـﮧْ إِلَّآ أَنَّتْ أَسْتَغْفِرًڪَ و أَتُوبُ إِلَيِّڪْ
اللهم صليّ ۉَسلٍّم عَ‘ـِلـے [ حَ‘ـبيبڹآ مٌحَمډ ]‘ !
نعم ما قلته ...

سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك ...

اللهم صلي وسلم وبارك على حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ...

شاكرة لك المرور ...
__________________

لا إله لا إلا أنت سبحانك إي كنت من الظالمين ...

أستغفر الله ... أستغفر الله ... أستغفر الله ...
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2010, 03:13 PM   #7 (permalink)
متسوق محترف

كاتب الموضوع
 
الصورة الرمزية أم رتولة - افتراضية


رقم العضو: 107233
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الصفة : سيدة أعمال
المشاركات : 182

أم رتولة غير متواجد حالياً

ليس مجرد سوق

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطوف دانيه مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا

وجزاك كل خير ...


شاكرة لك المرور ...
__________________

لا إله لا إلا أنت سبحانك إي كنت من الظالمين ...

أستغفر الله ... أستغفر الله ... أستغفر الله ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أضف هذا الموضوع إلى صفحتك بمواقع النشر :

الكلمات الدلالية (Tags)
.., لمن, مكه, المجرمة, الاسنان, البيوع, تاجرة, في, وتاجر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:19 PM.

جميع الإعلانات والمواضيع والمشاركات في أسواق ستي تمثل أصحابها

جميع الحقوق محفوظة 2008-2012

لا يحق لأي موقع تقليد و محاكاة أسواق ستي لذا نأمل من أصحاب المواقع مراعاة الأمانة



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 4
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76